تسعة
الرئيسية » رياضة ولياقة » كيف تختار مسحوق البروتين المناسب لك صحيًا؟

كيف تختار مسحوق البروتين المناسب لك صحيًا؟

الكثير من الشباب الآن يتجهون للتفكير في مسحوق البروتين كمكمل غذائي أو كمنشط للعضلات، يستخدمونه في لعب الرياضة أو أثناء الوجود في صالات الجيم، فما المناسب؟

مسحوق البروتين

مسحوق البروتين هو عبارة عن مكمل غذائي، غني بالبروتينات والأحماض الأمينية ويُستخلص من مصادر عدة. منها مصادر نباتية مثل فول الصويا، والشوفان والقنب والأرز، ومصادر حيوانية أخرى مثل اللبن والبيض ومصل اللبن. والشكل الخارجي لمسحوق البروتين يكون على هيئة بودرة ناعمة ومتوفرة بأطعمة عدة مثل الفانيليا والشكولاتة. وتعد القيمة العالية له ناتجة من تأثيره المهم والسريع لأجل زيادة الكتلة العضلية للجسم والتخلص من الدهون والكولسترول السيئ من الجسم. وقد يكون مفيد أيضًا في حالات السمنة، حيث أنه سيكون بمثابة بديل غذائي غير ضار بالمرة، مع عمل التمارين الرياضية. حيث يوفر للجسم البروتين الذي يحتاجه ويتم التخلص من الدهون الزائدة عن طريق الحركة.

كيف تختار مسحوق البروتين

هناك أنواع كثيرة من مسحوق البروتين، وكلها عبارة عن مكملات غذائية مختلفة. ولذلك هناك فروق عند اختيار المسحوق بين شخص وأخر. وهذا يعتمد بصورة أساسية على تركيب مكونات المكمل الغذائي. فهناك أنواع تحتوي على قدر من الدهون مع البروتين، وهذا موجه لزيادة وزن المستهلك. وتكون مكوناته الأساسية هي البروتين الصافي والكربوهيدرات والفيتامينات. وهناك نوع أخر من المكملات لا يحتوي على أي نوع من أنواع السكريات، ويكون البروتين الداخل في تصنيعه سريع الامتصاص جدًا، ويستخدم عن طريق إضافة أيًا من السوائل عليه، فمن الممكن أن يشربه الشخص مع العصير الطبيعي، أو مع اللبن أو مع الماء.

مسحوق البروتين لإنقاص الوزن

قالت الدكتورة نيكول أبينا، عضو هيئة البحث في مركز نيويورك لعلاج السمنة، أن مسحوق البروتين يساعد جدًا في فقدان الوزن. وذلك لطبيعة عمله على زيادة نشاط العضلات، مما يمكنها على زيادة طول فترة التمارين الرياضية الشاقة التي تحرق السعرات الحرارية المختزنة في الجسم. وقالت أيضًا، من أجل أن يحصل المرء على أفضل نتائج لإنقاص الوزن يجب على المستهلك أن يقرأ الملصق المبين على علبة المسحوق، والتي تبين عدد السعرات الحرارية التي يمد بها الجسم. وكلما كانت السعرات الحرارية أقل كلما كان هذا المسحوق هو المناسب، لأنه يعمل فقط على زيادة النشاط العضلي وليس له تأثير كبير على السعرات الحرارية داخل الجسم. ولكن العامل الأساسي لجعل مسحوق البروتين فعال في حالات التخسيس هو أن يتبع المريض حمية غذائية سليمة، مع ممارسة الرياضة بشكل يومي ومستمر.

مسحوق البروتين لزيادة الوزن

بعض الأشخاص يعانون من النحافة المفرطة، وذلك لأسباب كثيرة أهمها وأكثرها انتشارًا هو سرعة معدل الحرق لديهم. حيث إن أجسادهم تستهلك كمية كبيرة جدًا من السعرات الحرارية في وقت قصير، وهذا مع معدل الأكل الطبيعي يؤدي إلى نحافة. ومن هنا يكون هذا الأمر شبه مشكلة، وخصوصًا لدى الرجال لأنهم يبحثون دومًا عن الجسد الذي يوحي بالقوة. ولكن المشكلة تحدث من ناحية أخرى، فلزيادة الوزن عند هؤلاء الأشخاص لابد من أخذ كميات كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية، وهذا في المقابل سيكون سيء لسبب بسيط، لأن هذه الدهون يترسب جزء منها في الأوعية الدموية مما قد يسبب لهم الجلطات والأزمات القلبية.

لذلك يعد مسحوق البروتين هو الحل المثالي مع النحافة، حيث أنه يوفر البروتينات اللازمة للكتلة العضلية وسريع الامتصاص وفي نفس الوقت ليس به دهون وسعرات حرارية عالية. ولذلك يفضل لعلاج النحافة ممارسة الرياضة وتمارين الجمنازيوم مع الأكل المعتدل، وتناول مسحوق البروتين. حتى يصل الشخص النحيف لجسم مثالي في وقت قليل.

