المدارس الغريبة التي لن تُصدق وجودها في هذا العالم

المدارس الغريبة هي التي تنتهج نهجًا غريبًا يختلف عن النمط المألوف لدينا، ونحن لا نتحدث عن غرابة من حيث الأحداث التي تقع بها، وإنما من حيث نُظم الدراسة.

1 348

تُعتبر المدارس الغريبة الموجودة في شتى بقاع العالم أحد أغرب الأشياء التي يمكن رصدها في المنظومة العالمية للتعليم، فعندما نذكر كلمة المدرسة يتبادر إلى أذهاننا جميعًا نمط واحد، وهو جلوس بعض الأطفال أمام المدرس والانتباه لشرحها وتدوين المعلومات الهامة خلفه، لكن بالبحث اكتُشف أن هذا الأمر ليس كل شيء فيما يتعلم بالمنظومة التعليمية العالمية، بل ثمة مجموعة من المدارس الغريبة التي تنتهج نهجًا غريبًا في الدراسة، عمومًا، دعونا في السطور القادمة نتعرف على أهم هذه المدارس والأسباب التي جعلتها تدخل ضمن قائمة المدارس الغريبة، والأهم من كل ذلك، وجه الغرابة فيها.

المدارس والتعليم

قبل أن ندخل في موضوعنا ونتحدث عن المدارس الغريبة دعونا أولًا نُبحر حول العالم ونعرف ما تعنيه كلمة مدرسة لديهم، وبالتأكيد سوف نركب خلال هذه الرحلة بساط التاريخ ليكون مُساعدًا لنا، في المدارس لمن لا يعلم هي الأمر الفطري الوحيد الذي اتفق عليه الجميع، فأنت عندما تولد تكون في حاجة، منذ يومك اليوم الأول إلى اليوم الأخير، للتعليم، والتعليم هنا يُمكن أن يُدرج تحته أي شيء قد يمر بمُخيلتكم، حتى تعلب قضاء الحاجة في المرحاض أيضًا.

كانت مهمة التعليم في العالم كله مكفولة في البداية على الآباء في البيوت، إلى أن ظهرت المدارس، وهي المكان الذي يجتمع فيه الطلبة من كل الأعمار ويقومون بدراسة كل ما يحتاجونه لمواجهة الحياة وبطشها، والحقيقة أن مصر كانت أول من يضع أُسس نظام المدارس في التاريخ، وذلك في العصر الفرعوني العتيق، ورسومات الطلبة على جدران المعابد تشهد على ذلك، ثم انتقل الأمر فيما بعد إلى كل مكان في العالم وأصبح أمر ضروري مهما كانت حالة البلاد، لكن، بعيدًا عن كل ذلك، نشأت بعض المدارس الغريبة التي تنتهج نهجًا غريبًا ونظام تعليمي مختلف عن باقي العالم.

أهم المدارس الغريبة

كما ذكرنا، القائمة يمكن أن تطول لكي تشمل كل المدارس التي تتميز بطابع الغرابة، ففي كل عشر دول مثلًا ثمة دولة بارزة بنظام تعليمي شاذ، أو على الأقل مدرسة واحدة داخل هذه الدولة، والغرابة هنا تكمن في أنهم لا يسيرون على نفس الدرب الذي تسير عليه باقي المدارس، ولتكن البداية مثلًا مع روضات الأطفال الغريبة الموجودة في ألمانيا.

روضة الغابات، نظام ألمانيا في التعليم

من المعروف أن الأطفال عندما يتجاوزون السنوات الأربع الأولى يصبحون قادرين على التعلم والتلقي، وهذا ما تحرص عليه أي دولة في العالم، حيث تفتح لهم ما نُسميه نحن بمدارس الروضات، أو مدارس الصغار، وفي هذا السن يتم تعليمهم الأشياء البدائية التي قد تُعينهم على مواكبة المراحل التعليمية الأخرى، بالأحرى، هي الدفعة التي يليها الانطلاق، لكن، في ألمانيا، يُصبح الأمر مختلفًا من خلال روضات الغابات.

في روضات الغابات لا يجلس الأطفال في الفصول بانتظار المدرسين، وإنما يتم اصطحابهم إلى الطبيعة من خلال المدرسين وتعليمهم كل شيء بالطريقة الطبيعية التي تُراعي الجو العام للأطفال، والحقيقة أن ذلك النظام قد حقق نجاحًا كبيرًا جعل بعض الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية تقوم بتنفيذ ذلك النظام في مدارسها.

الينابيع العميقة، المدرسة اليدوية

تعتبر مدرسة الينابيع العميقة أحد أبرز المدارس الغريبة الموجودة على الاطلاق، فمن المعروف أنك عندما تذهب إلى المدرسة تحصل على بعض الكتب التي تساعدك في التحصيل الدراسي وتجلس في الفصول لتلتقي بالمدرسين الذين يشرحون لك الدروس بأسلوب شيق وهكذا، لكن كل ذلك ليس له وجود في مدرسة الينابيع العميقة، بل إنه ثمة نظام آخر يُعرف باسم النظام اليدوي، والذي تكون فيه أداة الطالب يده وليس قلمه.

