الأسود : خطر الانقراض الذي يهدد وجودها في البرية

تعرف على مشاكل الأسود المهددة بالانقراض

تعتبر الأسود واحدة من أكثر الحيوانات شهرة بسبب شكلها ومظهرها ودلالاتها الثقافية، نتعرف في هذه السطور على أخطار الانقراض التي تتهدد الأسود في الوقت الحالي.

الأسود تعتبر هي أحد أبرز معالم الطبيعة البرية ولكننا نتحدث هنا عن انقراض الأسود وعلى الرغم أننا نشاهدها في التلفاز أو في البرامج البيئية والحيوانية والتي تعني بعالم الحيوانات والبيئة وتقديم المعلومات عن هذه الحيوانات إلا أنها عرضة للانقراض، حيث يصنف الأسد ضمن قائمة القطط الكبيرة أو السنوريات وهومن الثدييات التي تتغذي بشكل رئيس على اللحوم من الكائنات الأخرى ويسمي الأسد بملك الغابة بسبب هيبته التي يتمتع بها دون غيره من الكائنات الأخرى المحيطة به. يعتبر الأسد من الحيوانات المفترسة والهجومية والقوية من حيث البنية والتركيب، ولكن على الرغم من هذه الخصائص إلا وانه للأسف من أحد الحيوانات المهددة بالانقراض والاختفاء، حيث شهدت الفترة الأخيرة من القرن وبالتحديد النصف الثاني من القرن ال 20 اختفاء تدريجي لهذا الحيوان حيث وصلت نسبة تواجد الأسد من 30-50% وهذا التناقص والانخفاض اغلبه بسبب العامل البشري.

الأسود : وأخطار الانقراض التي تتهددها

معلومات أخرى عن الأسد؟

يعد الأسد من احدي اكبر الحيوانات في فصيلة السنوريات أو فصيلة القطط الكبيرة ويوجد الأسد بكثرة في القارة الإفريقية حيث نشاهده يتربع على عرش الغابات الإفريقية ويتخذها ملاذ له مع مجموعاته من الإناث وهذا ما يفضل الأسد، حيث نراه يعيش في مجموعات مع مجموعة من اللبؤات من حوله ويسيطرون على مساحة معينة من الغابة أو المحمية الطبيعية التي يتواجدون بها، ويتواجد الأسد في القارة الإفريقية في جنوب الصحراء الإفريقية وقبل ذلك كان منتشر بشكل كبير في أوروبا وفي الهند، ولكن بسبب أنشطة الإنسان والممارسات المتبعة بحق الطبيعة والحياة البرية أدت إلى انحسار الأسد في هذه القارة ويعزى ذلك أيضاً إلى النشاط العمراني بالإضافة إلى ممارسة حرفة الصيد لهذه الحيوانات والقتل المتعمد لها بحجة أنها أصبحت تهدد خطرا على الإنسان وبقائه.

ما هي مميزات الأسد؟

يعتبر الأسد من الحيوانات المميزة والفريدة والتي تحتوي على خصائص فريدة نذكر منها ما يلي:

  • يصل طول الأسد إلى ما يقرب المتر وأما الوزن فيصل إلى 227 كيلوجرام
  • يمتاز الأسد بالسرعة الشديدة في مطاردة الفرائس والركض حيث تصل سرعته إلى حوالي 56 كيلومترا في الساعة.
  • يعتبر الأسد من الحيوانات ذات النشاط النهاري بحيث يتميز في ممارسة أنشطته في النهار ويصل معدل راحته إلى 22 ساعة على الأقل قبل ممارسة أي نشاط.
  • يتميز الأسد بالفراء الذي يكتسيه والشعر الذي يملأه ولهذا السبب يسمي ملك الغابة بحيث يظهر على ملامحه الهيبة والرهبة والقوة التي يمتلكها من قوة الفك والأسنان والركض والعظام والكثير من الخصائص التي تساعد هذا الحيوان على التكيف والبقاء والصراع على النفوذ فمن المعروف أن الأسد يحب إن يسيطر على أماكن خاصة به وحده ولا يسمح بتواجد أي كائن غريب على أرضه أثناء تواجده مع الإناث وصغارها.
  • يتميز الأسد بالعيش لعمر قصير فالمدة البالغة لعيش الأسد لا تزيد عن 20 سنة إلا ما ندر من هذه الأنواع.

أخطار تواجه الأسود وتدفعها إلى الانقراض

هناك العديد من الأخطار التي تساعد في انقراض الأسود واختفائها، وبالفعل تم رصد هذه الظاهرة من الاختفاء ويرجع ذلك بسبب الأخطار التالية:

  • صيد الأسود وقتلها المتعمد.
  • صيد الأسود بهدف عرضها في السيرك وحدائق الحيوانات وغيرها من المناسبات.
  • صيد الأسود بهدف التجارة بها والحصول على فرائها وجلودها.
  • انخفاض كمية الأسود بشكل كبير في القارة الإفريقية حيث كانت نسبة الأسود تصل إلى أكثر من مائة ألف نوع واليوم أصبحت فقط ما لا يزيد عن الثلاثون ألفا.
  • عزل الأسود عن بعضها البعض مما يساعد في تقليص أعدادها والحد من تكاثرها وبالتالي يؤدي إلى موت وفناء هذه الأنواع المعزولة والعمل على الحد من عملية تكاثرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة + واحد =