تعرف على أضرار النوم أمام المروحة الهوائية على الصدر والجسم

يعرف فصل الصيف بأنه شديد الحرارة وعادة ما يمتزج هوائه بالسخونة ولذا يلجأ الناس إلى استخدام المراوح الهوائية أو المكيفات، ولكن عندما تطول مدة استخدام تلك المروحة حتى يصل الأمر إلى النوم أمام المروحة يصبح الأمر في غاية الخطورة.

0 247

النوم أمام المروحة من الأمور التي تندرج تحت بند لكل شيء حسن آثاره السلبية، حيث أن المروحة والمكيفات بشكل عام وفي الأوقات العادية اختراع جيد للغاية وتغير من مدى شدة وصعوبة الجو في أوقات الصيف، وخاصة في البلاد الأكثر عرضة للحرارة مثل إفريقيا ودول الخليج العربي، فقد استفادت دول الخليج من المكيفات بشكل كبير وقللت من حجم المعاناة التي كانوا يعيشون فيها خلال القرون الماضية، ولكن عندما يتعلق الأمر بالنوم تظهر الآثار السلبية للمروحة الهوائية حيث أن النظريات الطبية قد أثبتت أن المروحة لها الكثير من الأضرار على جسم الإنسان عند النوم أمامها، فمثلًا تؤدي للإصابة بالصداع والنزلات البردية وتكسر الجسم والعظام واحتقان اللوزتين وارتفاع درجة الحرارة وغيرها من الآثار الجانبية الخطيرة على جسم الإنسان، ونحن بدورنا سوف نتناول جميع أضرار النوم أمام المروحة الهوائية ويجب عليك أنت بعدما تعرفها أن تحاول تجنبها قدر الإمكان عند النوم لكي تتفادى هذه الأضرار والمشاكل، لذا فلا تذهب بعيدًا.

أضرار النوم أمام المروحة

توجد العديد من الأضرار التي قد يتعرض لها الإنسان عند النوم أمام المروحة فمثلًا الإصابة بنزلات البرد، وهذه المشكلة هي أكثر الأشياء شيوعًا عند من ينامون أمام المروحة الهوائية وذلك لأن كمية البرودة والهواء التي تتخلل الجسد وخاصة الصدر تكون أكثر بكثير من الوضع الطبيعي مما ينتج عنه التعرض لتلك المشكلة، وهناك أيضًا مشكلة احتقان اللوزتين فهذه أيضًا عدة ما تقترن بالإنفلونزا ونزلات البرد، فتظهر على شكل آلام في منطقة اللوزتين تزداد عند تناول الماء أو الطعام أو حتى ابتلاع الريق، ويقول الأطباء أن الاحتقان ذاك مقترنًا اقترانًا وثيقًا بالبرد فهو يأتي قبل ظهور البرد بيوم واحد أو يومين، وما يزيد من خطورة احتقان منطقة اللوزتين هو أن التعرض الكثير لتلك المشكلة من الممكن أن يؤدي إلى التهاب الكلى أو الإصابة بالحمى الروماتيزمية، ولذا ينصح الأطباء في هذه الحالة بضرورة تناول المضادات الحيوية فور ظهور الاحتقان سواء من النوم أمام المروحة أو أي سبب آخر.

وهناك أيضًا الكثير من الآثار الضارة الأخرى مثل تكسير العظام والمفاصل وظهور بعض الآلام الشديدة بهما، لتغلغل الهواء البارد بين عظام الإنسان مثلما يصاب الشخص ببرد في عظامه، أو ارتفاع درجة حرارة الجسم فوق السبعة وثلاثين، وفي العادة يصاحب ارتفاع درجة الحرارة ظهور التعرق الشديد والتعب والإرهاق، ولذا ينصح الأطباء بالذهاب إلى الطبيب سريعًا فور ظهور العرق بشدة أو بكميات غير معتادة لكي نعرف السبب الرئيسي وراء ذلك العرق، ولكن أن كنت من الذين يفضلون النوم أمام المروحة فأعلم أن سبب التعرق الشديد هو ذاك الشيء مع ارتفاع درجة الحرارة.

هل المروحة تسبب الصداع؟

من ضمن الآثار الضارة التي يتسبب فيها النوم أمام المروحة هو الصداع أو جفاف الجسد وخاصة ماء الرأس، ويتعرض الإنسان للصداع بوجه أكبر عندما يكون مرتدي للنظارات أو العدسات اللاصقة، فهما من محفزات الألم اللذان ينصح بخلعهما أولًا قبل النوم ثم الابتعاد عن التعرض للنوم أمام المروحة، وعن هذا الأمر يقول بعض الأطباء أنه يوجد أكثر من عشرة أنواع وأشكال للصداع يندرجون تحت ثلاثة أقسام رئيسيين وهما الصداع الابتدائي والصداع النصفي والثانوي، ويعتبر الصدع الناتج عن النوم أمام المروحة هو صداع ثانوي يسهل القضاء عليه بواسطة مسكنات الألم، ولكن إن استمر الصداع لفترة طويلة من الوقت فهنا يجب استشارة الطبيب المختص لكي يقيم الحالة ويعرف ما إذا كان الصداع ناتج عن النوم أمام المروحة الهوائية أم لسبب آخر، فتوجد بعض الأسباب الأخرى التي تدعي للقلق مثل الصداع المقترن بالعصبية، وألم شديد قد يوقظ الإنسان من نومه، أو مصاحبة الصداع للقيء والغثيان، فهذه الأشياء لا يعرف مدى خطورتها إلا الطبيب المختص ولذا لا يجب على الإنسان التغاضي عنها حتى لا تُحدث أي تطور غير مرغوب فيه.

هل المروحة تضر الرضيع؟

توجد اختلافات كثيرة في مسألة ما تسببه المروحة الهوائية من ضرر على صحة الرضيع، فبعض الآراء تقول بأنها صحية وليس بها أي ضرر فهي تشبه المكيفات بدرجة كبيرة ولذا لا يوجد أي مشكلة من تعرض الطفل الرضيع لها، والرأي الآخر يقول أنها مضرة للغاية على صحة الطفل لدرجة أنه قد تتسبب في وفاته لقدر الله إذا لم يقدر على مقاومتها جيدًا، وأردفوا أنه من الممكن استخدام المكيف الهوائي مع الطفل بشرط عدم تعريضه له لوقت طويل، وخلاصة تلك الأقوال والأقرب للصواب هو أن المروحة الهوائية مضره على الطفل ولكن من الممكن تشغيلها مع الوضع في عين الاعتبار بعض الشروط التي تجعلها آمنة على صحة الرضيع، فيجب أولًا تقليل سرعتها لأقل حد لكي تنخفض نسبة الهواء المتدفق والبرودة في الغرفة.

وثانيًا تشغيل وضع الدوران الذي يجعل المروحة تشتت هوائها في جميع أنحاء الغرفة وعدم تركيزه على مكان واحد وهذا في مصلحة الطفل لكيلا تتركز نقطة تجمع الهواء عليه مباشرة فتؤذي جسده، وثالثًا يجب على الأم أن تلبس الرضيع ملابس طويلة تغطي أغلب أجزاء جسده لكي تكون بمثابة حائل يخفف من حدة المروحة على الطفل، فإذا أتبعت هذه الشروط جيدًا من الممكن أن يتعرض الطفل للمروحة الهوائية بدون أي مشاكل، أما إذا أخللنا بأحد تلك الشروط فسيكون الأمر في غاية الخطورة على صحة الرضيع ومن الممكن أن تظهر عليه بعض الآثار الضارة سريعًا.

تأثير النوم أمام المروحة على الجسم

للمروحة الكثير من التأثيرات الضارة على صحة الإنسان فبجانب الأضرار التي قلنا عليها فقد يصاب الشخص بآلام شديدة في العظام والعضلات والمفاصل، ولن يتمكن أي إنسان من اكتشاف هذا الأمر في بدايته بل مع التعرض الطويل لعملية النوم أمام المروحة تظهر المشكلة بثقلها، ويجب عليك معرفة أنه من الصعب القضاء على هذه المشاكل المتعلقة بالعظام والمفاصل سريعًا، بل يلزمنا التحلي بالصبر والانتظار لبعض الوقت مع تناول المضادات الحيوية والمسكنات والعقاقير الأخرى التي سيكتبها الطبيب المختص، فتأثير المروحة على جسم الإنسان يندرج تحت قائمة أضرار المروحة الهوائية على النائم، ولذا ينصح بعدم تشغيل المروحة الهوائية عند النوم ولو احتكم الأمر فمن الممكن تشغيلها مع تفعيل وضع الدوران لكيلا يتركز الهواء في منطقة واحدة.

ختامًا

في الأخير يتوجب عليك معرفة أنه من الضروري تقليل استخدام المروحة بقدر الإمكان مع التعود على إغلاقها عند النوم، وذلك لما لها من آثار سلبية كثيرة على صحة الإنسان قد تظل معه فترة طويلة من الوقت أو إلى نهاية العمر، ومن هذه الآثار الإصابة بنزلات البرد، أو الاحتقان في الحلق أو اللوزتين، أو الصداع النصفي، أو تكسر العظام والمفاصل، وغيرها من الآثار السلبية الأخرى لذا فعلى الإنسان الحذر منها وعدم تشغيلها وقت النوم.

الكاتب: أحمد علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × ثلاثة =