كيف تعتني بطفل حديث الولادة

إن الاهتمام بطفل حديث الولادة أمر ليس سهل على الإطلاق، فهم في بداية عمرهم ف العالم الواقعي واحتياجهم إلى عناية خاصة ودقيقة هو أمر ضروري للغاية يجب على كل أم أخذه بعين الاعتبار، ولا تستطيع الأم مجرد الإلمام بكل احتياجات الطفل الأساسية عن طريق استخدام غريزة الأمومة و خصوصا لو كان هذا مولودها الأول، كما أن اتباع برامج ما بعد الولادة للطفل الأول سواء مع الدكتور أو المستشفى أو غيرهم ليس كافيا، بل إن الاهتمام بالطفل وخاصةً بطفل حديث الولادة تعدى مجرد الاهتمام وأصبح من الثقافات التي يتم نشرها عبر الشعوب عن طريق تبادل خبرات الأمهات حول العالم باستخدام كافة الوسائل المختلفة كالإنترنت أو المؤتمرات المحلية والعالمية وغيرها. لذا، فهناك بعض الطرق والخطوات الهامة يجب على الأم الاهتمام بها للعناية بطفلها الرضيع.

خطوات العناية بالطفل حديث الولادة

1إرشادات أولية من أجل العناية بطفل حديث الولادة

  • في البداية، يجب أن يعطى الطفل اللقاح الخاص به منذ اللحظة الأولى للولادة.
  • يفضل ألا يتم إعطاء الطفل الحمام الخاص به إلا بعد فترة تمتد من ثلاثة ألى أربعة أيام أو أكثر وذلك لكي لا يتم إزالة المادة البيضاء حول جسد الطفل و التي تسمى “الطلاء الدهني”، فهي مفيدة للطفل وتقي جلده من الجراثيم في الأيام الأولى بعد الولادة، ولكن يفضل أن يُعطى الطفل الحمام الخاص به بالماء والصابون فقط.
  • يجب أيضا أن يتم إرضاع الطفل من ثدي والدته بعد الولادة مباشرة.

2أما بالنسبة لأساسيات العناية بطفل حديث الولادة :

أولا: الرضاعة الطبيعية.

تعتبر الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل مصدر الغذاء الأساسي –بل الوحيد- الذي يقوي من مناعته ويقوي الرابط بينه وبين والدته ويشعره بالحنان، فالاعتناء بطفل حديث الولادة لا يمكن أن يتم بغير الرضاعة الطبيعية. فكما ذكرنا مسبقا، يجب أن يرضع الطفل من ثدي أمه بعد الولادة مباشرة، وذلك لأن الحليب الذي يتكون في ثدي الأم في هذا الوقت، ويطلق عليه “حليب اللبا”، مختلف تماما في مكوناته عن الحليب الذي يتكون بعد الأسبوع الأول من الولادة، حيث أنه يحتوي على كمية كبيرة جدا من المعادن والفيتامينات التي تفيد الطفل في بداية أيامه، ثم تبدأ بعدها فترة إدخال الطعام بانتظام بجانب الرضاعة الطبيعية للطفل.

ثانيا: النظافة الشخصية.

  • تستوجب العناية بطفل حديث الولادة أن يتم العناية بنظافته وتغيير حفاظه مرة كل ساعتين تقريبا، وذلك لتجنب إصابته بأي تقرحات جلدية والحفاظ على بشرته جافة.
  • يجب مراعاة استحمام الطفل بشكل يومي في الفترة الأولى من حياته بعد الولادة. أما إذا كان الطفل من مواليد فصل الصيف فيجب مراعاة الآتي:
    • تحضير الملابس القطنية الخفيفة.
    • تحضير الغيارات الخارجية و المنشفة.
    • تحضير حوض الاستحمام بالماء الدافئ –ويفضل أن يكون مناسبا لراحة الأم و الطفل.
    • تجهيز أدوات الاستحمام كالشامبو والليفة والصابون المخصص للطفل.
    • يجب أن تتوافر جميع تلك الأدوات في المنزل قبل البدء بالاستحمام وأن تكون جاهزة فور انتهاء الحمام الخاص بالطفل وذلك لتجنب أي تيار هواء مفاجئ، وأن تكون عملية الاستحمام سريعة جدا أيضا.

ثالثا: تنظيم نوم الطفل.

من الطبيعي جدا عدم انتظام نوم الطفل في الأسابيع الأولى من الولادة، فيلاحَظ أن ينام فترات متقطعة من الليل وفترات أطول بالنهار، وهو أمر يجب معالجته بأن ينام بالليل فترات أطول من النهار، لذا، يجب تهيئة المكان ليكون جوه مناسبا ومريحا لنوم الطفل. ويمكن أيضا تغيير وقت الحمام ليكون بالليل بدلا من النهار، لأن معظم الأطفال ينامون لفترات أطول بعد الاستحمام ثم إرضاعه وجبة كاملة من الحليب والنوم على ضوء خافت.

استعرضنا في هذا المقال مجموعة من الأساليب التي على أي أم اتباعها من أجل العناية بطفل حديث الولادة ، حيث استعرضنا أهمية الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأطفال حديثي الولادة، وأيضًا النظافة الشخصية، وأخيرًا تطرقنا إلى عملية تنظيم نوم الطفل حديث الولادة، نأمل أن يكون هذا المقال قد أضاف إلى معلوماتك الكثير حول موضوع الاعتناء بطفل حديث الولادة ، ﻷن طفلك لن يسمح لك بأي تقصير في العناية به على الإطلاق.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 + 6 =