تغيير الوظيفة او ترك العمل
تغيير الوظيفة او ترك العمل

الكثير من المقالات تخوض في الامر العكس وهو كيف تبدأ البحث عن العمل، واين تجد افضل الوظائف والاعمال، وما هي العوامل الاساسية التي تساعد على البحث عن العمل وما هي العوامل المساعدة على هذا الامر، وكيف تعد كتاب التغطية الخاص بك و السيرة الذاتية وكيف ترسلها والى من، كل هذه الامور هي البيئة الخصبة للكلام عن الوظائف لكن ان نبحث في الامر الاخر والعكس وهو كيف تترك العمل، ومتى يجب عليك التفكير بصدق وبواقعية في هذا الامر، ولماذا؟، فهو مجال هذا المقال، فهناك العديد من الظروف والوقائع التي قد تجبر احد الاشخاص على التفكير مليا في ترك العمل وهذا الامر قد تجره جرا الى هذا الامر ان كان لغايات التخلص من بعض الشوائب او البحث عن النقاء والتطور، ولهذا سنبحث في هذا المقال عن الحاجة الى تغيير الوظيفة او تركها، وعند الوقت المناسب لهذا الامر :

ما هي الظروف التي تجعلك تفكر في تغيير الوظيفة او تركها :

[icon type=”ok-sign” size=”36″ float=”right” color=”#ff5105″]  الجمود في العمل :

وهي تعني انك تشعر بإنه ليس هناك مجال للتقدم في العمل ضمن هذه الوظيفة، فأنت قد وصلت الى اقصى نتائج الطموح ضمن هذا الوضع وبالتالي ان امكانية التطور ستكون محدودة جدا بحيث لا تلبي الرغبات والغايات التي تطمح لها وترغب بها، فعند هذه اللحظة عليك التفكير الجدي في البحث عن الوسائل لتطوير قدراتك وللوصول الى مستويات افضل فيما يتعلق بالعمل الذي تطمح به، فأكبر خطيئة يرتكبها الانسان بحق نفسه ان يحيط طموحه بالسياج وان ينام عليها، فالافضل ان يذهب بعيدا في فهمة مستقبله والعمل على التطوير.

[icon type=”ok-sign” size=”36″ float=”right” color=”#ff5105″]  عدم الشعور بالراحة والتواصل مع المدراء :

اي ان الشعور بعدم الارتياح مع المدراء الى الدرجة التي يشتم منها عدم القدرة على التواصل الفعال في مجال العمل وبالتالي انه لا محالة سيؤدي الى نتائج عكسية فمن الافضل ان تترك هذه الوظيفة خاصة في اللحظة التي تشعر فيها ان امكانية التغيير اما في الوضع ذاته او المدراء امر مستحيل، وبالتالي حفاظا على مسيرة وظيفية جيدا وخالية من المشاكل يفضل البحث عن عمل اخر والانتقال اليه لغايات التطور، فهذا الوضع سيؤدي الى الجمود هو الاخر.

[icon type=”ok-sign” size=”36″ float=”right” color=”#ff5105″]  رائحة الكراهية من الزملاء :

ونحن لا نعني ان الكراهية يمكن ان تكون ظاهرة الى العيان بصورة كبيرة بل ان تشعر بعدم الراحة ضمن المحيط الذي تتواجد فيه، فالعمل ايا كان هو عمل يعتمد في النهاية على التواصل مع الفريق بالاضافة الى الاداء الفردي ولهذا يجب ان يكون هناك تواصل بين الزملاء في العمل، ويجب ان لا يفهم من هذا الكلام اننا نطلب من العامل ان يترك العمل من اول خلاف او مشكلة تصادفه بل في اللحظة التي يمكن ان يصل الوضع الى حد لا يطاق وبالتالي يتوجب اختيار القرار المناسب، ففي النهاية وكما قلنا سابقا الكل يبحث عن التطور في العمل .

[icon type=”ok-sign” size=”36″ float=”right” color=”#ff5105″]  وجود فرص عمل افضل :

وهذا السبب من الاسباب الطبيعية عن الاغلبية من البشر في ترك وظائفهم فكلنا نبحث عن التطور في حياتنا وفي اعمالنا بحيث نكتسب الكثير من الخبرة مع السعي الى التقدم والتطور، فإذا وجد الانسان اي مجال الى التطور الوظيفي عبر وظيفة اخرى ففي العادة يتقدم لها، وكذلك الامر ان كانت المغريات المالية لهذه الوظيفة عالية هي الاخرى فكلنا نبحث في النهاية عن تحسين الوضع المالي بشكل او اخر.

[icon type=”ok-sign” size=”36″ float=”right” color=”#ff5105″]  فقدان القدرة على التحمل :

وهنا نحن نتحدث عن حدوث ضغط هائل على هذا الشخص بحيث لا يستطيع ان يستمر في العمل اكثر من هذا الذي يستطيع وبالتالي فهو يضطر الى ترك العمل والانتقال الى وظيفة اخرى ان لم يقم بالبحث عن وظيفة، فأحيانا نصاب كلنا بضغط في العمل يجعل امر الاستمرار في المهمة امرا صعبا، ولو كان هذا الضغط لفترة بسيطة لكان مقبولا اما ان يستمر الى فترات طويلة فسينقلب الامر الى الضد والى حدود عدم التقبل.

[icon type=”ok-sign” size=”36″ float=”right” color=”#ff5105″]  التراجع في اداء الشركة :

العلاقة بين العامل والشركة او المؤسسة التي يعمل لديها هي علاقة تبادلية وبالتالي فمن الواجب ان يقدم هو الى الشركة او المؤسسة افضل ما لديه وهي ان تقدم له افضل ما لديه، فهذا العطاء المتبادل يعني التقدم، لكن من المشاكل الكبيرة ان يحصر التراجع المستمر في اداء الشركة او الجمود وعدم التطور، وعلى الرغم من التنبيه الى هذا الامر ان يبقى الامر الى هذا الحد، فعندها قد يكون من الافضل ان يبدأ هذا الشخص بالبحث عن عمل اخر، مع التنويه الى ان التراجع القسري للشركة نظرا لبعض الظروف يتطلب البقاء مع الشركة ومساعدتها وعدم التخلي عنها.

متى وكيف تبدأ التغيير :

[icon type=”arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#2cbe23″]  اطلاع اصحاب العمل على الظروف والقرار :

يجب ان يقوم العامل اولا بإطلاع المديرين المباشرين له او اصحاب العمل على الظروف التي يعايشها وعلى عدم قدرته على الاستمرار ضمن الظروف الحالية وبالتالي الحاجة الى الانتقال الى اوضاع وظروف افضل ان كان على صعيد الظروف المحيطة في العمل او الاجر. وعليهم ان يقدروا رغبتهم بالتمسك به ام لا .

[icon type=”arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#2cbe23″]  الاطلاع على قانون العمل :

يفضل بكل شخص يرغب بترك العمل ان يقوم بالاطلاع على عقد العمل الموقع بينه وبين الشركة وبذات الوقت الاطلاع على قانون العمل ومن ثم التصرف انسجاما مع هذا القانون بحيث ان لا يقوم بأي من التصرفات التي قد تعني خسائر مالية له، او ضياع حقوقه العمالية، ويتوفر قانون العمل في المكتبات القانونية او حتى عبر الانترنت.

[icon type=”arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#2cbe23″]  مراجعة احد المختصين او المحامين :

في حالة الاطلاع وعدم الفهم السليم لبنود عقد العمل او قانون العمل، حتى يتم التوصل الى الصيغ السليمة والاجراءات السليمة لترك العمل حفاظا على الحقوق التي لك من هذا العمل وحفاظا على عدم اتخاذ الطرف الاخر اي اجراءات قانونية ضدك لاحقا.

[icon type=”arrow-left” size=”28″ float=”right” color=”#2cbe23″]  ان تكون فعلا وجدت البديل :

فيفضل وعندما ترغب بترك العمل ان تبدأ بالبحث وقبل ان تتركه فعلا، ومن ثم الانتقال الى الخطوة التالية وانت متيقن انك الان شخص عامل وبعكس ذلك فإن تفقد عملك من اجل الجلوس في البيت هي خطوة فيها اضرار الى نفسك والى وضعك المالي والعائلي، وهذا بالطبع ان لم تكن الظروف قاسية الى حد لا يمكن فيه الاستمرار.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرين − 14 =