تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تتعرف على أعراض نقص فيتامين هـ في الجسم وما هي فوائده؟

كيف تتعرف على أعراض نقص فيتامين هـ في الجسم وما هي فوائده؟

يعد فيتامين هـ أحد أهم الفيتامينات الضرورية للجسم والشعر والبشرة،ولذا فإن نقص فيتامين هـ ينتج عنه العديد من الأضرار الصحية والجمالية، وفيما يلي سوف نتعرف على أهمية فيتامين هـ وأعراض النقص في هذا الفيتامين وكيفية تعويضه.

نقص فيتامين هـ

نقص فيتامين هـ يتسبب في عدة أضرار ومشكلات صحية، فهو ضروري للجهاز المناعي وللحماية من الأمراض ولدرء خطر النوبات القلبية، وكذلك فهو ضروري لعضلات الجسم وللرؤية الجيدة، كما أنه ضروري أيضا لصحة الجلد والشعر فعندما ينقص هذا الفيتامين في الجسم تحدث عدة مشكلات مثل تساقط الشعر وجفاف البشرة وظهور التجاعيد، ويمكن تعويض النقص في فيتامين هـ عن طريق المكملات الغذائية بالإضافة إلى بعض المصادر الطبيعية مثل الخضروات الورقية والمكسرات.

نقص فيتامين هـ في الجسم

لفيتامين هـ أهمية خاصة بالنسبة لجسم الإنسان، فهو يعد من مضادات الأكسدة القوية التي تلعب دورا فعالا في محاربة الشوارد الحرة وتعمل على درء مخاطرها على الجسم، ولذا فإن نقص هذا الفيتامين في الجسم يتسبب في عدة مشكلات والتي تمثل أعراض نقص هذا الفيتامين وتشمل:

الإصابة بالأنيميا

تحدث الإصابة بالأنيميا نتيجة انخفاض معدل خلايا الدم الحمراء، حيث أن خلايا الدم الحمراء وظيفتها القيام بتوصيل الأكسجين إلى أجزاء الجسم جميعها، وقد أظهرت الدراسات أن نقص خلايا الدم الحمراء قد يرتبط بنقص فيتامين هـ ولذلك فإن نقص هذا الفيتامين يسبب الأنيميا.

ضعف التوازن واختلال الأعصاب

نظرا لأن هذا الفيتامين هو من أهم مضادات الأكسدة التي تحارب الإجهاد التأكسدي لأنسجة وخلايا الجسم والجهاز العصبي، وبالتالي فإن نقص هذا الفيتامين يؤدي لحدوث خلل في الجهاز العصبي المركزي ويتسبب في إضعاف أعصاب اليدين والقدمين وعدم القدرة على الاتزان.

تساقط الشعر

يلعب فيتامين هـ دورا حيويا في تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يساعد على وصول التغذية الجيدة لبصيلات الشعر وفروة الرأس، ولذا فإن نقص فيتامين هـ يتسبب في إضعاف الشعر وعدم وصول التغذية السليمة لبصيلاته.

جفاف البشرة

أيضا فإن البشرة في حاجة إلى فيتامين هـ ولذا فإنه يدخل دائما في مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، أما النقص فيه فإنه يؤدي لإصابة البشرة بعدة مشكلات مثل جفاف البشرة والتجاعيد.

الإصابة بالسرطان

وذلك لكون هذا الفيتامين أحد أهم مضادات الأكسدة التي تمنع تأثير الجذور الحرة، ولذا فإن النقص في هذا الفيتامين قد يؤدي لحدوث تلف بالخلايا مما ينتج عنه الإصابة ببعض السرطانات على المدى البعيد كسرطان الثدي وسرطان الفم، وقد ثبت أيضا أن فيتامين هـ له أهمية خاصة لمرضى السرطان، فهو يساهم في تحسين فعالية العلاجات الكيميائية والإشعاعية التي يتلقاها هؤلاء المرضى إلى جانب حمايتهم من التأثيرات الجانبية لهذه العلاجات.

ضعف العضلات والإصابة بالشد العضلي

كما تتأثر العضلات تأثيرا بالغا بالنقص في هذا الفيتامين الذي يؤدي إلى إضعافها، مما يؤدي لحدوث تشنج وشد عضلي لدى الكثيرون وخاصة في الليل.

أمراض القلب

لكونه واحدا من أهم مضادات الأكسدة التي تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين وتقضي على الكوليسترول الضار، ولذا فإن نقصه في الجسم يعرض الإنسان لمخاطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

مرض السكري

حيث يعمل فيتامين هـ على التحكم في مستويات السكر في الدم ويمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم، ولذلك فإن نقص فيتامين هـ قد يتسبب في الإصابة بمرض السكري.

مشكلات في الرؤية

كما يؤثر هذا الفيتامين أيضا على العينين ويتسبب في إضعاف الرؤية، نتيجة لنقص هذا الفيتامين والذي يتسبب في ضمور الشبكية وتلف بطانة العينين، ولذا تنخفض القدرة على الرؤية خصوصا أثناء المساء.

