صحة الحامل

كثرة التبول أثناء الحمل : لماذا يحدث وما خطره على الحامل والجنين؟

بالتأكيد ستعانين من مشكلة كثرة التبول أثناء الحمل طيلة المدة التي تحملين فيها. وهذا أمر طبيعي؛ على الرغم من استياء جميع السيدات منه. وكل ما يستلزمه الأمر هو محاولة التعايش مع هذا العرض وتقبله ومحاولة التخفيف من وطأته.


تعتبر كثرة التبول أثناء الحمل من الأعراض التي تظهر في وقت باكر من الحمل، وتدلل في الأساس على وجوده. والحقيقة أن هذا العرض من أعراض الحمل يظل ملازما للأم طيلة فترة حملها؛ غير أنه يصل إلى ذروته في الثلث الأخير منه؛ وذلك بسبب زيادة ضغط الجين على المثانة؛ الأمر الذي يؤدي إلى تقليص حجمها والحاجة إلى تفريغها كل فترة قصيرة. ومن خلال تعرفك على أسباب كثرة التبول أثناء الحمل والطرق التي يمكنك من خلالها التعامل معها، ستمر فترة الحمل بهدوء ولن تعاني كثيرا.

أسباب كثرة التبول أثناء الحمل

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى كثرة التبول أثناء الحمل في الفترة الأولى منه، وأسباب أخرى تؤدي للشيء نفسه في الفترة الأخيرة منه؛ وإليكم كل ذلك بالتفصيل:

هرمونات الحمل

وهذا من أسباب الشعور بالرغبة في كثرة التبول خلال الفترة الأولى من الحمل. وما يحدث أنه بمجرد أن يتم تلقيح البويضة وانغراسها في جدار الرحم ترتفع نسبة هرمونات الحمل؛ وهي الهرمونات المشيمية التناسلية، وتؤدي إلى ظهور بعض الأعراض التي تشمل كثرة التبول.

زيادة حجم السوائل في الجسم

وهذا يشمل الماء والدم اللذان يقوما بالضغط على الجزء السفلي من جسم المرأة وزيادة النفايات السائلة التي تخرج من الكلى؛ الأمر الذي يتسبب في كثرة التبول أثناء الحمل.

ضغط الرحم على المثانة

وهذا بالطبع يحدث في الفترة الأخيرة من الحمل؛ حيث يزداد حجم الجنين ويتسبب في الضغط على كل الأعضاء المحيطة بالرحم؛ ومنها المثانة.

مشاكل الجهاز البولي

وهناك بعض المشاكل التي يكون الحمل هو السبب الأول فيها؛ فقد تحدث التهابات في المثانة أو عدوى بها أو بأحد أجزاء الجهاز البولي؛ وهنا تزداد وتيرة التبول عن الطبيعي.

علاج كثرة التبول أثناء الحمل

كثرة التبول أثناء الحمل علاج كثرة التبول أثناء الحمل

على الرغم من أن مشكلة كثرة التبول أثناء الحمل تعد من المشاكل التي لا يمكن أن يخلو الحمل منها، هناك بعض الطرق التي تمكنك من التعامل مع هذه المشكلة بشكل سلس؛ وهذه الطرق هي:

تجنب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين

فهذه المادة الموجودة في مشروبات مثل الشاي والقهوة تتسبب في إدرار البول كثيرا. وإن كان ولابد من تناول هذه المشروبات، فلا يفضل ذلك قبل ذهابك إلى خارج المنزل أو توجهك إلى سريرك للنوم.

تقوية العجان والمهبل

وهي المنطقة التي تتحكم في خروج البول. ويمكن القيام بذلك عن طريق تمارين كيجل التي تعمل على تقوية العضلات والقدرة على التحكم في البول. وتقوم هذه التمارين على انقباض العضلات المسؤولة عن مجرى البول لمدة 5 ثوان ثم إرخائها لمدة عشر ثوان أخرى؛ مع تكرار التمرين لمرات عديدة على مدار اليوم.

استخدام الفوط الصحية أو الحفاضات النسائية عند الذهاب خارجا

وذلك حتى لا تنزعجي إذا ما تسرب بعض البول خارجا رغما عنك.

شرب كمية الماء الذي يحتاجها جسدك على مدار اليوم

وقبل الذهاب إلى السرير للنوم بسويعات قليلة قللي من شربك للماء كثيرا؛ فهذا يساعدك على النوم المتواصل ويقلل انزعاجك من كثرة التبول أثناء الحمل.

التوجه إلى الحمام فور الشعور بالرغبة في التبول

فإن عدم التبول في هذه الحالة قد يسبب لك الكثير من المضاعفات خلال الحمل؛ منها التهابات المثانة وضعفها وضعف العضلات المسؤولة عن مجرى البول؛ مما يسبب سلسا في البول.

وأنصحك، سيدتي العزيزة، في النهاية بالتأقلم مع هذه المشكلة طالما أنه لا يصاحبها أمر يسبب لك الريبة؛ بمعنى أنه إذا كان هناك مع كثرة التبول أثناء الحمل شعورا بالحرقة أو نزول قطرات من الدم مع البول، فلابد من استشارة الطبيب لعلاج المشكلة على الفور.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق