ماء البحر

ما هي الخصائص العلمية المميزة في ماء البحر ؟ وما هي أوجه الاستفادة منه في الحياة العملية؟ يجيب ذلك المقال عن تلك الأسئلة وأكثر. ماء البحر أو الماء المالح هو الماء الموجود في البحار والمحيطات ويمثل حوالي 68.5% من سطح الأرض وتبلغ نسبة الملوحة فيه حوالي 3.5% ويعد البحر الأحمر أعلى البحار في نسبة الملوحة على الإطلاق.. وبالتالي فإن ماء البحر غير صالح للشرب نتيجة لاحتوائه على العديد من الأملاح المضرة وبتركيزات أعلى بأضعاف مما يحتاجه الإنسان يومياً من الملح. وبسبب احتواء ماء البحر على نسبة من الأملاح، ترتفع كثافته أكثر من الماء العذب وتقل درجة الحرارة التي يتجمد عندها بارتفاع نسبة الأملاح الموجودة به. وتتعدد أنواع الأملاح الموجودة به لتشمل عناصر عدة كالكلوريد والصوديوم والماغنيسيوم والكالسيوم.. وأعلاها نسبة في ماء البحر هو عنصر الكلوريد وأقلها هو الفلوريد.

كيفية الاستفادة من ماء البحر في العلاج

1معلومات عامة عن شرب ماء البحر

وخطورة شرب ماء البحر الكبرى تكمن في أنه يزيد من تركيز الأملاح في الدم التي تدمر الكثير من خلايا الجسم، كما يعمل الجسم على طردها منه عن طريق الإفرازات المختلفة والبول فيؤدي ذلك إلى فقدان نسبة كبيرة من محتوى ماء الجسم… لذا إذا شربت ماء بحر بالخطأ يرجى شرب كمية مناسبة من الماء العذب لتفادي أضراره. أما إذا استمر الإنسان لفترة طويلة في شرب الماء المالح حتى بعد ظهور أعراض زيادة التبول فقد يعرضه ذلك لمشاكل صحية أكبر وأخطر، حيث أن ماء البحر المالح مدمر لنسيج الكليتين مما يؤدي إلى فشل كلوي حاد.. كما يصاب الشخص بحالة من التيه والهذيان وتتعرض عضلات جسمه لتشنجات عصبية شديدة وفي النهاية تتأثر خلايا المخ بتلك الأملاح تأثرات غير قابلة للعلاج. ولكن بالطبع إذا لجأنا إلى تحلية مياه البحر وتنقيتها تصبح صالحة 100% للشرب والاستخدام الآدمي.. وربما تكون هذه هي الفائدة الشائعة التي يعملها الجميع لماء البحر.

2فوائد أخرى لماء البحر وطرق استخدامه

بالطبع على رأس القائمة التحلية وتحويل ماء البحر لماء عذب صالح للشرب.. وهو مصدر المياه الذي تعتمد عليه الكثير من الدول المطلة على بحار ومحيطات مع عدم وجود أنهار عذبة أو مياه آبار جوفية. كما يمكن تقسيم طرق استخدام ماء البحر أو الماء المالح إلى استخدامات منزلية وأخرى صحية.. فتتعدد الاستخدامات المنزلية لتشمل:

