أثناء الحمل

30 نصيحة تساعدكِ على التعامل مع مشاكل الشعر أثناء الحمل

الكثير من النساء تعاني من مشاكل الشعر أثناء الحمل مثل الجفاف والتقصف والتساقط، وهذا يرجع إلى بعض العوامل منها تغيرات الحمل واضطراب الهرمونات وسوء التغذية، ولذا لا بد أن تحرص الحامل على العناية بشعرها في هذه الفترة لمنع الضرر الدائم من الحدوث له.


تتعرض الحامل إلى العديد من مشاكل الشعر أثناء الحمل بسبب التغيرات المرتبطة بهذه الفترة، فقد يتساقط شعر المرأة أثناء الحمل حتى أنها قد تلاحظ وجود بقع صغيرة خالية من الشعر، وهذا أمر طبيعي في فترة الحمل وتعاني منه حوالي 40 – 50% من النساء في هذه الفترة، ولحسن الحظ فإن فقدان الشعر في الحمل هو أمر مؤقت إذ سرعان ما يبدأ في النمو مجددا بعد انتهاء هذه الفترة، وأيضا قد يصبح شعر الحامل أكثر جفافا وذلك بسبب هرمون البروجستيرون الذي يتم إفرازه بكميات كبيرة أثناء الحمل، مما يؤدي لجفاف الشعر وتكسره وخاصة عند الأطراف، وهذه المشكلة تنتهي أيضا بانتهاء فترة الحمل.

كيف أطول شعري في فترة الحمل؟

يمكن للحامل استخدام بعض الوصفات الطبيعية من أجل تغذية شعرها وتعزيز نموه وإطالته، ومن أهم هذه الوصفات وصفة البيض وعصير البصل والثوم بالإضافة إلى الكثير من الوصفات الأخرى فيما يلي:

وصفة البيض

الخصائص العلاجية في البيض تعمل على تحسين نمو الشعر وزيادة كثافته وإصلاح التلف فيه، فهو يحتوي على مستويات مرتفعة من البروتين بالإضافة إلى الزنك والحديد والكبريت واليود والفسفور مما يعزز صحة الشعر، نأخذ بيضتان ونقوم بضربهم جيدا ثم نضع البيض على الشعر ونغطيه بكيس من البلاستيك لمدة ربع ساعة وبعد ذلك نقوم بغسله بالشامبو، وينصح بتكرار هذه الوصفة بانتظام للحصول على شعر طويل وصحي وتجنب مشاكل الشعر أثناء الحمل .

العسل والبيض وزيت الزيتون

نأخذ بياض بيضة واحدة ونضع عليها ملعقة كبيرة من العسل وأخرى من زيت الزيتون، ثم نقوم بمزجهم جيدا للحصول على مزيج متجانس، ونضع المزيج على الشعر ونغطيه بكيس من البلاستيك ونتركه لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك نغسله بالماء البارد والشامبو المعتاد، وبتكرار هذه الوصفة مرتان أسبوعيا يمكن ملاحظ النتائج بعد فترة قصيرة.

زيت الثوم للقضاء على بعض مشاكل الشعر أثناء الحمل

يعرف زيت الثوم بخصائصه العلاجية للقضاء على بعض مشاكل الشعر أثناء الحمل مثل تقصف الشعر وضعف نموه، ولتحضير زيت الثوم منزليا نقوم بوضع بعض فصوص الثوم في خليط عبارة عن كميات متساوية من زيت الزيتون وزيت جوز الهند، نتركه ليغلي على النار لعدة دقائق وعندما يبرد قليلا يمكن استخدامه بعد إزالة فصوص الثوم، نضع الزيت الناتج على الشعر ويدلك به فروة الرأس، وذلك من أجل تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس من أجل تحفيز نمو الشعر وإطالته.

