مشروب العرقسوس

يعد مشروب العرقسوس من المشروبات الشهيرة المفضلة لدى الكثير من الأشخاص على مائدة رمضان، حيث أنه يمتلك قدرة هائلة على ترطيب الجسم ومقاومة العطش ومنح الإحساس بالانتعاش والحيوية، كما أنه ذو فوائد صحية عديدة نظرا لغناه بالكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة، فمن أهم الفيتامينات التي يحتويها الثيامين والريبوفلافين والنياسين، وكذلك من أهم المعادن الموجودة فيه البوتاسيوم والسيلينيوم والحديد والكالسيوم والماغنسيوم والزنك، علاوة على احتوائه على عدد من المغذيات النباتية والأحماض مثل الفينول وحمض الفيروليك.

فوائد مشروب العرقسوس

مشروب العرقسوس فوائد العرقسوس

الحماية من السرطان

أثبتت أحد الدراسات الأمريكية أنه يمكن أن يوفر الحماية ضد تلف الحمض النووي والخلايا، كما أن مادة البوليفينول المضادة للأكسدة التي تتواجد في جذر العرقسوس تعمل على قتل الخلايا السرطانية وتمنع انتشارها، وقد أشارت بعض الأبحاث إلى فعاليته المرتفعة والتي تفوق فعالية العلاج الكيميائي في محاربة الخلايا السرطانية، وقد ثبت فوائده بشكل خاص في علاج مرض سرطان البروستاتا.

تعزيز صحة الدماغ

فهو يحتوي على المركبات الهامة ومضادات الأكسدة والتي تسهم في الحد من التوتر وإبطاء شيخوخة الدماغ، بالإضافة إلى أنها تساهم في تعزيز القدرات العقلية، كما وجد أنه يمنع الإصابة بمرض الزهايمر بل إنه يساعد على تحسين الذاكرة.

تعزيز المناعة

يحتوي جذر مشروب العرقسوس على خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للميكروبات، وبالتالي فإنه يعمل على تعزيز الجهاز المناعي ويساهم في محاربة الكثير من الالتهابات الفيروسية والفطرية، ويلعب دورا حيويا في علاج نزلات البرد والإنفلونزا وتهدئة التهابات الحلق.

الحفاظ على صحة الفم والأسنان

أظهرت الأبحاث أن الجذر يساعد على تقليل تسوس الأسنان والحماية من أمراض اللثة، فهو يحتوي على العديد من المركبات الهامة التي تمنع التهابات اللثة وتحمي من أمراض الفم واللثة وتدعم أنسجة الفم، وعلاوة على ذلك فهو يساهم في الحصول على رائحة نفس منعشة ويقضي على رائحة الفم الكريهة.

محاربة الاكتئاب

يساهم في مكافحة الاكتئاب خاصة بالنسبة للنساء في فترة سن اليأس، فهو يحتوي على الكثير من المعادن الأساسية مثل الماغنسيوم والكالسيوم والبيتا كاروتين علاوة على الفلافونويد.

زيادة الخصوبة

يساهم مشروب العرقسوس في علاج مشاكل الخصوبة عند النساء الناتجة عن عدم انتظام الهرمونات، حيث أنه يعمل على تنظيم إفراز هرمون الإستروجين ويعزز الخصوبة ويحفز عملية التبويض، علاوة على أنه يساهم في خفض هرمون التستوستيرون مما يجعله علاجا فعالا لمتلازمة المبيض متعدد التكيسات.

علاج مشكلات الجهاز التنفسي

كما أنه يعد علاجا فعالا لتهدئة التهابات الحلق وتخفيف السعال والتهاب الشعب الهوائية، ويقضي على مشكلات الجهاز التنفسي مثل انتفاخ الرئة ويساهم في القضاء على التهابات الجهاز التنفسي العلوي الناتج عن الفيروسات والبكتريا، كما أنه يعمل كمقشع فهو يساعد على طرد المخاط وتطهير الرئتين وله نتائج فعالة في علاج الربو.

الحماية من أمراض القلب

بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب فهو يعمل على تخفيف الضرر الذي يصيب أنسجة القلب، علاوة على دوره في خفض نسبة الكولسترول في الدم مما يمنع الإصابة بالجلطات وتصلب الشرايين.

تخفيف أعراض سن اليأس

تعاني المرأة في سن اليأس من حدوث الهبات الحرارية نتيجة لانخفاض مستوى هرمون الأستروجين، ونظرا لأن العرقسوس يساعد على إفراز هذا الهرمون فإنه يعمل على تخفيف حدة الهبات الساخنة.

