تعرف على أنواع النسور الجارحة وطبيعة معيشتها وحياتها

النسور الجارحة هي أخطر أنواع الطيور، وذلك لما تتمتع به من حجم كبير يمكنها من الانقضاض على فريستها والتحكم فيها بكل سهولة، هذا بجانب النظر الحاد والمخالب التي تساعده على امتلاك زمام الأمور والصيد بسهولة كبيرة.

0 291

يوجد العديد من أنواع الطيور الجارحة ولكن النسور هي أخطر ما فيها، حيث أن النسور الجارحة تنقض على فريستها بعدما تنظر إليها ببصرها الحاد جدًا، ثم تقوم بقتلها وتقطيع جسدها بكل سهولة من خلال المنقار والمخالب ذات الملمس الجارح التي تمتلكها، وتوجد الكثير من أنواع النسور الجارحة ويتميز كل نوع منهم بشكل وهيئة خاصة به أشهرهم النسر الأسود، والنسر ذو الرأس الأصفر، والنسور كاسرة العظام، والنسر الأفريقي، وغيرها من الأنواع القديمة والجديدة، حيث أن نسور العالم تنقسم إلى قسمين الأول نسور العالم القديم، والثاني نسور العالم الحديث، وتمتاز النسور القديمة بالقوة والشراسة الكبيرة التي تفوق نسور العالم الحديث بأضعاف قوتها، وذلك لما تلقاه من قسوة البيئة المعيشية وجدبها، ونحن هنا سنتناول في مقالنا هذا جميع أنواع النسور الجارحة مع توضيح طبيعة معيشة كل نوع بالتحديد، فتابعوا معنا.

معلومات عن النسور الجارحة

تعتبر النسور الجارحة هي أهم وأخطر الطيور الجارحة، وتمتاز بالحجم الكبير الذي يصل للعملقة بالمقارنة مع بقية الطيور، وأكبرهم النسر الأفريقي حيث يتراوح طوله ما بين الخمسة وسبعين إلى أربعة وثمانين سم، ويصل وزنه إلى سبعة كيلو غرام وهذا ليس بالهين بالنسبة للطيور جميعها، ويحدث موسم التزاوج في منتصف الشتاء، وتقوم النسور بولادة بيضتين بداخل كل واحدة منهما نسر صغير عندما يخرجا من البيضتين يتقاتلا حتى يمت منهما الأضعف، وهذا أمر عادي بالنسبة للنسور ويكون أمام مرئ ومسمع الأبوين، وتعيش هذه النسور الجارحة في أعالي الجبال حيث تنصب أعشاشها وتذهب لتبحث عن أي فريسة ضعيفة أو قوية لا فرق بالنسبة لها، ثم تقوم بالانقضاض عليها وقتلها بكل سهولة، ثم ينادي هذا النسر لأنثاه وصغارها لكي يأكلا جميعًا، هذا وتختلف طرق القتل بالنسبة للنسور مع اختلاف أنواعها، وذلك لأنه يتواجد نوع يعتمد على سرعته الفائقة في قتل فريسته وهو النسر الطيار، وهناك نوع يعتمد على قوته البدنية وحجمه الكبير وهو النسر الأسود ويكون موطنه في أوروبا ولذلك سمي أيضًا بالنسر الأوروبي، هذا بجانب الأنواع الأخرى التي سنتناولها بالتفصيل.

النسر ذو اللحية السوداء

يمتاز كل نوع من أنواع النسور الجارحة بشكل وهيئة وأسلوب معين، وهنا نتكلم عن النسر ذو اللحية السوداء والذي يعشق تكسير عظام فريسته، حيث يقوم بالنظر إلى فريسته والانقضاض عليها لقتلها، وبعدها يقوم بشق بطنها كليًا ثم يأخذ الرأس والعظام ويعمل على تكسيرها في أي شيء صلب قد يراه، وهذا لكي يسهل عليه أكل النسيج اللين المتواجد داخل العظام والذي يسمى بالنخاع، أنه أسلوب غريب بعض الشيء ولكن هذه هي طبيعة حياته، ويأتي هذا النسر بحجم يتراوح بين الثمانين إلى ستة وتسعين سم تقريبًا، ووزنه يتعدى السبعة ونصف كيلو غرام، وليس له موطن محدد فهو منتشر في الكثير من مناطق العالم أشهرها ساحل العاج في أفريقيا، وشمال شرق أسيا.