عصير البصل

يعد عصير البصل واحدا من أفضل وأقدم العلاجات الفعالة لنمو الشعر وزيادة كثافته، فهو يحتوي على مادة الكبريت والتي تلعب دورا فعالا في تعزيز نمو الشعر وتكثيفه، يتم استخلاص عصير البصر عن طريق فرم البصل وتصفيته لاستخلاص العصير الناتج، يوضع العصير على الشعر لمدة ربع ساعة وبعدها يغسل الشعر بشامبو لطيف.

الموز للقضاء على بعض مشاكل الشعر أثناء الحمل

الموز هو من أهم المواد الطبيعية المرطبة للشعر والتي تعمل على تغذية الشعر، وذلك لغناه بالعديد من الفيتامينات كفيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين ج، تؤخذ ثمرة من الموز ويتم هرسها جيدا ثم توضع على الشعر لمدة نصف ساعة، ويمكن إضافة القليل من العسل أو اللبن على الموز المهروس أيضا لزيادة قيمة الوصفة، والتي تساهم في تكثيف الشعر وزيادة نموه وتجنب مشاكل الشعر أثناء الحمل .

الأفوكادو

هو من أفضل العلاجات المعروفة والمستخدمة منذ القدم لتطويل الشعر، نأخذ ثمرة من الأفوكادو ونقوم بهرسها حيدا ثم نضيف لها ملعقتان كبيرتان من زيت جوز الهند ونمزجهم جيدا، ونضع المزيج على الشعر لمدة 10 – 20 دقيقة، وبعدها يغسل الشعر بالماء الفاتر.

بذر الكتان

تساهم وصفة بذر الكتان في تطويل شعر الحامل بشكل سريع حيث يمكنها ملاحظة نتائجها بعد أسابيع قليلة، نأخذ ثلاثة ملاعق كبيرة من بذور الكتان وننقعها في إناء يحتوي على لتر من الماء ونتركها منقوعة لمدة 5 – 7 أيام، ثم نقوم بتصفية منقوع بذور الكتان ونستخدم الماء الناتج، ونقوم بمسح فروة الرأس به باستخدام كرة من القطن، ونتركه لمدة ربع ساعة، وبعدها نقوم بشطف الشعر بالماء الفاتر.

جفاف الشعر من مشاكل الشعر أثناء الحمل

من مشاكل الشعر أثناء الحمل والتي تعد أكثرها انتشارا هو جفاف الشعر، والذي يرجع إلى التغيرات الهرمونية في تلك الفترة مثل زيادة إفراز هرمون البروجستيرون، وتزداد هذه المشكلة مع تطور الحمل في الجزء الثاني من الحمل، حيث يصبح الشعر أكثر جفافا وتكسرا وهشاشة، وبجانب التغيرات الهرمونية فإن هناك أيضا بعض العوامل الأخرى التي تسبب جفاف الشعر وهي:

عادات خاطئة

مثل القيام باستخدام مجففات الشعر الكهربية ومكواة الشعر حيث تتسبب هذه الأجهزة الكهربية في جفاف الشعر وتقصفه نتيجة للتسخين الحراري، كما أن المعالجات الكيميائية للشعر كاستخدام الصبغات يجعل الشعر أكثر جفافا ويفقده ترطيبه وحيويته.

طريقة غسل الشعر الروتينية

إن غسل الشعر باستمرار يؤدي إلى جفافه لأنه يتسبب في فقدان الشعر لعناصر الترطيب الطبيعية الموجودة فيه، فلا ينبغي غسل الشعر يوميا بل الأفضل هو القيام بذلك 2 – 3 مرات أسبوعيا، للسماح للشعر بالاحتفاظ بالزيوت الطبيعية الموجودة فيه، كما ينبغي اختيار شامبو وبلسم مناسب للشعر، ومن أفضل الأنواع هي التي تحتوي على فيتامين هـ فهو من مضادات الأكسدة التي تساهم في منح الشعر الترطيب المفقود.

نقص الترطيب أهم مشاكل الشعر أثناء الحمل

من أهم مشاكل الشعر أثناء الحمل جفاف الشعر، فلا بد من ترطيب الشعر بشكل جيد لعلاج الجفاف الناتج عن الحمل وإصلاح الضرر الناتج عن الأشعة الفوق بنفسجية، ويمكن استخدام العديد من الوصفات الطبيعية الآمنة لترطيب الشعر في هذه الفترة، كما يمكن أيضا استخدام المنتجات التي تحتوي على البانثينول أو البروفيتامين ب5 فهي تساهم في علاج جفاف الشعر.

نظام غذائي غير صحي

إتباع الحامل لنظام غذائي غير صحي يمكن أن يؤدي لجفاف الشعر، حيث أن سوء التغذية وتناول الأطعمة مرتفعة الصوديوم يتسبب في جفاف الشعر، ولعلاج هذه المشكلة ينبغي إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الخضروات والفواكه الغنية بالسوائل والفيتامينات والأحماض الدهنية، كما يجب شرب الكثير من الماء للحفاظ على ترطيب الجسم والشعر والبشرة كذلك.

فيتامينات للشعر للوقاية من مشاكل الشعر أثناء الحمل

ينصح بتناول بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة للمرأة الحامل أثناء الحمل، حيث تساهم هذه المكملات في الوقاية من مشاكل الشعر أثناء الحمل ، كما أن لها العديد من الفوائد الأخرى لجسم الحامل وصحتها، ولكن هذه المكملات الغذائية لا تكفي وحدها وإنما لا بد من إتباع نظام غذائي صحي للحصول على العناصر اللازمة للجسم من الغذاء، وكذلك فإن بعض المكملات الغذائية قد تسبب آثارا جانبية للحامل مثل الإصابة بالغثيان والإمساك، ولذا ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول هذه المكملات والتي تشمل:

فيتامين أ

هو أحد مضادات الأكسدة الذي يساهم في تعزيز صحة الحامل بشكل عام بما فيها صحة البشرة والشعر، أما فوائده للشعر فهي تسريع نمو الشعر وإطالته، بالإضافة إلى ترطيب الشعر وتنعيمه، لقدرته على تحفيز إنتاج الزيوت الطبيعية، ويتسبب نقص هذا الفيتامين في عدة مشكلات أهمها تساقط الشعر.

فيتامين ب

يمنح جسم الحامل الطاقة ويساعد أيضا على نمو شعرها، حيث يساهم فيتامين ب2 في منع تساقط الشعر وزيادة كثافته، وفيتامين ب5 يساهم في تعزيز نمو الشعر ومنع تساقطه وتخفيف تهيج فروة الرأس، أما فيتامين ب6 فتتمثل أهميته للشعر في الوقاية من الأمراض الجلدية التي تضعف نمو الشعر، وفيتامين ب7 المعروف البيوتين هو من أهم الفيتامينات التي تعزز إنتاج الأحماض الدهنية المفيدة لتغذية الشعر وتنعيمه وتجنب أغلب مشاكل الشعر أثناء الحمل .

فيتامين ج

هو من مضادات الأكسدة القوية التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي للحفاظ على شعر صحي وقوي ولامع، كما أنه ضروري لإنتاج الكولاجين اللازم لبناء الشعر وتقويته وعلاج التلف والتقصف الذي يعاني منه.

فيتامين هـ

الكميات الجيدة من فيتامين هـ تساهم في الحفاظ على صحة فروة الرأس وبالتالي تعزيز نمو الشعر وإطالته، فهذا الفيتامين يعمل على تحسين الدورة الدموية في جميع مناطق الجسم بما فيها فروة الرأس، وعلاوة على ذلك فإنه غني بمضادات الأكسدة التي تلعب دورا فعالا في الحماية من الشيب المبكر، كما أنها تساعد على ترطيب الشعر وإصلاح بصيلاته وعلاج تقصفه.

