سمك القرش : معلومات عن واحدة من أشرس الأسماك في الطبيعة

يثير سمك القرش في نفوسنا جميعًا الرعب والقشعريرة، فشراسة هذه الأسماك صارت أمرًا شهيرًا بسبب الحوادث التي يسببها كل عام، تعرف على سمك القرش عن قرب هنا.

0 449

بالطبع سمعنا جميعًا عن سمك القرش المتوحش والذي يمثل للبعض منا كابوسًا مقيمًا في عمق المياه الغامضة والمرعبة ينتظر أي فريسةٍ ساهيةٍ يجدها للانقضاض عليها والتهامها، وحتى لو لم تكن ساهيةً فسرعته وقوته وبطشه وجبروته يجعلان أي فريسةٍ تواجهه تخسر النزال في لحظات لتكون في أعماق معدته.

لكن هناك الكثير من المعلومات والأشياء التي نجهلها عن سمك القرش فمثلًا عندما نقول كلمة قرش يتبادر إلى أذهاننا جميعًا صورة ذلك القرش الباطش الضخم مدبب الرأس بارز الأسنان الذي نراه في كل مكان لكن الحقيقة أن هذا نوعٌ واحدٌ فقط من أسماك القرش يُعرف بالقرش الأبيض وهو أعنفها وأكثرها شراسةً على الإطلاق، لكن هناك أكثر من ثلاثمائة نوعٍ موجودٍ من سمك القرش تختلف أشكالها وأحجامها وطباعها وحياتها وحتى بيئات تواجدها.

 سمك القرش المفترس!

اختلاف وتشابه أسماك القرش

تعيش أسماك القرش في كل مكانٍ حول العالم وفي كل أنواع المياه وعلى كل الأعماق ما بين الضحل وشديد العمق وفي النور والظلام وفي البحار والمحيطات وبين البرودة والحرارة وفي بيئاتٍ مختلفةٍ من الأسماك والحيوانات البحرية والبيئة المائية لهذا كان من الطبيعي جدًا أن نجد ذلك التنوع بينها والاختلافات البارزة لدرجة أن تعجز عن الجمع بين نوعين تحت تصنيف القروش بمجرد رؤيتهما.

بشكلٍ عامٍ فالقروش لها سماتٌ مشتركة فيما بينها كالشكل الانسيابي للجسد والذيل المميز وأغلبها له الرأس المدبب الذي يميز تلك الأسماك، لها أيضًا نفس الهيكل الغضروفي المميز والخياشيم على جانبي الرأس والزعنفة الحادة على ظهرها، أنواعٌ منها تلد وأنواعٌ أخرى تبيض.

لكنك ستجد فرقًا شاسعًا في الحجم بينها فهناك القرش الحوت الضخم وهناك القرش الأبيض المميز المفترس الذي يزيد طوله عن 6 أمتار ومن الناحية الأخرى ستجد قروشًا صغيرةً وضئيلةً تكاد تقارب أحجام السمك العادي تقريبًا، والمتوسط العام لطول سمك القرش في أغلب الأنواع هو ما بين المتر والثلاثة أمتار.

توجد أسماك قرشٍ خرجت من توحد الشكل المميز في القروش فتجد رأسها المدبب صار عريضًا مفلطحًا وتجد عينيها صارتا بعيدتين عن جسمها مع تمدد الرأس ذلك، وتجد أسماكًا أخرى جسدها كله مفلطح تراها تشبه البساط وإن مررت عليها وهي قابعةٌ في قاع البحر متخفية بين الرمال لن تستطيع تمييزها! وبعضها الآخر يستطيع إضاءة جسده في الظلام ويستخدم تلك الخدعة في الإيقاع بالفرائس، وبعضها الآخر له ما يشبه النتوء الذي يصبح في البعض سيفًا حادًا مسنن الجوانب.

أشرس أنواع سمك القرش

العديد من أسماك القرش خطيرة ومفترسة ولو وقع الإنسان في طريقها يصبح منتهيًا فما بالك بفرائسها، إلا أن بعضها بحجمه وشراسته المتزايدة وعدوانيته الشديدة يعتبر خطرًا مائيًا أكبر على الإنسان والمخلوقات المائية المحيطة به، أول القائمة وعلى رأسها كان القرش الأبيض بالطبع لونه رمادي لكنه يتميز ببطنه البيضاء التي استوحى اسمه منها، لحسن الحظ ليس لحم الإنسان طبقه المفضل بل غالبًا ما ينفر منه وهناك العديد من ضحاياه الذين بقوا على قيد الحياة لكنه رغم ذلك يتسبب في موت الكثيرين منهم سنويًا ويقال أنه يهاجمهم بالخطأ.

يأتي بعده القرش النمر وأكثر ما يميزه هو ظهره المرقط أو المخطط تمامًا كجلد النمر، يشبه الأنواع الأخرى من القروش في الشكل والحجم لكنه على عكس القرش الأبيض شرهٌ جدًا ولا يمانع تناول الإنسان على الإطلاق ويقال أنه يتناول أي شيءٍ أمامه حتى لو لم يكن حيًا!

