تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تُخفض نسبة إنزيمات الكبد المرتفعة إلى معدلاتها الطبيعية؟

كيف تُخفض نسبة إنزيمات الكبد المرتفعة إلى معدلاتها الطبيعية؟

إرتفاع إنزيمات الكبد يُعتبر أحد المؤشرات الخطيرة التي يجب اخذها في الحسبان لتجنب تليف الكبد في هذا المقال نقدم لك طريقة علاجها بخطوات بسيطة.

خطوات لمعالجة إنزيمات الكبد المرتفعة

انزيم الألانين أحد إنزيمات الكبد لكنه يتواجد أيضاً في بعض الأعضاء الأخرى كالكلى والعضلات وغيرها، مهمته نقل الأحماض الأمينية وتسهيل تحولها من حمض إلى آخر، رغم أهميته الشديدة للجسم، إلى أن زيادته عن المعدل المعتاد تُعتبر مؤشر خطير على وجود مشاكل بالكبد، وربما تُشير للإصابة بمرض مزمن، العلاجات الكيميائية ضرورية في هذه الحالة، لكن يُمكن مساندتها باتباع نظام حياة صحي، تابع معنا هذا المقال لتتعرف على أهم النصائح التي تُساعدك في خفض إنزيم الألانين.

كيف تُعالج إنزيمات الكبد المرتفعة في المنزل بخطوات بسيطة؟

ابتعد عن تناول المشروبات الكحولية

تناول المشروبات الكحولية حتى لو باعتدال يُعتبر من أهم أسباب تليف الكبد، لذلك يجب الابتعاد عنها تماماً، خاصة إن كنت تُعاني بالفعل من مشاكل في الكبد أو القلب والدورة الدموية.

أكثر من تناول القهوة!

رغم أننا ننصح دائماً بالتخفيف من تناول القهوة، إلا أنها ستُساعدك كثيراً في هذه الحالة، فقد وجدت الدراسات الحديثة أن تناول كوب من القهوة كل يوم يحمي من أمراض الكبد ويُساعد على بقاء إنزيم الألانين ضمن حدوده الطبيعية، إن كنت لا تُحب تناول القهوة جرب الاعتماد على الشاي الأخضر، فهو يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي قد تُساعد في الحفاظ على صحة الكبد.

تناول الأطعمة العضوية

إن كانت معدلات إنزيم الألانين لديك مرتفعة بشكل كبير، فالأفضل أن تبتعد تماماً عن الأطعمة المعالجة كيميائياً أو التي تحتوي على أسمدة ومواد كيميائية، رغم أن نسب هذه المواد عادة تكون بسيطة ويستطيع الجسم أن يتخلص منها ببساطة، إلا أنها ستزيد حالتك سوء لأن الكبد هو العضو المسئول عن التخلص من سموم الجسم ومعالجتها، بالتالي اي حمل زائد عليه في حالة مرضه سيجعل الوضع أسوأ.

تجنب الأطعمة السريعة والمعلبة.

الإكثار من تناول السكريات والدهون المشبعة عموماً مهما كان مصدرها من أكثر الأشياء التي تُرهق الكبد، لذلك لابد أن تبتعد عنها تماماً في حالة مرضك، وخاصة سكر الفركتوز الذي يتواجد في المشروبات الغازية وعصير الفواكه بشكل عام، أما الدهون المشبعة فتتواجد في الأطعمة المقلية والوجبات السريعة، والأطعمة المصنعة.

أكثر من تناول الفواكه والخضروات

الفواكه والخضروات الطازجة تُساعد في تنظيف الجسم من السموم ومحاربة الشوارد الحرة، بسبب احتوائها على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، لكن هناك بعض الأطعمة التي تُحسن صحة الكبد وتُنظم مستوى الإنزيمات خاصة إنزيم الألانين مثل “الكرنب، القرنبيط، اللفت والخضروات الورقية” والفواكه مثل “الجريب فروت، البنجر، الأفوكادو، الليمون”.

احرص على تناول الألياف الطبيعية

الألياف الطبيعية تُساعد في طرد السموم من الجسم أثناء عملية الهضم، بالتالي لن يذهب الكثير منها إلى كبد ما يُخفف العبء عنه قليلاً، أكثر الخضروات والفواكه الطبيعية تحتوي على كمية عالية من الألياف الطبيعية، بالإضافة للحبوب الكاملة كالشوفان والقمح والشعير والكتان وغيرها، فهي تمتص الهرمونات الضارة من الجسم وتُساعد في طردها والتخلص منها بسهولة.

مارس الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة بشكل منتظم تُحسن الصحة العامة للجسم وتُساعد على التخلص من السموم عن طريق التعرق، بالتالي تُخفف العبء عن الكبد بشكل كبير، كما انها تُنظم نسبة اغلب هرمونات و إنزيمات الكبد منها إنزيم الألانين، لذلك ينصح الطباء بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة أسبوعياً على الأقل.

حافظ على لياقتك

إن كان وزنك يفوق الحدود المسموح بها فلابد أن تتخلص من الوزن الزائد في أسرع وقت ممكن، السمنة يُمكن أن تؤدي لتراكم الدهون على خلايا الكبد فيما يُعرف بالكبد الدهني، بالتالي تؤدي لالتهابه وارتفاع نسب الإنزيمات، لكن هذا ليس مبرر لاتباع انظمة غذائية صارمة ومتطرفة، فقط قلل كمية الطعام التي تتناولها قليلاً وابتعد عن الدهون الضارة مع ممارسة الرياضة، كي تفقد وزنك بصورة تدريجية دون أي ضرر.

ابتعد عن التدخين

المواد السامة التي تُدخلها إلى جسمك تتراكم في خلايا الكبد والكلى وتؤثر عليهما بشكل كبير قد يؤدي لفشلهما في آداء وظائفهما المعتادة، وبشكل خاص الكبد، لأنه حرفياً يُعتبر المنقي الأول والأهم للجسم من كافة المواد الضارة التي تدخل إليه، كذلك يجب أن تتجنب التدخين السلبي لأن أثره يُعتبر أشد وطأة من التدخين المباشر!

تجنب استخدام المواد الكيماوية في المنزل

أغلب المواد الكيماوية ومستحضرات التنظيف الصناعية تحتوي على مواد يُمكن أن تؤدي لتدمير خلايا الكبد دون ان تشعر، خاصة في حال ارتفاع إنزيمات الكبد، استبدل المساحيق والأدوات التي تستخدمها بأخرى طبيعية قدر الإمكان، على سبيل المثال استخدم الخل في تبييض الملابس بدل المبيضات الصناعية ..إلخ.

اشتري منقي للهواء!

استخدام جهاز لتنقية الهواء سيقلل نسبة التلوث التي تدخل إلى جسدك عبر الجهاز التنفسي، بالتالي سيقل العبء الواقع على الكبد، لذلك يُعتبر منقي الهواء من أساسيات المعيشة خاصة إن كنت تسكن في منطقة مزدحمة لتقلل نسبة عوادم السيارات التي تتنفسها.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

12 − 1 =