لحم العصافير

لحم العصافير له مميزات لا تتوافر في غيره من لحوم الطيور الأخرى، وهناك الكثير من الناس الذين يجهلون قيمته الغذائية، ورغمًا عن ذلك فإن بعضًا من أهالي القرى والريف ينصبون الشباك، ويحرصون على اصطياد العصافير خاصة في مواسم الحصاد، ويتفننون في طهيها وتناولها كوجبة غذائية عالية القيمة، ولا عجب في ذلك فالطيور البرية والعصافير طالما كانت تغذيتها طيبة ولم ينقل لنا العلماء نصا بتحريمها فلا بأس من تناولها؛ لما لها من فوائد صحية عالية، وسوف نستعرض في هذا المقال: ما هي العصافير؟ ما حكم أكل لحم العصافير؟ ما القيمة الغذائية في لحم العصافير؟ أكل العصافير الصغيرة، ما فوائد لحم العصافير؟ كيف يمكن طهي لحم العصافير؟ ما أضرار أضرار تناول لحم العصافير؟

ما هي العصافير؟

لحم العصافير ما هي العصافير؟

العصافير هي عائلة من الطيور الباسيرية الصغيرة التي تنتمي إلى طائفة الباسيري، ويُطلق على جنس تلك الأسرة أو الطائفة اسم عصفور والجمع عصافير، وهي طيور متماثلة تقريبا في الحجم، ولونها ما بين البني والرمادي، ذيلها قصير، تمتلك منقارا قويا قصيرا، ومن المعروف أن عصافير العالم القديم تختلف في مميزاتها وشكلها عن عصافير الأمريكيتين أو عصافير المنازل والمباني وغيرها من عصافير شجرة الأوراس من الأنواع الأخرى، ويعتمد العصفور في تغذيته في الأصل على البذور أو الحشرات الصغيرة، وتعيش تلك العصافير حرة بين السماء والأرض، وتصنع أعشاشها فقط لوضع البيض ورعاية الصغار، ومن الجدير بالذكر أن أنواع العصافير كثيرة جدا، حيث تحتوي عائلة الباسيري على 43 نوعًا مقسمة على 8 أجناس، ويشير الباحثون إلى أن التجار حملوا معهم العديد من أنواع العصافير إلى الولايات المتحدة، والتي تكاثرت بدورها وأصبحت منتشرة بصورة طبيعية فيما بعد.

- إعلانات -

ما حكم أكل لحم العصافير ؟

لقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن أكل لحم الطيور ذات المخالب التي تفترس غيرها وتتغذى على لحومها، حيث روي في الحديث الشريف عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: “نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل كل ذي نابٍ من السباع، وعن كل ذي مخلبٍ من الطير.” (رواه مسلم)، وعليه فإن لحم العصافير مباح أكله، وأما المحرم من الطيور فمثل النسر والعقاب والبازي والصقر وغيرها من الطيور المفترسة، ومما نهي عن قتله وأكله بالتبعية أيضًا ما ورد في الحديث الصحيح عن ابن عباس أيضًا أن النبي صلى الله عليه وسلم: “نهى عن قتل أربع من الدواب: النملة والنحلة والهدهد والصرد.” (رواه أبو داود)، وكذلك يُنهى عن أكل الطيور التي تتغذى على الجيف كالغراب والرخم؛ وذلك لما في لحمها من خبث، وقد نهى الله عز وجل عن الخبائث وحرمها في قوله تعالى: “وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ” (الأعراف: 157)، وصح في الحديث الشريف عن عائشة رضي الله عنها قول النبي صلى الله عليه وسلم: “خمس يقتلهن المحرم: الحية والفأرة والحدأة والغراب الأبقع والكلب العقور” (رواه البخاري).

ما القيمة الغذائية في لحم العصافير؟

يعتبر لحم العصافير من أكثر اللحوم التي تحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية القيمة والمفيدة للإنسان، حيث لا يتغذى العصفور على نوع واحد من الحبوب، ولكنه يتنقل بين المزارع والأشجار ويتناول أنوعًا مختلفة من البذور والحبوب وثمار الفواكه وكذلك بعض الحشرات الصغيرة، لذلك فإن 100 جرام فقط من لحم العصفور تقدم للإنسان 132 سعرًا حراريا، 18,1 جراما من البروتينات، 5,9 جرامات من الدهون، 0,1 جرام من الكربوهيدرات بالإضافة لما تحتوي عليه من فيتامينات ومعادن وغيرها، وفيما يلي أهم العناصر التي تحتوي عليه مائة جرام من لحم العصافير:

أهم الفيتامينات

تحتوي كل مائة جرام من لحوم العصافير على: 15 ملليجراما من فيتامين (أ) الريتينول وما يعادلها، 0,2 ملليجرام من فيتامين (د)، 0,2 ملليجرام من ألفا توكوفيرول أو فيتامين (إي)، 4 ملليجرامات من فيتامين (ك)، 0,28 ملليجرامات من فيتامين (ب1)، 0,8 ملليجرامات من فيتامين (ب2)، 2,8 ملليجرامات من النياسين، 0,59 ملليجرامات من فيتامين (ب6)، 5 ملليجرامات من فيتامين (ب12)، 16 ملليجراما من حمض الفوليك، 4,56 ملليجرامات من حمض البانتوثنيك.