داخل الينابيع العميقة، وهي بالمناسبة موجودة في ولاية كاليفورنيا القابعة بالولايات المتحدة الأمريكية، يتم توزيع الطلاب على أكثر الأماكن الغير متوقع دخولها، وهي الحقول والمزارع وأماكن تربية الماشية، وهناك يقومون بالتعلم على يد المزارعين والمُربين، فهم بالطبع يملكون ما ليس موجودًا في الكتب، مثل الخبرات، كما أن للمدرسة عدة أقسام كلها تتشعب في النهاية من الحياة المدنية، فهناك قسم النجارين والحدادين والكتاب للخطابات الرئاسية، وهو قسم يُهتم به جدًا، وكما هو واضح، الهدف الذي أنُشأت من أجله هذا المدرسة هو إخراج جيل عملي وليس نظري.

مدرسة روشيكا، مدرس بلا مدرسة

كما نعرف جميعًا، تعتبر الهند واحدة من أفقر الدول الموجودة في أسيا بسبب أعداد سكانها الكبير الذي يقابله قِلة في الموارد والخدمات المقدمة، وكذلك انتشار الجهل، ولذلك كان يتم اعتبار الطفل الذي يذهب إلى المدرسة بأنه طفل مُرفه يحظى بحياة مثالية، والحقيقة أن أحد المُدرسين رأى ذلك الأمر في يوم من الأيام بوجهة نظر مختلفة جعلته يبتكر أحد أغرب الطرق التعليمية الموجودة حتى الآن.

كان مؤسس مدرسة روشيكا يدرك جيدًا أنه من الصعب، بل من المستحيل، أن تقوم الدولة بتأسيس مدرسة وتتكفل بها، لذلك فكر هو في إنشاء مدرسة لا تخضع للدولة ولا لأي شخص آخر، وكانت فكرته العبقرية تتمركز حول الذهاب يوميًا إلى محطة القطار وجمع الأطفال حوله وبدء تعليمهم على أرضية المحطة، والحقيقة أن مئات الأطفال كانوا يلتفون حوله، مما أكسب هذه المدرسة الغير موجودة أصلًا شهرة واسعة، لكن الأمر الغريب بحق كان استمرار هذه المدرسة بهذه الطريقة لأكثر من ربع قرن، حتى بعد موت روشيكا بقي الحال كما هو عليه وأخذ أحد تلامذته الراية من بعده.

مدرسة التسلق، المدرسة الغريبة

من أغرب المدارس الغريبة التي ستقابلها بحياتك هي مدرسة التسلق الموجودة بولاية أوريغون القابعة في الولايات المتحدة الأمريكية، فتلك المدرسة ليست مجرد اسم، وإنما هي تعلم التسلق فعلًا وتُخصص حصص وساعات طويلة له، فقط تخيلوا أن شخص عاقل سوف يأخذ طفله ويذهب به إلى إدارة المدرسة من أجل طلب قبول طفله داخل المدرسة، وتخيلوا أيضًا أن زملاء ذلك الطفل عندما يسألونه ما الذي تريد أن تُصبح عليه في المستقبل فسيجيبهم بأنه يريد أن يصبح متسلق!

أُنشأت المدرسة قبل حوالي عقد، والحقيقة أن الكثيرين قد التحقوا بها وتخرجوا طوال هذه الفترة، والغرابة في الأمر برمته أن التسلق يمكن أن يكون هواية يمارسها البعض بشكل طبيعي على سبيل الرياضة، لكن أن تتحول هذه الهواية إلى علم يذهب الناس إلى دراسته في مدرسة مخصصة لذلك الغرض فهو العجب بعينه، ولذلك تندرج ضمن المدارس الغريبة.

مدرسة بروكلين، المدرسة المفتوحة جدًا

إن ما يجعل مدرسة بروكلين مدرسة غريبة جدًا هو ما يحدث بداخلها من أمور يقف أمامها الجميع في ذهول، فإذا قلنا مثلًا أن ثمة مدرسة تُرسي مبادئ الديموقراطية مع طلابها فإن أقصى ما سنتخيله هو أنها مثلًا تجعلهم يدخلون ويخرجون من المدرسة دون سؤال أو استنكار، وكذلك تجعلهم يدرسون في أي مكان يريدونه في المدرسة، هذه هي أقصى درجات الحرية في المدارس وهذا ما يحدث أضعافه في أحد أشهر المدارس الغريبة، مدرسة بروكلين.

