كيف تسلك طريقك من أجل أن تصبح مؤرخ ماهر وشهير ؟

أن تصبح مؤرخ هو أمر يحتاج منك إلى أن تقوم بالكثير من الأمور، ونحن نستعرض لك كل ما تحتاج إلى معرفته من أجل أن تكون مؤرخًا محترفًا في أي مجال تختاره.

393
مؤرخ

إذا أردت أن تصبح مؤرخ ناجح فأنت تحتاج إلى الاهتمام ببعض الأمور الخاصة بمعرفتك في اللغات بشكل عام وبمهارات الكتابة والقراءة، وأن تكون متخصصًا في المجال الخاص بالفترة التاريخية المحببة لك، وكذلك فإن عليك أن تتعرف على ثقافة البلدان المختلفة في العالم، لكن هناك بعض النصائح والخطوات التي يجب عليك الاهتمام بها قبل أن تسلك طريقك المهني، في المقال التالي سنتعرض إلى أهم الملامح الخاصة بالمؤرخ وكيف يمكنك أن تحسن من قدراتك وما هي الخطوات المثالية التي يجب عليك أن تتبعها لتتمكن من تحقيق حلمك وأن تصبح مؤرخ .

ما تحتاج إليه من أجل أن تصبح مؤرخ

1حسن من مهاراتك في القراءة والكتابة

يجب أن يمتاز أي مؤرخ بأسلوب مميز خاص به في الكتابة، بل أن هذا الأمر هو الذي قد يفرق بين مؤرخ متميز عن غيره، فإذا كنت تمتلك أسلوبًا أدبيًا مميزًا ستجذب كافة القراء حتى الذين لا يهتمون بالتاريخ بشكل خاص، في البداية أنت تحتاج إلى قراءة عدد كبير من الكتب في المجالات العامة وأن تهتم بالأعمال الأدبية خاصةً التي تتحدث عن حقب تاريخية معينة خاصة باهتماماتك، أنت تحتاج إلى زيادة حصيلتك اللغوية من القراءة المستمرة وأن تحاول أن تلتقط الملامح الأساسية للكتاب المميزين، ثم بعد ذلك حاول أن تبدأ بالكتابة في مختلف الأمور، وليس في مجالك فقط، أنت تحتاج إلى أسلوب تسيطر به على عقل القارئ، بالرغم من أنك ستتحدث في مجال التاريخ، إلا أنك تحتاج إلى أن تملك الكثير من التشبيهات والاستعارات، وأن يكون أسلوبك وسطًا ما بين الأسلوب القوي والمتحذلق والمبهرج لغويًا وما بين الأسلوب الضعيف والركيك، وهذا ما يطلق عليه الأدباء أسلوب السهل الممتنع.
أنت تحتاج إلى كلمات قوية لكنها غير متكلفة، اقرأ كذلك الجرائد بانتظام وتعرف على الأسلوب المستخدم في الصحافة المحلية والعالمية، وكذلك المجلات والدوريات المتخصصة والعامة، يجب أن تركز على مجالك بشكل خاص في القراءة لكن لا تنسى القراءة في بقية المجالات خاصةً مجالات الثقافة العامة التي يجب أن يكون أي مؤرخ على دراية بها وابدأ بالكتابة بشكل يومي حتى تصل إلى الأسلوب الذي تحتاجه في كتاباتك التاريخية.

2تعرف على الملامح المميزة للبلدان

أنت تحلم بأن تكون مؤرخ ممتاز، لذا فأنت تحتاج إلى أن تكون على دراية بالعالم من حولك وبكافة الثقافات المختلفة، بالطبع فإن العالم في المكان الذي تعيش فيه مختلف تمامًا عن بقاع أخرى من الأرض، يجب أن تبدأ بالقراءة عن الثقافات المختلفة القريبة منك وأن تقرأ أكثر فيما يخص الثقافات المعاصرة في كل البلدان في قارات العالم المختلفة، هناك الكثير من الملامح المميزة التي قد تخص شعوبًا بعينها، تعرف أكثر على احتفالات وتقاليد وفنون وأديان تلك الثقافات المختلفة الموجودة الآن وحاول أن تصل إلى الفروقات المميزة للأفراد وكيفية تأثير العوامل الجغرافية على الحالة الاقتصادية والاجتماعية لتلك البلدان، يحتاج أي مؤرخ إلى أن يكون لديه أصدقاء من بلاد مختلفة حول العالم لتتمكن من معرفة الحالات النفسية والاجتماعية التي يمر بها سكان تلك البلاد وما هو الوضع المعيشي والثقافي للأفراد حول العالم، تحدث مع هؤلاء الأشخاص باستمرار ولا تقطع علاقتك بهم، وهناك الكثير من مواقع الإنترنت الخاصة بالتعارف، لكن لا تبحث عن الأشخاص الذين يريدون علاقات عاطفية أو تعارف بسيط، ابحث عن الأشخاص الأكاديميين أو المهتمين بالتاريخ أو العلوم الاجتماعية القريبة منه مثل الأنثربولوجيا (علم الإنسان) أو علم الاجتماع أو غيرهما من العلوم التي تتقاطع مع مجالك بشكل كبير في بعض النقاط.

