اسابيع الحمل

الأسبوع 40 من الحمل : إرشادات وحقائق

في الأسبوع 40 من الحمل يطور طفلك الحصانات الضرورية للبقاء على قيد الحياة بعد الولادة. تتزايد الآلام بسبب الضغط من وزنك المتزايد، بالإضافة إلى تحركات طفلك. تعرفي على 40 أسبوع من الحمل وما يحدث للجنين وللأم خلال أسبوع الحمل 40 بالإضافة الى نصائح الأسبوع.


في الأسبوع 40 من الحمل تتضارب المشاعر لدى المرأة الحامل بشدة؛ فهي تكون قلقة متوترة مما هي مقبلة عليه، من ولادة ومسؤولية طفل، وفي نفس الوقت تكون فرحة بأنها استطاعت أن تكمل المشوار وتتم مدة الحمل بسلام، وها قد قارب وقت حصاد ما ظلت تغرس فيه تسعة أشهر كاملة. ومن أكثر المشاهد التي تثير حماس الأم في الأسبوع 40 من الحمل هو مشهد حملها لطفلها الصغير وضمه إليها بشوق وحنان جارف. وحتى تحين هذه اللحظة، حتما ستمر الأم بالكثير من الأعراض، التي ربما تكون غريبة عليها. ولكي تحسن الأم التعامل مع ما هي مقبلة عليه، عليها معرفته في البداية، ثم معرفة الأسلوب الأمثل للتصرف عند ظهور هذه الأعراض. وهذا ما سنوضحه لك، عزيزتي، في السطور التالية.

  • انت في الثلث الثالث
  • انت في الشهر التاسع
  • عدد الأسابيع المتبقية : 0 – قد يمتد حملك الى الأسبوع 42

ما يحدث للجنين خلال الأسبوع 40 من الحمل ؟

الجنين في الأسبوع الأربعون من الحمل

الآن وقد اكتمل نمو الجنين، ما عليه سوى أن يضبط وضعيته برحم أمه استعدادا للولادة. ومن المتوقع أن تتم الولادة في الأسبوع 40 من الحمل أو بأحد الأسابيع التي تسبقه أو تليه. ولكن في كل الأحوال لا يمكن أن تستمر فترة الحمل إلى ما بعد الأسبوع 42 بحال. وفي بعض الأحيان يصل الجنين إلى هذه المرحلة من الحمل دون أن يغير وضعه. وفي هذه الحالة تقل احتمالية أن تتم ولادته طبيعيا، على الرغم من أن ذلك ليس مستحيلا؛ فالطفل في حركة دائمة. وبما أن الجنين أصبح جاهزا للولادة الآن، فإن وزنه يتراوح ما بين 2500 جرام إلى 3500 جرام؛ وإن حدث وكان وزنه أقل من ذلك أو أكثر، فإن هذه تعد مشكلة؛ فمعني أن الطفل وزنه أقل من الطبيعي أن جسمه يفتقر للكثير من العناصر وأن نموه لم يتم بالشكل الصحيح؛ أما كونه يزيد عن 3500 جرام فقد يكون السبب هو إصابة الأم بسكري الحمل. ومشكلة هذه الطفل أن فرصة ولادته ولادة طبيعية تكون ضئيلة، بل قد تكون منعدمة من الأساس. وبما أن طفلك أصبح جاهزا تماما للولادة التي اقترب وقت حدوثها، فإنه يستطيع أن يرى ويسمع ويشعر بشكل جيد للغاية؛ لذا فمن الأفضل من جهة الأم التحدث إليه أكثر وأكثر، وذلك تمهيدا للقائه المرتقب. والحقيقة أن بقاء الجنين في بطن أمه لما بعد الأسبوع 40 من الحمل قد يشكل خطرا عليه، كالتعرض للاختناق داخل الرحم.

ما يحدث للأم خلال الأسبوع 40 من الحمل ؟

الأم في الأسبوع الأربعون من الحمل

مع بلوغك الأسبوع 40 من الحمل تزداد وتيرة تقلصات الرحم؛ ولكنه ليس بالضرورة أن تكون هذه هي آلام الولادة، فقد تكون مجرد مخاض كاذب، ما يسمى بآلام براكستون هيكس. كما سيقل تركيزك بنسبة كبيرة، نظرا للمجهود الجبار الذي قام به جسمك في الأشهر الماضية، إضافة إلى ما يقوم بع حتى الآن استعدادا للولادة، لو لم تكن تمت حتى الآن. قد تشعرين، عزيزتي، بقلة النشاط والطاقة لعدة أسباب، منها نقص الحديد في دمك أو انخفاض ضغط الدم لديك. ومن البديهي أنك الآن قد انتهيت من جميع التجهيزات التي تخصك وتخص الجنين، وأنك الآن في انتظار موعد الولادة. وطالما أن الأمر كذلك، فلابد من زيارة طبيبك مرة من كل أسبوع حتى يطمئن على وضعية الجنين ومدى استعداده للولادة. كذلك على الطبيب القيام بعمل الفحص الروتيني للحوض حتى يتأكد من أنه يتسع بالشكل الكافي لمرور الجنين ويرى ما إذا كان عنق الرحم ينفتح أم لا.

