مراجعة نقدية لكتاب

يوجد كثير من الناس ممن يشقون طريقهم حديثاً في القراءة، وهناك بعض القراء القدامى، الذين يظلوا مجرد قراء متلقين فقط، ولا يشاركوا برأيهم أو يتفاعلوا مع الكتاب الذي يقرؤون بأي شكل من الأشكال، ولكن حتى تكون الاستفادة موثقة، وتستمر لفترة طول، ويعبر عنها بشكل أفضل، يحبذ  أن يكتب كل قارئ مراجعة نقدية  لكل كتاب يقرأه، ولما كان هناك العديد من القراء لا يكتبون المراجعات أو يهتمون بها، وجب التنويه والتذكير بأهمية المراجعة النقدية، وكيف تُكتب، وهنا سنتحدث عن الموضوع بشكل أدق تفصيلاً.

المراجعة هي أن تقوم بكتابة شرح تفصيلي عن الكتاب ورأيك به، وانطباعك، بحيث تكون مرجعاً لك عندما تريد أن تتذكر الكتاب بالتفصيل، مرة أخري، مع مرور الزمن، وقد تكون كتابة المراجعات في هذه الحال، مدخلا من مداخل الكتابة الابداعية، والتي يمكن أن تتبلور بمرور الوقت، وقد تعتبر تشجيعاً للآخرين ودافعاً لهم على قراءة الكتب إلى تكتب عنها.

ولا يجب أن ننسى أن كتابه المراجعات لا تعني بالضرورة أنك ناقداً أدبيا،ً لأن النقد الأدبي يحتاج إلى دراسة أكاديمية متخصصة، وأنت هنا لا تتبع دراسة معينة أو مدرسة نقدية بعينها، بل تكتب كقارئ حر يحكم على ما يقرأه، ويتفاعل مع الكاتب، لأنه لا يرغب في أن  يكون طرفاً سلبياً، فلا يكون عبارة عن جزء مادي تصب فيه محتويات الكتاب صباً، بل يجب أن تتفاعل وتتحدث عما قرأت، سواء أعجبك أم لم يعجبك، وتتعلم أن يكون لك رأي ووجهة نظر، تميزك عن غيرك من القراء، ومع الوقت سيؤثر كل ذلك عليك للأفضل، و ستجد نفسك تأخذ كل أمورك الحياتية بعين الفاحص الناقد، إذ أن الموضوع يتعدى كونه نقداً لقراءة معينة، فتجد مع الوقت أن حياتك كلها تتأثر بما تفعل.

لماذا يجب أن تكتب مراجعة نقدية ؟

قبل أن تفعل أي شئ في حياتك لا بد أن تسأل نفسك أولاً لماذا تفعله، لأنه إن لم يكن مفيداً، فلا داعي لفعله من البداية. كثير من القراء وخاصة الذين يقرؤون لفترات طويلة على مدار حياتهم، قد يتعرضون للنسيان، لما يقرؤون بمرور الزمن، وتعتبر كتابة مراجعة نقدية لكتاب ما هي الحل الأمثل إذ أنها ستذكرك بما قرأت وما قد يُحتمل أن تكون نسيته، أثناء قراءة الكتاب، وهذه بعض الفوائد التي يمكن أن يستفاد منها أي قارئ:

  • يجب أن تكتب مراجعة نقدية لكتبك، لكي تكون دليلاً على أنك تفهم ما تقرأ، وأنك على دراية بالتخصص الذي تكتب عنه، وهذا سيثبت لك أنك لا تقرأ أعتباطاً.
  • يمكن أن تعتبر المراجعة الأدبية، نوع من أنواع الترويج للكتاب وكاتبه، إن كان يستحق القراءة فعلا.ً
  • ومن الجائز أيضاً أن تكون كتابة أي مراجعة نقدية  كتحذير بعدم قراءة هذا الكتاب إن لم يكن يستحق القراءة، أو ربما لم يصلح هذا الكتاب لكل الأعمار، فتكون مراجعتك بمثابة تنويه  للبعض بعدم قراءة هذا الكتاب.
  • إن كنت تحب مؤلف الكتاب الذي تقرأه، فكتاباتك للمراجعة ستمكنك من الترويج للكتاب أو المؤلف، وتُعرف من لا يعرفه به.
  • يمكن أن تكون كتابة المراجعات، مدخلاً لأنواع أخرى من الكتابات، مثل الكتابات الأكاديمية، أو الإبداعية فتكون كتابة المراجعات، تدريباً يمكن أن يُمهد لمرحلة أفضل من مراحل الكتابة.

كيف يمكنك كتابة مراجعة أدبية؟

تختلف كتابة أية مراجعة نقدية  من شخص لآخر، فهناك من هم مبتدئون ومن هم محترفون، بجانب من يمتلكون الموهبة بالطبع. في البداية يجب أن تعلم أنك لن تكون ممتازاً من البداية، كأي شئ تفعله في حياتك، وغالباً ما ستكون كتابتك أقل جودة في البداية، ثم تتحسن تدريجياً، مع الممارسة والاستمرار.

كتابة مراجعة أدبية تعنى أنك ستعبر عن محتوى الكتاب الذي قرأت من وجهه نظرك، سواء كان جيداً أم سيئاً، بموضوعية وحيادية تامة، وهذه عدة خطوات ستساعدك على أن تكتب مراجعة نقدية جيدة:

  1. أولاً، يجب أن تضع في الاعتبار، أن تقييمك لكتاب ما لا يعني أن تقييمك  يجب أن يكون عند الانتهاء من القراءة فقط، بل أن تقييمك لأي كتاب، يجب أن يشمل ما قبل القراءة وأثناء القراءة وما بعد القراءة. فيجب عليك وأنت تكتب عن كتاب ما، أن تتحدث عن انطباعك الأولي عن الكتاب قبل القراءة، وكيف وجدته أو اخترته، وإن أمكن أن تتحدث عمن رشح لك هذا الكتاب، وبالنسبة لأثناء القراءة يجب أن تدون ملاحظاتك في مفكرة صغيرة، لأنك عند نهاية القراءة، خاصة وإن كان الكتاب كبير الحجم، ستنسى تفاصيل كثيرة في المنتصف.
  2. يجب أن تحدد نوع الكتاب الذي تكتب عنه، سواء كان شعراً أو رواية أو كتاب فكري، أو خيالي، هل حصل الكتاب على جوائز أم لا.
  3. عليك أن تتحدث عن رأيك الشخصي، وهل نجح الكاتب الفكرة المراد توصيلها بشكل جيد أم لا، وما الأشياء التي كان أكثر نجاحاً فيها.
  4. تحدث بشرح مقتضب عن الأفكار العامة التي تدور حولها الرواية بدون أي حرق للأحداث.
  5. حدد الموضوعات التي تناولها المؤلف في الكتاب، ويمكنك أن تستعين بالفهرس في هذا الأمر، حتي لا تفوتك أي أجزاء من الكتاب.
  6. هل كان الكاتب موفقا في اختيار الشخصيات، وهل نجح في توصيل الفكرة أم لا، وإلى أي مدى كان ناجحاً؟
  7. هل انتابك الحماس والأثارة أثناء القراءة، وعبر عما إذا كنت تتلهف لتعرف أحداث القصة بشكل أسرع، أم لا؟
  8. إلي أي مدي تفاعلت مع الكتاب أو الرواية، هل جعلك تبكي أو تضحك؟
  9. يمكنك أن تروي بعض الأجزاء، أو المشاهد المحددة التي أعجبتك في الرواية، إن كان ما قرأت رواية، كما يمكنك نشر بعض الاقتباسات التي لاقت استحسانك وا عجابك، خلال القراءة.
  10. هل الرواية فاقت توقعاتك أم لا، وما أكثر الشخصيات التي أعجبتك، ولماذا؟
  11. إن وجد في الكتاب بعض الأشياء التي لم تعجبك، أو إذا لم يعجبك الكتاب بأكمله، فيمكنك أن تتحدث عن ذلك، ولكن نصيحة بدون تجريح في المؤلف، خاصة إن كان كاتباً حديثاً.
  12. يمكنك أن تكتب عن النهاية التي كنت تتوقعها، أو المشاهد التي لم تعجبك، طريقة السرد، أو وصف الأحداث، أي أنه يمكنك أن تتحدث عما لم يعجبك بطريقة بناءة، فإذا كان مؤلف الكتاب الذي تكتب مراجعة نقدية عنه على قيد الحياة، يمكن أن يستفاد من رأيك البناء كقارئ.
  13. صنف الكتاب، هل كان أفضل أم أسوأ كتاب قرأته، اعطه تقييم من النجوم” التقييم من خمس نجوم في الغالب”.
  14. يمكنك أن تكتب بعض المعلومات الإضافية عن الكتاب في النهاية مثل دار النشر، عدد صفحات الكتاب، نوع الكتاب، وفي بعض الأحيان يصف بعض القراء المدة التي يمكن قراءة الكتاب فيها، كأن ينهي في جلسة أم يحتاج لوقت طويل،وهكذا.

أين يمكنك نشر أي مراجعة أدبية خاصة بك؟

يوجد العديد من الأماكن التي يمكن أن تنشر فيها مراجعتك الأدبية، رقم ١ والأشهر بين كل هذه الأماكن، هو تطبيق الجودريدز، والجود ريدز يطلق عليه البعض، “فيس بوك القراء”، فهو البرنامج الأول لتجمع القراء في العالم كله، ويوجد به جزء أساسي خاص بكتابة المراجعات، يمكنك أن تحمل التطبيق وتقرأ مراجعات الآخرين أولاً، في حالة إن كنت مبتدأ، وتبدأ بكتابه مراجعتك، عندما تستعد لذلك، وبالطبع هناك طرق أخري لكتابة المراجعات، مثل التدوين، كأن تنشأ لنفسك مدونة شخصية وتخصصها لكتابة مراجعة أدبية عن كل كتاب تقرأه، أو يمكنك كتابة مراجعاتك على مدونات  حرة متخصصة في ذلك، مثل جورناس.

هناك بعض الطرق الأخري، حيث أن نشر المراجعات الأدبية، مثله مثل المقالات، فيمكنك أن تراسل إحدى الصحف أو المجلات الأدبية المتخصصة، وإن كتبت مراجعة أدبية جيدة سيتم نشرها لك بالتأكيد، كما يمكنك مراسلة أحد المواقع الأدبية المتخصصة كذلك. والأماكن الأكثر سهولة ومرونة في نشر أي مراجعة نقدية هي  منصات التواصل الاجتماعي، ذلك لأنها تعتبر مكاناً جيداً في نشر المراجعات الأدبية، مثل الفيس بوك والانستجرام، وجوجل بلس، وتمبلر، كما يمكن في الفيس بوك أن تتواصل مع صفحات الفيس بوك المتخصصة في الكتب، وجروبات القراءة أيضاً، والانستجرام أيضاً يوجد به العديد من الطرق التي ستساعدك في النشر والانتشار.

نصائح يجب وضعها في الاعتبار

  • عند كتابة مراجعة نقدية، يجب أن تعلم أنك تنتقد الكتاب الذي قرأته، ولا تنتقد الكتاب الذي في مخيلتك، فبعض القراء يتوقعوا من الكاتب كتاباً محددا ً على شاكلتهم، ومن ثم فعندما لم يجدوه كذلك، ينتقدونه بطريقة مبالغة، لذلك فلا يجب أن تنسي ذلك عندما تكتب مراجعة ما.
  • لا تنس أنك تنتقد إنسانا في النهاية، ومهما كان الكتاب سيئاً، وهذا الكلام عند كتابة مراجعة نقدية لكتب أحد الكتاب الجدد بالتحديد، فأنت تتحدث عن إنسان غير كامل أو معصوم، فلا تنتقد بطريقة وحشية لاذعة، واحرص على أن تكون بناءً دائماً.
  • مهما كنت مبتدأ في كتابه المراجعات، فلا تخشى شيئا، واكتب مهما كان مستواك رديئاً، وسيأتي وقت وتحترف هذه الكتابة يوما.ً
  • لا تنس أن تنظر لمراجعاتك القديمة دائما، حتى تتأكد من مستواك، وتعرف إلى أين أنت ذاهب.
  • لا تنسى ألا تحكم على كاتب بالمطلق من مجرد رأي أحد الأشخاص الذين  تعرفهم، يجب أن تقرأ للكاتب وترى أنت بنفسك، هل الكاتب جيد أم لا ،ولا تحكم من مجرد قراءة كتاب واحد على المؤلف، بل يجب أن تقرأ له العديد من الأعمال، حتى يكون حكمك نزيهاً موضوعياً.
  • اقرأ مراجعات الآخرين في مواقع مختلفة، وفي مجالات مختلفة، ولا تتلوي
  • لا تقلد أحد، واحرص دائماً على أن يكون لك أسلوبك المميز.
  • اكتب باستمرار، واقرأ باستمرار، وستجد أسلوبك يتحسن مع الوقت.

أن تكتب مراجعة نقدية يعني أنك تتخذ خطوة إيجابية في مرحلة حياتك الثقافية، فإن كنت قارئاً ولا تكتب المراجعات فيجب أن تتجه نحو هذا الطريق حتى تتأكد أن ما تقرأ لا يذهب أدراج الرياح، وإن كانت لدية موهبة كامنة في الكتابة، تبدأ في الظهور، ابدأ في كتابة مراجعة نقدية لكل كتاب تقرأه، ولا تحبط  أو تتكاسل إن لم تلاقي مراجعاتك إعجاب آلآخرين ، فبالممارسة ستتحسن كثيراً.وعند تقدم مستواك لا تنسي أن تنشر كل ما تكتب، وتراسل الصحف المحلية لأنه بإمكانك أن تجعل لك أسماً لامعاً في هذا المجال.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × اثنان =