لصقات منع الحمل

لصقات منع الحمل الطبية هي عبارة عن لصقات صغيرة مربعة الشكل، يتم وضعها على الجلد مباشرة في أحد مناطق الجسم سواء البطن أو الذراع أو الظهر أو على المؤخرة، وهذه اللاصقة تقوم بمنع الحمل عن طريق إفراز هرمون الأستروجين وهرمون النوريلجيسترامين، مما يؤدي لإعاقة وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة أي أنها تحول دون حدوث عملية التبويض، كما أنها تعمل أيضا على زيادة سمك السائل المخاطي في عنق الرحم مما يمنع انغراز الحيوان المنوي في البويضة، وكذلك فهي تقلل من سمك بطانة الرحم وبالتالي فيصعب على البويضة الالتصاق بجدار الرحم وتكوين الجنين.

لصقات منع الحمل هل هي مضمونة؟

هذه الوسيلة لمنع الحمل تتميز بفعاليتها المرتفعة والتي قد تصل إلى نسبة 99% شريطة استخدامها بطريقة صحيحة، وهي تمنح المرأة عدة فوائد، فبجانب منع الحمل فإنها قد تساعد على حماية المرأة من بعض الأمراض التي تصيبها، مثل التهابات الحوض وبطانة الرحم، وكذلك تحميها من مخاطر الأورام الليفية والتكيسات على المبايض، كما أن لصقات منع الحمل يمكن أن تساهم في القضاء على مشكلة حب الشباب، وتخفيف آلام البطن والتقلصات التي تعاني منها بعض النساء بشكل معتاد، بالإضافة إلى أنها تحمي المرأة من الإصابة بنقص الهيمجلوبين المعروف بالأنيميا، وهي لا يمكن أن تؤثر على حياتها الزوجية مطلقا.

لصقات منع الحمل والرضاعة

تعمل هذه اللصقات بنفس الطريقة التي تعمل بها حبوب منع الحمل المركبة، أي التي تحتوي على نوعين من أنواع الهرمونات وهما الأستروجين والبروجيسترون، ولذلك فإن لصقات منع الحمل ليست مناسبة للأم المرضعة وذلك لأنها قد تؤدي لتقليل كمية اللبن في الثدي، وخاصة في الستة أشهر الأولى من عمر الطفل فلا يمكن استخدامها مطلقا حيث يعتمد الطفل على الرضاعة الطبيعية بشكل كامل في هذه الفترة، وقد يسمح باستخدامها بعد ذلك ولكن ينبغي استشارة الطبيب لعدم وجود ما يثبت تأثيرها أثناء الرضاعة بشكل عام.

- إعلانات -

أضرار لصقات منع الحمل

لصقات منع الحمل أضرار لصقات منع الحمل

مثل جميع وسائل منع الحمل فإن اللصقات أيضا لها بعض الأضرار والآثار الجانبية، فهي قد تؤدي للشعور بالغثيان والرغبة في القيء، كما أنها قد تسبب لبعض النساء آلاما بالبطن وتقلصات شديدة، وكذلك فإنها يمكن أن تتسبب في إصابة المرأة بضغط الدم المرتفع وقد تؤدي لحدوث النوبات القلبية والجلطات الدماغية في بعض الحالات النادرة، كما يمكن أيضا أن تتسبب في تهيج وحساسية جلدية وخاصة في موضع اللصقة، وعلاوة على ذلك فإن لصقات منع الحمل تؤثر سلبا على الحالة النفسية والمزاجية للمرأة وخصوصا عند استخدامها لأول مرة، وقد يصل الأمر إلى إصابة المرأة بالاكتئاب، ومن آثارها الجانبية أيضا الإسهال والصداع النصفي وفقدان التوازن، وقد تصاب المرأة بالتهابات في الجهاز التنفسي والمرارة، علاوة على أنها كمثل جميع وسائل الحمل الهرمونية يمكن أن تزيد الوزن.

لصقات منع الحمل هي من وسائل الحمل التي تفضلها بعض النساء، وذلك لأن استخدامها سهل بالإضافة إلى أنها تقاوم الماء ولا يمكن أن تتعرض للتلف بسهولة، بالإضافة إلى أنها لا تؤثر على خصوبة المرأة فبمجرد رغبة المرأة في الحمل يمكنها التوقف عن استخدامها وسوف تستعيد القدرة على الحمل مباشرة، وبالرغم من ذلك فإن لصقات منع الحمل لا يجوز استخدامها في بعض الحالات، وذلك إذا كانت المرأة مدخنة أو تشك في وجود حمل، أو في حالة إصابتها ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري، وكذلك إذا كانت المرأة قد تعرضت للإصابة بسرطان الثدي أو الرحم من قبل، وأيضا لا يمكن للمرأة المصابة بالسمنة استخدامها مطلقا.

- إعلانات -

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 3 =