محاربة السمنة

فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول 3,5 جراما من مشروب العرقسوس يوميا يمكن أن يساعد على خفض نسبة الدهون في الجسم بنسبة 4%، علاوة على أنه يحتوي على الألياف الغذائية التي تلعب دورا هاما في تعزيز الشبع وتقليل تناول الطعام.

العرقسوس والضغط

يعمل مشروب العرقسوس على رفع ضغط الدم ولذا ينصح بتناوله بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، حيث يساعدهم على رفع ضغط الدم إلى المستوى الطبيعي ويساهم في منح أجسامهم الطاقة، بالإضافة إلى أنه يساهم في التخلص من أعراض الإرهاق والدوخة وفقدان الاتزان التي ترتبط بانخفاض ضغط الدم، وعلى العكس فبالنسبة لمرضى الضغط المرتفع فينبغي عليهم تجنبه تماما حتى لا يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وما يتبعه من مشاكل صحية خطيرة.

العرقسوس ومرضى السكر

يمكن أن يساعد في علاج مرض السكري عن طريق خفض نسبة الدهون في الكبد وتقليل مخاطر الالتهاب، كما أن العرقسوس يمنح العديد من الفوائد لمرضى السكري حيث يحميهم من انخفاض ضغط الدم والإصابة بالدوار نتيجة تناول دواء ميتفورمين أحد أدوية السكري المعروفة، كما يحتوي كذلك على نسبة جيدة من البوتاسيوم والذي يؤثر على عمل الأنسولين في الدم.

العرقسوس للحامل

أظهرت الدراسات أن تناول مشروب العرقسوس أثناء الحمل يمكن أن يؤثر على نمو الجنين، كما أشارت إلى أن الأطفال الذين قامت أمهاتهم باستهلاكه أثناء الحمل هم أقل ذكاء مقارنة بغيرهم، كما أن بعضهم قد تعرض لاضطرابات فرط الحركة ونقص الانتباه مقارنة بالأطفال الآخرين، وكذلك فإن بعض الدراسات الأخرى ربطت بين تناول العرقسوس أثناء الحمل وبين الولادة المبكرة، وذلك لأنه يتسبب ف زيادة مستويات البروستاغلاندين في الرحم مما يؤدي للتقلصات الرحمية، ولذا تنصح الحوامل بتجنبه أثناء الحمل لتجنب تأثيراته الجانبية على الجنين واستمرار الحمل، كما يجب أيضا الابتعاد عنه أثناء الرضاعة وتجنب إعطاء هذا المشروب للأطفال.

العرقسوس للتبييض

يعمل على تبييض البشرة وإزالة البقع والتصبغات الموجودة فيها، حيث يعمل على وقف إنتاج الميلانين في البشرة والذي يؤدي لجعل لون البشرة أكثر قتامة، واستخدامه لتبييض البشرة يعد آمنا ولا يسبب أضرارا مثل مبيضات البشرة التي تحتوي على مواد الكيميائية فهو من أفضل البدائل الطبيعية لتفتيح لون البشرة بأمان، كما يمكن استخدامه أيضا لأصحاب البشرة الحساسة دون خوف لأنه يهديء البشرة ويرطبها ويخفف تهيج البشرة الحساسة، ولاستخدامه لتبييض البشرة يمكن تطبيق مستخلص العرقسوس على الوجه بالكامل باستخدام كرة من القطن، ويتم تركه على البشرة طوال الليل ويشطف في الصباح، ومن الممكن إضافة ملعقة من العسل لمستخلص العرقسوس من أجل تعزيز فوائده للبشرة، مع مراعاة الاستمرار على استخدامه يوميا وفي خلال شهرين يمكن الحصول على النتيجة المطلوبة في تفتيح البشرة.

فوائد العرقسوس للمعدة

تساعد أحماض الجليسريزيك الموجودة فيه على توفير الحماية ضد نمو بكتيريا الهيليكوباكتر بيلوري أو جرثومة المعدة، كما أن لها تأثيرات علاجية أيضا ضد عسر الهضم ومشاكل الجهاز الهضمي وحرقة المعدة والتقلصات المعوية، ويعد العرقسوس بمثابة ملين طبيعي يعزز قدرة القولون على طرد الفضلات والسموم وتخليص الجسم منها، حيث يمكن تناول مشروب العرقسوس للقضاء على مشكلات الهضم أو تناول الأدوية التي تحتوي على هذا المستخلص.

فوائد العرقسوس للكلى

يساهم في الحماية من تلف الكلى الذي ينتج عن مرض السكري، بالإضافة إلى أنه يتميز بتأثيره المدر للبول مما يساعد على تنظيف الكلى وتخليصها من السموم، وأيضا فبفضل هذه الخاصية يعمل على التخلص من الأملاح الزائدة والدهون المتراكمة والسوائل المختزنة في الجسم، مما يساهم في تخفيف الضغط عن الكلى والمثانة، ولكن على الرغم من أهمية هذه الخاصية لإدرار البول وتخليص الجسم من السموم إلا أن الإكثار من تناول العرقسوس قد يكون له تأثيرات جانبية لكونه قد يتسبب في الإصابة بالجفاف.

