مستوى الرواية

يُعد مستوى الرواية من الأمور الهامة للغاية بالنسبة للقارئ، حيث أنه بناءً على ذلك يتم تحديد شراء الرواية من عدمه، لكن في نفس الوقت يجد القارئ صعوبة شديد في تحديد المستوى الخاص بالرواية التي يقرأها، وهذا راجع لعدة أسباب أهمها قلة خبرة القارئ وعدم قدرته على التأقلم مع مفردات السوق التي تتفوق عليه في أكثر من جانب، في النهاية هذا يجعلنا أمام ما يُشبه الدفع للخسارة بالنسبة للقارئ، وتلك الخسارة تكون طبعًا في الأموال التي يدفعها من أجل شراء محتوى بلا قيمة، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نحاول جاهدين التقليل من هذه الظاهرة من خلال إظهار وإيضاح بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقوف على مستوى الرواية وجودتها قبل شرائها وخسارة الأموال، فهل أنتم مستعدون لذلك؟ حسنًا لنبدأ.

الرواية العربية

مستوى الرواية الرواية العربية

قبل أن ندلف سريعًا إلى موضوع هذا المقال المتعلق بكيفية التعرف على مستوى الرواية قبل أن يتم شرائها بشكل نهائي فلابد وأن نعرف أولًا ما الذي نتحدث عنه بالضبط، فالرواية فن أكبر بكثير من أن يتم اختزاله في سطور قليلة، وهذا ما يتأكد مع التعرف على كون هذا الفن هو الأكثر شيوعًا في الوقت الحالي، فهو يتفوق على فن القصة وكذلك فن الشعر، ببساطة، الرواية الآن تتربع على عرش الفنون الأدبية، ومنذ بداية الألفية الثالثة لم يعد تواجد الرواية مقصور فقط على التواجد في رفوف المكتبات والمطابع، بل أصبح هناك قراء لها وإقبال لم يُشهد له مثيل من قبل، والحديث هنا طبعًا عن الرواية العربية ومُحيطها، فقد ظهرت ظاهرة الأكثر مبيعًا وبات لدينا مخزون كبير من الروايات الناجحة شكلًا وموضوعًا، لكن تبقى المُعضلة في ذلك القارئ البسيط الذي قد يدفع مبلغ كبير بعض الشيء من أجل شراء رواية من الروايات ثم يكتشف أنها ليست على قدر التوقعات، ومن هنا تبرز أهمية التعرف على مستواها أولًا.

كيفية التعرف على مستوى الرواية ؟

مستوى الرواية كيفية التعرف على مستوى الرواية ؟

عندما تُمسك عزيزي القارئ إحدى الروايات بيدك فإنك قد تفعل ذلك في الوقت الذي تكون الرواية فيه مُغلفة، أو تكون في موضع قد يدفعك إلى شراء الرواية بشكل مباشر، لكن لحظة، عليك ألا تفعل ذلك لأنك ستندم عليه، فأوراق الرواية لا تُستخدم إلا في القراءة، وإذا لم تكن جيدة فأنت قد تتألم فعلًا لذلك، ومن هنا تأتي أهمية التعريف ببعض الطرق التي يُمكن من خلالها الوقوف على مستوى الرواية وجودتها من عدمه، وأهم هذه الطرق بالتأكيد قراءة الآراء المكتوبة عنها.

قراءة الآراء المكتوبة عنها

أول شيء يجب عليك فعله عند الإمساك برواية ما أن تقوم بقراءة الآراء المكتوبة عنها أو حتى الاستماع لها بنفسك من خلال أحد أصدقائك، أما فيما يتعلق بعملية القراءة ففي الوقت الحالي ليس هناك أسهل منها بسبب الثورة الكبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي وعرض الناس للآراء الخاصة بهم من خلال العديد من المنصات المختلفة، فكل ما عليك هو البحث باسم الرواية لتعرف ما الذي يقوله الناس عنها، أيضًا هناك موقع مخصص بالكامل لهذا الغرض، وهو موقع الجود ريدز المميز، فهذا الموقع موجود من أجل عرض الكتب وآراء الناس فيها على وجه التحديد، جرب ذلك وستعرف الفارق بنفسك.

التعرف على الكاتب وكتابته السابقة

كذلك من الأشياء الهامة التي تُساعد على الوقوف جيدًا على مستوى الرواية، أن تقوم عزيزي القارئ بتقييم الكاتب واسمه، فأنت أول ما ستراه فور الإمساك بالرواية هو قراءة اسم الكاتب طبعًا، وعليه فإنك مُطالب ببناء تقييمك ورأيك الخاص من خلال ما قمت بقراءته مسبقًا لهذا الكاتب، فإذا كنت تمتلك تجارب جيدة معه فعليك أن تقرأ الرواية وأنت معتمد على ذلك، أما إذا كنت تقرأ له للمرة الأولى فإنه من الضروري أن ترجع إلى الرأي الذي سبق وتحدثنا عنه، وهو قراءة الآراء الموضوعة عن الرواية، وغالبًا لن يقوم شخص بشراء رواية لكاتب لا يعرفه إلا إذا كان قد رُشح له.

