مرض الاكتئاب

مرض الاكتئاب أمر خطير وجِدي ويصيب ملايين الناس سنويًا، ولكنه لحسن الحظ قابل للعلاج إذا اتبعت الخطوات الصحيحة في مقاومته، فإذا كان أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك مصابًا بالاكتئاب فأنت هنا تقع علي عاتقك مسئولية كبيرة في التعامل معه ومحاولة احتواءه، ويجب عليك أن تدرك أن الأمر ليس بسيطًا علي الإطلاق، بل إن التعامل الخاطئ مع مصاب الاكتئاب قد يسبب له مزيدًا من الضرر أو قد يجرك أنت لحالة اكتئاب مماثلة.

معلومات هامة عن مرض الاكتئاب

1الاكتئاب مرض جاد

لا تقلل أبدًا من خطورة مرض الاكتئاب فهو يستنفذ طاقة الإنسان وقدرته علي التفاؤل والإبداع، فالشخص المكتئب لا يستطيع الخروج منه ببساطة، وتلك من الأمور الهامة التي يجب أن تستوعبها، فالمكتئب مثل أي مريض آخر لا يملك القدرة علي شفاء نفسه بطريقة سحرية.

2لا تأخذ الأمر علي محمل شخصي

المكتئب لا يستطيع عادة أن يتواصل بقدر كبير من العاطفية مع الأشخاص من حوله حتي ولو كانوا من أقرب الناس إليه، كما أن الشخص المكتئب يكون عادة سريع الغضب والانفعال فيجب أن تراعي ظروفه التي يمر بها، وتذكر دائمًا أن هذا الشخص المكتئب ليس هو الشخص الذي تعرفه وتحبه، لذا حاول أن لا تأخذ الأمور علي نحو شخصي.

3إخفاء المشكلة لن يساعد علي حلها

إذا سعيت دائمًا إلي إنكار الحالة المرضية لصديقك أو قريبك الذي يعاني من مرض الاكتئاب فلن يساعده ذلك علي الشفاء، في الحقيقة فإن إخفاء أصل المشكلة لن يجعل الشخص يحرص علي طلب العلاج مما سيسبب له مزيدًا من التدهور.

4تقبل أن تجاوز تلك الحالة ليس بيديك

في النهاية لا بد أن تدرك أنه ليس بوسعك إصلاح اكتئاب شخص آخر إلا بتجاوبه معك وإرادته الخاصة، فلا تحمل نفسك فوق طاقتك فالخطأ ليس خطأك إن لم تستطع تقديم المساعدة، فالشفاء من مرض الاكتئاب في يد المريض نفسه.

5أعراض مرض الاكتئاب

تتنوع أعراض الاكتئاب من شخص لآخر ولكن تبقي هناك بعض الأعراض العامة التي تشترك بين معظم المرضي بالاكتئاب، منها:

1. الشعور بالحزن والرغبة في البكاء والسقوط في حالة من الفراغ والخواء وانعدام الأمل.
2. نوبات متكررة من الغضب والشعور بالإحباط والأسف.
3. فقدان الاهتمام أو القدرة علي التمتع بالأمور المبهجة أو الأنشطة المعتادة.
4. الأرق، أو النوم المبالغ فيه.
5. الشعور بالإجهاد والإرهاق المستمر حتي في القيام بالأمور البسيطة.
6. التغير في الشهية، إما بفقدان الوزن وانعدام الشهية أو زيادة الوزن والأكل المستمر.
7. الشعور بالقلق دائمًا بلا سبب محدد.
8. البطء في التفكير والكلام والحركة.
9. الشعور بعدم الأهمية والإحساس الدائم بالذنب ولوم النفس بصورة مستمرة.
10. مشاكل دائمة في القدرة علي التفكير أو التركيز، وصعوبة اتخاذ القرارات وتذكر الأشياء.
11. التفكير في الموت بشكل متكرر، وربما محاولة الانتحار.

تظهر أعراض الاكتئاب علي الشخص ويمكن ملاحظتها بسهولة في العمل أو الأنشطة اليومية أو علاقته بمن حوله، وكلما تمت ملاحظة الأعراض مبكرًا كلما أمكن البدء في العلاج بشكل أسرع.

6كيف تساعد مريض الاكتئاب؟

1. دع الشخص يعلم إذا لاحظت تغيرًا في سلوكه، صارحه أنه قد يكون مصابًا بالاكتئاب.
2. استمع إليه: اقض وقتًا في الحديث معه عن تجاربه وظروفه التي يمر بها الآن، اجعله يتحدث كما يشاء، وأخبره أنك موجود لتستمع إليه في أي وقت بدون الحكم عليه أو تقييمه، فالشخص المكتئب بحاجة لمن يستمع إليه فقط، غالبًا لا يحتاج منك للحديث فهو يرغب بأن يتخلص من شعور الوحدة بمشاركة مشاعرة مع شخص آخر.
3. اقترح عليه أن يذهب لزيارة طبيب أو يستشير أحدًا له خبرة في التعامل مع مرض الاكتئاب ، ويمكنك أن تساعده في التواصل مع طبيب أو من يمكنه المساعدة، فالاكتئاب كمرض يمكن علاجه بسهولة في أغلب الحالات إذا كان الأمر بيد المتخصصين.
4. ساعده في الحصول علي معلومات عن الاكتئاب وخطورته، فمن الضروري أن يدرك جيدًا أبعاد حالته.
5. شجعه علي الانخراط في أحد الألعاب الرياضية والأكل بصورة صحية والنوم جيدًا، اعرض عليه أن يشاركك أحد الأنشطة التي تقوم بها.
6. اطلب من أهله وأصدقاءه أن يخرجوا معه ويبقوا علي تواصل دائم معه، فمجرد وجود أحد حوله يهتم بأموره ويسأل عليه دائمًا ويقلق بشأنه كافيًا بشكل كبير ليساعده علي أن يتجاوز محنته.
7. لا تضغط عليه للقيام بأي شئ يرفضه أو يستثقله، فالضغط قد يأتي بنتائج عكسية، فقط عليك أن تعرض عليه وتشجعه بلا إلحاح.
8. اطلب منه أن يواجه مخاوفه ويتغلب عليها بدون قلق فأنت هنا لكي تساعده علي تجاوز تلك المرحلة، وتذكر أنه لا يمكنك مساعدة شخص يرفض المساعدة.
9. لا تيأس وحاول أكثر من مره، فالشخص المصاب بالاكتئاب قد يرفض المساعدة ولكنه في لحظة معينة قد يحتاج فعلًا لمن يقدم له المساعدة، فكن حاضرًا في تلك اللحظة.

7أشياء لا يجب أن تفعلها

1. لا تضغط علي الشخص المريض وتطلب منه أن يتصرف بشكل طبيعي وكأنه باستطاعته أن يشفي نفسه متي شاء، لا تخبره أن الأمر بيده وأنه يستطيع أن يتجاوز تلك المحنه إذا أراد فأنت هنا تضغط عليه بشكل كبير.
2. بعض الناس يبتعد عن الشخص المريض بالاكتئاب ويتجنبه، ويعد هذا من أسوء الأمور التي تجعل المريض يزداد سوءًا.
3. لا ينبغي أن تقلل من خطورة وضعه وتخبره أن الأمر سيكون علي ما يرام إذا ظل مشغولًا بأعمال هامة مثلًا، أو إذا خرج إلي الحياة واستمتع بها، فالأمر أصعب من ذلك، وتلك المحاولات ستلقي عبئًا علي كاهله بلا داعي.
4. لا تخلط بين الاكتئاب والكسل أو الحزن، فالمكتئب ليس شخصًا كسولًا، وليس شخصًا تعيسًا، وإنما هو مريض يجب البحث له عن علاج.

8كيف تساعد نفسك إذا اكتشفت أنك مكتئب؟

1. اعتني بنفسك جيدًا، اعرف كل ما تستطيع جمعه من معلومات عن مرض الاكتئاب وخذ الأمر بجدية.
2. لابد أن تذهب لزيارة طبيب ولا تخجل من طلب المساعدة.
3. لا تتعجل وعليك بالصبر: إذا كنت مريضًا بالاكتئاب فأنت غالبًا ستتحامل علي نفسك وتضغط عليها وتوهم نفسك بأنك لا تنجز شيئًا ذو قيمة مما سيسبب لك مزيدًا من الضرر، مرض الاكتئاب لن تخرج منه في أيام بسيطة بل يحتاج الأمر إلي وقت ومجهود، كل ما عليك فعله هو الصبر وعدم تعجل النتيجة.
4. حاول أن تنشغل بشئ مختلف، ازرع نبات في غرفتك واعتني به، اقتني حيوانًا أليفًا.
5. ابتعد عن السلبية في الأفكار أو المشاعر، تجنب كل من يتحدث إليك بسلبية أو إحباط، ابتعد عن الأشخاص السلبيين وأخرجهم من حياتك.

كرر لنفسك دائمًا -أو للشخص المصاب بالاكتئاب– أنك لست مسئولًا عن كونك مكتئبًا، مسئوليتك هي أن تبذل لنفسك مجهودًا مستمرًا لكي تشعر بحالة أفضل. تذكر أيضًا أن الاكتئاب مرض قد يكون معديًا، فإذا لم تنتبه علي نفسك عند معاملة مريض الاكتئاب فقد تسبب لنفسك الضرر من حيث لا تدري.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد + 3 =