تسعة
الرئيسية » رياضة ولياقة » استجمام ونشاطات » كيف تمارس رياضة صيد الأسماك باحترافية كي تتقنها جيداً؟

كيف تمارس رياضة صيد الأسماك باحترافية كي تتقنها جيداً؟

زادت ممارسة صيد السمك كهواية باستخدام صنارات الصيد. لكن حتى لو امتلكت أغلى صنارة لن تتمكن من اصطياد أي سمكة إن لم تعرف كيف تمارس هواية صيد الأسماك باحتراف

صيد السماك طرق ممارسة هواية صيد الأسماك

صيد الأسماك ليس أحد الهوايات التي مارسها الإنسان حديثاً للترفيه عن نفسه وشغل وقت فراغه، بل هي عملية معروفة منذ قديم الأزل، حين بدأ الإنسان يعتمد على المسطحات المائية وما تحتويه من كائنات حية كمصدر لطعامه، في البداية كانت عملية الصيد بدائية تُستخدم فيها الأيدي فقط، ثم تطورت بعد ذلك ليستخدم العصي، ثم صنع شباك الصيد، وبدأ التوسع في استخراج الأسماك وبيعها بشكل تجاري، لهذا ظهر الاتجاه لمارسته كهواية لا أكثر من قبل عامة الناس باستخدام صنارات الصيد، لكن حتى لو حصلت على أغلى صنارة، لن تتمكن من اصطياد أي سمكة إن لم تعرف كيف تختار المكان المناسب وتمارس هواية صيد السماك باحتراف.

صيد السماك : طرق ممارسة هواية صيد الأسماك باحتراف :

اختر المكان المناسب

يجب أن تختار مكان الصيد بعناية شديدة، خاصة إن كنت تنوي تناول الأسماك التي ستصطادها لاحقاً، لذلك تأكد من نظافة المياه، وأمان المكان نفسه، ابتعد عن البحيرات المنعزلة أو الأنهار شديدة الجريان، إن كنت ستخرج للصيد بمفردك، وتأكد أن المكان لا يقع ضمن أي ملكية خاصة أو محمية طبيعية كي لا تضع نفسك أمام المسائلة القانونية، أيضاً ابتعد عن المناطق الخاصة بالصيادين الآخرين تجنباً للمشاكل.

تعرف على الأسماك التي تعيش في منطقتك

قبل الصيد في منطقة معينة لابد أن تتفقد التقارير التي تُصدرها الجهات الخاصة التابعة لها؛ كي تتأكد من عدم وجود أي اسماك مفترسة في المياه التي تنوي الذهاب إليها، كما أن التعرف على الأنواع التي تتوقع صيدها عموماً، يُمكنك من اختيار الطُعم والأدوات المناسبة.

اصطاد في المياه الضحلة

مكان التقاء المياه الضحلة بالعميقة هو أنسب مكان للصيد، وذلك لأن أغلب الأسماك الكبيرة تتواجد في المياه العميقة، لكنها تخرج للسطح عادة كي تحصل على غذائها، بالتالي تتمكن من اصطيادها بسهولة، خاصة إن قمت باستخدام الطُعم الصحيح، توقيت الصيد من أهم العوامل التي يجب مراعاتها أيضاً، وذلك لأن أغلب الأسماك تخرج للاقتيات في أوقات الشفق، لذلك إذا أردت الحصول على أكبر كم ممكن من الأسماك في وقت قصير فاخرج إما في وقت الشروق أو الغروب.

اختر المعدات المناسبة

المعدات الملائمة تعتمد بشكل أساسي على نوع الأسماك الذي تنوي اصطيادها، إضافة إلى طولك ووزنك، لا تستثمر الكثير من النقود في البداية، فالمعدات المتوسطة ستكون مناسبة تماماً خاصة إن كنت تصطاد في مياه ضحلة أو عذبة، لأن أغلب الأسماك في هذه المناطق تكون صغيرة نسبياً، أيضاً المعدات غالية الثمن تطلب احترافية عالية لن تكتسبها إلا مع الممارسة، إذا أردت الحصول على مساعدة في اختيار معداتك فزر متجر متخصص وأطلب من البائع مساعدتك.

ابحث عن الطُعم المناسب

هناك نوعين أساسيين من الأطعم التي تُستخدم في صيد الأسماك، أولها وأوسعها انتشاراً هو الطعم الاصطناعي، وهو نوع مصمم ليبدو تماماً كالطعم الحي في الشكل والرائحة، لكنه يقوم بصعق الأسماك ليُقلل مقاومتها ويُسهل عملية الالتقاط، النوع الثاني هو الطعم الحي ويختلف باختلاف نوع السمك الذي تستهدفه، لكن أكثر أنواعه شيوعاً هو الدود والجمبري “الروبيان” وبيض السالمون وغيرها.

لا تنسى صندوق حفظ الأسماك

إذا كنت تُخطط للاحتفاظ بالأسماك وتناولها فيما بعد، فلابد أن تُحضر صندوق جيد لحفظ الأسماك مع بعض الثلج خاصة في الأجواء الحارة؛ كي تُحافظ عليها أطول فترة ممكنة دون أن تفسد، أيضاً لا تنسى إحضار كرسي أو شيء لتجلس عليه إن كنت ستصطاد على الشاطئ.

انتظر في صمت

الأسماك عادة تُحب الهدوء والسكينة، لذلك أي صوت مرتفع أو حركة مفاجئة ستؤدي لهروبها بشكل فوري، أبقى صوت المذياع الخاص بك منخفض قدر الإمكان، وإذا أردت التحدث مع أي شخص يُصاحبك فاخفض صوتك، أيضاً لا تُحرك الطعم أو الصنارة الخاصة بك باستمرار كي توحي للأسماك أنه طُعم حي، بل اتركها تسبح مع تيار الماء وإذا لم تُمسك بأي سمكة خلال ربع إلى نصف ساعة فابدأ في تحريكها بمنتهي الحذر والهدوء.

تأكد من التقاط السمكة للطعم

في البداية قد يكون الأمر مربكاً ولن تستطيع التأكد من التقاط الأسماك للطعم من عدمه، لكن مع الممارسة والتدريب سيكون الأمر في منتهى السهولة، إذا لاحظت أن الخيط يتحرك بسرعة، فاجذبه جذبة حازمة للوراء، إن كانت السمكة عالقة بالخطاف ستبدأ في المقاومة، بالتالي سيتحرك الخيط في الاتجاه المعاكس مباشرة بشكل سريع.

اجذب الصنارة مباشرة

إذا تأكدت أن السمكة علقت بالفعل، لا تبدأ في سحب الخيط باستخدام البكرة حتى لا تفقدها، لكن اجذب الصنارة للخلف مباشرة حتى تشد الخيط وتُخرجها من الماء، بعد ذلك يُمكنك استخدام البكرة.

في النهاية، صيد الأسماك رياضة رائعة تُساعد على تخفيف التوتر وتهدئة الأعصاب، لكنها تتطلب الكثير من الصبر والممارسة كي تُتقنها بشكل جيد، لذلك لا تتوقع أن تحصل على كمية وفيرة من الأسماك في يومك الأول، وتذكر أن هدفك هو الاستمتاع وليس تحضير وليمة تكفي لحيك بالكامل!

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

15 + 7 =