النباتات السامة : تعرف على أبرز هذه النباتات وخطورتها

النباتات السامة نوع غير مُحبذ من النباتات، وذلك لأنه يحتوي على السم ويُمكن أن يتسبب في الكثير من الأضرار للإنسان والحيوان، ولهذا يجب التعرف عليه لتجنبه لاحقًا، ولا مانع كذلك من التعرف على كيفية التخلص منها.

لأن المصائب لم تعودنا أبدًا أن تأتي فُرادى، ولأن الحياة لم تكن سهلة ولن تكن، ظهر للإنسان نوعين من الحيوانات والنباتات يحتويان على السم، وهذا يعني أن الأشياء التي من المُفترض أنها متواجدة في العالم من أجل خدمة الإنسان لم تعد كذلك، بل وأصبحت أيضًا تُمثلًا خطرًا ليس بالبسيط على حياة الإنسان، فمجرد ذكر كلمة سم كفيلة بإثارة الكثير من المخاوف في ذهن من يسمعها، فما بالكم إذا كانت هذه الكلمة مُرتبطة بشيئين لم يعتد الإنسان على أنهما مصدر خطر، بل كان دائمًا ما ينظر لهما على أساس كونهما مصدر حياة، والحقيقة أن النباتات بالذات تُعد الأكثر غموضًا من ناحية السم، فلا أحد يُمكنه اكتشاف حقيقة النبات وكونه سام أو غير سام من مجرد النظر، بل يجب أن يتم التشبع بالمعرفة المُتعلقة بهذا الصدد، ولذلك دعونا نتعرف في السطور القادمة على أشهر النباتات السامة والخطورة التي يُمكن أن تُمثلها لنا، والأهم من ذلك طبعًا معرفة كيفية التخلص منها أو تحاشيها، فهي بنا نبدأ سريعًا في هذا الموضوع الهام.

النباتات السامة في حياتنا

قبل أن نتعرف على أبرز النباتات السامة علينا أولًا بكل تأكيد التعرف على وجود النباتات السامة في هذه الحياة على الرغم من أنها أصلًا أمر غير منطقي، بمعنى أنه ليس من الطبيعي أبدًا أن تخرج نبتة من الأرض وهي تحمل السم على الرغم من أن المعروف عن الأرض أنها لا تحمل سوى كل خير بداخلها، عمومًا، ظهور النباتات السامة لم ولن يكن بصورة مُتعمدة، أي أنك لن تُحضر نبتة وتزرعها بطريقة مُعينة ثم تنتظر أن تُخرج لك في النهاية نبتة سامة، هذا أمر غير ممكن عقلًا، وإنما يحدث الأمر بصورة طبيعية بحتة وغير مُتوقعة، وكما هو واضح فإن الظروف الطبيعية هي التي تُنتج لنا في النهاية ذلك الخطر الذي نحاول الآن التعرف على ماهيته من أجل تجنبه قدر الإمكان.

السم الذي تحمله النباتات قد يأتي بسبب الأرض نفسها، بمعنى أن التربة تكون مشتملة على مادة مُلوثة تُلوث النبات وتؤدي إلى أضرار كبيرة به، ويُمكن أيضًا أن تكون التربة طبيعية لكن تأتي حشرة سامة وتقوم بتلقيح النبتة بالسم، وقد يحدث الأمر لسبب آخر مُختلف عن كل ما سبق ذكره، عمومًا، ما حدث أصبح أمرًا واقعًا ولا يُمكن تغييره، توجد بالفعل نباتات مُهجنة ومُدعمة بالسم في جيناتها، لكن السؤال الآن، ما هي أهم أنواع تلك النباتات كي يُمكن تجنبها؟

أهم أنواع النباتات السامة

كما ذكرنا من قبل، الخطورة الكُبرى للنباتات السامة تكمن في أنها غير قابلة للاكتشاف، بمعنى أنك لن تعرف النبات السام بمجرد النظر إليه، وهذا ما يأخذنا إلى ضرورة وجود فكرة سابقة لك عن أشهر هذه النباتات وأوصافها التي يُمكن من خلالها التعرف على مسألة وجود السم من عدمه، والحقيقة أن نوعية النباتات هذه كثيرة، بيد أننا فقط سنهتم بذكر الأشهر والأكثر عرضة من البشر، وعلى رأس هذه النوعيات نبات شوكران الماء.

شوكران الماء، نبات المظلات البيضاء

عندما نتحدث عن أخطر النباتات السامة يجب علينا بالتأكيد وضع شوكران الماء على رأس القائمة التي تضم هذه النوعية من النباتات، فذلك النبات يتميز بكونه يمتلك شكل جميل بعض الشيء، وهذا يعني أن الانجذاب إليه أمر طبيعي، ومن هنا فإن شوكران يجد فرصته في نفث سمه، ولكي نعرف هذا النبات يجب أن نعلم بأنه يُحب المناطق الباردة المُتقلّبة، ولهذا فإننا غالبًا ما سنجده في قارة أوروبا أو أمريكا الشمالية، أما عن المواصفات الشكلية فهو أخضر طويل يمتلك أعلى رأسه ما يُشبه المظلات البيضاء، وتلك المظلات هي عنصر الجمال الذي نتحدث عنه، لكن أي جمال قد نرغب به في ظل ما يُسببه هذا النبات من سموم وأضرار؟ إنها بالتأكيد ضريبة كبيرة لقاء متعة بصرية مُجردة.

