وصف أعراض المرض

زيارة الطبيب تجربة ليست لطيفة بالتأكيد، خاصة وأن أغلبنا لا يعرف كيف يستطيع وصف أعراض المرض بصورة صحيحة كي يُساعد طبيبه على تشخيص مرضه، فتشخيص أي مرض مهما كان يعتمد بصورة رئيسية على وصف الأعراض، كي يعرف الطبيب من أين يبدأ الفحص على الأقل، من المفترض أن الطبيب تم تدريبه على تشخيص المرض بصورة صحيحة ومحاولة فهم الأعراض التي تصفها قدر الإمكان، لكن كلما كان وصفك أدق كلما كان ذلك أفضل لك، تابع معنا المقال التالي لتعرف كيف تصف أي أعراض مرضية تُعاني منها بدقة.

كيف تستطيع وصف أعراض المرض للطبيب بسهولة؟

1الخطوات الرئيسية لوصف أي مرض

هناك أربع جوانب رئيسية تُساعدك في وصف أي عرض مهما كان بدقة لطبيبك، معرفتها تُعتبر أول وأهم خطوة في وصف الأعراض التي تُعاني منها.

  • أخبر الطبيب كيف تشعر بمنتهى البساطة، هل تشعر بصداع مثلا؟ وكيف هو الألم الذي تشعر به، هل حاد؟ قوي؟ نابض.. إلخ طبق ذلك على أي ألم تشعر به مهما كان.
  • حاول وصف مكان الألم بدقة قدر الإمكان، على سبيل المثال أخبره أنك تُعاني من ألم حاد في ركبتك من الخلف بدل أن تقول أعاني من ألم في ساقي، وهل يمتد الألم لمنطقة أخرى أم لا.
  • أخبر الطبيب أيضاً عن استمرارية الألم من عدمه، ومدة معاناتك منه بالتحديد، هل بدأ منذ يوم، إثنين، شهر ..إلخ.
  • متى يظهر الألم تحديداً، هل بعد القيام بمجهود شاق، بعد التعرض لضغط عصبي شديد، هل تتعرض له كل يوم أم في أوقات معينة فقط كوقت الاسيقاظ أو قبل النوم مثلاً.

2أكتب الأعراض التي تُعاني منها

قبل أن تُقرر الذهاب للطبيب، حاول تدوين كل عرض تشعر به بمجرد أن يأتيك، ولا تنسى ذكر الجوانب الأربعة التي أشرنا إليها مسبقاً بدقة، هذه الطريقة ستُساعدك على وصف ما تشعر به والتأكد أنك لم تنسى أي عرض، بالطبع لا تنسى اصطحاب هذه القائمة أثناء زيارة للطبيب.

3اصحب ملفك الصحي معك!

تاريخك المرضي مهم جداً في تشخيص ما تُعاني منه، لذلك لابد أن تُطلع الطبيب على أي أمراض أو عمليات خضعت لها مسبقاً، مع ذكر الأطباء المعالجين، أسماء المستشفيات، أي حساسية تُعاني منها سواء كان دواء أو طعام معين، من المفترض أنك تحتفظ بكافة المعلومات في ملف طبي خاص بك، اصحبه معك للطبيب، قد لا تحتاج الملف أثناء الزيارة لكن اصحبه على أي حال ليكون معك لو تطرق الطبيب لتاريخك المرضي.

  • لو لم يكن لديك الروشته التي وصفها لك الطبيب السابق، فعلى الأقل إصحب معك أسماء الأدوية التي تتناولها في الوقت الحالي، فقد يكون ما تُعاني منه عرض لإحداها.

4قم بإعداد قائمة بالأمور التي تود أن تسأل الطبيب عنها

قم بكتابة أي تساؤل يدور في ذهنك حول الأعراض التي تُعاني منها، مضاعفتها وأسبابها ..إلخ، بهذه الطريقة ستتمكن من فهم ما تعاني منه بصورة صحيحة، وستتخلص من أي قلق أو توتر قد يعتريك نتيجة فهم مرضك بصورة خاطئة.

5كن دقيق في وصفك قدر الإمكان

رغم أن أعراض أي مرض تكون متشابهة بين أغلب المرضى، لكن كل شخص يُعاني منها بصورة مختلفة، وبالطبع وصفه يكون مختلف، لذلك حاول أن تستخدم كلمات واضحة ودقيقة قدر الإمكان، لا تغفل أي شيء مهما بدا غير مهم بالنسبة إليك، فأي عرض مهما كان سيُساعد الطبيب على تشخيصك بدقة، بالتالي وصف الدواء الصحيح.

6كن صادقاً في وصف الأعراض!

بعض المرضى يشعرون بالحرج من عرض معين بالتالي سيعون لإخفائه، والبعض الآخر يسعى لتهويل الأعراض بصورة مبالغ فيها، في الحالتين لا تتوقع أن يُشخص الطبيب حالتك بصورة صحيحة، تذكر أن الطبيب قضى سنوات طويلة في الجامعة ليتعامل مع أي عرض مهما كان، مهما بدا محرج أو مضحك بالنسبة إليك، وتذكر أيضاً أن الطبيب يقسم على الحفاظ على سرية المريض، لذلك لا داعي للحرج.

7لخص سبب زيارتك للطبيب

أول سؤال يسأله الطبيب عادة “ما الذي دفعك لزيارتي اليوم؟” حينها عليك أن تبدأ في قول سبب زيارتك سريعاً كي يبدأ الطبيب في سؤالك عن الأعراض التي تشعر بها، فتنتقل للخطوة التالية وهي تطبيق ما ذكرناه سابقاً، بعض الأعراض السريعة والعامة مثل، أشعر بالألم في معدتي، أشعر بغثيان وصداع مستمر، أعاني من مشاكل في التنفس ..إلخ.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

14 − تسعة =