المعادن والأملاح المعدنية

تحتوي كل مائة جرام من لحم العصافير أيضًا على نسبة من المعادن والأملاح المعدنية من أهمها ما يلي: 80 ملليجراما من الصوديوم، 160 ملليجراما من البوتاسيوم، 1100 ملليجرام من الكالسيوم، 42 ملليجراما من الماغنيسيوم، 660 ملليجراما من الفوسفور، 8 ملليجرامات من الحديد، 2,7 ملليجرامات من الزنك، 0,41 ملليجراما من النحاس، 0,12 ملليجراما من المنجنيز، 0,2 جرام من كلوريد الصوديوم المكافئ، ونسبة من السيلينيوم.

أكل العصافير الصغيرة

لحم العصافير أكل العصافير الصغيرة

يحرص بعض الناس على تربية الطيور أو العصافير سواء للزينة أو للطعام، وقد يعرض بعض الطوارئ من موت عائل العصافير الصغار أو قد يسقط بعض الصغار من عشه أو غير ذلك، وهنا قد تحتاج للقيام بدور مهم في رعاية وإطعام صغار العصافير، ولكن قد يجهل بعض الناس نوع الطعام الذي يمكن تقديمه للعصافير أو الطيور الصغيرة، لذا يُنصح بشراء طعام الطيور أو العصافير الصغيرة الجاهز من محلات بيع الطيور، وإذا تعذر ذلك فيمكن إعداد بعض الأطعمة المفيدة للصغار، ومن أهمها: البطاطس المسلوقة، التفاح والموز، البيض المسلوق، الحبوب الصغيرة، السيريلاك أو طعام الأطفال، ويُفضل التنوع في تقديم تلك الأطعمة، ويمكن استخدام سرنجة لتقديم الطعام من خلالها للطائر الصغير، ويجب أن يتم إدخال الحقنة في الفم من جهة اليمين باتجاه جهة اليسار؛ حتى لا يدخل الطعام في مجرى النفس ويحدث الاختناق، كما يراعى البطء أثناء إطعام صغار العصافير إلى أن تمتلئ الحوصلة نسبيًا.

ما فوائد لحم العصافير ؟

يعتبر لحم العصافير من اللحوم البيضاء، لأنها من الطيور، وذلك بخلاف الثدييات التي تعد من ذوات اللحوم الحمراء، وتشترك الطيور والعصافير في أن لحومها تحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، والتي قلما نجد لها مثيلا في أنواع الأخرى، وفيما يلي أهم الفوائد الصحية لتناول لحوم العصافير:

مصدر ممتاز للبروتينات

تحتاج أنسجة الجسم البشري من العضلات والجلد والشعر والعظام وباقي الأجهزة إلى البروتينات؛ لكي تستكمل نموها والقيام بوظائفها، وقد تم العثور على أكثر من 10000 نوع من البروتينات داخل أنسجة الجسم البشري، ويحتوي لحم العصافير على نسبة ممتازة من البروتينات المفيدة للجسم البشري، والتي تعد مسئولة عن التئام الجروح، وتكرار وتجدد الحمض النووي، إنتاج الهرمونات وتنظيمها، تحسين وظائف المناعة ومقاومة الأمراض، تكوين وإنتاج الإنزيمات، تحسين عمليات الهضم، إنتاج الهيمجلوبين، وأيضًا تعمل البروتينات على التوازن بين الأحماض الأمينية من خلال تزويد الجسم بأنواع الأحماض التي لا ينتجها بمفرده؛ وبالتالي تحدث المعادلة بين الأحماض التي ينتجها الجسم والأحماض الأمينية التسعة التي لا ينتجها الجسم البشري بمفرده، بل يحتاج للحصول عليها من اللحوم الحيوانية أو المصادر النباتية.

تعزيز الأيض والتحكم في الوزن

إن الحرص على تناول وجبة من اللحوم بصفة عامة أو من لحم العصافير بصفة خاصة شرط أن تكون خالية من الدسم والدهون الضارة فإن ذلك يعمل على تحسين عمليات الأيض بسبب نسبة البروتينات العالية فيها، كما أن اللحوم تجعل الفرد يشعر بالشبع؛ وبالتالي فلا يحتاج إلى تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية؛ لذلك يمكنه التحكم في الوزن والحفاظ على الرشاقة والتخلص من السمنة المفرطة، كما أن الإسراع في الأيض يساعد في حرق مزيد من السعرات الحرارية؛ مما يجعل الفرصة سانحة لفقدان الوزن الزائد بسهولة، وقد ثبت أن لحوم العصافير تحتوي على نسبة عالية من البروتينات ونسبة منخفضة من الدهون والكربوهيدرات، وبالتالي فإنها تساعد على إنقاص الوزن.

تحسين صحة العظام

يعاني حوالي 200 مليون شخص على مستوى العالم من مرض ترقق العظام الشائع بين الرجال والنساء خاصة كبار السن، وقد ثبت أن النظام الغذائي الذي يحتوي على لحم العصافير يمكن أن يزيد من كثافة العظام وتقويتها؛ وذلك لما يحتوي عليه من بروتينات عالية وكذلك الكالسيوم والمعادن الأخرى المفيدة في هذا الشأن، وقد توصلت إحدى الدراسات الأمريكية التي أجريت حول العلاقة بين تناول البروتينات وكسور الورك إلى أن تناول البروتين الغذائي وخاصة من مصادر حيوانية يعمل على خفض نسبة حدوث كسور الورك لدى النساء فيما بعد سن اليأس، كما أن الكالسيوم والفوسفور الموجود بها يساعد في بناء الأسنان وتقويتها والحفاظ عليها.

تقوية العضلات

إذا كنتَ من هواة ممارسة الرياضة أو من لاعبي كمال الأجسام فإن البروتينات مهمة جدًا لبناء نسيج عضلي قوي، وسوف تساعدك نسبة البروتينات العالية في لحم العصافير على الحصول على ذلك الشكل المتناسق من العضلات سواء كان الأمر متعلقا بالنساء أو الرجال، كما يساعد تناول البروتين على تقليل الالتهابات وتخفيف الشعور بالألم نتيجة القيام بالتمارين الرياضية أو إتمام الأعمال الشاقة.

إمداد الجسم بالحديد

تحتوي لحوم العصافير على نسبة ممتازة من الحديد، وهو عنصر رئيسي لتكوين الجسم؛ حيث يساعد في استقلاب البروتينات وإنتاج الخلايا الجديدة، ورغم أن الحديد يمكن الحصول عليه من مصادر نباتية أخرى إلا أن البروتينات الموجودة في اللحوم الحيوانية تكون سهلة في الامتصاص بالجسم، حيث يأتي في شكل التوافر البيولوجي العالي بما يسمى: “الهيم الحديد”.

تحسين الصحة وإطالة العمر

لقد أثبتت دراسة أجريت على 4336 رجلا و6435 امرأة وتم تقسيمهم إلى أنماط مختلفة يعتمدون في تغذيتهم على أساليب متباينة، حيث 43% من المشاركين نباتيين فقط، والباقون يخلطون بين النظام النباتي وغير النباتي، وبعد 17 عماما من المتابعة تبين أن معدل وفيات النباتيين وصل إلى النصف، بخلاف الذين يتبعون النظام النباتي وغير النباتي فقد حدثت فجوة كبيرة وقلت نسبة الوفيات بينهم، وذلك لما تقدمه اللحوم بصفة عامة أو لحم العصافير بصفة خاصة من عناصر غذائية مفيدة للجسم.

تقوية المناعة ومقاومة السرطان

من الفوائد القيمة التي يمكن أن نحصل عليها من تناول لحوم العصافير أنها تحتوي على مجموعة كبير من المعادن والفيتامينات من أهمها السيلينيوم؛ وذلك يفيد في تقوية جهاز المناعة ومقاومة أمراض السرطان، كما أن الأحماض الدهنية المشبعة مفيدة جدا في هذا الشأن، لذا ينصح الخبراء في بريطانيا بضرورة تناول لحوم الطيور ومنها العصافير لتزويد الجسم بما يحتاجه من السيلينيوم وغيره من المعادن كالحديد وغير ذلك من الفيتامينات.

إنتاج الطاقة

يعتبر لحم العصافير من اللحوم البيضاء الغنية بالعديد من الفيتامينات ومن أهمها الريبوفلافين المفيد لتبادل المواد وأيضَا لإنتاج الطاقة والكربوهيدرات المطلوبة للقيام بالأنشطة اليومية، وكذلك يساعد خلايا الجسم على النمو والتنفس وغير ذلك.

تقوية الذاكرة

من الفوائد الجيدة للحوم البيضاء أو لحوم الطيور والعصافير أيضًا أنها تحتوي على مجموعة كبيرة من فيتامينات (ب1، 2، 3، 5، 6، 12) وهي مهمة جدا لتقوية الذاكرة إضافة إلى دورها تحسين صحة الجسم والأنسجة والعضلات.

كيف يمكن طهي لحم العصافير ؟

لحم العصافير كيف يمكن طهي لحم العصافير ؟

لا تختلف طريقة طهي لحم العصافير عن طريقة طهي باقي لحوم الطيور كثيرا، حيث يجب تنظيفها جيدا من الريش بعد ذبحها، وفتح بطنها وإخراج أمعائها، ويمكن الاستفادة من القلب والكبد، أما باقي الأعضاء فيتم إلقائها والتخلص منها، وهناك عدة طريق يمكن اتباعها لطهي العصافير، ومن أهمها ما يلي:

العصافير المقلية

بعد غسل العصافير المنظفة بالملح والليمون جيدا من الداخل ومن الخارج يتم قليها في زيت الزيتون حتى النضج، وبعد ذلك تُقدَّم طازجة مع طبق السلطة والخبز والخضروات، ويمكن أن تقدم كنوع من اللحوم المقرمشة بجوار الطحينة و الأطباق الرئيسية الأخرى.

العصافير المقلية مع الفطر

بعد تنظيف لحم العصافير يتم قليها على نار هادئة حتى يتحول لونها إلى اللون الذهبي البني، ثم يوضع عليها من الفلفل الأبيض ونصف ملعقة صغيرة من الملح وربع كوب من عصير الليمون وملعقة كبيرة من عصير الرمان وملعقة كبيرة من الزبدة، ويتم طهي جميع المكونات مع لحوم العصافير لمدة 25 دقيقة أو نصف ساعة مع التقليب، وتقدم ساخنة مع الفطر والبطاطس المقلية والخبز.

- إعلانات -

العصافير المسلوقة

يتم تنظيف العصافير جيدا ثم تُغلى في الماء لمدة 20 دقيقة تقريبا حتى تنضج، ثم يُضاف إليها البصل المقلي أو المحمر في الزيت وصلصة الطماطم الطازجة، ويتم التقليب حتى لمدة 10 دقائق، ثم تقدم طازجة مع الأرز الذي تم طهيه بمرق لحم العصافير الناضج.

العصافير المشوية

وهي من الوجبات السهلة في إعدادها والشهية في طعمها، حيث يمكن تنظيف العصافير جيدا وتتبيلها بالملح والليمون والثوم المفروم والبقدونس والفلفل، وتترك في الخلطة في الثلاجة لمدة ساعة أو ساعتين، ثم توضع العصافير في السيخ فوق النار الهادة لشويها، وبعض تمام النضج تقدم ساخنة مع الخبز والخضروات والطحينة والمشروبات الباردة.

ما أضرار تناول لحم العصافير ؟

لحم العصافير ما أضرار تناول لحم العصافير ؟

يحذر بعض الباحثين من الإكثار من تناول اللحوم وخاصة الحمراء؛ وذلك خوفا من الإصابة بأمراض عديدة كالسرطان والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن تلك المخاطر بعيدة تماما عن محبي اللحوم البيضاء أو لحم العصافير والطيور بصفة عامة، ولكن الخطر الوحيد الذي يهدد متناولي لحوم الطيور والعصافير هو التسمم ببعض أنواع البكتريا كالسالمونيلا أو التيفوئيد أو غير ذلك، ويمكن التغلب على ذلك بالتأكد من سلامة العصافير أو الطيور قبل ذبحها وتناولها، ويجب استبعاد الطائر الذي يُشك في إصابته بأحد أنواع الأمراض أو الإسهال أو غير ذلك، إضافة إلى ضرورة الطهي الجيد للحوم لضمان التخلص من البكتريا وقتلها.

العصافير بطبيعتها من الطيور الاجتماعية التي تعيش وتتكاثر في مستعمرات واسعة، وقد تهجم على المزروعات في قطعان كبيرة تهددها بالخراب، وهنا يتوجب صيدها ويمكن تنظيفها والاحتفاظ بها في أكياس محكمة الغلق في مجمد الثلاجة لطهيها عند الحاجة، وفي بعض الأحيان تقوم بعض البلدان بمنع الصيد إذا كانت العصافير مهددة بالانقراض كما حدث في مدينة كارور بالولايات المتحدة، وتمت معاقبة الصيادين المتسببين في انقراض العصافير، وقد عرضنا في هذا المقال التعريف بطيور العصافير، وحكم تناول لحم العصافير خاصة، وقيمته الغذائية، ونوع غذاء العصافير الصغار، فوائد لحم العصافير للصحة، وبعض طرق طهي لحوم العصافير، وأخيرا أضرار تناول لحم العصافير.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

إحدى عشر + 15 =