تعرف على حيوان الأخطبوط البحري الظريف والخطير معًا

واحدٌ من الحيوانات الأكثر غموضًا في هذا العالم هو الأخطبوط الذي تجد أناسًا يحبونه ويعتبرونه ظريفًا وآخرين يخافون منه أكثر من خوفهم من القرش فما هو؟

0 547

لست أدري سبب أن الأخطبوط يرتبط في ذاكرتي منذ الطفولة باللون البنفسجي الداكن الذي من الصعب وإن لم يكن من المستحيل أن تجد أخطبوطًا حقيقيًا بتلك الدرجة اللونية الغريبة لكن هذه هي ذاكرتي ولست أملك عليها اعتراضًا، لكن الأهم الآن هو الأخطبوط ككائنٍ مائيٍ مخيف، أم هو ظريف؟ لست تدري فإن أردت البحث عن إجابةٍ لسؤالك وعرضت إحصائيةً سريعة لنتيجة سؤال الناس عما يظنونه عن الأخطبوط ستجد فصيلًا منهم يحبه كثيرًا ويعتبره من ألطف الكائنات المائية في كوكبنا.

بينما ستجد فصيلًا آخر يكرهه ويهابه بشدة ويعتبره تنين المياه الغامض الذي لا يأتي إلا بالخراب والدمار على كل من يجرؤ على غزو مياههم ومع وصفهم ذلك أقر لك بأن صورة الأخطبوط العملاق الذي كنا نشاهده في أفلام الكرتون في طفولتنا وهو يسحق سفينةً عظيمةً بأذرعه العديدة ويخفيها تمامًا من الوجود دائمًا ما تتبادر لأذهانهم فتغذي ذلك الخوف منه، لكن تلك كانت روايات أطفال ورسومًا متحركة فلنتركها ونتعرف على الأخطبوط الحقيقي.

أخطبوط البحر

أول معلومةٍ عن الأخطبوط أنه كائنٌ بحري يعيش في المياه المالحة للبحار والمحيطات ويفضل دائمًا الأماكن الدافئة والمعتدلة لطبيعته الرخوية التي ربما تواجه صعوبةً في الحياة في مياهٍ باردة، ما يعني أنه من شبه المستحيل أن تجد أخطبوطًا يعيش في الأنهار العادية الممتدة في الأراضي اليابسة.

من أشهر ألقابه هو أنه ملك الأعماق وأحيانًا ملك الظلام في المياه وترجع تلك التسمية إلى أنه يفضل دائمًا الغوص والسباحة قرب قاع المحيط ملامسًا للأرض في سباحته وحركته الانسيابية المثيرة وبرغم ذلك هناك العديد من أنواع الأخطبوط التي تفضل السباحة قرب سطح المياه لكنها تكون صغيرة الحجم نسبيًا.

أما سبب تسميته بملك الظلام هو أنه ليس من الكائنات التي تفضل الضوء على الإطلاق أولًا لأنه يعيش في عمق المحيط حيث الظلام دامس حتى لو كانت الشمس ساطعةً في السماء ويلزم جحره طوال اليوم وهذا الجحر يكون أشبه بكهفٍ صغيرٍ من الأحجار ولا يخرج للصيد إلا وقت الفجر وبعد غروب الشمس باحثًا عن الأسماك والقشريات كالسلطعون والقريدس وكلما زاد حجم الأخطبوط كلما كان قادرًا على تناول فرائس أكبر حتى أن بعضها يستطيع تناول أسماك القرش.

معلومات عن الأخطبوط

يمتاز شكل الأخطبوط بطبيعته الرخوية ما يعني أنه لا يملك عظامًا كالإنسان والحيوان أو شوكًا كالسمك يحافظ على شكله وإنما يبدو رخوًا سهل الحركة وأكثر ما يميز شكله هو رأسه الضخم وعيونه البارزة وأذرعه الثمانية التي تخرج من كل الاتجاهات حول رأسه، أما فمه فيقع أسفل الرأس فيما قد نراه بطن الأخطبوط وتوجد العديد من المجسات والماصات منتشرةً على أذرعه الثمانية ويقال أنه يستطيع تذوق أي شيءٍ يلمسه عن طريقها.

من الأشياء الأخرى التي يمتاز بها الأخطبوط هو قدرته على إفراز الحبر الأسود أو الداكن وهي تقنيةٌ دفاعيةٌ عظيمة تمكن الأخطبوط من النجاة عندما يواجهه أحد المفترسين أو يفاجئه أحدهم على غفلة دون أن يكون مستعدًا للمواجهة عندها يفرز جسده الحبر بشكلٍ فطري ويمنع الحبر المفترس الآخر من الرؤية ويسبب له الألم والتشوش حتى يتمكن الأخطبوط من الهرب والنجاة.

