تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » كيف يحدث الرعد ولماذا يكون مقترنًا في الغالب بالبرق؟

كيف يحدث الرعد ولماذا يكون مقترنًا في الغالب بالبرق؟

هل تساءلت يوما كيف يحدث الرعد وما علاقته بالبرق ؟ في هذا المقال نجيب على اسئلة حول كيفية حدوث الرعد وحدوث صوت الرعد وأخطار العواصف الرعدية.

كيف يحدث الرعد

الرعد هو صوت فرقعة شديد القوة، يحدث بشكل سابق لهطول الأمطار في الغالب، هل تساءلت يومًا ما عن سبب حدوث صوت الرعد؟ ولماذا يكون مقترنًا في الغالب بالبرق؟ في هذا المقال نجيب على هذه الأسئلة.

 كيفية حدوث الرعد ؟

التفسيرات التاريخية لسبب حدوث الرعد

كان يظن قديمًا أن الرعد هو صوت زئير الآلهة، أو القوى الكبرى في الكون، وغالبًا ما ارتبط الرعد بالخوف وأجواء الرعب، بسبب الصوت العالي الذي ينتجه، تفسيرات أكثر منطقية ظهرت بعد ذلك لسبب حدوث الرعد، وهو أنه قد يكون بسبب اصطدام السحب بعضها البعض، لكنه ليس التفسير العلمي الصحيح لحدوثه.

التفسير العلمي الصحيح لسبب حدوث الرعد

الرعد هو صوت ينشأ عن الزيادة الكبيرة في الضغط ودرجة الحرارة داخل السحب الحاملة للشحنات الإلكترونية، يحدث الرعد كنتيجة لحدوث التفريغ بين الشحنات متعاكسة الأقطاب، يسبب التفريغ ارتفاعًا كبيرًا في درجات الحرارة، وزيادة كبيرة ومفاجئة في الضغط، مما ينتج هذا الصوت العالي الذي نسميه رعدًا، قد يكون صوت الرعد شديدًا جدًا يصم الآذان، وقد يكون صوته ضعيفًا أو مكتومًا، اعتمادًا على حجم التفريغ الذي تم، وأيضًا على البعد بين الشخص الذي يسمع صوت الرعد وبين السحابة.

الرعد وصلته بالبرق

غالبًا ما يكون الرعد مقترنًا بالبرق، وأيضًا غالبًا ما نرى البرق، ثم نسمع صوت الرعد بعدها بفترة قد تطول أو تقصر، فما هو السبب في ذلك؟ يعود السبب في ذلك إلى الحقيقة التي تقول أن سرعة الضوء أكبر بكثير من سرعة الصوت، بالتالي يصل إلينا الضوء الناتج عن تفريغ الشحنة الكهربائية أسرع بكثير من الصوت، في الواقع، الضوء ينتقل إلينا بشكل آني، أما الصوت فيتأخر لبضعة ثوانِ، وذلك لأن سرعة الصوت في الهواء 343 متر في الثانية تقريبًا.

الاستفادة من الفارق الزمني بين حدوث البرق والرعد

يمكن الاستفادة من الفارق بين حدوث البرق والرعد في حساب بعد السحابة عن الأرض، في الحقيقة، كل ثانية تمر بين رؤية البرق، وسماع صوت الرعد الناتج عنه، تعني وجود مسافة فاصلة 343 متر بيننا وبين السحابة، وعن طريق عد هذه الثواني بدقة، يمكن حساب بعد السحابة عنا.

أخطار الرعد

رغم أن الرعد بحد ذاته من النادر أن يسبب أي أضرار (ربما باستثناء أن الصوت العالي للرعد قد يسبب الفزع أو الصمم المؤقت أو خلل في عمل الأذن) إلا أن العواصف الرعدية من الممكن أن تتسبب في الكثير من الأضرار للممتلكات وللإنسان نفسه، فالصاعقة قادرة على حرق المباني، وإصابة الإنسان بصدمات كهربائية من الممكن أن تكون مميتة أو مسببة لتشوهات كبيرة.

كما رأينا، الرعد هو نتاج لعملية التفريغ الكهربائي في السحب، وهو مرتبط بالبرق لأن كلاهما يحدث بسبب نفس الظاهرة، هو يسبق البرق بسبب الاختلاق بين سرعتي الضوء والصوت، وهذه الحقيقة يمكن الاستفادة منها في تعيين مدى بعد السحابة عن الأرض، أخيرًا تحدثنا عن الأخطار المتوقعة للرعد وللعواصف الرعدية.

موقع تسعة

موقع تسعة موقع تعليمي يسعى الى ان يجيب على اكثر الاسئلة المتداولة بين الناس بطريق سهلة ومبسطة. معظم الاسئلة التي نجيب عليها هي اسئلة " كيف " ولكن هذا لا يعني اننا لا نتعامل مع الاسئلة الاخرى. عندما يطرح الموقع مقالاً تحت اسمه فهذا يعني ان المقال تم وضعه للاجابة على اسئلة القراء من قبل فريق تسعة الاداري.

أضف تعليق

16 − إحدى عشر =