تسمين الخراف : خطوات وقواعد انشاء مشروع لتسمين الخراف

تسمين الخراف حاليا من المشاريع المربحة لارتفاع اسعار اللحوم لكن يجب النتباه الى التكلفة والمخاطرة في إنشاء هكذا مشروع: فماهي خطوات انشاء مشروع لتسمين الخراف

مع الحاجة المتزايدة للحوم الحمراء والارتفاع الكبير في اسعارها اصبح انشاء مشروع لتسمين الخراف لبيع لحومها من اكثر المشاريع الصغيرة جاذبية في المناطق الريفية، مما يدعم التوجه نحو هذة المشاريع بالاضافة الى ما سبق ; انخفاض حجم الاستثمار مقارنة بالاستثمار اللازم للعجول وقصر مدة دورة رأس المال وقدرة الخراف على التكيف من الظروف الجوية، وكذلك عدم حاجتها لخدمات كبيرة وعالية الكلفة.

تهدف عملية التسمين الى الحصول على اكبر مردود من اللحم بالنسبة لكميات العلف المستهلكة مع الحفظ على خراف بصحة جيدة ومناسبة للتسويق, ويعتمد نجاح المربي في الوصول الى هدفه على عدة عوامل اهمها الصنف المختار فهناك اصناف خاصة من الخراف تستعمل لانتاج اللحم، كذلك ظروف الحضائر ونوع العلف والظروف الجوية السائدة اثناء فترة التسمين، ولا بد للمربي من مراعاة كافة هذة العوامل مجتمعة, ومن اهم الخطوات الواجب اتباعها لضمان الحصول على افضل النتائج:

خطوات انشاء مشروع لتربية و تسمين الخراف

  • قبل اختيار الخراف للتسمين لا بد من وجود حضائر مناسبة بحيث تكون جيدة التهوية ويمكن تنظيفها بإستمرار وتتوافر فيها معالف ومشارب كافية لكل الخراف، وهناك نظامين للمزارع التسمين احدها النظام المغلق المركز وفيه يتم تخصيص 1-1.5 متر مربع للخروف والثاني نظام الحقول المفتوحة حيث يتم تخصيص من 10-15 متر للخروف, ويجي على ارض المزرعة ان تكون ذات تصريف جيد للمياه وغير معرضة للتيارات الهوائية القوية، ويفضل ان يتم انشائها على في المناطق ذات الارتفاعات المتوسطة بحيث يتم تجنب الوديان او قمم الجبال العالية.
  • اذا كانت الخراف من انتاج المربي نفسه فيجب ان يراعي تقديم تغذية جيدة للامهات الحوامل بحيث تنتج خراف ذات صحة جيدة مع زيادة نسبة التوائم، وكذلك مراعاة حصول الخروف على كميات كافية من الحليب وعدم تقصير فترة الرضاعة التي يجب ان لاتقل عن شهرين, على ان فصلها تماما عن الامهات بعد الفطام ويجب ان يتم فرز الخراف وتصنيفها بناءً على الجنس والعمر.
  • في حالة شراء الخراف من مربين اخرين فإنه يراعى ان يتم اختيار الخراف السليمة ذات النشاط الجيد بعمر من 2-3 اشهر، بحيث يكون وزنها مناسب لعمرها، ويجب اختيار الوقت المناسب للشراء وهو في الغالب في نهاية فصل الربيع، او نهاية الموسم الرعوي الجيد اذ تكثر الخراف المنتجة وتزداد اسعار الاعلاف مما يقلل اسعار الخراف.
  • عند شراء الخراف من عدة مصادر في راعى عزل الخراف الجيدة وذلك بهدف اعطائها المطاعيم اللازمة وكذلك التأكد من خلوها من الامراض المعدية حتى لا تؤثر على باقي الخراف في المزرعة, كذلك يتم تعويدها على المادة العلفية المستعملة للتسمين بالتدريج, يتم ذلك من خلال تغذيتها على المواد المالئة في الايام الثلاثة الاولى ثم يتم البدء بإدخال العلف المركز بكميات قليلة ويتم التدرج في زيادتها حتى تصل الى الكمية الكاملة على مدى 14 يوم.
  • اختيار الخلطة العلفية او العليقة للخراف ويفضل ان تكون بناءً على المواد المتوافرة في المنطقة بحيث تؤمن نسبة عالية من البروتين لا تقل عن 18% مع عدم اغفال العناصر الغذائية الاخرى لضمان نمو متكامل للخراف, وإنتاج لحوم بنوعية جيدة, وافضل الخلطات العلفية هي التي توازن بين الاعلاف المركزة من الحبوب والبقوليات والخلطات المصنعة, والمواد المالئة مثل القش والتبن والدريس, كذلك تزويد الخراف بمكملات الاملاح والمعادن الضرورية مع الانتباه الى عدم استعمال المكملات الهرمونية ذات التأثير الضار على صحة المستهلكين .
  • اختيار المعالف المناسبة التي تؤمن الكميات الكافية من العلف حسب حاجة ذلك الصنف من الخراف والتي تتراوح في الغالب من 1-2 كغم من العلف المركز بالاضافة الى كمية مماثلة من المواد المالئة بحيث تؤمن فرصة الوصول الى العلف لجميع الخراف بحيث تخصص مسافة من 15-30 سم من المعلف لكل خروف, ويمكن للمعالف ان تكون عادية بحيث تقدم الاعلاف المركزة فيها على شكل وجبات او مزودة بخزان للعلف وهو ما يعرف بأنظمة العلف المفتوح, كما يجب ان تكون المعالف مرتفعة عن الارض بقدر لا يسمح بوصول ضلات الخراف اليها كما تزود بقضبان حماية مناسبة لمنع الخراف من الصعود عليها وتلويثها, والاهم ان تكون المعالف بعيدة قدر الامكان عن المشارب حتى لا تصل المياه الى العلف وتؤدي الى تعفنه, اما المواد المالئة كالقش والدريس فإنها تقدم في حاويات خاصة من الشبك.
  • في حالة اطعام الخراف على شكل وجبات فيفضل ان تكون اربعة وجبات متقاربة لضمان عدم اصابتها بالتخمة كذلك يجب تقديم المواد المالئة قبل العلف المركز بنصف ساعة على الاقل وان لا يتم اطعام الخراف الجائعة بكميات كبيرة من العلف المركز في فترة قصيرة لكيلا تصاب بالتلبك المعوي والانتفاخات.
  • عدم تغيير نوع العليقة بشكل مفاجيء لأن ذلك يؤدي الى ما يعرف بالتسمم المعوي الذي يؤدي الى اصابة الخروف بتشنجات حادة ونفوقه خلال ساعات جراء حدوث نزيف في الامعاء، ولزيادة الوقاية من هذة الحالة يجب ان يتم تطعيم الخراف مرة كل اربعة اشهر بطعم التسمم المعوي.
  • تتبع نفس قواعد تأمين المعالف في المشارب، كما انها يجب ان توفر كميات مناسبة من المياه تكفي جميع الخراف مع مراعاة تنظيف المياه فيها كل فترة، لكن المساحة المخصصة لكل خروف من المشرب تكون اقل لأن الخراف تشرب بالتناوب وليس دفعة واحدة.
  • ضرورة مراقبة الحالة الصحية للخراف يوميا وخاصة وقت الاكل اذ يتم ملاحظة اقبال الخروف على الاكل وفي حالة امتناعه او اكله لكميات اقل يجب اجراء معاينة عن قرب لمعرفة السبب او استدعاء الطبيب البيطري، كما يجب التأكد من خلو اجسام الخراف من الطفيليات الحشرية والفطريات مرة اسبوعيا واستعمال وسائل الحماية المناسبة من تلك الفطريات ومنها عمل احواض للتغطيس ورش الارضيات بالشيد او بأي مبيد آمن، مع الالتزام بالجدول الكامل للتطعيم، كما يفضل وجود ملف صحي لكافة خراف المزرعة .
  • ضرورة عزل الخراف المريضة وعلاجها بعيدا عن الحضائر والتخلص منها بسرعة في حال التأكد من عدم جدوى الاستمرار في التسمين وذلك عملاً بمبدأ ” الخسارة القريبة خير من الربح البعيد”
  • اجراء عملية وزن روتيني لمعرفة استجابة الخراف للتسمين حيث يتم عزل الخراف التي لم تحقق الحد الادنى من الزيادة، بحيث يتم اطعامها في حضائر مستقلة واذا تم التأكد من عدم جدوى بقائها يتم التخلص منها.
  • اختيار افضل الاوقات للبيع بحيث يكون سعر الخراف مرتفعا مثل فترة عيد الاضحى او شهر رمضان او في اي من المناسبات التي يكثر فيها استهلاك اللحوم, والافضل ان يتم البيع دفعة واحدة او بيعها على دفعات في حال كان ذلك افضل من حيث العائد المادي مع مراعاة عدم اطالة فترة البيع لأن ذلك يعني زيادة للمصاريف المخصصة لثبات المصاريف الثابتة على المزرعة تقريبا .

تسمين الخراف في الوقت الحاضر من المشاريع المربحة لارتفاع اسعار اللحوم لكن يجب الاخذ بعين الاعتبار ارتفاع التكلفة ومدى المخاطرة في إنشاء مثل هذا النوع من المشاريع، ولتقديم افضل خدمة للخراف يجب ان يكون الشخص على المام بقواعد تغذية الخراف وبأمراضها المشهورة وان يتابعها بصورة يومية ليكتشف اي امراض ومعالجتها في مراحلها المبكرة لتجنب الخسارة، كما انه يجب ان يكون على علم جيد بسوق الدواب وحركة الاسعار حسب المواسم والمناطق، كما انه من الجيد ان يحتفظ المربي بسجلات للاوزان والحالات المرضية وغيرها من الملاحظات التي قد تواجهه لأن ذلك يساعده على تحسين كفاءة مزرعته سنة بعد سنة.

 

مصدر الصورة

اطعام الخرافالاملاح والمعادنالحليبالخرافالخروفالطبيب البيطريالعلفاللحماللحومالمادة العلفيةالمشاربتسمين الخرافخزان للعلف
تعليقات (7)
أضف تعليق
  • abdallah

    جزاكم الله خيرا

  • abdallah

    الله يحييكم

  • Tirrou sidali

    سيد علي
    بارك الله فيك

  • hossam

    السلام عليكم
    اود لن اقول فعلا معلومات مفيدة جدا
    ارغب بعمل مزرعة تسمين اغنام في لبنان
    امل ان اتمكن من ان اجد دكتور بيطري اتعاون معه
    في هذا المجال .
    السلام عليكم
    حسام العشي

  • هيفاء وهبي

    يارك الله فيكم علا هذه االنصائح

    • أحمد الجابري

      نصائح هامة ومفيدة

  • أحمد الجابري

    الغنم غنايم سبحان الله