تسعة
الرئيسية » منزل ومطبخ » حديقة وبستنة » نباتات المنزل : ما هي أنواع النباتات القابلة للزراعة منزليًا ؟

نباتات المنزل : ما هي أنواع النباتات القابلة للزراعة منزليًا ؟

الزراعة في المنزل ليست صيحة جديدة، فهي تقليد قديم منذ آلاف السنين، هنا نرشدك إلى أفضل نباتات المنزل التي تنمو بشكل جيد في الأماكن المغلقة.

نباتات المنزل

تعتبر نباتات المنزل من أهم قطع الديكور في المنزل أو المكتب، فهي لا تقتصر فقط على كونها تعطي جاذبية خاصة ولا سيما تلك التي تتمتع بمنظر جمالي ورائحة ذكية تضفي على المكان مزيدا من البهجة والراحة النفسية، فهي تذكرنا دائما بالطبيعة الخلابة التي خلقها الله تعالى لنستمتع بها ونستفيد من خواصها، ولكي نحافظ على رونق وجمال تلك النباتات، علينا أولا معرفة ماهي أنواع نباتات المنزل التي تناسب البيئة التي تعيش فيها، فبعض النباتات لديها ميزات خاصة دونا عن غيرها من نباتات المنزل الأخرى، وتحتاج إلى عناية خاصة ويجب أن توضع في أماكن معينة في المنزل، حتى تبقى تتمتع بطبيعة خضراء ومتميزة، وفي مقالنا سنتعرف على أنواع نباتات المنزل ومدى ملائمتها مع البيئة المنزلية.

تعرف على أفضل نباتات المنزل

فوائد زراعة نباتات المنزل

نباتات المنزل لا تعتبر فقط منظر جمالي تستمتع بها العين البشرية، بل لها العديد من الفوائد الصحية المفيدة للإنسان، ولذلك ينصح بزراعتها الأطباء في المنزل للأسباب التالية:

  • من المعروف أن النباتات بشكل عام أثناء عملية التمثيل الضوئي لها والذي تعتمد من خلاله على الغذاء، تخرج غاز الأكسجين لتتنفس هي غاز ثاني أكسيد الكربون، وهذا من شأنه أن يعمل على تنقية الهواء من الغازات الضارة زيادة نسبة الأكسجين في محيط تواجد نباتات المنزل فتجعل عملية التنفس نقية وسهلة، إلا أنه يفضل عدم وضعها في غرف النوم في فترة المساء لأن عملية التمثيل الضوئي تتوقف في هذه الفترة فتصبح النباتات تتنفس الأكسجين وتخرج ثاني أكسيد الكربون كالإنسان تماما مما يؤدي إلى نقص الأكسجين في الهواء والتسبب في ضيق التنفس وخاصة للمرضى الذين يعانون مشاكل في الجهاز التنفسي، باستثناء بعض النباتات التي تناسب غرف النوم ليلا.
  • تعمل نباتات المنزل على زيادة نسب الرطوبة في الهواء المحي بها، حيث أنها تطلق ما يعادل نسبته 97% من الماء، وهذا ما يساعد على سهولة التنفس والحد من ضيقه، كما يساعد على التقليل من الإصابة بنزلات البرد والتهاب الحلق وجفاف الجلد والسعال.
  • وفقا لما أعلنته وكال ناسا الفضائية فإن نباتات المنزل تساعد على امتصاص ما يعادل نسبته 87% من السموم والملوثات التي تتواجد في الهواء المحيط بها من ضمنها المركبات العضوية التي تتواجد في الفينيل والأكياس والسجاد وفي دخان السجائر، والدهانات وغيرها من المركبات العضوية الضارة، وبحسب ناسا فإن نباتا ت المنزل تعمل على التخلص من هذه المركبات بامتصاصها في التربة وتحولها إلى غذاء لها.
  • أثبتت دراسة أعدها بعض الباحثين من جامعة ولاية كنساس بأن نباتات المنزل تساعد على تحسين الصحة العامة، ولذلك ينصح بوضعها في المستشفيات وبغرف المرضى، لأن الدراسة أثبتت بالتجربة بتماثل بعض المرضى للشفاء بعد العمليات الجراحية بالمقارنة بمرضى آخرين لا توجد في غرفهم نباتات المنزل، واعتبرت الدراسة بأن هذه النباتات تعد كالمسكن للألم وتعمل على تنظيم مستوى ضغط الدم، مما يؤدي إلى سرعة شفائهم وخروجهم من المستشفى بشكل أسرع.
  • تعمل نباتات المنزل على زيادة معدل التركيز بنسبة قد تصل إلى 70% وفقا لدراسة أجريت في الكلية الملكية للزراعة التابعة لإنجلترا، حيث تبن بأن الطلاب الذين يجلسون بغرف تحتوي على نباتات المنزل كانوا أكثر انتباها وتركيزا من طلاب آخرين.

العوامل التي تؤثر في نمو نباتات المنزل

هناك عدة عوامل تتأثر في نمو نباتات المنزل وإن كانت تتفاوت من نبتة إلى أخرى وفقا للبيئة المحيطة بها ومدى كثرة أو قلة تلك العوامل:

الضوء

يعتبر الضوء من أكثر العوامل المؤثرة في نمو نباتات المنزل، فهو المصدر الرئيسي للطاقة الذي يحتاجه النبات بشكل عام لإتمام عملية التمثيل الغذائي، وقد تختلف حاجة النباتات للضوء بحسب أنواعها فبعض نباتات المنزل تحتاج إلى ضوء عال، وهذه النباتات عادة ما يفضل أن يتم راعتها ووضعها قريبة من النافذة وفي الركن الشرقي من المنزل، والبعض الآخر يحتاج إلى ضوء أكثر انخفاضا، ويفضل أن يتم زراعتها ووضعها في الركن الغربي من المنزل الذي لا يتعرض لأشعة الشمس المباشرة ليأخذ حاجته من الضوء دون مبالغة في ذلك حتى لا تحترق أوراقه وهذا النبات يصنف تحت نوع نباتات الظل.

درجات الحرارة

تتأثر نباتات المنزل بدرجات الحرارة في المحيط الذي تتواجد به، فهناك بعض نباتات المنزل وإن كان معظمها يستطيع العيش ضمن درجات الحرارة المعتدلة مثل حرارة الغرفة، بينما هناك نباتات لا تتحمل درجات الحرارة المنخفضة مثل النباتات الاستوائية.

الماء

يعتبر الماء سلاح ذو حدين بالنسبة للنباتات الداخلية المنزلية، فمن جهة هو من أهم العوامل المؤثرة بصحة النبات ومن جهة أخرى تؤدي زيادته أو نقصانه إلى إصابة نباتات المنزل بالأمراض، وتبقى الحقيقة الواضحة هي أن كمية الماء التي يجب ري النبات بها تختلف باختلاف نوع النبات وحجمه ونوع التربة إضافة إلى درجة حرارة الغرفة ونسبة الرطوبة بها.

التربة

يجب على من يقوم بزراعة النباتات في منزله أن يعرف ما هو نوع التربة الملائم للنبات الذي يريد زراعته، وإذا كنت لا تدري ماهي التربة المناسبة والمخلوطات التي يجب أن تخلطها لتحصل على تربة صحية للنبات يمكنك شراء تربة جاهزة تباع في المشاتل.

السماد

بشكل عام، لا تحتاج نباتات المنزل إلى كمية من السماء كتلك التي تحتاجها النباتات الأخرى، ويجب التأكد من أنك وضعت الكمية المناسبة على ألا تزيدها بغرض تسريع النمو أو تحسينه حتى لا تؤدي إلى إصابتها بالأمراض.

أنواع نباتات المنزل

هناك العديد من أنواع نباتات المنزل، التي تضفي رونقا وجمالا خاصا بالإضافة إلى الاستفادة منها لصحة المتواجدين في المنزل، ونحن في مقالنا، نضع بين أيدي قارئنا قائمة من أفضل أنواع نباتات المنزل، ليتسنى لكم اختيار ما يناسبكم منها.

نبات لاكي بامبو

أو ما يعرف بخيزران الحظ وهو من أنواع نبات الخيزران، يعتبر من أجمل نباتات المنزل التي يمكن زراعتها، حيث يتم وضعه في حوض فخاري بداخله ماء ولا يوضع له تربة، ويتميز بشكل لولبي من الأعلى. للاعتناء به جيدا يجب أن يتم تغيير ماء الحوض مرة كل ثلاث أيام، كما يجب وضعه تحت ضوء جيد ورطوبة جيدة.

نبات الصبار

أو الالوفيرا كما يطلق عليه، هو من أكثر نباتات المنزل شهرة، والكثير من محبي النباتات يفضل شرائه لما يحتوي من فوائد كبيرة للإنسان، حيث يعمل على تنقية الهواء من المواد الكيماوية المتواجدة في المنزل، ويفضل زراعته في شرفة المنزل لأنه يحتاج إلى الضوء والحرارة.

نبات الحمار الوحشي

تعود أصوله إلى البرازيل، وهو من النباتات العشبية المزهرة، له منظر جمالي خلاب، ويتميز بطوله ولونه المختلط بالأخضر والأبيض ليشبه في ذلك الخطوط البيضاء والسوداء للحمار الوحشي. للعناية به يجب أن يتوافر له تربة رطبة بالإضافة إلى تجنب تعرضه لأشعة الضوء المباشرة.

نبات العنكبوت

يعتبر من أكثر نباتات المنزل سهولة في الزراعة والعناية، على الرغم من فائدته الكبيرة في تنقية الهواء لأنه يقوم بامتصاص غاز أول أكسيد الكربون وامتصاص المواد والروائح التي تسبب العفن في المنزل ويطلق عوضا عنها غاز الأكسجين النظيف، لذلك يفضل زراعته في المنزل أكثر من أي نبات آخر.

نبات البنفسج الأفريقي

هو من أنواع نباتات المنزل المدارية، له شكل جمالي رائع، تتميز أوراقه باللون البنفسجي الجذاب إضافة إلى أزهاره، تعود أصوله إلى أفريقيا، وهو من أنواع النباتات المنزلية المفضلة لدى الكثيرين، يحتاج هذا النبات إلى درجة حرارة معتدلة.

نبات الزنبق

نباتات غاية في الروعة والجمال، تضفي على المكان رونق خاص وراحة لا مثيل لها، وبالإضافة إلى الشكل الجمالي له فهو أيضا يعمل على تنقية الهواء وامتصاص الرطوبة من المكان، ويمكن وضعه في الأماكن التي تكثر بها الروائح الكريهة لامتصاصه الميكروبات والجراثيم الضارة.

نبات الأريكا

من النباتات المعمرة وتتميز بسرعة التكاثر، تنتمي إلى فئة نباتات نخيل الزينة، وهي من النباتات المفيدة لتنقية الهواء من السموم والجراثيم، للعناية به، يجب وضعه تحت إضاءة قوية مع الحرص على عدم تعرضه لأشعة الشمس المباشرة، كما أنه يحتاج إلى درجة حرارة دافئة بعض الشيء.

نبات المطاط

من النباتات الشهيرة التي يتم زراعتها في المنزل، يتميز بقدرته على التحمل، وسهولة العناية به، تعتبر أوراقه عريضة وكبيرة، وقد يصل طوله إلى 30 سم. يحتاج هذا النبات إلى التربة الغنية بالمعادن بالإضافة إلى كمية وافرة من الماء والضوء. يعرف عن نبات المطاط أنه يعمل على تنقية الهواء.

نبات اللبلاب

يتميز نبات اللبلاب بفائدته الكبيرة في تنقية الهواء خاصة من الروائح التي تنبثق من الحيوانات الأليفة، كما أنه يساعد بشكل كبير على تنقية الهواء من المواد الكيماوية التي تنتج عن المنظفات المستخدمة في المنزل.

نبات الجربارة

تنتمي هذه النباتات إلى فئة نباتات النجميات، وهي من النباتات الاستوائية إذ تعود أصولها إلى أمريكا الجنوبية و آسيا و أفريقيا، تتميز هذه النباتات بأنها تنقي الهواء المحيط بها من رائحة البنزين المنبثقة، و تمتص ثاني أكسيد الكربون وتطلق غاز الأكسجين ليلا، ولذلك ينصح بوضعها في غرف النوم.

نبات الدارسينا الحمراء

تتميز نبتة الدارسينا بجمالها الذي يعبر عن نبض الحياة، إضافة إلى شكلها الجمالي في تزيين المنزل، كما أنها من نباتات المنزل التي تساعد على تنقية الهواء المحيط لأنها تقوم بامتصاص الفورمالدهيد وغاز الكزيلين و ثلاثي كلور الأثيلين. للعناية بها يجب وضعها تحت الرطوبة العالية وأشعة الشمس المباشرة.

نبات الثعبان

من النباتات المنزلية المعمرة، تعود أصوله إلى أفريقيا، ويتميز بطول أوراقه الخضراء التي قد تصل إلى 90 سم، وهو يعمل على امتصاص غاز أكسيد النيتروجين والفورمالدهيد، لذا، فهو الخيار الأمثل لزراعته في المنزل.

نبات الجاد

وله مسميات أخرى كنبات الوشم و كرسول بيضوي، يتميز هذا النوع من نباتات المنزل بنموه السريع وكثرة فروعه، كما أن له أشكال وألوان متنوعة، له ميزة جمالية خاصة، فعند تعرضه لأشعة الشمس صيفا فقد تتحول أوراقه الخضراء تدريجيا إلى اللون الأحمر، والعكس هو الصحيح إذا تعرض إلى الظل، ولذلك فقد يفضله الكثيرين من محبي اقتناء نباتات المنزل.

خاتمة

تبقى نباتات المنزل، كائن حي يحتاج إلى رعاية واهتمام حتى يبقى نضرا محافظا على رونقه أيا كان نوعه، ولكي يضفي جمالا خاصا يجب معرفة كيفية وضعه في المنزل، ويجب اختياره وفقا للبيئة المحيطة به وتوفير كافة العوامل اللازمة لإتمام عملية التمثيل الغذائي التي يحتاجها، ويفضل سؤال الخبراء في ذلك قبل زراعته.

نادية صالح

كاتبة مقالات ومدونة، عملت في عدة مواقع عربية، الكتابة هوايتي ومتنفسي.

أضف تعليق

سبعة عشر − سبعة =