النسر الأفريقي

يعد هذا النوع من النسور الجارحة الأكثر شراسة وضراوة بعد النسر الأسود، وقد سمي بذلك الاسم نظرًا لأن هذا النوع يقطن في قارة أفريقيا بنسبة تتجاوز الثمانين بالمائة، والنسبة الباقية في الهند وما يجاورها، ويمتاز النسر الأفريقي بالحجم الذي يأخذ الشكل الطولي إلى الأمام، مما يجعله ينقض على الفريسة بصورة تشبه انطلاقة صاروخ كورنيت الروسي، ويعتمد هذا النسر بشكل رئيسي في طعامه على بيض النعام، وذلك لمذاقه الرائع بجانب فوائده العديدة والهامة لأي كائن حي، وما يسهل عليه عملية نشل البيض من الأعشاش هو عدم قدرة طائر النعام على الطيران، فطائر النعام معروف بسرعته الكبيرة على الأرض ولكنه لا يستطيع التحليق فالسماء، مما يجعل النسر الأفريقي ينقض على الأعشاش المليئة بالبيض ويأخذ ما يقدر عليه ويهرب بكل سرعة دون أن تلاحظه أعين النعام، ولو لاحظته لن تستطيع أخذها منه مرة ثانية، ولذلك يعد النسر الأفريقي هو ثاني أخطر النسور الجارحة.

النسر الأسود

عندما يرى الإنسان النسر الأسود للوهلة الأولى فسوف ينتابه الخوف والقلق فما بالك بالطيور الضعيفة! يأتي النسر الأسود بحجم متوسط ما بين الخمسين إلى أربعة وستين سنتيمتر تقريبًا، ووزنه لا يتعدى الثلاثة كيلو غرام، ويمتاز هذا النوع بتشابهه الكبير مع هيئة الصقر وشكله بجانب النظر الحاد الذي يتمتع به كليهما، ولكي تفرقه عن الأنواع الأخرى من النسور الجارحة يأتي النسر الأسود بمنقار ذو ثقب من الأمام وذلك لكي يسهل عليه رؤية جميع الجهات في آنٍ واحد، ويعتمد في عملية اصطياده للفريسة على سرعته الكبيرة والتي تنتج بسبب خفة وزنه وطول جناحاه، حيث يقوم بتوجيه نظره على الضحية من بعد يصل إلى مائة قدم، ثم ينزل عليها كالصاعقة ليأكلها، ويتواجد هذا النوع في أمريكا الشمالية بشكل عام، وعلى وجه التحديد الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والمكسيك.

النسر ذو الرأس الصفراء

نأتي هنا للحديث عن نوع أخر من أنواع النسور الجارحة وهو النسر ذو الرأس الصفراء، وقد أطلق عليه هذا الاسم نسبة للبقع ذات اللون الأصفر الداكن والتي تتواجد في أنحاء رأسه السوداء، وغالبًا ما يسير هذا النوع وفق سربًا منظم يتمايل ويتحرك في خطوة واحدة، مما يجعله يظهر في مظهر جذاب ولكنه في الحقيقة ينقض على فريسته بصورة سريعة للغاية، وذلك نظرًا لخفة وزنه وحجمه، وتفضل هذه النوعية من النسور الجارحة أكل الفواكه والحشرات، ولذلك فهي قليلة القسوة وصغيرة الحجم، ويتواجد هذا النوع بكثرة في الغابات الشمالية لقارة أمريكا.

نسرب عقاب البحر

يتميز هذا النوع من النسور الجارحة باكتظاظه في المناطق القريبة من البحر، وذلك لحبه لاصطياد الأسماك من البحار، ويأتي عقاب البحر بذيل أبيض وطول يصل إلى تسعين سنتيمتر، هذا بجانب حجمه الذي يتعدى الثمانية كيلو غرام، وأجنحته التي تصل لأكثر من مترين في بعض الأحيان، ولذلك يعد من أكبر النسور الموجود بالعالم، ويتخذ عقاب البحر في طريقة صيده عنصر المباغتة الغير متوقعة، حيث يقوم بالتربص في الغابات القريبة من البحار بعض الوقت، ثم يخرج فجأة ويأخذ الأسماك من البحار، ويقطن هذا النوع الخطير في مناطق شمال أسيا وأوروبا.

النسر الفلبيني

نختم مقالنا هذا بالحديث عن نوع خاص من النسور الجارحة والذي لا يتواجد إلا في دولة الفلبين، وهو مهدد بالانقراض في الوقت الحالي، ويأتي هذا النسر بطول يصل لمائة سنتيمتر تقريبًا، ووزن يقارب الثمانية كيلو غرام، ويعتمد هذا النوع في غذاءه بشكل رئيسي على القردة الصغيرة، بجانب أبو قرن والساحلي، ويقوم بالتجول كثيرًا في الغابات لكي يعثر على فريسته، ويتميز النسر الفلبيني بالريش الكثيف الذي يتواجد في أجنحته التي تتعدى طولها المتر، ويحتل هذا النسر المرتبة السادسة في أكبر وأقوى النسور بالعالم.

ختامًا كانت هذه هي أهم وأشهر النسور الجارحة في العالم، ويوجد العديد من الأنواع الأخرى ولكن أغلبها مهدد بالانقراض.

الكاتب: أحمد علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

10 − 7 =