تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » جيران » كيف تكون جاراً جيداً ومثالاً يُحتذى به بين جيرانك ؟

كيف تكون جاراً جيداً ومثالاً يُحتذى به بين جيرانك ؟

عامل جيرانك جيدا، ليس لتحصل على حياة هادئة فقط، بل لأن دينك أوصاك بحسن معاملة الجار . لتكون مثالا يحتذى به بين الجيران اليك نصائح حول كيف تكون جاراً جيداً

خطواتك لتكون جاراً جيداً بين جيرانك

أكثر ما يتمناه أي شخص عند الانتقال إلى منزل جدي، هو الحصول على جار جيد ولطيف، فمهما كان المنزل رائعاً لن يطيب لك العيش إذا كان جارك سيء، لكن هذه ليست مخاوفك وحدك، فجيرانك أيضاً يُفكرون بنفس الطريقة، ويتنمون أن يكون جارهم الجديد لطيفاً ومراعياً لهم، لهذا لابد أن تبدأ بنفسك أولاً وتتعلم أن تُعامل جيرانك بالحسنى، ليس لأجل الحصول على حياة جيدة وهادئة فقط، بل لأن ديننا الكريم أوصانا بحسن معاملة الجار والقيام على شئونه ومساعدته قدر استطاعتنا، إذا أردت أن تكون مثالاً يُحتذى به بين جيرانك ويُضرب بك المثل في حسن الخلق والمعاملة، فتابع معنا المقال التالي.

خطواتك لتكون جاراً جيداً  بين جيرانك :

عرف نفسك لجيرانك

لا تلعب دور البطل الغامض المنغلق على نفسه، وإلا توقع أن تدور حولك الشائعات ويبتعد عنك جيرانك! الإنسان بطبعه لا يُحب أي شيء غامض لذلك من الأفضل أن تُعرف نفسك لجيرانك مع تقديم بعض الحلوى أو أي هدية رمزية حتى لو صنعتها بنفسك، الأهم أن تبدأ أنت التواصل معهم، كما أنها فرصة جيدة للتعرف على الحي وأهم أماكن الخدمات.

التزم بعادات حيك

كل حي له بعض العادات والقواعد التي يتبعها سكانه كساعات النوم والاستيقاظ، أو طبيعة المهن السائدة بين سكانه، لذلك من الأفضل أن تعرف كافة التفاصيل الممكنة وتنظم حياتك بناء عليها، حتى لا تفتعل مشاكل دون داعي، مثلاً إن كنت تعمل في ساعات متأخرة من الليل ويتطلب عملك الكثير من الضوضاء فلابد أن تُراعي موعد نوم جيرانك، إن لم تتمكن من تعديل مواعيدك فعلى الأقل أخبرهم بأي ضوضاء قد تصدر عنك وحاول إيجاد حل وسط لإرضاء جميع الأطراف.

سيطر على حيوانك الأليف

جارك لن يُحب أن يجد فضلات حيوانك الأليف أمام منزله أو في حديقته، لذلك حاول أن تُسيطر عليه قدر الإمكان وتُدربه على الابتعاد عن ملكية الآخرين وعدم مضايقة حيواناتهم، أو الذهاب إلى منازلهم، إن كنت تمتلك كلباً، من المهم أن تُسيطر على نباحه خاصة أثناء الليل، هناك العديد من الأجهزة التي يُمكن أن تُساعدك في ذلك، إذا أردت بعض النصائح فسأل متجر الحيوانات الأليفة.

اختر المكان المناسب لسيارتك

من المهم أن تعرف أين وكيف تضع سيارتك دون أن تُسبب إزعاج للآخرين، لا تتعدى على ملكياتهم الخاصة، أو تضع سيارتك في الأماكن التي اعتادوا استخدامها، أيضاً يجب ألا تعوق سيارتك أنشطتهم المعتادة، أو تمنعهم من الدخول والخروج بسهولة، كذلك لا تُشغل محرك سيارتك في الصباح الباكر أو الليل إن كان يُصدر ضوضاء مُزعجة، إلا للضرورة الملحة، ولا تقم بأي شيء قد يزعج جيرانك كغلق أبواب السيارة بشدة أو إضاءة الأنوار المرتفعة أثناء الليل ..إلخ.

أخبر جيرانك إن كنت تنوي إقامة حفل صاخب

إقامة الحفل في منزلك لا يعني أن على جيرانك تحمل الأصوات المرتفعة لوقت متأخر في الليل دون تذمر، من الأفضل أن تستأذنهم أولاً لترى إن كانوا يسمحون بذلك أم لا، خاصة إن كنت تقيمه في منتصف الأسبوع وليس في العطلة، وأعطهم رقم هاتفك ليتواصلوا معك في حال أزعجهم الصوت وأرادوا منك خفضه، ومن اللطف أن تدعوهم لحفلك أيضاً، ولا تنسى وضع موعد محدد لانتهائه!

اهتم بنظافة حديقتك!

يجب أن تعتني بشكل حديقتك المنزلية وتحرص عل تقليم الأشجار وإزالة الحشائش الضارة بشكل منتظم، لأنها لن تؤذي جيرانك من الناحية الجمالية فقط، بل ربما تنتشر لتصل إلى حدائقهم، كما أنها ستكون مأوى جيد للحشرات والآفات الضارة، ما يُعرضك ويُعرض جيرانك للخطر، خاصة في وجود أطفال لأنهم أكثر تأثراً بهذه الأشياء.

انتبه لأجهزة شفط الدخان والروائح

أجهزة الشفط باتت من أهم الأشياء المستخدمة في المطابخ وجميع أنحاء المنزل بشكل عام، رغم أهميتها إلا أنها قد تُسبب إزعاج شديد لجيرانك أن لم تضعها في المكان الصحيح، لهذا عليك الانتباه جيداً لمكانها والتأكد أن مخرجها بعيد تماماً عن ملكية الآخرين وأن الروائح والأدخنة الناتجة عنك لن تصل إليهم.

أخرج قمامتك في الوقت المناسب

إذا تركت قمامتك خارج المنزل وقتاً طويلاً، فقد يجذب ذلك الحيوانات الضالة، ناهيك عن الحشرات والروائح الكريهة، لذلك يجب أن تعرف متى تمر سيارات جمع القمامة لتُخرجها لهم في الوقت المناسب، أو قبلها بوقت قصير.

تواصل مع جيرانك باستمرار

حاول أن تتواصل مع جيرانك وتجتمع معهم من حين لآخر، ادعهم إلى حفل شاي، ساهم معهم في تطوير الحي إذا كان باستطاعتك، اعرض عليهم مجالسة أطفالهم أو حيواناتهم إذا سمح وقتك بذلك ..إلخ، هذه الأشياء البسيطة ستُجعلك جارهم المفضل!

في النهاية، لا تنسى القاعدة الذهبية لأي شيء وهي “عامل الناس كما تُحب أن يُعاملوك” لا تُسئ إلا أحد سواء بقصد أو بدون، وكن حسن الخلق في تعاملك، وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه ليورثنه”.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

أربعة × 4 =