  • ماء البحر وبالأخص الماء المالح يمكن استخدامه في تنظيف أواني الخزف، حيث يوضع الماء داخل الآنية ويترك قليلا مع الرج الخفيف ثم تغسل بالماء والصابون جيداً. دفعت الفكرة السابقة العديد من أصحاب الشركات إلى استخدام ماء البحر المالح في تصنيع المنظفات وأنواع من الصابون ولكن بتركيزات لا تضر بالجلد.
  • يخشى الكثير من سيدات المنازل استخدام سوائل التنظيف لتطهير الثلاجات حتى لا تصل للطعام وتسبب تسممه.. لذلك يمكن استخدام الماء المالح كحل عبقري حيث لا يقوم فقط بتنظيف الثلاجة بل أيضاً يزيل أي روائح طعام كريهة عالقة بها.
  • ماء البحر المالح أيضا يمكن وضعه على الأقمشة والملابس لإزالة الصبغات العالقة بها كالطلاء أو بقع الشاي والقهوة.
  • للأملاح الموجودة بماء البحر قدرة على امتصاص الشوائب والأتربة بشكل فائق، لذا يمكن استخدامها في غسيل الخضروات جيداً خصوصاً ذوات الأسطح الغير مستوية والتي يصعب تنظيفها.. ولكن احرص بعد الانتهاء من تلك العملية إعادة غسلها بماء عذب للتخلص من أي أملاح ضارة قد تعلق بسطح الخضروات.
  • من أصعب المشاكل التي تقابل السائقين في فصل الشتاء هو تكثف بخار الماء على نوافذ السيارة وتحوله لندى أو ماء سائل مما يعيق الرؤية من خلاله أثناء القيادة.. ولكن تلك المشكلة يمكن حلها بسهولة بواسطة القليل من الماء المالح حيث يوضع منه على السطح المبتل ويمسح جيداً فيعمل الملح الموجود بالماء على امتصاص كل كمية الماء الموجودة فيجف السطح سريعاً.
  • أيضاً يمكن التخلص من الروائح الكريهة الصادرة من الأحذية عن طريق الماء المالح.
  • يمكن استخدام الماء المالح في إزالة بقع أحمر الشفاه التي تظهر على فوهة الزجاجات أو أطراف الكؤوس.
    أحد الاستخدامات التي يألفها الكثير من سيدات المنازل وهي أفضلية سلق البيض في ماء مالح أكثر من الماء العذب حيث يمنع الملح البيض من التشقق أو التكسر أثناء غليان الماء.
  • أما الاستخدامات الصحية والطبية فهي لا تعد ولا تحصى، لذا ينصح دائما بالحرص على السباحة لفترة مناسبة في مياه البحر لما له من فوائد مثل:
  • يمكن استخدام محلول الملح في تنظيف الحلق وتطهيره من البكتيريا والجراثيم، لذا يعد الماء المالح علاج جيد وفعال للتخلص من التهابات الحلق المستمرة.
  • يعد ماء البحر أيضا ذو مفعول سحري للتخلص من الحكة المستمرة والتي تحدث بالجلد نتيجة قرص الحشرات كالبعوض… فقليل من الماء المالح على الجلد يزيل تلك الآلام سريعاً.
  • كما ينصح الكثير من الأطباء مرضاهم بالمضمضة مستخدمين الماء المالح أفضل من الماء العذب أو حتى من سوائل المضمضة التي تباع في الصيدليات، حيث تعمل الأملاح على قتل البكتيريا الموجودة وامتصاص أي شوائب مما يقلل من فرصة حدوث التهابات بالفم أو الأسنان.
  • يمكن استخدام ماء البحر مع العسل لعمل ماسك لتحسين مظهر الجلد والبشرة حيث يملأ الشقوق ويزيل الالتهابات.
  • يمكن وضع ماء البحر على مناطق الجلد الميت أو المجعد فيحسن من مظهره وملمسه.
  • يعد ماء البحر مزيل ناجح لقشرة الرأس، حيث يتم وضعه على فروة الرأس لمدة ربع ساعة فتتخلص تماماً من القشرة الموجودة بها.
  • يستخدم محلول الماء المالح كمبيض للأسنان ومانع للتسوس… كما يمكن استخدامه أيضاً لتلميع الأظافر وتبييضها.
  • شرب الماء المالح بكميات معقولة يفيد في تطهير القناة الهضمية والوقاية من حصوات الكلى طبقاً لدراسة يابانية حديثة.
  • كما يزيد الماء المالح من إفراز اللعاب عن طريق تحفيز الغدد اللعابية وتنشيط إنزيماتها.
  • الملح من العناصر الهامة لنشاط الجهاز العصبي في الجسم فيساعد على الاسترخاء والنوم العميق ويخفف من الضغط والتوتر النفسي ويعالج حالات الاضطراب العصبي.
  • تعمل أملاح الماغنسيوم الموجودة بماء البحر على إزالة السموم من الجلد وتحسين مظهره فيبدو أكثر جمالاً.
    يعمل ماء البحر على تحفيز الجهاز المناعي للجسم لطرد الميكروبات والبكتيريا.. كما يزيد من نسبة الأكسجين في الدم بشكل ملحوظ.
  • يحسن من سرعة وقوة الدورة الدموية بالجسم ويساعد أكثر على التئام العظام في حالات الكسور والشروخ.

بعدما قرأت كل تلك المميزات، أعتقد أنه حان الوقت لتحمل أغراضك وتتوجه لأقرب شاطئ وتستفيد من التأثير الإيجابي لماء البحر على أجسادنا.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 + 12 =