شلالات الراين السويسرية : تعرف على أجمل معالم سويسرا

شلالات الراين السويسرية واحدة من المعالم السويسرية الشهيرة، والتي تُعتبر بلا شك معلم أوروبي هام، فبالإضافة لكونها مكان سياحي جاذب للسياح من كل حدب وصوب.

0 115

تُعتبر شلالات الراين السويسرية أحد أهم الأشياء التي حدثت في دولة أوروبية صغيرة مثل سويسرا، فالحقيقة أنه لولاها لما كان لسويسرا وجود على الساحة العالمية بالصورة القائمة الآن، ولقد تكونت الشلالات الغريبة في العصر الجليدي، وحدث ما يُشبه المعجزة كي يتكون هذا الشكل للشلالات ويتم احتجاز نهر الراين بهذه الطريقة، وبمرور الوقت أصبح هذا المعلم هو الجاذب الوحيد لسويسرا، سواء كنا نقصد جذبًا سلبيًا للغزاة والطامعين، أو جاذب إيجابي يتمثل في السياح الذين يأتون من كل قطر في العالم من أجل مشاهدة الشلالات المُعجزة على الحقيقة والاستمتاع بأخذ جولة بها، عمومًا، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على كل شيء يتعلق بمعجزة شلالات الراين السويسرية وكيف يمكن الاستمتاع بها وبجمالها.

شلالات الراين السويسرية

في شمال سويسرا ثمة نهر شهير يُدعى نهر الراين، هذا النهر بكل تأكيد سبق تكون الشلالات التي نتحدث عنها الآن، والتي تكونت بالقرب منه، أو بداخله إن جاز التعبير، فهناك، وبين كانتونات زيورخ وشافهاوزن، كان نهر الراين يقف كأي نهر عادي، مجرد نهر يمتلأ بالماء العذب الصالح للشرب وري النباتات الموجودة في الحقول التي تنتشر بكثافة على ضفتي نهر الراين، والتي سمحت كذلك بوجود المراعي الكبرى التي تشتهر بها سويسرا بشكل عام.

في وسط النهر ثمة صخرة كبرى يتم معاملتها كذلك كواحدة من أهم معالم النهر، كما أنه ثمة حوض هائل ربما يكون ليس هناك مثيل له في أوروبا بأكملها، وطبعًا كل ذلك بالإضافة إلى محور حديثنا الآن، وهي الشلالات، ولابد أنه ثمة سؤال هام يطرح نفسه وبقوة داخل أذهانكم، وهو كيف تكونت هذه الشلالات ومتى؟

تكون شلالات الراين السويسرية

بدأت إجراءات عملية تكون شلالات الراين السويسرية في العصر الجليدي، وتحديدًا عندما وقعت التحولات التكتونية، والتي تسببت في احتجاز نهر الراين، مما تسبب بدوره في تكوين مجرى جديد له، بعد ذلك حدثت المرحلة الأهم، وهي المتعلقة بالمادة الطباشيرية الصلبة التابعة للنهر، فتلك المادة بدأت تتحول شيئًا فشيئًا إلى حصى، ثم تكتلت وأصبحت مكعبات ضخمة لم يستطع النهر حملها، مما أدى إلى تراكمها وسقوطها إلى القاع مكونةً بذلك الشلالات، فالأمر ببساطة حدث وكأن نصف النهر الثاني تخلف عن نصف النهر الأول وبدأ في السقوط المدوي حتى وصل إلى القاع، بينما ظل النصف الأول صامدًا كما هو دون حدوث أي تأثير، لتتكون شلالات الراين السويسرية في النهاية وتُصبح أحد التُحف التاريخية القائمة على نفس هيئتها حتى الآن.

وصف الشلالات

أوصاف شلالات الراين السويسرية تبدأ من الارتفاع الذي يبلغ حولي ثلاثة وعشرين متر، بينما العرض لا يقل عن مئة وخمسين متر، وهو ما ساهم في تسجيل الشلالات لأعلى مُعدل تم توثيقه لتدفق الماء، وهو متر وربع المتر في الثانية الواحدة، والحقيقة أن هذا التسجيل كان في عام 1965، لكن من المتوقع أن الشلالات ما زالت محتفظة بمعدلها الكبير حتى الآن، هذا إذ لم يكن قد زاد خلال الفترة الأخيرة بسبب العوامل المناخية.

في المنتصف من نهر راين ثمة صخرة كبيرة بشكل مبالغ فيه، هذا الصخرة يُقال إنها تكتلت نتيجة لعملية تحول الطباشير التي ذكرناها، لكنها تماسكت ولم تسقط مثل باقي الحصى الذي تحول إلى مُكعبات ثقيلة، ولهذا يتم معاملة الصخرة كمعجزة قائمة بذاتها بعيدًا عن مُعجزة شلالات الراين السويسرية نفسها.

الطريق إلى الشلالات

فلنفترض أنك في سويسرا الآن، وأنك تود الذهاب إلى شلالات الراين، وفي نفس الوقت لا تعرف لغة أهل البلد، لا تقلق، أنت لست في حاجة إلى طلب المساعدة من أحد، فسوف نرسم لك بالتحديد الطريق إلى شلالات الراين السويسرية، تأكد فقط أنك في عاصمة سويسرا الشهيرة زيورخ، والتي قد يربط البعض بينها وبين المدينة الألمانية زيونخ، وكذلك ميونخ، لكن كل هذا مجرد تشابه أسماء، فزيورخ التي نقصدها هي عاصمة سويسرا، وما دمت فيها فأنت في هذه الحالة لا يفصلك عن مرادك من الرحلة، شلالات الراين، سوى أربعين دقيقة فقط.

إذا كنت تمتلك سيارة خاصة فهذا أمر جيد وسيسهل المهمة كثيرًا، لكن، إذا لم يكن لديك ذلك الخيار فليس لديك سوى القطار، حيث يمكنك أن تستقله من العاصمة وتنزل في المحطة الشهيرة شافهسن، ومن هناك تأخذ باص صغير يحمل الرقم واحد أو اثنين، وهو بالمناسبة يتواجد بغزارة هناك، وسوف سيأخذك إلى منطقة شلالات الراين السويسرية مباشرةً.

معجزة شلالات الراين

هناك معجزة في شلالات الراين السويسرية لن تأخذ وقتًا كبيرًا كي تكتشفها، وهي أنه من أي جهة تنظر من خلالها إلى هذه الشلالات فسوف تجد منظرًا مُختلفًا عن الجهة التي قبلها، بمعنى أن الرؤية تتغير من زاوية إلى أخرى، وهذا أمر بالطبع نادر الحدوث، بل يمكن تصنيفه وبلا مبالغة كمعجزة صغيرة، المعجزة الأكبر أن الزاوية الشمالية هي التي يمكن من خلالها فقط رؤية الشلالات على صورتها الطبيعية الكاملة، عدا ذلك من الزوايا فسوف تشعر أن يشيء ما ناقص، ولا يعرف أحد تفسير لذلك الأمر حتى الآن سوى أنه إبداع هندسي متناهي لم يُرى مثيل له.

معالم الشلالات وما حولها

إذا ما عزمت على الذهاب في جولة إلى شلالات الراين السويسرية فإنك بالتأكيد تمتلك فرصة عظيمة للاستمتاع بالكثير من الأشياء الموجودة في مدينة زيورخ، والتي تتواجد بها شلالات الراين بالإضافة لعدة معالم سياحية جاذبة للسياح، ليست بنفس القدر بالتأكيد ولكنها تبقى على قائمة الأماكن التي يجب زيارتها إذا ما كنت في مدينة زيورخ أو سويسرا بشكلٍ عام، ولنبدأ مثلًا بأحد أهم هذه المعالم، وهي حديقة المغامرات الشهيرة.

حديقة روب بارك

تُعتبر حديقة روب بارك، أو المغامرات كما يُطلق عليها من قِبل البعض، من أهم أماكن الترفيه التي يمكن زيارتها في هذه المدينة الساحرة، فتلك الحديقة في الأصل جزء من شلالات الراين السويسرية، أو قريبة منها بالمعنى الأدق، وفيها كل أنواع التسلية التي يمكن تخيلها، كما أنه ثمة مسابقة شهيرة تُقام دائمًا تُسمى مسابقة كتم الأنفاس، وفيها يقوم الزوار بكتم أنفاسهم أسفل مياه نهر راين، والفائز هو من يؤدي هذا الأمر لأطول فترة ممكنة، وبالطبع يجب التنويه على أنه ليس مسموح لأي شخص بالقيام بهذا الأمر، وإنما فقط القادرين عليه، ولذلك لم تحدث أي مشاكل من قبل أو حالات وفاة.

شوارع زيورخ

شوارع زيورخ نفسها تُعد معلمًا سياحيًا لا يقل كثيرًا عن شلالات الراين السويسرية، ففي هذه الشوارع يُمكن أن ترى بنفسك عظمة المعمار السويسري والروعة الهندسية في البناء، كما أنه في كل مئة متر تقريبًا ثمة تمثال جديد أو على الأقل مبنى فريد، وبالطبع لن ننسى المتاحف التي تتميز بها سويسرا بشكلٍ خاص، مثل متحف المنطقة الشهير ومتحف الفنون العصرية، وأيضًا تُعتبر زيورخ من المدن القليلة التي لا تزال تحتفظ حتى الآن بالقلاع القديمة، مما يجعلها معلمًا إضافيًا يُضاف إلى معالم المدينة، وإذا كنت من هواة الفن المسرحي فيجب أن تعرف بأن هناك مسرح كبير لم ينقطع أبدًا عن العرض منذ افتتاحه وحتى الآن، كل هذا يُجمل من ضمن الكثير من الأشياء التي لا يمكن شملها في سطور قليلة.