ينشر شوكران الماء السم الخاص به إما من خلال لمس أو التناول كطعام، فالسم موجود في كل مكان تقريبًا، وتختلف درجة التسمم الذي ستصاب به لقاء الاحتكاك بهذا النبات، لكن الأمر المؤكد أنك ستحظى بحالة تسمم مؤكدة، فإما أن يكون الأمر عبارة عن قيء وغثيان وأضالسامةرار في المعدة، وإما أن يحدث بكل أسف الخطر الأكبر من هذا التسمم، وهو الموت، ولكي نكون صريحين فإن معظم الحالات تتعرض بالفعل للموت، ولهذا كان شوكران الماء الأكثر خطورة.

خانق الذئب، صاحب الأسماء المتعددة

لا يتنوع نبات خانق الذئب في سمه فقط، وإنما كذلك الأسماء التي تُطلق عليه، حيث يحظى بالكثير منها مثل خانق الفهد وخانق المرأة وخانق الشيطان، وكلها أسماء تنم عن الشر كما هو واضح للجميع، والحقيقة أن هذا النبات لا يُمانع في تقديمه شره فعليًا في صورة سم، كما لا يمانع أيضًا من دخوله في الكثير من الأساطير والخرافات المُتعلقة بالسم، فتقريبًا أغلب الملوك والأمراء والأباطرة الذين قتلوا في الأساطير اليابانية تم قتلهم باستخدام هذا السم، وأيضًا كانوا يستخدمونه في سن الأسهم ليضمنوا أنها ستقتل لا محالة، كل هذا من نبات يتواجد أصلًا في المناطق الجبلية ومن المُفترض أنه بعيد كل البعد عن أعين الإنسان، لكن الشر والخراب والفساد، وكل الأمور السيئة، تجذب أصحابها إليها وتُعرّفهم عليها.

لكي تموت من خانق الذئب عليك أن تتناوله، وطبعًا قد يتعجب البعض من هذا الأمر ويعتقد أنه من الصعب جدًا إقدام الإنسان على تناول نبات مجهول من بيئة جبلية، إلا أن الجوع والحاجة قد يفعلان أكثر من ذلك بالتأكيد، وعمومًا، بعد تناول نسبة قليلة من هذا النبات سوف تشعر بالحرقة في كامل جسدك وسيكون لزامًا عليك الذهاب إلى المستشفى بأسرع وقت، أما إذا كانت الكمية تزيد عن العشرين ملي متر فلا تُرهق نفسك كثيرًا لأنك ميت لا محالة، سينتهي كل شيء خلال أربع ساعات على الأرجح، ولهذا ابتعد كل البعد عن أي نبات بنفسجي يتواجد في الأماكن الجبلية لأنه سم يحمل لك الموت، لأنه خانق الذئب الذي لا يأتي الخير منه على الإطلاق.

زهرة النرجس، أفعى النباتات

بعض الناس عندما يسمعون اسم زهرة النرجس يتوقعون أننا نتحدث عن نبات حالم وديع، لكنه في الحقيقة أفعى متلويه ومتخفية، فهذه الزهرة بألوانها الجميلة قد تقود إلى الموت في حالة تم وضعها على ألسنة الصغار والأطفال نظرًا لاحتوائها على كميات ليست بالقليلة من السم، أما بالنسبة للكبار فهي تُسبب لهم آلام شديدة، لكن يُمكن في النهاية إنقاذهم.

التخلص من النباتات السامة

بعد أن تعرفنا سويًا في السطور المُقبلة على أشهر النباتات السامة الموجودة في حياتنا، ورأينا بأنفسنا كيف يُمكن لهذه النباتات أن تُدمر أجيال كاملة، فلابد بالتأكيد أن الجميع الآن يُريد التعرف على الطريقة التي يُمكن من خلالها التخلص من هذه النوعية السيئة من النباتات، والأمر ببساطة ممكن من خلال عدم زرعها أو عدم توفير الظروف الطبيعية التي تنبت من خلالها، فقد ذكرنا من قبل أنها نباتات شيطانية تنبت بصورة طبيعية، فماذا لو لم نترك لها المجال أصلًا للإنبات؟ هذا حل ممكن لكن صعب التطبيق، ولذلك يبقى الحل البديهي الذي لا يحتاج إلى تفكير، وهو تجنب هذه النوعية من النباتات تمامًا، وتجنبها يأتي من معرفتنا بها أولًا، وهذا ما حاولنا فعله من خلال هذا المقال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × واحد =