وفي بعض الحالات يأتي الأسبوع 40 من الحمل مع استمرار بقاء رأس الجنين للأعلى أو بأحد الجانبين، اليمين أو اليسار. وفي حالة كهذه، على الرغم من قلة فرصة تعديل الجنين وضعه ووضع رأسه بأسفل الحوض، إلا أن الولادة الطبيعية لا تعد من المستحيلات. وكل ما عليك فعله إن حدث ذلك معك هو المواظبة على المشي الكثير وصعود السلم وهبوطه عدة مرات خلال اليوم وتناول الأطعمة التي تحفز الطلق وتسرع عملية الولادة. والفائدة من كل هذا أن صعود السلم وهبوطه يعمل على توسيع منطقة الحوض ومرونة الأربطة والعضلات بها، مما يسهل على الجنين عملية التحرك والانزلاق بالحوض؛ كما أن المشي الكثير يعمل على مساعدة الجنين على الاستقرار بأسفل الحوض بعد نزول رأسه إليها؛ ويساعد تناول بعض الأطعمة مثل الحلبة والبقدونس والقرفة والفواكه الاستوائية، مثل جوز الهند والكيوي والأناناس، على إحماء الطلق واستعجال موعد الولادة.

ومع التقلصات التي تأتي وتختفي، عادة ما تشعرين في الأسبوع 40 من الحمل بزيادة وطأة الثقل الموجود في أسفل البطن والظهر منذ أسابيع عدة؛ خاصة إن كان الجنين قد أخذ موضع الولادة. ويزداد الشعور بهذا الثقل عند ممارسة المشي؛ لأن الحركة تجعل الجنين يضغط برأسه الصلب على الحوض من الأسفل وكأنه مدق يدق مع كل حركة. وعلى الرغم من أنك قد وصلت إلى ذروة الزيادة في الوزن، وفعل جنينك الشيء نفسه، قد تشعرين بزيادة في وزنك مجددا بسبب احتباس الماء تحت الجلد. كل هذه من أعراض أيامك الأخيرة في الحمل. وإن حدث وصاحب هذه الأعراض آلام شديدة منتظمة بأسفل الظهر والبطن، فلا تستبعدي أن تكوني قد دخلت في الولادة بالفعل. وطالما أن ميعاد الولادة لم يحن بعد، فالأفضل لك عدم التوقف عن الحركة، حتى مع شعورك بالألم؛ فلم يعد سوى القليل ويختفي هذا الألم تماما.

نصائح الأسبوع 40 من الحمل :

  • ننصحك بالمتابعة الدقيقة عند الطبيب في الأسبوع 40 من الحمل ، وافعلي ما بوسعك حتى لا تتأخر الولادة عن هذا الأسبوع.
  • واظبي على تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية، مثل البرتقال والمانجو والطماطم، للحفاظ على مستوى السائل الأمنيوسي الذي يسبح فيه الجنين.
  • إن كنت تعانين من الأنيميا، فالأفضل أخذ جرعات من محلول الحديد لتعويض النقص لديك؛ لأن التعويض عن طريق تناول الأطعمة المحتوية على الحديد أو أقراص الحديد يحتاج لوقت طويل، ولا أظن أنك تمتلكين هذا الوقت في الأسبوع 40 من الحمل.
  • ارفعي من معدل المشي والحركة، ولا تهملي صعود السلم ونزوله، وكذلك ممارسة رياضة القرفصاء وغيرها من الرياضات التي تعمل على اتساع منطقة الحوض ومرونتها، كما تسهم في تقوية عضلات منطقة العجان.
  • كوني مترقبة حذرة، وتوقعي رؤية أي دم أو ماء ينزل منك خلال هذه الفترة، فربما تكون هذه علامة حقيقية للولادة.
  • أخيرا، عزيزتي المرأة الحامل، عليك بالتماسك والهدوء الشديدين، حتى تتمكني من دخول الولادة بلا خوف أو وجل. ولتعلمي أن العامل النفسي مهم للغاية في وقت الولادة؛ فقد يؤدي خوفك الشديد أو توترك مما يحدث حولك إلى توقف الانقباضات، وبالتالي صعوبة أو تعثر الولادة الطبيعية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق