خطوات اختيار وجبة خفيفة صحية
كيف تحصل على وجبة خفيفة وصحية ولذيذة ومناسبة ؟!

الحصول على وجبة خفيفة أثناء النهار أمر هام للحفاظ على طاقة وحيوية الجسم، وتمكين الإنسان من أداء واجباته اليومية بشكل سليم، لكن الطاولة قد تنقلب عليك فتجني على نتائج عكسية تماماً، إن لم تحصل على وجبة صحية ومناسبة توفر لجسمك العناصر الغذائية التي يحتاجها قد تصاب بالتخمة والكسل، وتعجز عن إكمال يومك بشكل سليم، لذلك من المهم جداً أن تعرف كيف تختار وجبة صحية لكي تحصل على جسم سليم ونشيط، إليك بعض الخطوات البسيطة التي تساعدك في اختيار وجبة خفيفة صحية مناسبة .

خطوات اختيار وجبة خفيفة صحية

1تخلص من كل الأطعمة غير الصحية

أول خطوة عليك القيام بها هي تفقد خزانتك والثلاجة الخاصة بك، قم بإخراج كافة الأطعمة التي لا تفيد الجسم بقدر ما تضره، كالشوكولاته وقطع البسكويت والحلوى وما إلى ذلك، كل هذه الأشياء قد تحتوي على بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها جسدك، لكن تناولها بشكل مستمر يؤثر على صحة الجسم بشكل ملحوظ، فهذا النوع من الأطعمة يعد المسبب الأساسي للسمنة وما يترتب عليها من مشاكل صحية خطيرة، لذلك قم بإعداد قائمة ممنوعات وأضف كل هذه الأشياء إليها، احتفظ بهذه القائمة لأوقات التسوق حتى تتجنب هذا النوع من الأطعمة تماماً، يمكنك أيضاً وضع قائمة بكل أنواع الفواكه والخضروات والأطعمة الصحية المحببة إليك حتى تضعها في حسبانك أثناء اختيار وجبتك الخفيفة.

2اسأل نفسك هل أنت راضي عن نظامك الغذائي ؟!

كل شخص يعلم في قرارة نفسه هل يتبع أسلوب صحي في اختيار طعامه أم لا، حتى وإن لم يعترف بذلك، لكن حان الوقت لمواجهة نفسك ووضع الأمور في نصابها الصحيح، اسأل نفسك بكل صدق هل أنت راضي عن حميتك الغذائية؟! هل هي بحاجة لتغيير جذري أم مجرد تعديلات بسيطة؟! ما العادات الغذائية السيئة التي يجب أن تتوقف عنها فوراً؟! كل هذه الأسئلة يجب أن تضعك على الطريق الصحيح لاختيار حمية غذائية مناسبة، قد يكون الأمر صعباً في البداية خاصة إن كنت بحاجة للتخلي عن بعض أطعمتك المفضلة، لكن اسأل نفسك هل تفضل متعة لحظية ومرض دائم أم ضيق مؤقت وجسد سليم!

3 راقب نفسك وعاداتك الغذائية

تناول الوجبات الخفيفة عادة ما يرتبط بسبب نفسي أكثر من كونك جائعاً، لذلك عليك أولاً تحديد سبب انجذابك لهذه الأطعمة، هل تأكل بسبب التوتر أم الغضب أم الملل.. إلخ، كل هذه الأشياء تدفع الإنسان للبحث عن وسيلة ينفث بها عن مشاعره، غالباً ما تكون هذه الوسيلة هي الاتجاه لتناول الطعام بشكل مبالغ فيه، لذلك معرفة السبب هو ول خطوة لتغيير ردة فعلك، في الماضي كنت تتجه لهذه الوسيلة غير مدرك للسبب، لكن الآن بمجرد سيطرة هذا الإحساس عليك سيقوم عقلك بتنبيهك فتتمكن من الابتعاد عن هذه الأطعمة واختيار أطعمة صحية ومناسبة، مع الوقت يمكنك تغيير طريقة تصرفك تماماً والتنفيث عن غضبك بطريقة مختلفة، كممارسة الرياضة مثلاً.

4خذ وقتاً كافي للتسوق والتعرف على أطعمة جديدة

لا تذهب للتسوق وأنت في عجلة من أمرك، فتختار نفس الأطعمة كل مرة دون النظر لغيرها، بل أعطي لنفسك فرصة ووقتاً كافياً للتعرف على الأطعمة المختلفة وإيجاد بدائل صحية أكثر، كذلك لا تسنى قراءة المكونات ومعرفة مدى تأثير كل عنصر على صحتك، وما الذي تحتاج إليه فعلاً وما الذي يمكنك الاستغناء عنه، كذلك لا تنسى النظر للسعرات الحرارية ونسبة السكريات وحسابها حتى تحصل على الكميات المناسبة التي يحتاجها جسدك دون مبالغة أو نقصان.

5احصل على أقصى استفادة ممكنه من الأطعمة التي تتناولها

ضع قاعدة والتزم بها، لا تتناول أي شيء لن يستفيد منه جسدك، على سبيل المثال توقف عن تناول رقائق البطاطا المقلية واستبدلها بحفنه من المكسرات، فهي تحتوي على الكثير من الدهون المفيدة للجسم والتي تساعد على تخفيض مستوى الكوليسترول وتحسين الدورة الدموية، كما تحسن من مظهر الجلد وتقاوم الشيخوخة! هل رأيت كيف يمكن لتغيير بسيط أن يؤثر على صحة جسدك ومظهرك!

6أحصل على أكبر قدر كافي من الألياف

أحرص على أن يحتوي غذائك على كمية كافية من الألياف؛ حتى يعطيك إحساس بالشبع لأطول فترة ممكنة، كما تحسن من عملية الهضم وتوفر لك شعوراً بالارتياح بعيداً عن أعراض إضرابات الجهاز الهضمي التي تسببها الأطعمة غير الصحية.

7 اهتم بمضادات الأكسدة

تناول الأطعمة التي تحتوي على قدر وافر من مضادات الأكسدة كالحمضيات والشاي الأخضر، فهي تساعد على تخليص الجسم من الشوارد الحرة التي تسبب الكثير من الأمراض الخطيرة كالسرطان، كذلك فهي تحسن من كفاءة الجهاز المناعي للجسم وتساعده على مكافحة الأمراض.

تذكر : كن معتدلاً في تناول طعامك، فلا تتطرف كثيراً في تناول الأطعمة الغنية بالدهون ولا تنقطع عنها أيضاً، اختار الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية كالأسماك مثلاً، لكن لا تنقطع تماماً عن تناول الدهون الغير مشبعة كالزيوت، فجسدك بحاجة إلى هذا النوع من الدهون حتى توفر له الطاقة اللازمة لمواصلة يومه بشكل صحي! اتخذها قاعدة دائماً، كل شيء باعتدال مفيد لكن إن زاد عن حده انقلب لضده.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 + 18 =