- إعلانات -

3تعلم اللغات الحية

تعلم اللغات هو أمر أساسي بالنسبة لأي مؤرخ ناجح، بالإضافة إلى لغتك المحلية، أنت تحتاج إلى أن تكون متقنًا بشكل للغة الإنجليزية التي تعتبر اللغة الأساسية للعلوم في الوقت الحالي، لكن هذا لن يكون كافيًا، فأنت تحتاج إلى تعلم أكثر من لغة حية لتتمكن من توسيع مصادرك التي تقرأ فيها ولتتعامل مع أكبر عدد ممكن من الناس في تنقلاتك وسفرك، فمثلاً قد تكون اللغة الفرنسية هي اللغة التالية التي يجب أن تتعلمها إذا ما كنت مهتمًا بمناطق معينة في أفريقيا التي تتواجد فيها الثقافة الفرنكفونية بشكل كبير مثل دول المغرب العربي وبعض الدول في جنوب أفريقيا. بشكل عام فإن اللغات العالمية والأكثر انتشارًا بين الناس حول العالم هي الإنجليزية والإسبانية والفرنسية، حتى إن لم تكن متقنًا لتلك اللغات الثلاث، إلا أنك قد تفهم بعض الكلمات فيها وبعض القواعد الأساسية لتتمكن من فهم الخط العام لسير المحادثة إذا ما قابلت شخصًا يتحدث أي من تلك اللغات. وبشكل عام فإن أي مؤرخ ناجح يتحدث الكثير من اللغات الحية بطلاقة.

4تعلم اللغات الميتة

اللغات الحية ليست كافية لك باعتبارك مؤرخ ، فأنت تحتاج إلى تعلم لغات ميتة لتتمكن من قراءة النصوص والمخطوطات التي تدرسها بشكل كامل، إذا ما كنت تدرس بشكل خاص الحضارات القديمة، فقد يكون عليك تعلم لغات هامة مثل اليونانية القديمة واللاتينية خاصةً ما إن كنت تدرس تاريخ المسيحية بشكل خاص وتاريخ أوروبا القديمة بشكل عام، أو أنك ستحتاج إلى تعلم اللغة المصرية القديمة أو السومرية أو الفارسية إذا ما كنت تدرس الحضارات الشرقية القديمة، قد لا تكون اللغات الميتة صعبة، فأنت لن تتحدث هذه اللغات، أنت فقط ستقوم بتفكيك المعاني باستخدام القواميس المختلفة الموجودة لديك، كما أنه من الأفضل أن تبحث أكثر في تاريخ اللغة والتحولات الأساسية في اللغات القديمة وكيفية ظهور اللغة في المقام الأول، اهتمامك بعلم الصوتيات وبعلم اللغة بشكل عام سيعطيك خبرة أكبر باعتبارك مؤرخ ويزيد من قدرتك على قراءة وتحليل النصوص والرموز القديمة وستتمكن من التفوق على زملاءك.

5طور من قدراتك على التفكير النقدي لتصبح مؤرخ ممتاز

إذا أردت أن تكون مؤرخ ممتاز ومختلف عن الآخرين، يجب أن تملك القدرة على قراءة ما بين السطور، أنت تحتاج إلى زيادة مهاراتك في التحليل والنقد والنظر إلى الأمور بنظرات نقدية طوال الوقت وأن تكون على معرفة بكافة الأخطاء التاريخية الشائعة وأن تبحث عن الدليل المادي طوال الوقت، وأن تعتمد على الكثير من المصادر لتتأكد من المعلومات التي تقرأها، يجب أن يكون النقد هو السمة الأساسية التي تكون حاضرة في ذهنك قبل قراءتك وتحليلك لأي نص تاريخي، لا تعتمد على الآراء والنظريات السائدة، فكر بنفسك وحدد كافة الأمور التي توجد في الوثائق التاريخية وحاول الخروج بأفكار جديدة. تعلم المنهج العلمي في التفكير قبل أن تبدأ في إثبات النظريات، فكر وضع كافة الاحتمالات التاريخية في اعتبارك قبل أن تتأكد من أية أفكار، فإن التاريخ يعج بالكثير من الأمور المعقدة والأحداث التاريخية المزورة والأخطاء الشائعة.

6تعلم السفر كالمحترفين

إذا ما وصلت إلى مرحلة متطورة في مسيرتك المهنية باعتبارك مؤرخ له قيمته العلمية، ستضطر إلى السفر في الكثير من الأوقات لحضور الاجتماعات وللذهاب إلى المواقع الأثرية المختلفة والإشراف على بعض أعمال الترميم أو الإمداد بالمعلومات التاريخية في عمليات التنقيب عن الآثار، لذا فإنك ستضطر إلى أن تأخذ رحلات طيران إلى أماكن بعيدة للغاية عن مكان إقامتك في بعض الأوقات، قد يكون عليك الذهاب في رحلة طيران تزيد عن عشر ساعات وأن تضطر إلى العمل في اليوم التالي، هذا يعني أنه يجب أن تهتم بكافة التحضيرات التي تضم الأنواع المختلفة للطعام والشراب والأمتعة التي تحتاجها، ضع في الاعتبار أنك قد تزور مكانًا مختلفًا من ناحية جو المناخ وأن ملابسك قد لا تكون مناسبة، قد تجد بعض الصعوبات في البداية إلا أنك ستكون قادرًا على التأقلم مع البيئات المختلفة وثقافات الأفراد التي قد تكون حادة في بعض الأماكن وغير مناسبة لتعاملاتك، كما أنك تحتاج إلى خرائط للمكان الذي ستذهب إليه والأفضل أن يكون لديك مرشد لتتمكن من زيارة كافة الأماكن التي تريدها في الأوقات المناسبة وأن تعرف المواقع التاريخية بشكل أفضل.

- إعلانات -

7احصل على الدرجة الأكاديمية المناسبة لتصبح مؤرخ ناجح

يجب أن تتخصص في قسم التاريخ أو الآثار أو الأنثربولوجيا أو غيرها من الأقسام المتعلقة بالتاريخ لتتمكن من أن تصبح مؤرخ ممتاز، فكر كذلك في الدرجة العلمية التي تعطيها تلك الجامعة وما هي أهمية تلك الجامعة من الناحية العلمية عالميًا، يجب أن تحصل على درجة البكالريوس كخطوة أولى وأن تبدأ بالتفكير في الدراسات العليا بعد ذلك، لكن يجب أن تحصل على أفضل الدرجات في تلك السنين المختلفة لكي تتمكن من الحصول على فرص أفضل في مسيرتك المهنية باعتبارك مؤرخ يجب أن يقوم بالكثير من الأبحاث والدراسات طوال الوقت. وعند دراستك حاول أن تبدأ في معرفة التخصص المحدد الذي ستتجه نحوه دراساتك، هناك الكثير من الفروع الخاصة بالتاريخ والتي تتضمن الحضارات القديمة المختلفة، أنت تحتاج إلى الشغف بثقافة معينة، اقرأ أكثر وأكثر حتى تتعرف إلى الحضارة التي تأسرك بشكل كامل وابدأ في زيادة حصيلتك المعرفية خلال سنوات الدراسة حتى تتمكن من أن تكتب الأبحاث المميزة بشأن تلك الثقافات في المستقبل، وحاول كذلك أثناء دراستك أن تحصل على أكبر كم ممكن من العلاقات مع الأساتذة الأكاديميين وغيرهم من الموجودين في الجامعة، فمن خلال تلك العلاقات ستتمكن من الحصول على مصادر أكبر فيما يخص اهتماماتك كما أنك ستحتاج إلى الكثير من الإجابات التي ستحيرك أثناء دراستك ولن يتمكن عن الإجابة عنها سوى الخبراء، والأمر الأهم هو أنه بعد انتهاء دراستك الأكاديمية ستحتاج إلى مساعدة من أساتذتك في التحضير والإشراف والمساعدة في الأبحاث المتقدمة التي تقوم بها.

8ابدأ بالبحث عن عمل

إذا ما تخرجت من جامعتك وقمت بإنهاء رسالة الدكتوراه، فمن المؤكد أنك ستجد عملاً مناسبًا باعتبارك مؤرخ ، ستجد مساعدة من الأساتذة في جامعتك وستكون هناك الكثير من الفرص أمامك، يمكنك العمل في متحف أو التدريس في جامعة أو العمل في المواقع التاريخية كمشرف أو حتى العمل في بعض المؤسسات الخاصة بالدولة، يمكنك البحث عن وظائف في الإنترنت وستجد الكثير من الفرص أمامك، لكن لا تنس أن رسالة الدكتوراه مهمة لكي تحصل على وظيفة بعائد مادي ممتاز، إلا أن درجة البكالريوس كذلك ستتيح لك بعض الفرص التي قد تتمكن من اقتناصها. لكن يجب أن تعرف أن سلم التطور في العمل بالنسبة للمؤرخ يحتاج إلى أن تزيد من درجاتك العلمية باستمرار وأن تكتب الكثير من الأبحاث، وكل هذا سيزيد من العائد المادي ويتيح لك السفر إلى الكثير من المواقع التاريخية والإشراف عليها.

في نهاية المطاف، يجب أن تعرف أنك إذا أردت أن تكون مؤرخ ناجح، يجب أن تبحث طوال الوقت وأن يكون لديك الشغف وتفكر في كافة الوثائق التاريخية والتغيرات والعوامل المؤثرة في اختلاف الحضارات، قد تحتاج إلى أن تبذل جهدًا أكبر طوال الوقت في تنمية قدراتك في التفكير والتحليل والنقد.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا