مدمن أي شيء

أن تكون مدمن أي شيء هو أمر مقيت؛ فمن المُحزن أن يتملكك شيء حد العبادة فتُصبح حياتك بدونه هواء، ولكن هل هُناك علامات يُمكن أن تكشف حقيقة إدمانك؟ وهل هُناك طريقة تجعلك مدمن لأي شيءٍ تريده؟ تابعنا لتتعرف على 10 علامات تُنبئك إن كنت مدمن أي شيء في حياتك.

ماذا يعني أن تكون مدمن أي شيء ؟

علميًا يُعرّف الإدمان على أنه اضطراب سلوكي يتخطى فيه الإنسان مرحلة الاعتياد الطبيعي لشيء ليصل إلى مرحلة الاعتياد المرضي لهذا الشيء، بحيث يتخيل أن سعادته تُكمن في القيام بهذا الشيء الذي لا يستطيع الاستغناء عنه أو استكمال حياته بدونه حسب تصوره. وفي حال ابتعد عن فعل الشيء الذي أدمن عليه لظروف قهرية ساءت حالته المزاجية والنفسية.

ويتسع مفهوم الإدمان علميًا عن مفهومه لدى العامة، فإن كان العامة يربطونه بإدمان السجائر أو العقاقير أو المواد المُخدرة الصناعية كالكوكايين والهيروين، أو النباتية كالبانجو والحشيش أو الدوائية كأدوية السعال أو بعض أنواع المُسكنات والمُنشطات أو أدوية بعض أمراض الأعصاب أو المشروبات الكحولية بأنواعها من أخفها لأثقلها وهو ما يندرج تحت مُسمى “الإدمان المادي”. فقد ربطه العلم بكل ما اعتاد عليه الإنسان اعتيادًا ماديًا أو سلوكيًا أثر على حياته الاجتماعية والسلوكية والعملية بل والنفسية في كثير من الأحيان. ومع تطور العصر أُضيفت أشياء جديدة إلى قوائم الإدمان السلوكي تحديدًا نتيجة لانتشارها وإدمانها بشكل مرضي من قِبل البعض.

- إعلانات -

أشكال الإدمان السلوكي

ويُمكن تصنيفك كمدمن إن كنت مدمن أي شيء من الأشياء التالية التي تصدّرت قائمة إدمان الأشياء وذلك على سبيل المثال وليس الحصر:

  • أن تكون مدمن أي شيء يتعلق بمواقع التواصل الاجتماعي وهو ما يظهر في صورة ضياع مزيد من الوقت عليها دون أن يشعر المدمن بذلك أو بتأثيره على حياته الاجتماعية أو المهنية أو الدراسية، مشاركة أدق تفاصيل الحياة اليومية مع الآخرين وإن لم يكونوا مُهتمين. إدمان صور السيلفي وأحدث تقليعاتها بهدف مُشاركتها مع الآخرين، استبدال التواصل الاجتماعي الحقيقي مع أفراد العائلة والأصدقاء بل والأسرة داخل المنزل الواحد بالتواصل عبر الشبكات الاجتماعية. مشروبات الكافيين وما قد تؤدي إليه من نقص في عدد ساعات النوم وعدم التركيز وأضرار بالجهاز العصبي وخلل في سوائل الجسم بسبب دورها في زيادة إدرار البول، إلى جانب زيادة مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  • إدمان المال والمجوهرات دون الرغبة في إنفاقه أو التزيًن بها أو بيعها حتى في أحلك الظروف، إدمان المضامين التليفزيونية بأنواعها وإضاعة الوقت وإهمال العمل أو المذاكرة في سبيل مُشاهدتها وقد يصل الأمر لمشاهدة المضمون نفسه عدة مرات. إدمان الوجبات الجاهزة وإدمان المشروبات الغازية والشوكولاتة والحلويات عامةً، وما قد يؤدي إليه من سمنة وأمراض خطيرة كالسكري وأمراض القلب والشرايين وارتفاع الكولسترول.
  • بل قد يدمن المرء شراء أشياء هو ليس بحاجة إليها مثل مُستحدثات الأجهزة حتى وإن كان لا يحتاج إلى إمكانياتها أو يمتلك جهازًا حديثًا ولكنه ليس الأحدث على الإطلاق كالجوال والحواسب وهو ما قد يندرج تحت بند إدمان المظاهر، إدمان التسوق من مراكز التسوق والسوبر ماركت والسعي وراء العروض والخصومات على منتج أو سلعة قد يكون المُدمن ليس بحاجتها أو لن يستخدمها.

أسباب تجعل منك مدمن أي شيء

فحسب الخبراء النفسيين هُناك عدة عوامل وأسباب تجعل منك مدمن أي شيء أولها استعدادك الجيني النفسي الاجتماعي والسلوكي، فالإدمان لأي شيء طبيًا هو مرض مُزمن مثله مثل أي مرض عضوي مُزمن آخر يعمل كتوليفة بين جميع العوامل السابقة.

وعلى المستوى الفسيولوجي التشريحي يُرجع الخبراء كونك مدمن أي شيء من الأشياء إلى هرمون يُفرزه مخ الإنسان يُعرف باسم الدوبامين يجعله يشعر بالسعادة والمتعة عند فعل الأشياء التي يُحبها، ولكن عندما يتحول هذا الحب أو التفضيل إلى اعتياد مرضي يختصر المخ جميع الأشياء التي كانت مُفضلة في الماضي أو كان حدوثها يُشعر الإنسان بالسعادة في ذلك السلوك أو الفعل الذي أصبح الإنسان مدمن أي شيء يرتبط به، وهو ما يعني أن الدوبامين لا يُفرَز إلا عند القيام بهذا السلوك، وفي حال عدم القيام به تنتاب المٌدمن السلوكي حالة من الضيق والتوتر والاكتئاب والانفعال غير المُبرر بسبب نقص الهرمون في الدماغ.

كيف تتحول إلى مدمن أي شيء في 10 خطوات؟

فلكي تتأكد من كونك قد أصبحت مدمن أي شيء أصبح تعلُّقك به مرضيًا زائد عن الحدود الطبيعية لا بد أن تتوّفر فيك مجموعة من الصفات والعلامات فراقب نفسك وراقب تصرفاتك جيدًا. ومن أهم العلامات التي تتعرف من خلالها أنك مدمن أي شيء تشك في إدمانك له:

الانطوائية والبعد عن الآخرين

فاهتمام مدمن أي شيء ينصب دومًا على الشيء الذي يُدمنه مع إهمال أو التقصير فيما دونه، وفي حالة الإدمان المادي يتهرّب المدمن من نظرات الآخرين والتواجد معهم وخاصةً إن كانوا من المُقربين خوفًا من كشفهم لإدمانه.

مدمن أي شيء لا يعترف بإدمانه

فهو يرى دائمًا أنه على خير ما يُرام وأن ما يُدمنه يُسعده وأن الأمر ليس خطيرًا ولا يؤثر على حياته وعلاقاته وإنتاجه كما هو في الواقع.

اختلاق الأعذار والمُبررات

فمُدمن مواقع التواصل الاجتماعي مثلًا يتحجج بأن أصدقائه على هذه المواقع أقرب له من المُحيطين به في واقعه الفعلي، أو أن تلك المواقع تكسر الحواجز التي صنعتها مشاغل الحياة أمام التواصل الفعلي مع المحيط الاجتماعي.

عدم الاكتفاء

فمع اعتياد المُدمن لما يدمن يبدأ شعوره باللذة يقل فيسعى وراء المزيد منه لتحقيق سعادته الزائفة، فإن اعتدت أن قضاء بضعة ساعات أمام الفيسبوك يُشعرك بالمتعة ستجد نفسك تزيد مدة البقاء أمام شاشة الحاسب أو الجوال تدريجيًا حتى تصل ليوم أو أيام متواصلة دون راحة.

الندم

حيث يبدأ شعورك بأنك على خطأ وبأنك تخسر حياتك وصحتك ومن حولك يُحاصرك شيئًا فشيئًا وإما امتلكت إرادة كافية للخروج من دائرة كونك مدمن أي شيء تتعلق به أو كنت ضعيف الإرادة واستمر الوضع على ما هو عليه وأسوأ.

اضطراب دورة النوم

فنومك مُرتبط بحصولك على المُتعة مما تُدمن، وإن كان شيئًا خاطئًا لا يُمكنك فعله أمام الآخرين أو إن أردت الهرب من تعليقاتهم فستتصيد ساعات الليل والكل نيام لتحقيق غرضك.

- إعلانات -

قلة التركيز

فانتباه وتركيز المدمن كله مُنصب على ما يُدمن فكيف سيُركز في دراسة أو عمل أو احتياجات من حوله، وهو ما يترطب عليه فشل احتمالات بطالة ورسوب ومشاكل عائلية.

انظر إلى صحبتك

فإن كان أصدقائك هم من دلوك على طريق إدمان الشيء الذي تُدمنه وفي حال كانت لديك رغبة وإرادة لتكون أفضل فإن أولى الخطوات لفعل ذلك هو الابتعاد عنهم.

الاكتئاب

ففي ظل البحث الدائم عن وهم السعادة الذي ظننت أنك ستحصل عليه من إدمانك لذلك الشيء سيكون التوتر القلق الاكتئاب هو طريقك لإحساس لن تجده.

الفرق بين الحب والسعادة وبين أن تصبح مدمن أي شيء في الحياة يتراوح بين حدي الشعرة والسيف، ويرتبط بحجم الفائدة منه أو حجم ضرر الاستهلاك القليل أو المُفرط له، وإن وضع هو وحياتك على كفتي ميزان فعليك الاختيار، أما إن كنت وقعت في الشرك بالفعل فاعلم أن خروجك منه يعتمد أولًا وأخرًا على رغبتك وإرادتك ثم مساعدة الآخرين ووضع الخطط لذلك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 5 =