تسعة اولاد
الرئيسية » حيوانات » الأفعى الفارسية : تعرف على واحدة من أخطر أنواع الأفاعي السامة

الأفعى الفارسية : تعرف على واحدة من أخطر أنواع الأفاعي السامة

إذا ما رأيت واحدة من حيات الأفعى الفارسية فالأفضل لك أن تبتعد عنها بأقصى سرعة، فهذه الأفعى شديدة السمية ومن الممكن أن تتسبب في الوفاة لك على الفور!

الأفعى الفارسية

لا يهم كم هو أملس جلد الأفعى الفارسية ، فإنها لا تزال ضمن الثعابين، وبإمكانها إرداءك قتيلاً بعضة واحدة، أو على الأقل ستسبب لك الكثير من الألم، لذا لا تنخدع من المظهر. والثعابين حسب التصنيف العلمي تنتمي إلى المملكة الحيوانية من شعبة الحبليات وطائفة الزواحف ورتبة الحرشيفات ورتيبة الحيات والتي تندرج تحتها كل أنواع الثعابين مقسمة إلى عائلات ثم فصائل ثم إلى أنواع وأجناس. وفيما يلي نستعرض واحدة من تلك الأنواع والتي تنتمي إلى الفصائل السامة من عائلة الأفعويات ألا وهي الأفعى الفارسية.

معلومات وحقائق عن الأفعى الفارسية شديدة السمية

طول الأفعى

الأفعى الفارسية نوع من أنواع الأفاعي السامة المستوطنة في الشرق الأوسط، يتراوح الطول الكلي للأفاعي البالغة من هذا النوع ما بين أربعين سنتيمتر إلى سبعين سنتيمتر أي ما يعادل ستة عشر إلى ثماني وعشرين بوصة، وقد يصل طولها في بعض الأحيان إلى ثماني سنتيمترات بعد المائة أي ما يعادل ثلاثة وأربعين بوصة وهو أقصى طول قد يصل له ذلك النوع من الأفاعي وعادة ما تكون الأنثى أطول من الذكر.

شكل جسم الأفعى

هذا النوع من الأفاعي يكون وزنه كبير نسبيًا مقارنةً بحجمه حيث يصل وزن بعضهم إلى ما يقارب من نصف كيلوغرام، كما أن لها ذيل قصير بالنسبة لطول باقي جسمها.

رأسها

رأس تلك الأفعى تكون مسطحة وعريضة وبارزة قليلاً عن باقي جسمها، وجسدها مغطى بعدد من الحراشف الصغيرة المتشابكة والمتداخلة في بعضها البعض. لديها أنف صغير دائري، وفتحتا الأنف جانبيتين ولها صمامات ويغطي أنفها حراشف متتالية، كما أن أنفها تعلوها حراشف منقارية صغيرة وعريضة، وأيضًا عيناها صغيرة نسبيًا مقارنةً مع حجم باقي جسمها.

الحراشف المغطية لجسدها

لدى تلك الأفعى حراشف في المسافة الفاصلة بين عينيها يتراوح عددها من خمسة عشر إلى عشرين واحدة. لديها أشباه قرون موجودة فوق عينيها تتكون من حراشف صغيرة متشابكة في بعضها البعض، ويمكن ملاحظتها أيضًا في الأفاعي اليافعة – غير البالغة – من هذا النوع. كما أن لديها حراشف فوق شفتها يتراوح عددها ما بين إحدى عشر إلى أربعة عشر واحدة، وحراشف تحيط بالفك السفلي لها يتراوح عددها ما بين ثلاثة عشر إلى سبعة عشر واحدة. باقي جسمها كله مغطى بحراشف قد تبدو ناعمة في مظهرها لكنها بالأحرى لها نتوءات تجعل ملمسها خشن وتتدرج هذه الحراشف ما بين القوية إلى الضعيفة منها. في منتصف جسد الأفعى يوجد عدة صفوف من الحراشف المنتظمة يتراوح عددها ما بين واحدة وعشرين إلى خمسة وعشرين واحدة، كما يوجد لديها حراشف بطنية يتراوح عددها ما بين الأربعة وثلاثين بعد المائة إلى ثلاثة وستين بعد المائة، ولديها أيضًا حراشف مزدوجة تغطي منطقة الذيل.

التوزيع الجغرافي للأفعى الفارسية

تنتشر الأفعى الفارسية في مدى واسع بأراضي الشرق الأوسط وهي موزعة كالآتي: سيناء في جمهورية مصر العربية وفي بعض بلدان الشام كفلسطين والأردن وجنوب سوريا وأيضاً تنتشر في شمال المملكة العربية السعودية وجبال عمان وشمال دولة العراق وشمالها الغربي وجنوب شرق دولة تركيا وشمال غرب جمهورية أذربيجان وإيران، وأخيرًا تنتشر في دولة باكستان وتمتد إلى حدود أفغانستان.

