اسابيع الحمل

الأسبوع 39 من الحمل : إرشادات وحقائق

في الأسبوع 39 من الحمل دماغ الطفل ينمو بمعدل مذهل، شعره ينمو ويكسب الوزن. صعب عليك القيام من وضع الجلوس أو الاستلقاء. يستمرا ثدييك في النمو وتزداد حساسيتهما. تعرفي على 39 أسبوع من الحمل وما يحدث للجنين وللأم خلال أسبوع الحمل 39 بالإضافة الى نصائح الأسبوع.


ابتداء من الأسبوع 39 من الحمل نستطيع أن نقول لك أن ساعة الصفر قد أوشكت وأنه لم يبق سوى القليل. نعلم أنه طال انتظارك، عزيزتي، ولكن الآن سينسيك استعدادك لاستقبال مولودك الجديد عناء الانتظار. والحقيقة أن هناك عدة أمور تساعدك معرفتها على مواجهة الأيام المقبلة بكل جرأة وثقة؛ هذه الأمور تتعلق بمقدمات الولادة والأعراض الجديدة التي تظهر عليك لتخبرك بأن كل شيء يسير في الطريق الصحيح أو أن هناك خللا ما. وإليك، عزيزتي، أهم تلك المتغيرات، مصحوبة ببعض النصائح المفيدة لك ولطفلك الصغير.

  • انت في الثلث الثالث
  • انت في الشهر التاسع
  • عدد الأسابيع المتبقية : 1

ما يحدث للجنين خلال الأسبوع 39 من الحمل

الجنين في الأسبوع التاسع والثلاثون من الحمل

بعد أن انتهى تكوين طفلك الصغير واكتمل نموه، أصبحت مهمته الأساسية الآن هي الاستعداد للولادة. ولأنه في الغالب يحدث في الأسبوع 39 من الحمل أن يحاول الطفل إدخال رأسه أكثر وأكثر بأسفل الحوض، فلا بد من تهيئة الأجواء لذلك لمساعدته في مهمته التي تبدو لنا شاقة. وطالما أن نمو الطفل قد اكتمل، فإنه من الطبيعي أن يتوقف وزنه عند الحد الذي وصل إليه؛ وليس هناك وزن موحد لجميع الأطفال؛ ولكن نقول أن الوزن المثالي الصحي يتراوح ما بين 2500 جرام و3500 جرام؛ وأي زيادة أو نقص عن هذين الرقمين تعني أن ثمة مشكلة ما. كما أن الطول المثالي للجنين في هذا التوقيت يكون حوالي 45 سم.

ومع أن نمو الطفل قد اكتمل كليا، إلا أن وجوده برحم أمه له حكمة، وهي تعلم المهارات التي تساعده على خوض الحياة في الفترة الأولى من حياته، كمهارة البلع والمص ومهارة الشهيق والزفير. ومع تعلمه كيفية البلع تكون معدته محتوية على براز أخضر اللون يميل إلى السواد، والذي يخرج بعد الولادة بمدة لا تتجاوز اليومين. ومع الأسف قد يؤدي اشتداد طلق الولادة إلى الضغط الشديد على الطفل، مما يؤدي إلى خروج جزء من هذا البراز، مما قد يشكل خطرا على حياة المولود وصحته ما لم تتم الولادة بشكل سريع.

ما يحدث للأم خلال الأسبوع 39 من الحمل

الأم في الأسبوع التاسع والثلاثون من الحمل

في الأسبوع 39 من الحمل تبدأ ظهور علامات الولادة الأولية، والتي تتمثل في عدة أمور، أهمها الشعور بآلام أسفل البطن تستمر لأكثر من دقيقة، والتي تعني أن ولادتك ستأتي في خلال أسبوعين إلى أربعة أسابيع. والحقيقة أنك تمرين الآن في الغالب بمرحلة تشتد فيها هذه الآلام، والتي تسمى بآلام براكستون هيكس، يوما بعد يوم؛ وهي ما يعرف بالطلق الكاذب الذي يحدث نتيجة ارتفاع هرمون الأوكسيتوسين، تمهيدا للمخاض. وفي كثير من الأحيان لا تستطيع المرأة التمييز بين هذه التقلصات وتقلصات الولادة، خاصة إن كان هذا هو طفلها الأول. والأمر الذي يميز تقلصات براكستون هيكس هو زوالها فور تجرع القليل من الماء والقيام بالتنفس العميق من الأنف الذي يتبعه زفير من الفم مع الاسترخاء. فإن حدث وقمتي بذلك ولم يزول الألم، فأغلب الظن أنك قد دخلت في آلام المخاض. ويتزامن مع هذا الألم الشعور بالضغط في منطقة أسفل البطن نتيجة نزول رأس الجنين واستقراره بمنطقة الحوض.