الحديد

هو من أهم المعادن الضرورية لصحة الشعر والذي يتسبب نقصانه في بعض مشاكل الشعر أثناء الحمل ، وخاصة تساقط الشعر الذي تعاني منه الحامل فهو غالبا ما يكون مرتبطا بالأنيميا لدى الحامل، فالحديد يساعد على تحسين الدورة الدموية في الجسم وبالتالي فإن له دور هام في تعزيز نمو الشعر ومنع تساقطه.

الزنك

هو أيضا يعد من أهم المعادن الضرورية للشعر إن لم يكن أهمها على الإطلاق، ولا بد من انتظام مستويات الزنك في الجسم، لأنه نقصانه يضر بصحة الشعر ويتسبب في عدة مشكلات مثل تساقط الشعر وبطء نموه وضعفه والإصابة بقشرة الرأس والشيب المبكر للشعر.

شعر الحامل وجنس الجنين

هناك العديد من الاعتقادات القديمة المتوارثة عن العلامات التي تشير إلى جنس الجنين، ومنها التغيرات في شعر الحامل، فيقال أن المرأة الحامل التي يكون لديها شعر كثيف ولامع في فترة الحمل فإنها تكون حاملا بولد، والعكس تماما فالمرأة التي تعاني من بهتان الشعر وتكسره وضعفه فهذا دليل على حملها بفتاة، ويقال أيضا أن المرأة التي ينمو شعر جسمها بشكل أكثر كثافة في هذه الفترة فإن هذا يدل على الحمل بولد، ولكن إذا كان شعر الجسم ينمو كالمعتاد قبل الحمل فهذا دليل على الحمل بفتاة، وبالتأكيد فإن هذه الأقاويل قد تكون مجرد خرافات لا يمكن الاعتماد عليها لمعرفة جنس الجنين، ففي الوقت الحاضر وبفضل التقدم التكنولوجي أصبح معرفة جنس الجنين أكثر سهولة باستخدام السونار، كما أنه يعطي نتائج مؤكدة بنسبة كبيرة جدا حيث أن نسبة الخطأ فيه تعد ضئيلة للغاية.

نمو شعر الحامل

تعتقد بعض الحوامل أن نمو الشعر يتوقف أثناء الحمل، وهذا ليس صحيحا فالشعر يستمر في النمو حتى وإن لم تلاحظ المرأة ذلك، ولكن فقد يكون نمو الشعر ضعيفا وليس بنفس معدل نموه المعتاد، والسبب هو أن الشعر يميل إلى الدخول في فترة من الراحة، وحتى أن بعض الحوامل تلاحظ أن شعرها لا يتساقط بنفس معدلاته الطبيعية بل أقل منها وهذا يرجع إلى نفس السبب، وبعض النساء تعانين من تغير في خصائص الشعر في هذه الفترة، فقد يصبح أكثر تجعدا أو يصبح أخف أو يصبح ذو لون أفتح أو أكثر قتامة، وليس شعر الرأس فقط هو الذي يتأثر بهذه الفترة، فبعض النساء يمكنهن ملاحظة زيادة نمو شعر الجسم بشكل ملحوظ في هذه الفترة.

تساقط الشعر في الشهور الأولى من الحمل

تساقط الشعر هو من أكثر مشاكل الشعر أثناء الحمل التي تعاني منها العديد من الحوامل، وهو يكون ناتجا عن تغيرات هرمونية وتغيرات جسدية في هذه الفترة، وهي ظاهرة مؤقتة تنتهي بانتهاء فترة الحمل فبعدها يبدأ الشعر بالعودة لطبيعته مجددا، ومن أهم الأسباب لحدوث هذه المشكلة أثناء الحمل:

أهم أسباب مشاكل الشعر أثناء الحمل سوء التغذية

يحتاج الجسم إلى التغذية الجيدة أثناء الحمل بشكل خاص، وذلك لتعويض النقص الذي يحدث في جسم الحامل بسبب ما يأخذه الجنين من عناصر غذائية من جسمها، مما يتسبب في نقص بعض العناصر في جسمها مثل الحديد والبروتين والفيتامينات والمعادن وبالتالي يؤدي لتساقط الشعر، ولذلك تحتاج الحامل إلى نظام غذائي متكامل ومتوازن لتعويض ما يحتاجه جسمها.