آليات التنقل عند تلك الأفعى

هذا النوع من الثعابين هو بالأحرى بطيء الحركة عند مقارنة سرعة حركته بسرعة غيره من الأنواع الأخرى من الثعابين، كما أنه يمكنه التنقل بعدة آليات مختلفة للحركة من بينها ما يلي:

  • طريقة الالتفاف الجانبي: هذا النوع من الحركة تستخدمه الثعابين في حالة مرورها على الأراضي الناعمة الزلقة.
  • طريقة الالتواء: في هذا النوع من آليات التنقل تستخدم الثعابين عضلاتها والحراشف المغطية لجسدها لكي
  • تستطيع التنقل، وهذه الآلية شائعة عند معظم أنواع الثعابين.
  • الحركة في خط مستقيم: غالبًا تستخدم هذه الآلية الثعابين ذات الأوزان الثقيلة، وعلى عكس آليات الحركة
  • المذكورة سابقًا والتي يضطر فيها الثعبان إلى ثني جسده، فإن هذا النوع من الحركة لا يضطر الثعبان إلى ثني
  • جسده إلا في حالة إذا أراد تغيير مسار حركته فقط.

سلوك الأفعى الفارسية وأسلوب حياتها

تنضم تلك الأفاعي إلى ما يُسمى بالحيوانات الليلية حيث أنها لا تنشط وتمارس حياتها الطبيعية إلا أثناء الليل، يمكن فقط رؤيتها في الصباح الباكر أو في الساعات الأخيرة من النهار قبيل غروب الشمس في ظروف الطقس البارد. هذا النوع من الأفاعي ليست بالعدوانية ولكن يمكنها أن تصدر فحيحًا قويًا عاليًا إذا أزعجها أحد.

التكاثر عند تلك الأفعى

الثعابين مثلها كمثل بقية الزواحف تتكاثر عن طريق وضع البيض، أنثى الأفعى الفارسية الناضجة جنسيًا يمكنها أن تضع عدد من البيض يتراوح بين إحدى عشر بيضة إلى واحدة وعشرين بيضة، ويكون طول الأجنة لحظة وضع البيض حوالي ثلاث بوصات وثلث البوصة. يفقس البيض بعد وضعه بحوالي شهر أو إثنين وثلاثين يوم فقط عند درجة حرارة تساوي 31 درجة مئوية، ويكون طول الصغير يتراوح ما بين أربعة عشر سنتيمتر إلى ستة عشر وإثنين من عشرة سنتيمتر، أي ما يكافئ من خمسة ونصف بوصات إلى ستة وأربعة من عشرة بوصات.

أضرار التعرض لسم الأفعى

إذا تعرض الإنسان للدغة من تلك الأفعى فإن سمها سيتسبب في نزيف قوي كما يحدث في حالة الإصابة بسموم معظم أنواع الأفاعي الأخرى، ولا يوجد مصل مضاد للسموم يصلح لعضات ذلك النوع من الأفاعي بالرغم من وجود أنواع من الأمصال متعددة التكافؤ والتي قد توفر بعض الحماية.

أنواع الأفعى الفارسية

قسم العلماء الأفاعي الفارسية إلى نوعين رئيسيين وهما كالآتي:

  • أفعى الحقول القرناء: توجد هذه الأفعى في شبه جزيرة سيناء بمصر وفي جنوب فلسطين والأردن وفي شمال المملكة العربية السعودية وفي الجنوب الغربي لدولة العراق، وهي أفعى سامة جدًا وذيلها قصير جدًا مقارنة بطول جسمها كله.
  • الأفعى الفارسية القرناء: توجد هذه الأفعى في شمال العراق وجنوب شرق تركيا وفي إيران وجنوب أفغانستان وباكستان وجبال عمان.

الفرق بين الأفعى الفارسية والأفعى القرناء

غالبًا ما يُشار إليها خطأً على أنها أفعى قرناء – أي ذات قرون – وذلك بسبب وجود شيء في تكوينها أشبه بالقرون فوق عينيها، والمكون من عدد هائل من الحراشف الصغيرة، وهذا يختلف عن الأفاعي ذات القرون الحقيقية كالأفعى القرناء والتي تستوطن القارة الأفريقية وكذلك مناطق من الشرق الأوسط، ويتراوح طولها بين 30-60 سنتيمتر ولها عيون تبرز للخارج يعلوها قرنين لهما لون رمادي باهت أو أصفر وأحيانًا يكون لهما اللون الوردي، والأفعى القرناء عادةً يكون لون جلدها مشابه للون الأرض المحيطة بها.

علي سعيد

كاتب ومترجم مصري. أحب الكتابة في المواضيع المتعلقة بالسينما، وفروع أخرى من الفنون والآداب.

أضف تعليق

اثنان × 3 =