معاينة بعض الصفحات عشوائيًا لمعرفة مستوى الرواية

من الأفعال التي يُسمح لك بالقيام بها وتساعد طبعًا في مسألة معرفة مستوى الرواية قبل أن تقوم بشرائها أن تقوم عزيزي القارئ بمعاينة بعض الصفحات الموجودة في الرواية بشكل عشوائي تمامًا، فعندما تفتح تلك الصفحات سوف ترى شكل الجملة المُستخدم من هذا الكاتب وسوف ترى كذلك أسلوبه وربما ستعرف بعض التفاصيل الخاصة بالقصة، وكل هذه طبعًا أمور في غاية الأهمية من أجل التحديد، لكن إذا كان الكتاب مُغلفًا بالكامل فإنه ربما يكون ذلك الخيار غير متاح لك أساسًا، على العموم، هو شرط لا يُستخدم من قِبل الكثيرين أساسًا لما في ظاهره من وقاحة طبقًا لبعض وجهات النظر.

تحديد الموضوع واستساغة الفكرة

لا يُمكن بأية حالٍ من الأحوال أن تقوم عزيزي القارئ بشراء رواية من الروايات دون أن تقوم مسبقًا بتحديد موضوع هذه الرواية وتعرف على هذا الموضوع مناسب لك أم لا، فقد تكون رواية رومانسية وأنت لا تميل لمثل هذه النوعيات وقد تكون رواية ثقيلة لا تقدر على قراءتها بالشكل الملائم، في النهاية ما سيُحدد ذلك بالشكل الدقيق تلك النبذة الموجودة خلف الغلاف والتي غالبًا ما تكون موضحة لكل ذلك، حتى لو لم تكن هناك نبذة فإن معرفة المعلومات السابق ذكرها من اسم الكاتب أو قراءة التقييمات عنه سوف تُفيد طبعًا في تحديد موضوع الرواية وفكرتها، ثم عليك بعد ذلك محاولة استساغة هذه الفكرة وتعرف هل هي مناسبة لك ومن النوم الذي تشرع في قراءته باستمرار أم لا.

المشاركة في نوادي ومجموعات القراءة يمكنك من تحديد مستوى الرواية بسهولة

من الأشياء التي بمقدورها تحديد مستوى الرواية بشكل كبير أن تتم المشاركة في نوادي القراءة وكذلك مجموعات القراءة المُتخصصة، فمثل هذه الأماكن تجعل القارئ في وضع الاستعداد الدائم للقراءة والانخراط في عالم القراء، وبالتالي سوف تراهم دائمًا يرشحون الأفضل ويتحاشون الروايات ذات المستوى المتواضع، إذ أنه من النادر تمامًا تواجد رواية لا تتمتع بقدر كبير من الشهرة والجودة ولا تكون موجودة في مثل هذه الأماكن وبالتالي لن تحتاج أساسًا إلى السؤال كثيرًا، ففي حال تميزها سوف تكون موجودة هناك وأنت بالتأكيد ستقدم على شرائها مثل الجميع، هكذا يتم الأمر باختصار شديد.

التوجه للأدب المترجم

في الحقيقة ثمة قاعدة يجب على الجميع معرفتها والإيمان بها، وهي أن الأدب المُترجم يُعتبر صفوة الأدب من وجهة نظر الخبراء والمختصين، لذلك فإنه من المنطقي أن يُرشح لكل مبتدأ في هذا المجال بعض الكتب المترجمة التي لا تحتاج في الحقيقة إلى أي قدرات خاصة أو أفعال معينة من أجل الوقوف على مستواها، فهي بالأساس مرتفعة المستوى، وبالتالي لا تحتاج إلى شهادة، لكن ما نتحدث عنه هنا أن تلك الروايات ستحدد ماهية المستوى المرتفع والمنخفض، وهو بالتأكيد ما نبحث عنه، فالأدب المترجم مثل السينما العالمية، وكلنا نعرف طبعًا أن الأفلام العالمية من حيث الجودة تُعتبر الأفضل ولا يُمكن مُقارنتها بأي أفلام محلية، وهكذا الحال نفسه مع الكتب المترجمة، وخصوصًا الروايات.

ختامًا عزيزي القارئ، ليس هناك شك طبعًا في كون مستوى الرواية من أهم الأشياء التي يجب البحث خلفها، إذ أن مستوى الرواية سيحدد لنا هل ثمة متعة سنعثر عليها أساسًا خلال عملية القراءة أم أننا سنخسر أموالنا الموضوع، ومن هنا يجب التوضيح بأن المقال يخص الجميع وليس فقط المتخصصين، فجميعنا يقرأ، وجميعنا يريد اختيار الأفضل من أجل القراءة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × 3 =