ركوب القوارب والسباحة

إنها واحدة من الأشياء التي ستُخاطر بحياتك فيها، لكنك سوف تجد بها متعة فائقة بلا حدود، حيث أنك وسط الشلالات تستطيع أن تتحرك بالقوارب التي توفرها شركات كُبرى مخصصة في هذا الأمر، وذلك لأنها تحتوي على مخاطرة كبرى تحتاج إلى تأمين من مستوى ما مُتقدم، وهو ما يمكنك الحصول عليه بدفع مبلغ معين لشركة من شركات القوارب المؤمنة، والتي تأخذك في رحلة وسط الشلالات بقواربها، وذلك في زمن يبدأ من الصباح ولا يزيد عن السادسة مساءً، فهذا هو الوقت الذي يُمكنهم حمايتك به بعد أن يأمنوا خطر الهواء والطقس عمومًا في الصبح.

إذا مللت من مخاطرة القوارب وشعرت أنك تمتلك القدرة على المُخاطرة بما هو أكبر من ذلك بكثير فلا تقلق، هناك عرض أكثر خطورة بانتظارك، وهو الذي يتضمن نزولك وسط المياه الغاضبة والبدء في السباحة، وهذه المغامرة كذلك لا تتم بلا شركة تأمين، لكن كل ما عليهم هو مراقبتك وإنقاذك إذا انحرف مسارك وبدأت في الغرق.

مجمع شلوس لاوفن

مجمع شلوس لاوفن الكبير يُعتبر كذلك ضمن أهم الأشياء التي ستجدها بالقرب من شلالات الراين السويسرية، فهو يقع بالقرب منها ويخدم كثيرًا السياحة بها، حيث يحتوي على مطاعم كثيرة به أشهى الأطعمة، وكذلك محلات ضخمة لألعاب الأطفال، والشيء الأهم هو طابق الراين الذي يطل مباشرة على نهر الراين وشلالاته، والذي تم إضافة بعض المؤثرات به تجعلك تشعر أنك فعلًا في قلب الشلالات، وأنك مُقدم على الغرق بحق، وهذا ليس صحيح بالطبع، لكن الإيحاء الذي يحدث في هذا الطابق يجعله كذلك، ولهذا السبب لا يُنصح بإدخال الأطفال به.

كيف تذهب إلى سويسرا؟

بعد كل ما سمعته عن شلالات الراين السويسرية ومعالم مدينة زيورخ فبالتأكيد ثمة رغبة حقيقية في السفر إلى هذا البلد قد نمت بداخلك، لا تقلق، الأمر ليس صعبًا لهذه الدرجة، ونحن نوجه حديثنا تحديدًا إلى المواطن العربي الذي يُعاني بطبيعة الحال من ظروف معيشية صعبة، فخطوات السفر إلى سويسرا واحدة من أسهل الأشياء التي ستفعلها في حياتك، ففي النهاية نحن لا نتحدث عن دول كبرى مثل ألمانيا أو إيطاليا، إنها مجرد سويسرا.

السفر إلى سويسرا تقريبًا لن يُكلفك أكثر من ألفين جنيه، في البداية يجب أن يكون لديك جواز سفر، وجواز السفر هذا يحتاج منك أن تكون مُحددًا لموقفك من التجنيد وألا تكون مطلوبًا على زمة أي قضية، ببساطة، يجب أن تكون خاليًا من أي شوائب قد تُعيق استخراجك لجواز السفر، وبعد ذلك تدبر الألفين جنيه وسافر إلى سويسرا، ولا تقلق أبدًا من وضعك هناك، فأنت لست في الولايات المتحدة الأمريكية كي تبدو الأمور صعبة، فهناك التنقل سوف يكون سهلًا، والتكاليف لن تكون غالية، إنها بحق أسهل رحلة سوف تقوم بها في حياتك، وأمتع رحلة في نفس الوقت.

ختامًا

في الختام يجب التنويه على أن السفر واستكشاف العالم بشكل عام أمر هام جدًا، بل ويجب عليك أن تطرد الفكرة التي تضعها للسفر في ذهنك بأنه أمر إعجازي لا يُمكن التحقق، فهو سهل جدًا، وممكن جدًا، وإذا بحثت فستجد الكثير من البلدان المُمتعة التي لا تُكلف كثيرًا. أنأ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة عشر + عشرين =