القرش الأخطر على الإنسان هو القرش الثور يشبه في لونه القرش الأبيض لكن جسده عريضٌ وضخم يذكرك بمتانة وقوة جسد الثور، تكمن خطورة القرش الثور في كونه تقريبًا النوع الضخم الوحيد الذي يمكنه الحياة في المياه العذبة والتأقلم عليها وبالفعل تجده يسكن العديد من الأنهار ويحب الاقتراب من المناطق الآهلة والسكانية والشواطئ وهو ما يجعل الإنسان فريسةً سهلة الوصول لأسنانه الحادة.

القرش الخطير التالي هو القرش ماكو الذي يعيش في الكثير من الأماكن حول العالم كله وحجمه أقل نسبيًا من حجم القروش السابقة إلا أنه أسرعها على الإطلاق وهو ما يجعله واحدًا من الكوابيس المائية لأي فريسة يتم التهامها قبل أن تدرك وجوده من الأساس.

ما يجعل القرش مفترسًا وخطرًا

تمتاز القروش خاصةً شديد التوحش منها بفكٍ قويٍ إن أطبق على فريسةٍ لا قوة في الأرض تجعله يتركها وبداخله أسنانٌ مدببةٌ حادةٌ وفتاكة لكن المثير للرعب أن عددها لا نهائي وأن فم القرش من الداخل هو عبارةٌ عن صفوفٍ وصفوفٍ من الأسنان المدببة ولو سقط بعضها تخرج بدلًا منها أسنان أخرى لأنه معرضٍ لفقدها أثناء صراعاته وصيده، وقد يختلف شكل الأسنان حسب نوع القرش نفسه لكن اختلاف الشكل لا يقلل من حدتها وخطورتها على الإطلاق.

القروش شديدة العدائية والتحفز والاستثارة وغالبًا ما كانت هجماتها على الإنسان بسبب أن وجوده استفزها أو استثارها لكن ليس بهدف الجوع والافتراس، وقد تمر أسماك القرش بمراحل من الاستثارة الشديدة تكون فيها عدوانيةً لدرجة مهاجمة كل الكائنات الحية المحيطة بها وقتلها حتى لو لم تأكلها ويصل الأمر أحيانًا لقتلهم بعضهم البعض بمنتهى العنف.

لكن برغم ذلك تمتاز أسماك القرش بالذكاء مقارنةً بفصيلة الأسماك بشكلٍ عام وبتحفز حواسها ودقتها ومن أقوى الحواس حاسة الشم فيقال أن القرش قادرٌ على شم رائحة الدماء من على بعد أميال فيهرع لمصدر الدم وعندها يصبح شديد العدائية كل ما يفكر فيه هو تمزيق ذلك المصدر والتهامه لأن الرائحة تثيره، لذلك لو نزفت ضحية لوقتٍ طويلٍ بعض الشيء وهي تحاول التملص من أحد القروش سينتهي أمرها خلال دقائق لأن بقية القروش ستهرع لمكانها وتهاجمها.

معلومات أخرى عن القرش

يعيش سمك القرش في حركةٍ مستمرةٍ ودائبة طوال حياته لأنها تساعده على الطفو في الماء لذلك يتحرك حتى لا تجذبه المياه للقاع إن ظل ساكنًا، كما أن بعض الأنواع قد تعجز عن التنفس إن توقفت عن الحركة فتساعدها السباحة المستمرة على استخراج الأكسجين من الماء والتنفس بشكلٍ صحيح.

بعض أسماك القرش تعيش في منطقةٍ واحدةٍ طول حياتها أو تهاجر كالأسماك في مساراتٍ محددة والبعض الآخر رحالٌ وقادرٌ على أن يجوب كل أنحاء العالم ويسبح من منطقةٍ لأخرى مع قدرةٍ عاليةٍ على التكيف مع التغيرات البيئية والجوية التي ينتقل إليها.

والمثير أن صغار القرش فور ولادتهم يصبحون مستقلين عن أمهاتهم والسبب أنهم يولدون بتكوينٍ كاملٍ حتى الأسنان وفور الولادة ينفصلون ويبدأ كلٌ منهم رحلة البحث عن غذائه بنفسه، وقد يصبحون لصغر حجمهم وضعفهم فريسةً لأسماك مفترسةٍ أخرى أكبر أو حتى لأسماك قرشٍ أخرى أقوى منهم.

يعتبر القرش تقريبًا أشرس كائنٍ بحريٍ على الإطلاق أي أنه مفترس لكنه لا يكون فريسةً لأي كائنٍ آخر سواه وربما من هذا المنطلق اكتسب صيته وشهرته تلك فأصبح ملك المياه، إلا أنه برغم خطورته لم يُعجز الإنسان وهناك الكثير من الصيادين الذين يقدمون على اصطياده في أماكن عديدة بسبب فوائده والاستفادة من جلده وزيوته وحتى أكل لحمه في بعض المناطق حول العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × 2 =