أهم أسباب مشاكل الشعر أثناء الحمل بعض الأمراض

بعض الأمراض تؤدي لتساقط الشعر كسكري الحمل وسعفة الجسم وهي عدوى فطرية تسبب فقدان الشعر، وأيضا فإن بعض الأدوية التي يتم تناولها لعلاج أمراض مزمنة عند الحامل مثل ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب قد تسبب بعض الآثار الجانبية كتساقط الشعر.

أهم أسباب مشاكل الشعر أثناء الحمل التغيرات الهرمونية

في فترة الحمل يحدث تذبذب في مستويات الهرمونات لدى الحامل مما يؤثر بشكل كبير على الشعر، ولذا فإن تساقط الشعر في فترة الحمل بسبب اضطراب الهرمونات يعد أمرا مؤقتا، فبعد ولادة الطفل تبدأ الهرمونات بالانتظام مجددا.

الوراثة أهم مسببات مشاكل الشعر أثناء الحمل

ومن أهم مسببات مشاكل الشعر أثناء الحمل وتحديدًا تساقط الشعر هي العوامل الوراثية، بمعنى أنه إذا كان لدى الوالدين نفس المشكلة فإنها سوف تنتقل للحامل بالوراثة، ولحسن الحظ فإن هناك بعض العلاجات والأدوية التي يمكن أن تساهم في علاج تساقط الشعر بسبب الجينات الوراثية.

أهم أسباب مشاكل الشعر أثناء الحمل الغدة الدرقية

هناك نوعين من اضطرابات الغدة الدرقية وهما فرط نشاط الغدة الدرقية وقصور الغدة الدرقية، ومن بين الحالتين فإن قصور الغدة الدرقية هو الأكثر شيوعا أثناء الحمل حيث يصيب 2 – 3 % من الحوامل، وهو يؤدي إلى نقص إفراز هرمون الغدة الدرقية مما ينتج عنه بعض الأعراض مثل تساقط الشعر، ومن الأعراض الأخرى أيضا التشنجات العضلية والإمساك والإجهاد.

علاج مشاكل الشعر أثناء الحمل

لعلاج تساقط الشعر يمكن للحامل اللجوء إلى بعض العلاجات المنزلية الآمنة، فهي لا تسبب آثارا جانبية للحامل أو جنينها، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:

بياض البيض

لبياض البيض تأثير سحري على الشعر ويمكن أن يفعل له المعجزات، لأنه غني بالأحماض الأمينية والبروتينات اللازمة والبروتينات، مما يساهم في تغذية الشعر بشكل فعال، حيث يتم مزج بياض بيضة واحدة مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، ثم يتم تطبيق هذا القناع على فروة الرأس ويترك لمدة نصف ساعة، وبعدها يشطف الشعر بالماء الفاتر والشامبو.

الصبار لعلاج مشاكل الشعر أثناء الحمل

يستخدم جيل الصبار في العديد من الوصفات الطبيعية لعلاج مشاكل الشعر أثناء الحمل ، فهو من المكونات الطبيعية الفعالة ذات الخصائص العلاجية، حيث يساهم في الحفاظ على فروة رأس صحية ويمنع فقدان الشعر بشكل مفرط، ولاستخدامه يوضع كمية مناسبة من جيل الصبار على فروة الرأس ويترك حوالي ساعتين ثم يشطف بالماء الفاتر جيدا.

الزبادي

هو من أفضل مكيفات الشعر التي تساهم في ترطيبه في الحال، وليس ذلك فقط فالزبادي غني بالفيتامينات التي تساهم في الحفاظ على صحة الشعر ومنع تساقطه وحمايته من القشرة، توضع كمية مناسبة من الزبادي على فروة الرأس والشعر وننتظر لمدة ربع ساعة، وبعد ذلك نقوم بغسل الشعر جيدا، ويمكن إضافة ملعقة من العسل لوصفة أفضل للشعر، كما ينصح أيضا بإضافة الزبادي للنظام الغذائي من أجل تعزيز صحة الحامل والحفاظ على شعرها وبشرتها.

أوراق النيم

تعد من العلاجات العشبية الأكثر فعالية لعلاج تساقط الشعر، فهذه الأوراق تمتلك خصائص مضادة للبكتريا وتمنع نمو الميكروبات في فروة الرأس، وبالتالي فهي تحمي فروة الرأس من الإصابة بالعدوى مما يمنع تساقط الشعر، يتم فرم أوراق النيم ومزجها مع القليل من الماء لعمل عجين، ثم يتم تطبيقه على الشعر لمدة نصف ساعة ومن ثم يشطف الشعر بعدها جيدا.

بذور الحلبة لعلاج بعض مشاكل الشعر أثناء الحمل

هي من المواد المتوفرة في كل منزل وهي أحد أكثر المواد الفعالة لعلاج بعض مشاكل الشعر أثناء الحمل ، حيث تساهم في علاج تساقط الشعر والقضاء على قشرة فروة الرأس، يتم نقع نصف ملعقة من بذور الحلبة في كوب من الماء المغلي، ويترك طوال الليل أو لمدة 6 ساعات، وبعد ذلك تصفى بذور الحلبة وتوضع المياه على فروة الرأس والشعر لمدة ساعتين، وبعدها يغسل الشعر جيدا بالماء الفاتر.

زيت جوز الهند

من أفضل الزيوت التي يمكن استخدامها للعناية بشعر الحامل، حيث أنه يساعد على إصلاح الشعر وعلاج تقصفه وتساقطه ويجعله أكثر كثافة ولمعانا، يتم تدليك الشعر بكمية مناسبة من زيت جوز الهند ونتركه لمدة ساعة ثم يغسل كالمعتاد بالماء والشامبو.

نصائح للتعامل مع مشاكل الشعر أثناء الحمل

يتعرض جسم الحامل إلى الكثير من التغيرات المختلفة والتي تؤثر على الشعر، ولذا لا بد من إتباع بعض الطرق والإرشادات التي تساعد على العناية بالشعر في فترة الحمل، وذلك لتجنب العديد من مشكلات الشعر أثناء الحمل، وتشمل هذه الطرق والإرشادات ما يلي:

تدليك الشعر

هو من أهم الطرق للعناية بالشعر في فترة الحمل، حيث تنصح الحامل بتدليك شعرها بأحد الزيوت الطبيعية حوالي 3 – 4 مرات أسبوعيا، ومن أفضل الزيوت الصحية التي يمكن اختيارها لتدليك شعر الحامل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الخروع وزيت اللوز وزيت الجوجوبا، نأخذ كمية مناسبة من الزيت ونقوم بتدفئته قليلا، ثم يتم تدليك فروة الرأس به حيث يساهم التدليك في تقوية جذور الشعر ومنع تساقطه، ويمكن لف الشعر بمنشفة دافئة لمدة ساعة وبعدها يتم غسل الشعر.

غسل الشعر وترطيبه

لا ينصح بغسل الشعر أكثر من مرتان أسبوعيا بشكل عام وللحامل أيضا، ويراعى أن تستخدم الحامل شامبو لطيف أو أحد أنواع الشامبوهات العشبية لغسل شعرها، كما تنصح الحامل باستخدام بلسم الشعر كلما قامت بغسل شعرها لتجنب جفافه وتقصف أطرافه.