فوائد العرقسوس للبشرة

مشروب العرقسوس فوائد العرقسوس للبشرة

يساهم مستخلص العرقسوس في القضاء على عدة مشكلات بالبشرة بشكل فعال مثل الإكزيما والصدفية والطفح الجلدي وجفاف البشرة، كما أنه يساعد على شفاء الجلد من الاحمرار والالتهابات، علاوة على أهميته في حماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية وعلاج آثارها، حيث يمكن تطبيقه كواق قبل الخروج في الشمس للوقاية من أضرارها على البشرة، كما أن هذا المستخلص يحافظ على صحة البشرة ويمنحها المظهر المشرق الصحي، ويمكن عمل وصفة لجمال البشرة عن طريق مزج هذا المستخلص مع مسحوق الكركم ووضعه على البشرة حوالي ربع ساعة حتى يجف، وبعد ذلك يشطف الوجه بالماء الفاتر، ويمكن إضافة القليل من زيت الزيتون أو زيت اللوز إلى الوصفة السابقة لزيادة فعاليتها وفوائدها لترطيب البشرة وحمايتها.

فوائد العرقسوس للشعر

يساهم في الحفاظ على صحة الشعر بفضل احتوائه على العديد من العناصر الهامة والمعادن ومضادات الأكسدة مثل الفلافونويد والأحماض الدهنية، والتي تساهم بشكل فعال في العناية بصحة الشعر وحماية فروة الرأس وتلطيفها، وأيضا فإن العرقسوس يسهم في علاج العديد من مشكلات الشعر مثل كثرة إفراز الدهون والقشرة والحكة، بالإضافة إلى أنه يعمل على تعزيز نمو الشعر ومكافحة الصلع المبكر، وذلك عن طريق تناول هذا المشروب أو بتطبيقه على الشعر، فمن الممكن خلطه مع بودرة الحناء لتحضيرها ومن ثم توضع على الشعر لعلاج العديد من مشكلاته.

أضرار العرقسوس

بالرغم من فوائده العظيمة لمرضى القلب ودوره في خفض نسبة الكولسترول بما ينعكس على صحة القلب، إلا أن الإفراط فيه قد يضر بمرضى القلب وذلك لأن جذوره بشكل خاص تتسبب في ارتفاع ضغط الدم، مما يؤدي لقيام الجسم بتخزين السوائل وبالتالي قد يؤدي لتفاقم مرض القلب، ومن أضراره كذلك أنه يتسبب في خفض مستويات البوتاسيوم في الجسم، ولذا لا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من نقص البوتاسيوم في الجسم، وأيضا برغم فوائده للكلى فإن كثرة تناوله يضر بصحة الكلى ويؤدي لإصابتها بعدة مشكلات، وهناك تضارب في الأقوال حول فوائده للرجال فبعض الدراسات أشارت إلى أنه يتسبب في خفض هرمون التستوستيرون لما لذلك من آثار خطيرة على خصوبة الرجل وقدراته، ومن أضرار العرقسوس أن لديه تأثيرات تشبه هرمون الإستروجين في الجسم، وهذا يؤدي لمخاطر جسيمة بالنسبة لمرضى سرطان الرحم وسرطان الثدي وسرطان المبيض وكذلك النساء المصابات بأورام الرحم الليفية ولذا فإنه يمنع تناولهم للعرقسوس تماما، وأيضا فلا ينصح بتناوله قبل الخضوع للعمليات الجراحية بأسبوعين على الأقل، وقد تم الإبلاغ عن وجود تفاعلات دوائية للعرقسوس مع بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب وأدوية الضغط، وكذلك فهو غير مناسب للنساء التي يتناولن حبوب الحمل لأنه يرفع ضغط الدم لديهن.

مشروب العرقسوس هو من المشروبات الشهيرة التي يفضلها الكثيرون على مائدة الإفطار في رمضان، فهو من المشروبات المنعشة التي تمنح الجسم الطاقة وتقلل الشعور بالعطش، كما أنه ذو فوائد صحية عديدة بفضل محتواه الغني من الفيتامينات والمعادن، حيث يساهم في تعزيز الهضم ويعمل كمدر للبول ويسهم في تخليص الجسم من السموم، وأيضا فإنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي ويحمي من عدة أمراض ومن العدوى والالتهابات.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

إحدى عشر + عشرة =