تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » تقنيات التعلم » كيف تقوم بتسجيل الملحوظات الدراسية أثناء الدرس ؟

كيف تقوم بتسجيل الملحوظات الدراسية أثناء الدرس ؟

ان أردت معرفة كيف تقوم بتسجيل الملاحظات أثناء الدرس بشكل ملائم وبأقل مجهود ممكن فاليك مجموعة حطوات تساعدك على كتابة الملحوظات الدراسية أثناء المحاضرات

كيف تقوم بتسجيل الملحوظات الدراسية

كتابة الملحوظات الدراسية أثناء المحاضرات جزء هام جداً من أي عملية تعليمية، فالملاحظات التي يقولها مُعلمك أثناء الدرس هي ما يقودك بقية العام، لذلك إبقائها مُرتبة وواضحة أمر في غاية الأهمية، لكنه ليس سهلاً كما يبدو، فكيف ستُحافظ على تركيزك وانتباهك أثناء المحاضرة وتكتب كل ما يقوله معلمك في آن واحد، إما أن تأخذ ملحوظات غير مرتبة أثناء الدرس فتقضي أغلب وقتك بالمنزل في محاولة إعادة كتابتها وتنظيمها، أو تهتم بها كثيراً أثناء الدرس فتضيع أغلب ما يقوله أستاذك، لكن هناك دائماً حل وسط ومناسب لكل شيء، إذا أردت أن تعرف كيف تأخذ ملحوظاتك الدراسية بشكل ملائم وبأقل مجهود ممكن فتابع المقال التالي.

خطوات تساعدك على تسجيل الملاحظات أثناء الدرس

انتقي ملحوظاتك

كتابة الملحوظات يعني تسجيل الأشياء الهامة فقط، وليس كل ما يقوله المعلم، فكتابة كل حرف ينطق به لن يترك لك أي فرصة لتنظيم الملحوظات وترتيبها ومتابعة الدرس كذلك، لهذا اكتب فقط ما يكرره معلمك، وما تشعر أنه مهم ويُساعدك على فهم الدرس، أو ما يُشير الأستاذ لأهميته واحتمال وجوده في الامتحان، أو النقاط الأساسية للدرس، والأمثلة التي يشرحها وطريقة الحل خاصة في المسائل الرياضية وما إلى ذلك.

تنوع في تسجيل الملحوظات

الطريقة الصحيح لتسجيل المحاضرات تعتمد بشكل كبير على المادة التي تدرسها، فهناك مواد تتطلب أخذ ملاحظات مكتوبة ومحددة مثل المسائل الرياضية والمعادلات الكيميائية ومنحنيات الاقتصاد وما إلى ذلك، أما المواد الأدبية كالتاريخ والفلسفة مثلاً فتتطلب ملاحظات دقيقة جداً ونقل المعلومات كما قاله المعلم بالضبط، لذلك من الأفضل تسجيلها قدر الإمكان، لكن في أغلب الأحيان يُفضل الجمع بين الطريقتين لكي تتمكن من العودة لما قاله المعلم والاستماع له مجدداً مع الاحتفاظ بالأمثلة المكتوبة، أيضاً لا تنسى الاحتفاظ بالوسائل التوضيحية والعروض التقديمية التي يوفرها المعلم.

اختر الطريقة المناسبة لكتابة ملاحظاتك

هناك أكتر من طريقة لتسجيل ملاحظاتك بشكل منظم يُساعدك على فهمها ومذاكرتها بشكل أسهل فيما بعد، على سبيل المثال هناك طريقة الهامش مثلاً، يُمكنك عمل هامش بثلث حجم الصفحة، وأثناء الدرس تقوم بكتابة الملاحظات في الثلثين الباقيين، ثم تلخصهما فيما بعد مع كتابة الأسئلة الهامة والكلمات الدلالية في الهامش، أو يُمكنك استخدام الأقلام الملونة، فتكتب العناصر الأساسية بلون معين أثناء الدرس، ثم تلخصها لاحقاً أسفلها بلون مختلف، كما يُمكن استخدام الطريقة الرسومية، وهي عمل أشكال توضيحية تُبين النقاط الأساسية للدرس بشكل يُساعدك على فهمها وتذكرها بسهولة.

قم بعمل دفتر منفصل لكل مادة

كلما كنت محدداً في تنظيم وترتيب ملحوظاتك كلما كان الوصول إليها أسهل بكثير، لا تكتب أكثر من مادة في نفس الدفتر أبداً، بل خصص دفتر محدد لكل جزء، أيضاً قم بتقسيم الدفتر من الداخل لعدة أقسام وفقاً لأقسام المادة حتى لا تختلط معاً، مثلاً قسم دفتر اللغة العربية للنحو وقراءة ونصوص ..إلخ، أما إن كنت تُخصص دفتر لكل قسم على حدا فاحتفظ بها معاً في مكان واحد حتى يسهل عليك الوصول إليها فيما بعد.

احتفظ بكل الأوراق التي يُسلمها لك أستاذك

لا أعتقد أن معلمك قد أعد الأوراق الإضافية التي يُعطيها لك أثناء الدرس كي تُلقيها وتتخلص منها! هذه الأوراق هامة جداً وبنفس أهمية الملحوظات التي تقوم بتدوينها، لذلك احتفظ بها جيداً بنفس طريقة احتفاظك بالملحوظات، قم بتخصيص ملف خاص لكل قسم، أو دبسها في دفتر الملحوظات، الأهم أن تُبقيها معها دائماً.

قم بعمل فهرس خاص لكل مادة!

قد يبدو الأمر مُبالغ فيه، لكن اهتمامك بعمل فهرس خاص بكل الملحوظات التي دونتها سيسهل عليك كثيراً الرجوع لأي معلومة ترغب بها، فقط قم بتدوين المعلومات والنقاط الأساسية بعد ترقيم صفحات الدفتر بالتأكيد، وأيضاً لا تنسى تسجيل أي ورقة أعطاها لك المعلم مع الصفحة أو الجزء الذي تضمنه، كي يسهل الرجوع لها لاحقاً.

دون الملحوظات على حاسوبك

تدوين المعلومات على الحاسوب من أفضل طرق الاحتفاظ بها، وذلك لسهولة العودة إليها والتعديل فيها لاحقاً، لكن يجب أن تنظمها بشكل ملائم، فقط قم بعمل حافظة لكل مادة، ثم ابدأ بكتابة الملاحظات الخاصة بكل قسم في نفس الملف، لا داعي لإنشاء ملف جديد لكل محاضرة، بل دونها بشكل متتابع مع وضع نقطة أو علامة تنويه على بداية المحاضرة.

 في النهاية، كل ما عليك هو الموازنة بين كم المعلومات التي تحتاجها والتي تُسجلها حقاً، لا تبلغ في تسجيل كافة المعلومات، لكن لا تكتفي بالنقاط الرئيسية فقط كذلك وإلا ستُصبح بلا جدوى، أيضاً لو فوت درس أو مُحاضرة لا تعتمد بشكل كامل ملاحظات زملائك، بل يُفضل أن تبحث عن تسجيل لها ثم تُدون الملاحظات التي تُريدها بنفسك، فكل شخص له أسلوبه الخاص والذي قد يصعب على الآخرين فهمه.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

11 + 8 =