في مدرسة بروكلين أنت حر حتى وإن كنت ستضر، فهناك بداهةً يكون من حق الطالب اختيار المجال الذي سيدرس به، وإن قلتم أن هذا أمر طبيعي فإليكم ما هو غير طبيعي بالمرة، ففي هذه المدرسة يُقدم الطلاب على اختيار ما يدرسونه ومن هم الأشخاص الذين سيدرسون لهم وكيف ستكون طريقة التدريس، الأدهى أنهم هم المسئولون عن وضع الامتحان لأنفسهم، وهو ما يرفع وصف مدرسة مما يحدث داخل جنبات مدرسة بروكلين، وبالرغم من كل ذلك لا تزال من المدارس الشهيرة في ألمانيا ويذهب إليها الناس من كل مكان، وبالتأكيد لن يفوت الطلاب فرصة وجود مدرسة بهذه الصفات.

مدرسة المهرج، كلية المجانين

هل يمكنكم أن تضعوا حد للجنون الذي قد يتواجد في أي مدرسة ويجعلها تُصنف ضمن المدارس الغريبة؟ لا تشغلوا أنفسكم، فما وصل إليه إيرفين فيلد كان أكبر من أن تتصوره، فقد أقدم في النصف الثاني من القرن المنصرم على إنشاء مدرسة كل هدفها هو تدريب الأطفال على طريقة يمكنهم من خلالها أن يُصبحوا مُهرجين، أمر مجنون أليس كذلك؟ لكن للغرابة اقتنع الكثيرون بهذا الجنون وأصبحت المدرسة محط أنظار الطلاب وجاذبة لهم.

امتلأت مدرسة المهرج بالطلاب وامتلأت كذلك بالتهريج، فلكم أن تتخيلوا مثلًا أن الزي الرسمي للطلاب هناك كان زي المهرجين الحقيقي، وأيضًا المدرسين كانوا يرتدون نفس الملابس، وكانت المحاضرات تتوزع بين محاضرة تعلم وضع المكياج ومحاضرة القيام بالحركات البهلوانية، وهكذا حركات حتى رأت الحكومة الأمريكية أن وجود مدرسة مُخصصة لإخراج جيل من المهرجين أمر يخل بهيبة الدولة، لذلك تم إغلاق الكلية للأبد في عام 1997، وبالرغم من أن ذلك القرار قد أثار ضجة كبيرة بدعوى تعرضه للحريات إلا أن المدرسة بقية مُغلقة حتى الآن لتشهد على أحد أشهر المدارس الغريبة.

مدرسة مهاريشي، إدارة من نوع خاص

عندما تسمع اسم مدرسة مهاريشي للإدارة فبالتأكيد ستعتقد أننا نتحدث عن مدرسة لإدارة المال والأعمال، لكن هذا ليس صحيحًا، إذ أن تلك المدرسة قد أُنشأت خصيصًا من أجل إدارة الحياة، بمعنى أكثر تفصيلًا، يعتقد القائمون على هذه المدرسة أنه بإمكانهم تعليم الأطفال كيفية إدارة الحياة وجعلها أفضل والحد من التوترات التي تُحيط بها، والأمر ليس مجرد تمارين روحية، بل إنهم فعلًا يعطون مناهج للطلاب كي يسيروا عليه، كما يجرون اختبارات في نهاية العام.

دخول مدرسة مهاريشي يستلزم أن تكون رجلًا ذو مشاكل أو عقبات في حياتك، أو على الأقل تكون مؤهلًا لاستقبال مثل هذه الأشياء في القريب العاجل، وبعد القبول بالمدرسة يتم توزيع الفصول حسب الطلاب المتقاربين في المشاكل أو العقبات التي تواجههم، ومن أكثر المناهج التي يتم الاهتمام بها هي تلك المناهج المتعلقة بالتمارين الروحية والاسترخاء، حيث يرون أن لها مفعول السحر في تهيئة الطلاب للدراسة، الغريب في هذه المدرسة أن مدة الدراسة لا تتجاوز الشهر الواحد، لكن الطالب لا يتخرج منها إلا عندما يُصبح قادرًا فعلًا على مواجهة مشاكل الحياة، وإلا سيبقى فيها للأبد.

جامعة همبورجر، جامعة أصحاب ماكدونالدز

من المعروف أن شركتي همبورجر وماكدونالدز من أكثر الشركات في العالم تنافسًا على صناعة الطعام، لكن المفارقة في جمعتنا هذه، والتي تُسمى على اسم شركة همبورجر، أن أكثر من ثمانية آلاف شخص من خرجيها قد أصبحوا فيما بعد عمال ومدراء في شركة ماكدونالدز، وهي مفارقة غريبة بالتأكيد جعلت همبورجر ضمن قائمة المدارس الغريبة.

تعليق 1
  1. Ilyes Mansouri يقول

    عدت الى المنزل لأرتاح من تعب المدرسة ، و دخلت الصفحة لأمتع عقلي ، لأجدك تضع هذا المنشور على المدارس ???

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + 3 =