الجذب المغناطيسي للأرض : تعرف عليه الآن بسهولة

يعتبر الجذب المغناطيسي للأرض واحد من الظواهر التي لاحظها العلماء في الآونة الأخيرة بعد اكتشاف المغناطيسية، نتعرف هنا على ظاهرة الجذب المغناطيسي .

0 151

الجذب المغناطيسي واحدة من الظواهر التي تم ملاحظتها عندما تم اكتشاف مبادئ المغناطيسية. هناك العديد من الظواهر التي يتميز بها كوكبنا الذي نعيش فيه من جاذبية أرضية ومن اختلاف في المناخ والكثير من الظواهر الأخرى التي تتشكل وتظهر لنا يوما بعد يوم ومن احدي هذه الظواهر ظاهرة الجذب المغناطيسي للأرض، حيث بقي العلماء لفترات طويلة من الزمن يجتهدون لمعرفة ما هو المجال المغناطيسي للأرض وما هي فوائد هذا المجال للأرض وقد لاحظ أيضا العلماء أن المجال المغناطيسي للأرض يتلاشى ويضعف مع الوقت الذي نعيشه مما يؤدي إلى إضعاف قوة الأرض على جذب الأشياء وفقدانها لعنصر أساسي ألا وهو الجذب المغناطيسي الذي بفضله نستقر نحن البشر على الكرة الأرضية بسببه.

الجذب المغناطيسي للأرض : ما هو ؟

معلومات عن الجذب المغناطيسي

من المعروف أن الأرض تدور في محورها الذي يتكون من خط يقسم الكرة الأرضية لنصفين وله نقطة مركزية حيث ينتهي في قسمي الأرض الشمالي والجنوبي للأرض، وتمتلك الأرض حقل مغناطيسي حولها في هذين القطبين ويصل حتى مسافة 36 ألف كيلو متر في الفضاء الخارجي ويعد قويا جدا ومن الجدير بالذكر أن لكل كوكب من كواكب المجموعة الشمسية حقلها المغناطيسي الخاص بها المكون له والذي يتسبب في الظواهر المختلفة فلطالما سمعنا عن ظاهرة العواصف المغناطيسية والتي تقترب من كوكب الأرض أو العواصف المغناطيسية التي تحدث خارج كوكب الأرض في الكواكب الأخرى من المجموعة الشمسية.

ما هي أقطاب المجال المغناطيسي للأرض؟

هناك قطبين للمجال المغناطيسي للأرض فهناك المجال المغناطيسي الذي يقع في القطب الشمالي وهناك المجال المغناطيسي الذي يقع في القطب الجنوبي من الكرة الأرضية ويتغير هذا المجال مع مرور الوقت فما هو القطب المغناطيسي الشمالي وما هو القطب المغناطيسي الجنوبي؟

  • أولا: القطب المغناطيسي الشمالي وهو القطب الذي تشير إليه البوصلة باتجاه الشمال وهذا القطب من الممكن أن يتعرض للانحراف وهذا ما حدث في سنة 1970 حيث انحرف القطب إلى جزيرة باثرست في كندا.
  • ثانيا: القطب المغناطيسي الجنوبي وهو القطب الذي تشير إليه البوصلة باتجاه الجنوب وكالقطب المغناطيسي الشمالي يتعرض القطب المغناطيسي الجنوبي إلى الانحراف.

ما هي أضرار تناقص المجال المغناطيسي على الأرض؟

لقد توصل العلماء إلى حقائق أثبتت أن المجال المغناطيسي للأرض يضعف مع مرور الوقت وبالتالي هذا سيؤثر على ظاهرة الجذب للأرض أو الجاذبية الأرضية، حيث كان المجال المغناطيسي للأرض أقوي بكثير في السابق أما اليوم فان هذا المجال أصبح يتلاشى يوم بعد يوم ويتناقص وهذا التناقص يهدد بقاء الوجود البشري على الأرض ويهدد وجود جميع الكائنات الحية حيث يؤدي تلاشي المجال المغناطيسي يا أعزائي للأرض بالسماح للعواصف الكونية والشمسية بالوصول إلى سطح الأرض مما سيؤدي إلى ظهور ظواهر ضارة علينا منها ارتفاع درجة حرارة الأرض ومنها تبخر المياه بشكل كبير والكثير من الظواهر والتي ستعمل على تهديد الوجود الإنساني و الحيواني والنباتي على الأرض.

إن المحافظة يا أعزائي على كوكب الأرض من المهام التي تعتبر مسئولية كل واحد منا فالعديد من الظواهر التي تنتج عن الإضرار بالكوكب هي ناتجة عن ممارسات الإنسان فظواهر تآكل طبقة الأوزون والاحتباس الحراري والأمطار الحمضية وفقدان الأرض للجذب المغناطيسي ومجالها المغناطيسي وكل هذه الممارسات ناجمة عن تصرفات الإنسان من خلال الإضرار الفادح بالبيئة الصادرة عن ما ينتجه من صناعات تساعد في اختراق أنظمة الطبيعة وتساعد في إنهاكها حتى يأتي اليوم الذي سوف نستيقظ فيه ونجد أنفسنا في مكان مختلف هو كوكب الأرض ولكن في صورة أخرى تختلف عن الصورة التي نعيشها اليوم فيجب علينا لزاماً الحفاظ على هذا الكوكب إذا أردنا الاستمرار والبقاء فيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 3 =