تجنب صبغ الشعر

على الرغم من عدم وجود بيانات علمية تثبت أن صبغ الشعر أثناء الحمل غير آمن وأنه يمكن أن يسبب ضررا للطفل، إلا أن تجنب ذلك هو الأفضل ليس فقط خوفا على صحة الجنين، ولكن للوقاية من الأضرار التي يمكن أن تصاب بها الحامل بسبب الصبغات الكيماوية مثل الحساسية والعدوى وأغلب مشاكل الشعر أثناء الحمل .

تمشيط الشعر بطريقة صحيحة

ينصح بتجنب تمشيط الشعر بعد غسله مباشرة والأفضل هو الانتظار حتى يجف الشعر ومن ثم يمكن تمشيطه دون أضرار، مع مراعاة عدم استخدام مجففات الشعر الكهربية وترك الشعر ليجف من تلقاء نفسه، وكذلك ينصح باستخدام مشط ذو أسنان واسعة عند تمشيط الشعر.

قص الشعر بانتظام

يفيد قص أطراف الشعر بانتظام في القضاء على الأطراف التالفة والمتقصفة، ويمكن بدلا من ذلك أن تذهب الحامل لصالون التجميل من أجل الحصول على قصة جديدة لشعرها، وبهذا فهي تتخلص من أطراف الشعر المتقصفة كما أنها هذا سوف يساعد على تحسين مزاجها.

فهم نوع الشعر وخصائصه

قد يتغير نوع الشعر تبعا للتغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل، ولذا فعلى الحامل أن تفهم التغيرات التي حدثت لشعرها وتختار المنتجات المناسبة له، فهذا سوف يساعدها على تجنب العديد من مشاكل الشعر أثناء الحمل مثل التقصف والتساقط.

النظام الغذائي المتوازن

تغذية الحامل وطعامها يؤثر على نمو جنينها وعلى صحة جسم الحامل نفسها وصحة بشرة وشعرها، ولذا يجب أن تحرص الحامل على إتباع نظام غذائي متوازن لتوفير التغذية التي يحتاجها الشعر، فيجب أن يتضمن طعامها منتجات الألبان واللحوم والحبوب والفواكه والخضروات واللحوم، وينبغي أن تبتعد عن الأطعمة الغير صحية مثل اللحوم المصنعة والمواد الحافظة والمقليات وغيرها.

الاسترخاء

يعد الإجهاد أحد مسببات تساقط الشعر أثناء الحمل بجانب تغير الهرمونات والتقلبات المزاجية، ولذا ينصح بممارسة بعض الأنشطة التي تساعد على الاسترخاء أثناء الحمل، مثل الاسترخاء في الماء الدافيء مع الزيوت العطرية، وممارسة اليوجا والتأمل، والاستماع إلى القرآن الكريم أو موسيقى هادئة، وأيضا الذهاب لمراكز التدليك للحصول على تدليك للرأس.

تعاني الحامل من بعض مشاكل الشعر أثناء الحمل مثل الجفاف والتساقط وضعف النمو، ولذا لابد أن تعتني الحامل بشعرها لتجنب هذه المشكلات، عن طريق استخدام الشامبوهات العشبية والمواد الطبيعية لتنظيف الشعر، والابتعاد عن المواد الكيماوية الضارة والصبغات، وكذلك يجب أن تحرص على إتباع نظام غذائي متوازن مع الإكثار من العناصر المفيدة للشعر، مثل الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة، وينبغي عليها أيضا تجنب تعريض الشعر للحرارة والتمليس والتسريحات التي تسبب سحب الشعر، ويمكن للحامل أيضا اللجوء إلى استخدام المواد الطبيعية لتغذية شعرها وتعزيز نموه ومنع تساقطه، مثل البيض والزبادي والعسل والموز والأفوكادو والصبار والحلبة وغيرهم.

الكاتب: منال محمد

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق