كيف تعرف مميزات وفوائد ترشيد الاستهلاك لمنع التلوث ؟

منع التلوث عبر ترشيد الاستهلاك : وهذا لا يعني بالضرورة العودة الى حياة بدائية والاستغناء عن الآلات والتطور التقني، ومنع التلوث افضل بكثير من معالجة آثاره

شهد العالم في القرن العشرين ثورة عملاقة شملت كافة مجالات الحياة وهو ما سمح بإنتاج كميات ضخمة من المنتجات سواء كانت متطلبات اساسية للانسان او كماليات , وقد استغل البشر هذة الطفرة الانتاجية في المنتجات والادوات في استنزاف موارد البيئة , حيث تم استعمال الاراضي الزراعية بطرق ادت الى تدمير بنيتها كما تم تدمير الغابات لزيادة مساحة الارض الزراعية بما توفر من ماكنات عملاقة وفي المقابل استهلكت كميات هائلة من الطاقة والمواد الخام , وكل ذلك كان يهدد بإستنزاف موارد الطبيعة ويهدد بإنقراض اصناف عديدة من الكائنات الحية ناهيك عن التلوث الذي يؤثر في صحة الانسان والحيوان والنبات .

ترشيد الاستهلاك لا يعني بالضرورة العودة الى الحياة البدائية والى الاستغناء عن الآلات والتطور التقني الذي توصل البشر اليه عبر عقود من العمل الجاد والابداع , وانما ان نعيد التفكير في انماط استهلاكنا الخاطئة, فعلى المستوى العالمي ترشيد الاستهلاك هو ان نقيم الموارد المتاحة لنا او التي يمكن ان نوفرها في المستقبل القريب او البعيد وان نحدد الكميات التي يجب ان نستهلكها لضمان استمرار هذة الموارد وعدم استنزافها , اما على المستوى الفردي في المنازل او المصانع فإن ترشيد الاستهلاك يعني ان يمتنع الفرد عن استعمال الموارد التي لا يحتاج اليها وان يقوم بأخذ حاجته فقط من الغذاء او المياه او الطاقة دون اسراف .

منع التلوث افضل بكثير من معالجة آثاره , ويقصد بمنع التلوث ان نتخذ كافة الاجراءات التي تكفل عدم انتاج الملوثات او التخفيف من انتاجها وذلك اما بتغيير التقنيات القائمة او بتغيير السلوكيات الاستهلاكية اوبإيجاد بدائل غير ملوثة وصديقة للبئية , ويعد ترشيد الاستهلاك من اهم الاهداف التي يتم وضعها في خطط تغيير السلوكيات الاستهلاكية للناس وهناك عدة خطوات يمكن اتباعها لزيادة التوجه نحو ترشيد الاستهلاك

التوعية اول الخطوات نحو ترشيد الاستهلاك

تنشط في العالم اليوم عدة هيئات دولية واخرى محلية حكومية وغير حكومية تهدف الى توعية المواطنين بضرورة ترشيد الاستهلاك , وتركز معظم هذة الهيئات جهودها على ترشيد استهلاك الطاقة والمياه بضرورة ترشيد الاستهلاك , وتركز معظم هذة الهيئات جهودها على ترشيد استهلاك الطاقة والمياه بإعتبارهما المواد الاكثر تأثيرا في اقتصاد الدول وأمنها القومي نظرا للحاجة الماسة لهما , كذلك تقوم جمعيات حماية البيئة بعمل حملات توعية لترشيد استهلاك الغذاء والمواد الخام المختلفة في الطبيعة , لأن ذلك سيقلل كمية ما يتم الاستغناء عنه ويصبح جزءا من النفايات التي تعمق مشكلة التلوث.

ايجاد تقنيات تساعد في ترشيد الاستهلاك

تعتبر التوعية بلا جدوى في كثير من الاحيان اذا لم تتوفر التقنية والامكانات الفنية لترشيد الاستهلاك , فمثلا يصبح ترشيد استهلاك الطاقة اكثر فاعلية اذا تم استخدام اجهزة موفرة للطاقة , او بعبارة اخرى ذات كفاءة طاقة عالية , ومن اشهر الاجهزة والتقنيات الموفرة اللمبات والاجهزة الكهربائية الذكية, ولا يقتصر استخدام التقنيات الموفرة على الطاقة فهناك ادوات ترشيد استهلاك المياه وكذلك تقنيات حفظ الاطعمة بما يضمن عدم فساد الكميات الزائدة منها وتحولها الى نفايات.

ادت تقنيات حفظ الاطعمة اليوم الى سهولة تصدير كميات كبيرة من الطعام بين دول العالم مما يعني قدرة الدولة على توفير دخل اضافي وعدم اضرارها لرمي الكميات الفائضة عن حاجتها من الغذاء بسبب تلفها السريع , وكما زادت تقنيات التبريد الذكي من جودة الاغذية المحفوظة في الثلاجات بحيث صارت مرغوبة بشكل افضل لدى المستهلكين.

القوانين التي تضمن ترشيد الاستهلاك

تلجأ كثير من الدول خاصة الدول الصناعية المتقدمة الى تشريع بعض القوانين التي تعمل على ترشيد الاستهلاك ومنها ان تعمل بعض الدول على اجبار الشركات المصنعة للاجهزة الكهربائية ذات كفاءة الطاقة العالية وكذلك عدم السماح بإستيراد الاجهزة التي لا تنطبق عليها معايير كفاءة الطاقة , اذ لم يعد ترشيد الاستهلاك مجرد سلوك اختياري في كثير من الدول وخاصة في مجال الطاقة او المياه , وقد يتعرض الشخص للعقوبة في حال عدم امتثاله لقوانين الترشيد المتبعة في تلك الدولة , كما ان هناك عدد من الهيئات الدولية التي تضع بعض المعايير وتجبر الدول الاعضاء على تطبيقها لضمان توزيع عادل للموارد .

اهم ميزات وفوائد ترشيد الاستهلاك

  • في الطاقة : يعمل ترشيد استهلاك الطاقة على تخفيف الضغط على محطات توليد الطاقة مما يخفف من كميات الوقود المستهلكة وبالتالي تقليل الانبعاثات الناتجة , كما ان تشغيل مولدات الطاقة بقدرة معتدلة يؤدي الى زيادة عمرها التشغيلي وتقليل الاعطال مما يقلل كميات الخردة الناتجة عن القطع التالفة فيها.ان زيادة الاحمال على الشبكات الكهربائية يؤدي الى تكرار انقطاع التيار الكهربائي وهذا الانقطاع المتكرر يؤدي الى تلف جزء من الاجهزة الكهربائية المنزلية واذا طالت فترات الانقطاع فأن المواد الغذائية المخزنة في الثلاجات تتلف وتتحول الى نفايات ايضا.عند ترشيد الاستهلاك فإن بإمكاننا الاستفادة بشكل اكبر من مصادر الطاقة المتجددة التي تكون الطاقة الناتجة منها قليلة , ومثال ذلك استعمال الطاقة الشمسية في تشغيل تقنيات الإنارة الحديثة والموفرة للطاقة.
  • في المياه : تتحول النسبة الاكبر من المياه المستعملة في المنازل الى مياه عادمة وتقل هذة الكميات اذا تم اتباع وسائل الترشيد التي لا تقلل فقط من الكميات المستهلكة بل تزيد من نسبة الاستفادة منها ايضا.عند استعمال وسائل الري الحديثة المعتمدة على مبدأ ترشيد الاستهلاك فإننا نحمي التربة من زيادة الملوحة وكذلك نقلل امكانية وصول المبيدات الضارة والاسمدة الى المياه الجوفية .ان استعمال مياه اقل في الصناعات الكيماوية يقلل كلفة تنقية المياه العادمة لتلك المصانع كما انه يمكن المصنع من معالجة مياهه بفاعلية اكبر بدل وصولها الى شبكات الصرف الصحي العادمة .
  • ترشيد استهلاك الاغذية : يؤدي الى تقليل انفايات العضوية التي ترمى والتي تزيد من الروائح الكريهة اثناء نقل النفايات الى المكبات ودفنها وتصبح مصدرا اساسيا للحشرات الضارة, هذا فضلا عن منع استنزاف الاراضي الزراعية نتيجة اللجوء الى وسائل الزراعة الكثيفة التي تكثر من استخدام الاسمدة الكيماوية والمبيدات الضارة .
  • في الموارد الطبيعية والمواد الخام الحيوية والمعدنية :  يؤدي الى حماية التنوع الحيوي في الطبيعية ومنع قطع الغابات او تدمير معالم الطبيعية في عمليات استخلاص المعادن وما ينتج عنها من كميات هائلة من الصخور والاتربة ,

في المنازل وبعكس كل وسائل مواجهة مشكلة التلوث فإن ترشيد الاستهلاك في الغالب لا يحتاج الى انفاق اموال اضافية بل انه يوفر اموال قد تكون الاسرة في امس الحاجة اليها, كما ان الترشيد في استهلاك الطاقة والمواد الخام في المصانع يؤدي الى زيادة الارباح والى المساهمة في تحسين سمعة المصنع مما يزيد مبيعاته, كما ان هناك اعادة تصميم مواد تغليف اقل حجما يصب في نفس الاتجاه, وبالتالي يصبح ترشيد الاستهلاك من افضل الطرق المتبعة لمنع التلوث دون الحاجة الى صرف اموال طائلة في معالجة النفايات او عادة استخدامها وتدويرها, وكما قيل درهم وقاية خير من قنطار علاج.

Copyright: 123RF Stock Photo : مصدر الصورة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − ثمانية =