كذلك مما يميز الأسبوع 33 من الحمل شعورك، عزيزتي، بفورة في النشاط؛ ويمكنك استغلال هذا الشعور في إتمام إجراءات استعدادك للولادة. قد تلاحظين كذلك في الأسبوع 39 من الحمل أن حلمتي ثدييك تفرزان سائلا أصفر اللون، وذلك استعدادا للرضاعة التي قارب وقتها. ومع نزول الطفل إلى الحوض، عادة ما تلاحظين أن هناك إفرازات مخاطية تنزل عن طريق المهبل، والتي تزداد يوما بعد يوم، وأحيانا يشوبها اللون الأحمر. ولكننا لا نستطيع في الغالب أن نقول أو نجزم بأن هذه هي سدادة عنق الرحم التي تسد الرحم طيلة فترة الحمل حماية للجنين وتنزل مع اتساع عنق الرحم الذي يتم قبيل الولادة بأيام أو حتى أسابيع. ولأن طفلك يكون قد اكتمل وزنه ونموه، فمن مميزات الأسبوع 39 من الحمل استقرار وزنك، وهو مؤشر أيضا على اقتراب موعد الولادة. ومع ضغط الرحم على الأمعاء، غالبا ما تصابين بتقلبات معوية، كالإسهال والإمساك من الأسبوع 39 من الحمل وحتى يحين موعد الولادة. في الغالب ستكون مشاعرك متضاربة إلى حد كبير مع المرور بكل هذه العلامات، لأنها قد تشعرك بالخوف مما هو آت في بعض الأحيان، وقد تشعرك بالإثارة لرؤية طفلك الجديد عن قريب في أحايين أخرى؛ وفي كل الأحوال عليك تهدئة نفسك قدر الإمكان، فالولادة ستكون سهلة سلسة لو أردت أنت ذلك.

نصائح الأسبوع 39 من الحمل

  • في الأسبوع 39 من الحمل يحاول صغيرك جاهدا تمهيد طريق الخروج من رحمك؛ وهو يحتاج لأن يتسع الحوض قليلا، كما يحتاج لقوة الجاذبية الأرضية التي تأخذه للأسفل؛ ولمساعدته في ذلك أنصحك، عزيزتي، بالقيام ببعض التمارين التي تساعد على اتساع الحوض، وأهمها صعود وهبوط الدرج أو السلم مرات متكررة في اليوم؛ وأكثر ما يساعد طفلك على الاستقرار والتمركز أسفل الحوض هو ممارسة رياضة المشي يوميا؛ ولكن احرصي على ألا تعرضي نفسك للهاث بحال من الأحوال حتى لا يؤثر ذلك على مستوى الأكسجين المحمل بالغذاء الذي يصل إلى طفلك.
  • عليك تناول بعض المأكولات التي تساعد على إحماء الطلق لديك وتسريع عملية الولادة؛ ومن أهمها البلح بكل أشكاله والقرفة والبقدونس والأكل الحار والفواكه الاستوائية كالأناناس والكيوي وجوز الهند، إضافة إلى مغلي الحلبة.
  • من أهم التمارين التي تساعد على اتساع منطقة الحوض وتسهيل عملية الولادة هي تمارين القرفصاء؛ وتستطيعين القيام بها 5 مرات باليوم، على أن تزيدي عدد المرات كلما اقترب موعد الولادة.
  • يمكنك عمل تمارين كيجل لتقوية منطقة العجان وتهيئتها للولادة، وذلك بأن تستلقي أو تأخذي وضعا مريحا، ومن ثم تعملي على انقباض العضلة التي يخرج من خلالها البول لمدة 5 ثوان، ثم إرخاؤها لمدة 10 ثوان أخرى؛ وكرري التمرين قدر الإمكان.
  • يمكنك دهن منطقة العجان بقليل من زيت الزيتون وعمل تدليك لها؛ فمرونة هذا المكان يساعدك على ولادة مريحة دون حدوث أي تمزق به جراء خروج الجنين منه.
  • من الآن فصاعدا حاولي الإكثار من العلاقة الحميمية؛ فذلك يعمل على تسهيل الولادة بشكل كبير.
  • لا تنسي الإكثار من شرب الماء والتنفس الجيد؛ لأن عضلة الرحم تحتاج أكثر ما تحتاج إلى الماء والأكسجين كي تعمل وتواصل انقباضاتها بشكل جيد. كما يساعد الماء والأكسجين على التغلب على آلام ما قبل الولادة.
  • أخيرا أيها البطلة أوصيك بأن تكوني قوية؛ فقد تحملتِ الكثير من أجل صغيرك، وبدخولك الأسبوع 39 من الحمل قد قارب وقت جني ما عكفت على غرسه على مدار تسعة أشهر كاملة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق