مميزات ومزايا التداول بأسواق الفوركس
مميزات ومزايا التداول بأسواق الفوركس

تتنافس كثير من الشركات والمؤسسات المالية الكبيرة في مجال تداول الاوراق المالية ” الفوركس ” في جذب العملاء الجدد. وتستخدم في سبيل تحقيق ذلك طرق كثيرة ومختلفة. ويعتمدون بشكل اساسي في الدعاية والتسويق على عنصر الابهار والوعود البراقة التي ينبغي على كل شخص أمين ان يؤكد للاخرين ان كثير منها يحمل قدر لابأس به من المبالغة. سوق الفوركس بلا أدني شك يمثل فرصة ذهبية لمن يهتم به بشكل كاف ويحرص بشدة على تعلمه لمدة كافية بحيث يستطيع التقدم والنجاح فيه على مدي زمني معقول. نحن نقصد هنا التقدم البطئ والمدروس وليس التقدم الذي يحمل طبع التهور والاندفاع والفرح بمكاسب كبيرة في البداية. وحتى نبدأ في سوق الفوركس بشكل ممتاز هناك عدد من الامور ينبغي ان نوضحها لكم حتى تشجعكم بشكل حقيقي للبدء في هذه النوع من التجارة المميزة.

مميزات التداول بأسواق فوركس

وحتى يتشجع شخص للبدء في طريق ما يجب ان يدرك بشكل كامل ما هي المميزات التي يحملها هذا الطريق له على كل المستويات. والاجابة على السؤال الاول وهو ما هي المميزات التي يجدها الشخص في سوق الفوركس “سوق تداول العملات“, سنجد ان أولها هو الفرصة المميزة والمتوافرة دائما لتحقيق الربح. سوق الفوركس سوق عالمي مفتوح لا تحده أي عقبات جمركية أو ضريبية أو فنية أو لوجيستية, وبذلك فهو سوق مفتوح وكبير جدا للاوراق المالية. بالاضافة الى ان سوق الفوركس يضم اغلب المؤسسات العالمية والبنوك الكبري سواء البنوك الحكومية المركزية مثل البنك المركزي الفيدرالي الامريكي والبنك الاوروبي وبنك اليابان المركزي وغيرها, او البنوك الخاصة والاستثمارية المنتشرة في جميع انحاء العالم مثل “ان اس جي بي” وبنك باركليز وغيرها. أضف الى ذلك ان حجم الاستثمارات او التداولات في سوق الفوركس تتعدي حاليا 4 بليون دولار يوميا وهو رقم ضخم جدا يعبر عن حجم هذا السوق ويعبر عن حجم الفرص المتاحة فيه لتحقيق المكاسب.

مزايا سوق الفوركس على المستوى الشخصي

أما عن المزايا التي يحققها سوق الفوركس والتداول فيه على المستوي الشخصي لمن يتاجرون فيه فهي كثيرة. يأتي في مقدمتها أنه يشكل مصدر دخل اضافي ممتاز وخاصة علي المدي المتوسط والبعيد. كما ان مجال التداول بالفوركس لا يحتاج كثير من الوقت والجهد بعد اجتياز فترة التدريب والتعلم فبضع دقائق في اليوم تكفي لعقد صفقات وتداول عملات وتحقيق المكسب. بالاضافة الى ان التداول في سوق الفوركس يكسب الشخص كثير من الخبرات سواء خبرات شخصية ونفسية مثل التحكم في الضغوط العصبية, واتخاذ القرارات السليمة أو على المستوي الاحترافي والخبرة في مجال الفوركس نفسه. فهناك فرصة لمن يتعلم اكثر ويصبح في مستوي خبرة اكثر ان يدرس حصيلة علمه في كثير من المراكز والمؤسسات المتخصصة بعد ان يحصل على شهادة موثقة بذلك. وهو مجال يعتبر حديث في العالم وبذلك لدى الشخص فرصة اقل تنافسية مع غيره مثلما يجد في باقي المجالات المختلفة.

الفرق بين الفوركس والبورصة

وفي نهاية هذا المقال سيطرح احد القراء سؤالا بسيطا ومهما جدا وهو :

نشعر انك تتحدث عن سوق شبيه جدا ببورصة الاوراق المالية التي نعرفها في بلادنا. هل هناك فرق او تشابه ما؟

والاجابة ان هذه ملاحظة ذكية فهناك كثير من الامور تتشابه بين سوق الفوركس والبورصة. كلاهما اسواق مالية يتم فيها تداول الاوراق المالية بين الافراد والمستثمرين والشركات والمؤسسات. وكلاهما اسواق كبيرة غنية بالفرص لتحقيق مكاسب كبيرة. الا ان هناك بعض الفروق المهمة وهي:

• البورصة سوق اقليمي او داخل حدود الدولة, أما الفوركس فهو سوق عالمي لا يعترف بالحدود والمسائل الدولية.
• حجم الاستثمارات والاموال التي يتم تداولها داخل البورصات العالمية مثل بورصة داون جونز وبورصة نيويورك وبورصة لندن اكثر بمراحل مما يتم تداوله في سوق الفوركس ولكن مع مراعاة ان الفوركس سوق حديث نسبيا بالمقارنة بالبورصات التي يعود زمن بدايتها الى بدايات القرن العشرين في بعض البلاد.
• في البورصات تقوم الشركات الكبيرة بطرح اسهمها ويقوم بالتداول عليها المستثمرين واصحاب المحافظ المالية الكبيرة وفرصة المستثمر الصغير ضئيلة للغاية. أما في الفوركس فالشركات والمؤسسات والمستثمرين كلهم مجرد اطراف وجميعهم يقومون بالتداول سواء بالبيع او الشراء والذي يحكم العملية كلها هو اسعار العملات في كل لحظة.
• التداول في البورصات العالمية أمر صعب علي اغلب المستثمرين والمتداولين المبتدئين فهي تتطلب اجراءات كثيرة ومعقدة وتتطلب متابعة حثيثة ومرهقة. أما التداول في سوق الفوركس بالنسبة للمبتدئين افضل واسهل وهو متاح بمجرد امتلاك المعرفة الكافية وجهاز كمبيوتر او اي باد او حتى موبايل متصل بشبكة الانترنت ومزود بخدمة الشارت الخاصة بالتداول بسوق الفوركس .
• أغلب المستثمرين في البورصات العالمية يوكلون مستثمر اكبر او صاحب مؤسسة كبيرة للتداول بالنيابة عنهم حرصا علي الحصول علي المكسب على يد اشخاص اكثر احترافية ويعتبرون هذا نوع من التأمين على اموالهم. أما الفوركس فهو يشكل جميع الفرص للبدء في التداول بشكل شخصي وبشكل متدرج يسمح للشخص بالتقدم ببطء وثقة وهو لا يخشي بشكل كبير علي امواله.
• التدريب على التداول في البورصة امر يحتاج لنوع من التفرغ ومزيد من الوقت , أما التداول في الفوركس فيحتاج لفترة تدريب لا تزيد عن شهرين الى ثلاثة اشهر سواء في مراكز متخصصة او حتي عبر الانترنت والمواد الدراسية له متاحة فعلا في اكثر من موقع وهي مفيدة للغاية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة + 11 =