الأخطبوط كائنٌ مميز

الجميل في الأخطبوط أن أشكاله كثيرةٌ وعديدة وألوانه جميلة ولا حصر لها حتى أنك تجد أخطبوطاتٍ تحمل ملايين الألوان المختلفة على رأسها وجسمها وأذرعها أو يحمل جلدها تناسقًا جميلًا من الأشكال الهندسية حتى أن بعضها جسده يضيء في الظلام لكن الأكثر إثارة هو قدرة بعض الأخطبوطات على التخفي بتغيير لونها أو التخفي في البيئة المحيطة بها وهي خاصيةٌ دفاعيةٌ للهرب من الأعداء وهجوميةٌ في الوقت ذاته للترصد للفرائس.

من المعلومات الطريفة عن الأخطبوط أن كل ذراعٍ من أذرعه يبدو وكأنه يملك عقلًا خاصًا به فهو يستطيع بدون مبالغة أن يركز على ثمانية مهامٍ مختلفة باستخدام أذرعه الثمانية وينجز كل المهام بكفاءة في وقتٍ واحد.

هناك أشياء لربما حسبها البعض أساطير عن الأخطبوط لكن الواقع أنها حقائق تم إثباتها بالفعل مثل القول بأن الأخطبوط يملك ثلاثة قلوب! كل الكائنات الحية بلا استثناء تملك قلبًا واحدًا بينما يملك الأخطبوط ثلاثة أحدها يضخ الدم لأعضاء الجسم والاثنان الباقيان يضخان الدم إلى خياشيمه.

وإن فقد الأخطبوط أحد أذرعه تستطيع تلك الذراع بسهولة العودة للنمو من جديد بعد مرور فترةٍ من الوقت كذلك.

ماذا يأكل الأخطبوط

يتغذى الأخطبوط على الكائنات البحرية الأخرى المحيطة به من أي نوعٍ أو شكل بدايةً من القشريات الصغيرة والأسماك الضئيلة وحتى الأسماك الكبيرة والضخمة كبعض أنواع أسماك القرش، ويعتمد ذلك على حجم الأخطبوط وقوته فكلما زادت تزيد قدرته على الصيد وبالتالي تزيد حجم فريسته.

يعرف الأخطبوط بأنه من الكائنات الهادئة التي تستطيع المكوث لفتراتٍ طويلة دون حركة بانتظار مرور الفريسة المناسبة ثم في غمضة عين ينقض عليها ودائمًا يكون فمه مواجهًا للفريسة حيث يمسكها ويشل حركتها بأذرعه ثم تساعده المجسات والماصات المنتشرة على سطحها في جذب الفريسة نحو فمه المليء بالسم فيقتلها ويبتلعها.

يتبع الأخطبوط الكثير من الاستراتيجيات في الصيد منها الاختباء والترصد ومفاجأة الفريسة ومنها الهجوم المباشر والدخول في معركةٍ طاحنةٍ مع الفريسة خاصةً عندما تكون قويةً أو كبيرة الحجم وهو ما ينهك الطرفين ويكون هناك احتمال أن يصبح الأخطبوط هو الفريسة إن خسر النزال لكن حركته المرنة وأطرافه العديدة تجعله قادرًا على شل حركة الفريسة والتفوق عليها.

الأخطبوط العملاق

هناك أكثر من مائتي نوعٍ من الأخطبوط حول العالم وليس من المنطقي أن تكون كل الأنواع بنفس الحجم الضخم الموجود في خيالنا عن الأخطبوط بل إن أغلب أنواع الأخطبوط حجمها ما بين 30 و 90 سم ما يعني أن طولها أقل من المتر الواحد وهو ما يساوي قامة طفلٍ صغير.

لكن هناك نوعٌ يسمى الأخطبوط العملاق أو الأخطبوط الباسيفي العملاق ومن اسمه فهو يعيش في المحيط الهادي ويبلغ طوله 5 أمتار بينما وزنه يصل إلى 50 كجم وتم تسجيل وزن أخطبوطٍ آخر وصل إلى 270 كجم وهو أكبر أخطبوط على الإطلاق ومن النادر إيجاد العديد منها بهذا الحجم الهائل.

الأخطبوط آكل لحوم البشر

يفضل الأخطبوط تناول اللحم البحري من بقية الحيوانات والأسماك التي تقع في طريقه ولا يعتبر خطرًا على الإنسان أو تهديدًا قائمًا بشكلٍ عام لكن ذلك لا يعني أن الوقوف في طريق الأخطبوط العملاق واستفزازه مثلًا سيمر بسلام دون أي أذى فأي حيوانٍ مهما كان سيهاجم الإنسان إن شعر بالخطر.

حتى أن السموم التي يفرزها لا تعتبر قاتلة أو خطرًا حقيقيًا على الإنسان وإنما هي كافية لقتل فرائسه الطبيعية ولو نظرنا لمقارنة القوة سنجد أن بعض الأخطبوطات قادرٌ على قتل الإنسان والتهامه في لمح البصر إن استفزه الإنسان أو هدده بأي شكل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × 1 =