انخفاض قدرات الجهاز المناعي

وذلك لأن فيتامين هـ يعد ضروريا لتعزيز صحة الجهاز المناعي، وبالتالي فعند نقص هذا الفيتامين تضعف قدرات الجهاز المناعي ويصبح الجسم معرضا للإصابة بالعديد من الأمراض المعدية، وكذلك تضعف قدرة الجسم على مقاومة المرض والشفاء منه عند الإصابة به.

ضعف الخصوبة

كما يؤثر نقص فيتامين هـ على الخصوبة لكل من الرجل والمرأة، فقد يؤدي لحدوث الإجهاض والإصابة بالعقم في بعض الحالات بالنسبة للمرأة، وكذلك الأمر بالنسبة للرجل فعند نقص هذا الفيتامين في جسمه قد يصاب بالعقم والعجز والتضخم في البروستاتا.

نقص فيتامين هـ عند الأطفال

يعد فيتامين هـ من أهم الفيتامينات الضرورية للأطفال، حيث يحتاج جسم الطفل بين عمر العام وثلاثة أعوام إلى حوالي 6 ملجم من فيتامين هـ بشكل يومي، وبعد ذلك في الفترة بين الأربعة سنوات والثمانية يحتاج فيها إلى 7 ملجم من فيتامين هـ يوميا، وعند نقص هذا الفيتامين في جسم الطفل يصبح معرضا للإصابة بالأنيميا نتيجة لنقص خلايا الدم الحمراء، ويؤدي أيضا إلى إضعاف الطفل بشكل عام ويجعله معرضا لفقدان الاتزان، كما يتسبب أيضا نقص فيتامين هـ في إضعاف عضلات الطفل واضطراب في أعصاب اليدين والقدمين بسبب اختلال الجهاز العصبي، كما يؤدي كذلك لضعف الرؤية لدى الطفل وكذلك فقد يعاني من التشوهات الخلقية، هذا إلى جانب ضعف الشعر وتساقطه وجفاف بشرة الطفل، وكذلك فإن نقص هذا الفيتامين يؤدي لإضعاف مناعة الطفل فيصبح معرضا للعدوى باستمرار.

نقص فيتامين e للبشرة

لفيتامين هـ عدة فوائد هامة بالنسبة للبشرة على الأخص ولذلك فهو يدخل في العديد من منتجات العناية بالبشرة، فهو يساهم في وقاية البشرة من أضرار الأشعة الفوق بنفسجية، ويمنع تأثيراتها الضارة التي تشمل تلف خلايا البشرة والإصابة بسرطان الجلد، وكذلك فإن فيتامين هـ يلعب دورا فعالا في حماية البشرة من علامات التقدم في السن مثل التجاعيد والبقع وخطوط الوجه، وأيضا فإن له دور هام في الحفاظ على ترطيب البشرة ومنحها المظهر الصحي المشرق، علاوة على أنه ضروري لتخفيف التهابات البشرة والقضاء على علامات التمدد التي تحدث بسبب الحمل أو زيادة الوزن، ولذا فإن نقص فيتامين هـ يعني فقد البشرة عنصرا هاما قد يكون أهم عنصر للبشرة على الإطلاق، وقد يترتب عليه إصابة البشرة بالتجاعيد وجفاف البشرة وغير ذلك.

فيتامين هـ للشعر

وتكمن أهمية فيتامين هـ بالنسبة للشعر في أنه يساعد على تعزيز الدور الدموية في فروة الرأس، مما يساهم في تحفيز نمو الشعر وإطالته وحمايته من التساقط، وكذلك يساهم هذا الفيتامين في الحفاظ على مظهر الشعر الصحي ويعمل على إكسابه الحيوية واللمعان، بالإضافة إلى أنه يمنح الشعر الترطيب المثالي الذي يحتاجه ويقضي على الجفاف والتقصف، وليس ذلك فقط فإن هذا الفيتامين يحمي الشعر من التلف الناتج عن التعرض للشمس عند تطبيق زيت فيتامين هـ موضعيا على الشعر.

نقص فيتامين هـ يؤدي للكثير من المشكلات سواء الصحية أو الجمالية، ويمكن تعويض هذا النقص بتناول المكملات الغذائية في صورة كبسولات، أو عن طريق بعض المصادر الغذائية الطبيعية، فهو يوجد في الخضروات الورقية بنسبة كبيرة وخاصة السبانخ والجرجير وكذلك في القنبيط، كما أنه يتواجد أيضا في معظم أنواع الفواكه خاصة الكيوي والمانجو، وفي المكسرات مثل البندق واللوز والفول السوداني، وأيضا فهو يتوفر في صفار البيض بنسبة كبيرة وفي بعض أنواع الزيوت، مثل زيت عباد الشمس وزيت جنين القمح وزيت الزيتون وزيت فول الصويا.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

أربعة + 15 =