تسعة
الرئيسية » العناية الذاتية » العناية بالفم والأسنان » مشاكل اللثة : كيف تعمل على حلها بنفسك بسهولة ؟

مشاكل اللثة : كيف تعمل على حلها بنفسك بسهولة ؟

مشاكل اللثة هي من أكثر الأمراض شيوعًا في ما يتعلق بصحة الفم والأسنان، في هذه السطور نستعرض الأساليب المعينة على التغلب على مشاكل اللثة والحصول على فم صحي.

مشاكل اللثة

مشاكل اللثة تعد من أكثر المشاكل انتشارًا في موضوع مشاكل الفم والأسنان. فتُعد آلام الأسنان بشكل عام واللثة بشكل خاص أحد أهم المشاكل التي تواجهنا مؤخراً، خاصةً مع انتشار الأطعمة المليئة بالسُكريات والحلوى المليئة بالمواد التي تُصيب الفم غالباً بالأمراض الخطرة،
وتُعد اللثة هي أكثر أنسجة الفم رقة وحساسية كما أنها مليئة الشعيرات الدموية التي سُرعان ما تتأذى إذا كانت تغذية الفرد تسير على نحو ليس بجيد أو إن كان مُدخناً، أو لا يعتني بنظافته الشخصية ونظافة فمه، وعليه فسنتناول في تلك المقالة بعض من الأسباب التي قد تتسبب في مشاكل اللثة ، وطريقة علاجها.

مشاكل اللثة : كيف تواجهها بنفسك ؟

فيمَ تتمثل مشاكل اللثة ؟

مشاكل اللثة وأمراضها لها أنماط عِدة، جميع تلك الأنماط تشترك في عَرَض واحد فقط، وهو التهاب اللثة، والذي يكون على شكل تهيُج لنسيج اللثة مما يؤدي إلى ظهورها بلون شديد الاحمرار، وذلك بسبب التجمُع البكتيري حول اللثة خاصةً وإن كُنت تعاني من آلام الأسنان أو نمو ضرس العقل، مما يؤدي إلى التجمع الدموي باللثة مما يجعلها أكثر عُرضة للنزيف كلما تقوم بتنظيفها، مما يؤدي إلى الشعور بالألم، وعدم القُدرة على المضغ.

ما الذي يتسبب في التهابات اللثة؟

ترجع مشاكل اللثة إلى أمور عِدة، أهمها عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية أو تنظيف الأسنان دون تنظيف اللثة المُحيطة بها، وهذا خطأ يرتكبه أغلبنا، فهناك العديد من فُرش الأسنان المسئولة عن تنظيف اللثة أيضاً، لكننا على الأغلب ما نكون غافلين عن ذلك، مما يؤدي إلى تراكُم البكتيريا الضارة داخل اللثة مؤدية لالتهابها وانتفاخها مكونة جيب يتجمع فيه الطعام، ومُضعفات هذا المرض ينتُج عنها، الأسلوب الغذائي هو الآخر قد يكون عاملاً مُهماً من حيث الأمراض المُسببة للتسوّس أو مرض الـ “pericoronitis” وهو أحد المُضعفات الناتجة عن مثل التهاب اللثة.

ما هو العلاج الأمثل لأمراض اللثة؟

يظل الحل الأوحد والأهم دائماً لجميع أمراض الفم، هو غسل الفم باستمرار، وتنظيف الأسنان من خلال فُرش الأسنان، والالتزام بتنظيف اللثة من آن إلى آخر، وخاصةً بعد الأكل وقبله، يٌعد غسول الفم هو سِر الحفاظ على الفم من جميع الأمراض سواء كانت أمراض اللثة أو الأسنان، حيث يُساعد على القضاء على البكتيريا والأمراض التي تتسبب بها، ابتعد فقدر الإمكان عن الأطعمة الجاهزة التي تُقدمها المطاعم، خاصةً الوجبات السريعة والحلوى التي تؤدي إلى حدوث خلل بنظام جسمك كله وليس الفم فقط، حتى تظل مُتمتعاً بصحةٍ جيدة وبقدر جيد من الفيتامينات مما يُقلل من نسبة النزيف الحادث باللثة، داوم على الذهاب إلى طبيب الأسنان من آن لآخر أيضاً، حتى تتمكن من مُتابعة الحالة الصحية لفمك والتعرُف الأمراض التي قد تُصيبك قبل أن يتضاعف الأمر.

كيف يُمكنك أن تكون طبيبك الخاص؟

يُمكنك التطرُق إلى أمور عِدة تساعدك على أن تكون الطبيب الخاص بنفسك، دون حتى أن تلجأ إلى شراء الدواء مثل غسول الفم أو اللجوء إلى مُبيد كيميائي للجراثيم والبكتيريا، حيث يظل دائماً العلاج الطبيعي هو أفضل أساليب العلاج على مر العصور، منها غسول الفم بالملح والماء والمضمضة يُساعد على التخلُص من أمراض الفم، بالإضافة إلى عسل أيضاً وهو معروف بكفاءته العالية عندما يأتي الأمر إلى مشاكل اللثة، خاصةً عند وضعه بعد غسل الأسنان مُباشرة بمعجون السنان.

صحة جسمك لا تقل أهمية عن صحة فمك

قليلاً من الاهتمام بصحة جسدك قد يحميك من العديد من الأمراض التي قد تُصيبك، شاملةً أمراض ومشاكل اللثة أيضاً منها ألّا تقوم بتناول الوجبات السريعة غير المُعدة في المنزل فأغلبها يكون طريقة تحضيره غير صحية ومليئة بالبكتيريا، ابتعد قدر الإمكان عن التدخين والكحوليات والتي ستجعل من لثتك نسيجاً هشاً عند المضغ وقيام الفم بوظائفه الحيوية الطبيعية، تجنب المواقف التي قد تُعرضك للتوتر أو الضغط العصبي والتي بدورها تجعلك تضغط على أسنانك بشكل كبير دون أن تُدرك، مما يُضعف من لثتك مع الوقت. لا تتأخر عن زيارة طبيب الأسنان كُلما استدعى الأمر، أو حتى وإن كان الأمر غير حرجاً توجه إليه دوماً من أجل الحفاظ على فمك بشكل صحي وآمن.

بذلك نكون قد عرضنا أهم مشاكل اللثة وكيفية علاجها، كُل ما عليك هو أن تتبع تلك التعليمات من أجل فم أكثر صحة.

ابراهيم جعفر

محرر موقع تسعة : مبرمج، وكاتب، ومترجم. أعمل في هذه المجالات احترفيًا بشكل مستقل، ولي كتابات كهاوٍ في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت، بعضها مازال موجودًا، وبعضها طواه النسيان. قاري نهم وعاشق للسينما، محب للتقنية والبرمجيات، ومستخدم مخضرم لنظام لينكس.

أضف تعليق

5 × 5 =