مؤلفي الدراما المصريين

لا شك طبعًا في أن التعرف على أشهر مؤلفي الدراما المصريين واحدة من أهم الأمور التي تشغل المصريين والعرب بشكل عام، وخاصةً إذا كان هؤلاء من عشاق الدراما المصرية من قبل أو حتى يبحثون خلف ذلك الأمر من باب الفضول، ففي النهاية أنت لا يُمكنك المشاهدة والاستمتاع فقط دون أن تعرف هوية الشخص الذي قدم لك تلك الوجبة الممتعة، أيضًا ذلك سوف يفتح الباب أمامك من أجل البحث عن أعمال أخرى لنفس الكاتب وبنفس المتعة التي حصلت عليها، وحتى لو كنت قد ضجرت من المسلسل فإنه سيهمك بالتأكيد التعرف على المؤلف حتى يُمكن مفاداة أعماله القادمة التي ربما تكون بنفس درجة السوء، في النهاية أنت مُجبر بالتعرف على ذلك، لكن السؤال الآن، كيف يُمكنك أساسًا التعرف على أشهر مؤلفي الدراما المصريين وكذلك متابعة أبرز أعمالهم؟ هذا هو السؤال الذي ستجيب عليه السطور المقبلة.

كيف يُمكن متابعة مؤلفي الدراما المصريين ؟

مؤلفي الدراما المصريين كيف يُمكن متابعة مؤلفي الدراما المصريين ؟

الآن نحن نصل إلى نقطة مهمة جدًا في مقالنا تتعلق بالكيفية الصحيحة، أو أبرز الطرق، التي يُمكن من خلالها تحقيق ذلك الغرض الذي نسعى إليه منذ البداية، وهو التعرف على أشهر مؤلفي الدراما من اجل متابعة أبرز الأعمال التي يُقدمونها، فهذا الأمر يُمكن حدوثه من خلال عدة طرق أهمها الاهتمام الشديد بتتر البداية.

الاهتمام الشديد بتتر البداية

أين يتواجد اسم مؤلف المسلسل؟ طبعًا في مكانه الأصلي ببداية التتر، لكن السؤال الأهم، هل نقوم نحن بمتابعة تتر البداية أساسًا؟ هذا هو ما يُمكنه تحديد الأمر لنا، ففي الحقيقة نحن لا نقوم بمتابعة أي شيء بخلاف المحتوى الفني الموضوع في شكل دراما ولا نهتم أبدًا بفريق العمل الذي من المفترض أنه قد فعل كل شيء من أجل إخراج المحتوى في هذا الشكل، وعلى رأس فريق العمل ذلك المؤلف الذي نتحدث عنه، وبالتأكيد نحن لا نطلب متابعة سريعة لا يُفهم منها أي شيء ولا يتم التركيز خلالها مع العناصر الهامة المطلوبة، وإنما ثمة بحث عن النقاط البارزة مع الاحتفاظ بالأسماء الهامة في الذاكرة مثل اسم المخرج واسم المؤلف واسم مدير التصوير، فهؤلاء بالأساس يُشكلون 70% من جودة المحتوى الموجود إن كان جيدًا.

القراءة في السيرة الذاتية للمؤلفين المصريين

مؤلفي الدراما المصريين بالتأكيد يمتلكون سير ذاتية خاصة بهم متوفرة بشكل إلكتروني مُتاح للجميع، وربما موقع السينما دوت كوم هو أحد أهم المواقع التي تمنح المُتلقي هذه الخاصية وبصورة أكثر بكثير من المميزة، ولذلك فإننا ننصح بالولوج إلى ذلك الموقع بين الحين والآخر من أجل بدء عملية التصفح هذه ومطالعة أشهر المؤلفين المتوفرين، ليس مجرد مطالعة طبعًا وإنما كذلك معرفة الأبرز وأهم الأعمال التي ساهم بها وهل هو مؤلف جيد فعلًا من خلال المسلسلات التي قام بتأليفها وماذا عن دوره في السينما والإذاعة والمجالات الفنية الأخرى وهل هو مُجرد مؤلف أم أنه يمتلك بعض الوظائف الأخرى بجانب التأليف؟ وفي النهاية إجابة هذه الأسئلة ستخرج لنا بماهية المؤلف وكيانه الذي نبحث عنه.

البحث خلف أشهر المسلسلات المصرية

في الدراما المصرية ثمة مجموعة من المسلسلات التي يُمكنها أن تحظى بلقب الروائع والجواهر، وفي الغالب تلك الأعمال قد خرجت إلى النور في نهاية القرن المنصرم وببداية القرن الحالي، عمومًا، خلال بحثنا عن أهم مؤلفي الدراما المصريين فإن كل ما يلزمنا في ذلك أن نتعرف على تلك الروائع من الأساس، بمعنى أن نجلب المسلسلات المميزة التي تُعجبنا ثم ننظر في المؤلفين الذين قاموا بتأليفها، وغالبًا ما سيكون مجموع المسلسلات محصور بين عدد معين من المؤلفين، أو بمعنى أدق، لن تكون هناك أية مشاكل في كون مؤلفين عشر مسلسلات هم شخصين فقط، ومن هنا تنبع أهمية البحث بوصفه طريقة فعالة من طرق الوصول إلى الأفضل والاستمتاع به مع التعرف على أشهر مؤلفي الدراما المصريين .

تصنيف المؤلفين تصنيفًا دقيقًا

بعض الناس يرتكبون خطأ كبير عندما يشرعون في مشاهدة مسلسلات وأعمال مؤلفي الدراما المصرية، هذا الخطأ يدور في فلك التصنيف، وهو بالمناسبة أصبح شيء يُمكن لأي شخص بشكل عام القيام به، فإذا شاهدت مسلسل لمؤلف من المعروف عنه أن يكتب نوعية الإثارة والتشويق وكان المسلسل الذي تُقارنه به مسلسل درامي أو حركة، ففي هذه الحالة تكون المقارنة في المقام الأول ليست صحيحة، ثم بعد ذلك تكون قد أخطأت في تقسيم المؤلفين إلى فئات وترتيبهم إلى مراتب معينة داخل تلك الفئات، ففي البداية عليك أن تقسمهم إلى مؤلفي إثارة ودراما وبوليسي إلى آخره من تصنيفات، ثم داخل كل تصنيف تضع أهم المؤلفين الذين يكتبون هذا النوع ويبرعون فيه، بعد ذلك ستجد نفسك قد خرجت بحكم مناسب وتمكنت من المشاهدة والاستمتاع على أساس جيد، أو بمعنى أدق، أساس صحيح.

أشهر مؤلفي الدراما المصريين وأعمالهم

مؤلفي الدراما المصريين أشهر مؤلفي الدراما المصريين وأعمالهم

بعد أن تعرفنا على أبرز الطرق التي يُمكن من خلالها التعرف على أشهر مؤلفي الدراما المصرية وبات لدينا شكل مُعين يُمكن من خلاله متابعة أعملهم فإن الخطوة التالية بالتأكيد ستكون الخطوة المُتعلقة بمعرفة النماذج الحية لهؤلاء، إذ أنه ثمة الكثير من المؤلفين القدامى والمُحدثين، لكن على رأسهم يأتي المؤلف الكبير محمد جلال عبد القوي.

محمد جلال عبد القوي

في الواقع لا يُمكننا ذكر مؤلفي الدراما المصرية دون أن يأتي ذكر مؤلف قدير مثل محمد جلال عبد القوي، فهو الذي ساهم في الكثير من الأعمال الكلاسيكية التي علقت بأذهان الجميع، وعلى رأسها مسلسل سوق العصر الذي قام بتأليفه رفقة العديد من المسلسلات التي خرجت من تحت يده في ذلك التوقيت وأصبحت علامات في سماء الدراما، فكل ما عليك أن تفتح السيرة الذاتية لهذا الرجل ثم تتبع ما قام به، وتقريبًا أنجح أعماله كانت في الدراما، لذلك لن تحتاج إلى الكثير من البحث في أفلامه، ثم أننا نتحدث أساسًا عن الدراما، فهي ما تشغلنا ونهتم لمعرفة مؤلفيها.

عبد الرحيم كمال من أشهر مؤلفي الدراما المصريين

طبعًا من أشهر مؤلفي الدراما المصريين المؤلف القدير عبد الرحيم كمال الذي على الرغم من ظهوره قبل عشر سنوات فقط إلا أنه قد تمكن من حفر اسمه في الذاكرة من خلال ظهور قوي ومؤثر ومسلسلات تُعتبر الأفضل على الإطلاق بالوقت الحالي، وفي الحقيقة نحن لسنا في حاجة أساسًا للبحث خلف مسلسلات هذا الرجل للوقوف على مستواها، حيث يكفي أن نعرف بأنه قد عمل مع عمالقة في هذا المجال مثل نور الشريف ويحيي الفخراني، فهؤلاء النجوم الكبار لا يُقدمون أساسًا على التعامل مع أي مؤلف ضعيف، وإنما يختارون الأفضل على الإطلاق، وبما أن عبد الرحيم كمال عمل معهم فهذا يعني أنه ضمن الأفضل، ومن أشهر مسلسلاته الرحايا وأهو دا اللي صار والخواجة عبد القادر.

عمرو سمير عاطف

من أشهر مؤلفي الدراما المصريين الذين ظهروا مؤخرًا وكان لهم حضور قوي وفارق في مجال الدراما الكاتب عمرو سمير عاطف الذين كانت بدايته مع برامج الرسوم المُتحركة أو الكارتون، إذ أنه قد تمكن من تأليف العديد من مسلسلات الرسوم قبل أن ينتقل إلى دراما البشر العادية التي شهدت تحقيقها نجاحًا ساحقًا مع بداية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، وقد جاء ذلك من خلال المشاركة في مجموعة من المسلسلات مثل مسلسل لعبة إبليس ومسلسل كفر دلهاب ومسلسل بعد البداية ومسلسل شهادة ميلاد ومسلسل رقم مجهول، فكل هذه المسلسلات كانت من تأليف هذا الرجل وكما هو واضح فهي جميعًا تتسم بإطار معين من الإثارة والغموض والتشويق وتستحق فعلًا المشاهدة والاستمتاع بها، وإذا كنا منصفين فعلًا فإن عمرو سمير عاطف يستحق لقب الأب لهذا النوع من المسلسلات على الرغم من أنه لم يتجاوز الأربعين بعد.

ختامًا عزيزي القارئ، ليس هناك شك طبعًا في كون مؤلفي الدراما المصريين يُعتبرون من حيث الجودة الأفضل على الإطلاق داخل نطاق الوطن العربي، وبالتأكيد يستحقون أن يعرفهم المشاهدين بالاسم ومتابعة أعمالهم، لكن عليك أن تعرف بأن ذلك الأمر لا ينطبق على الجميع، فهناك مؤلفين، مصريين أيضًا، تأتي أعمالهم شبه خاوية تمامًا، وإن كانوا قلة بشكل مُجمل في تاريخ الدراما وكثرة في الوقت الحالي بسبب شكل السوق.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة + واحد =