مسحوق البروتين وعلاقته بالتمارين الرياضية

يعمل المكمل الغذائي مع الجسم في نواحي كثيرة، وأهمها أنه وقود رائع للجسم. طاقة العضلات للشخص الذي يتناول مسحوق البروتين الصافي، أكبر من طاقة العضلات مع الشخص الذي يتبع نظام غذائي طبيعي. والفارق هنا هو أن مسحوق البروتين يعطي طاقة مباشرة للعضلات، حيث إن الأحماض الأمينية والسعرات الحرارية والبروتينات لا تحتاج إلى عملية هضم ومن ثم امتصاص، بل هو مصمم للامتصاص سريعًا. ومن هنا نجد أن الشخص الرياضي يحتاج لهذا النوع من المكملات بجانب النظام الغذائي الصحي، لمضاعفة المجهود وتنشيط الألياف العضلية وزيادة قوتها.

مسحوق البروتين لا يغني عن الأكل

بعض الأشخاص يعتقدون أن المكمل الغذائي لا يُحملهم هم الاهتمام بالغذاء. ولكن هذا هو أكبر خطأ من الممكن أن تقدمه لجسدك، لأن مسحوق البروتين ليس غذاء بل هو مكمل غذائي. والفارق شاسع، حيث إن المكمل لا يحتوي على جميع المكونات الأساسية التي يحتاجها الجسم. هذا بخلاف أن الأكل الصحي مع المكمل الغذائي سيعطي نتيجة مضاعفة لكل شيء، أما في حالة عدم وجود أكل صحي فالمكمل الغذائي سيكون بلا فاعلية تقريبًا. ولذلك وجب التنويه عن أن الأكل بدون مكمل غذائي شيء مقبول للجسم، ولكن مكمل غذائي دون أكل صحي فهو ضار للجسم.

كيف يُستخدم مسحوق البروتين

هناك بعض الشباب يخطئون ويتناولون الكثير من المكملات الغذائية إيمانًا منهم أن هذا سيعطيهم كتلة عضلية أكبر في وقت أقل. لكن هذا بالطبع خطأ، وبل ومن الممكن أن يسبب الكثير من المشاكل مثل الفشل الكلوي والفشل الكبدي، وذلك نتيجة لتسمم الجسم بزيادة المعادن والفيتامينات والأحماض الأمينية بطريقة لا تحتملها أعضاء الجسم. ليس هذا فقط، بل إن كل مسحوق بروتين وله طريقته في الاستخدام، فهناك أنواع تستخدم قبل التمرين وهناك أنواع تستخدم بعد التمرين. وهناك أنواع مثل الكازين تستخدم قبل النوم، وهذا لسبب بسيط لأن الكازين بروتين معقد ويحتاج إلى 8 ساعات حتى يتم هضمه بالكامل. ويفضل الخبراء أن يؤخذ قبل النوم لأن جسم الإنسان يمتص البروتينات بصورة كاملة وصحية أثناء النوم، ويُستغل الكازين في عملية معالجة الألياف العضلية والخلايا التي تحتاج إلى الكازين. كما أن هناك أيضًا مصل بروتين اللبن وهو واحد من أشهر المكملات، وذلك لعدم احتوائه على الكثير من السعرات الحرارية بل يحتوي على الكثير من الأحماض الأمينية والبروتينات الصافية. وتقدر الجرعة من مثل هذا اللبن للجسم العادي ب30 جرام ويؤخذ بعد التمرين.

أضرار بودرة البروتين

إن الحد الأقصى لاستخدام مسحوق البروتين في اليوم هو 30 جرام. من هذا المنطلق يجب أن يفهم المستهلك أن كل شيء يزيد عن الحد فهو يصير ضار جدًا، وذلك ينطبق جدًا على المكملات الغذائية. وذلك لأسباب كثيرة جدًا، أولها لأن هذه المواد صناعية وليست طبيعية، غير أنها مركزة جدًا. كما يوجد بها سعرات حرارية منخفضة ودهون وكربوهيدرات بصورة بسيطة مما يجعل الشخص الذي يستخدمها معرض لمرض السكري. وذلك يحدث أيضًا لسبب وجود مادتين مثل الأسبارتام ومالتوديكسرتين، وهما مادتان تحلية صناعية ويزيدان من نسبة الإصابة بمرض السكري. غير إنه هناك إصابات بالإسهال وسقوط الشعر وزيادة الوزن بصورة غير طبيعية، ولو زادت الكميات عن الطبيعي فهذا يؤدي إلى نتائج مميتة مثل تليف الكبد والكلى. لذلك يجب على كل شخص مستهلك لهذه المواد، متابعة وظائف الكلى ووظائف الكبد عن طريق التحاليل الطبية الشهرية. ولو زادت إنزيمات الكبد أو نسبة الكرياتين أو اليوريا في الدم يجب التوقف فورًا.

ختام

من يستخدم مسحوق البروتين هو الذي يحدد فوائده وأضراره. فالذي يستخدمه بصورة قليلة ومعقولة سيستفيد جدًا منه على المدى الطويل. أما الذي يحاول استعجال الأمور سيؤول به الأمر إلى نتائج خطيرة جدًا.

أيمن سليمان

كاتب وروائي، يعشق منهج التجريب في الكتابة الروائية، فاز ببعض الجوائز المحلية في القصة القصيرة، له ثلاث كتب منشورة، هُم "ألم النبي (رواية)، وإنها أنثى ولا تقتل (رواية)، والكلاب لا تموت (مجموعة قصص)".

أضف تعليق

18 − 3 =