كيف تجلب الحظ

كيف تجلب الحظ وتدرئ الشر؟!. منذ ان عرف الانسان الحظ، وهو يبحث عنه، واذا اردنا ان نقول ان هناك سران افنى الانسان حياته يلاحقهما، فهما الشباب الدائم والحظ، ولهذا فقد ركض هذا الانسان الشقي حياته بحثا عن الحظ، وعن الوسيلة التي تجلب له الحظ، حيث يستطيع لاحقا حبسه في صندوق خاص به ، لا يستطيع اي شخص اخر ان يستخدمه الا هذا الانسان، فهو ملكه، وفعليا وعلى فرض وجود الحظ، وهو الافتراض الذي يصدقه البعض ويكذبه الاخرون، فهو يعتبر فعلا كنزا يجب الحفاظ عليه، فما هو الحظ، الحظ وسيلة الدفاع الاولى لك، والحصن الحصين لمن يملكه، وهو بذات الوقت سلاحه المكين في مهاجمة خصومة، وبالتالي فالحظ فعلا ما يبحث عنه الانسان، ولكن مع التفكير المستمر في الحظ، ابتكر الانسان على اختلاف الحضارات وانواعها الكثير من الافكار الخاصة بالحظ، ومنها ما هو مستمر في الاستخدام الى الان، ومنها ما يعتبر مضحكا عن البعض، ومنها ما يثير الاستغراب، ولكن في النهاية قد يكون من الامور الفضولية ان نحاول التعرف على جالبات الحظ وما هي انواعها وعن بعض الحضارات التي ساعدت على انتشارها وانتشرت من خلالها بين الشعوب وامن بها الكثيرون، وكانت دوما تتواجد في محيطهم.

كيف تجلب الحظ وتدرئ الشر :

1حذوة الحصان :

من اكثر المظاهر التي بقيت في ذاكرتي ودوما ما كنت اراها واستغرب عن معناها في طفولتي، هي وضع حذوة حصان على شبك السيارة، وعندما كبرت علمت ان حذوة الحصان لها معنى مشهور وهو درء الشر، وهذا الشر قد يكون الحسد، والغيرة، والفعل السيء أيا كان مصدره وخاصة الشيطان، واصل القصة يعود الى القرون القديمة حيث دخل احد الرجال الى اسقف يعمل في الحدادة وطلب منه ان يصنع له حذوة لقدمه، فأشتبه هذا الاسقف ان السائل هو شيطان او الشيطان ذاته، وقد يعود هذا الامر للاشتباه بمنظر قدميه، فأجابه الى ما طلب ان سمح له بتكبيله حتى يستطيع ان يصنع له ما يريد، وعندما استطاع تكبيله قام الاسقف بإذاقة هذا الشيطان العذاب، الا ان قام بطلب منه الرحمة، فأشترط عليه لغايات الرحمة ان يمتنع عن دخول اي بيت يضع هذه حذوة الحصان، ومن هنا انتشرت هذه القصة واصبح تعليق الحذوة في الكثير من الامكان هي رغبة لجلب الحظ ودرء الشر.

2الكف التي تتوسطها العين :

قد لا يخلو اي بيت من بيوتنا في العالم العربي او المجتمعات الاسلامية من اليد التي تتوسطها العين ، ، فيكفي ان تنظر الى مركبة تقف في الطريق، او الى اي مدخل بيت، واحيانا الى كتف طفل حديث الولادة لتجد تعليقة تشمل هذا الرمز، وقد اختلف في سبب هذه الرمز ومصدره، فنظرا الى انه شرقي المنبع فقد ربط بالديانة احيانان فقيل ان المسلمين السنيين استندوا الى ان الكف والاصابع الخمسة فيها اشارة الى اركان الاسلام الخمسة، اما الشيعة، فترتبط هذه الاصابع الخمسة الى من يطلق عليهم اهل الكساء، وهم خمس ( محمد (ص) وعلي وفاطمة الزهراء، والحسن والحسين (ر) )، الا ان ارتباط هه الكف يمتد الى ديانة اخرى وهي اليهودية، واتباعها ايضا يقومون باستخدام الكف الى درء الشر والحظ السيء وهي تشير الى كتب التوراة الخمس، اذا اجتمعت سكان المنطقة في الشرق الاوسط من الديانتين الاسلامية واليهودية على استخدام هذه الكف لدرء الحظ السيء عنهم، وهناك من يقول ان للأوروبيين في العصور القديمة دور في نشأة هذا الرمز، وبالتالي فإن المشترك ان هناك سبب لهذه الكف لاشتراك الكثير من الحضارات حولها.

3العين ( الخرزة الزرقاء ) :

والعين قد تأتي بشكل منفصل على الكف، ويطلق عليها التسمية المشهورة ( الخرزة الزرقاء )، وهذه العين او الخرزة الزرقاء فالهدف منها هو درء الحسد عن الانسان وحمايته مما قد يتعرض اليه من الكثير من السوء والحظ ، والحوادث، اما اصل الحكاية فقد اختلف فيها، ولكن على كثرة الروايات التي شرحت مصدر هذه القصة الا ان اشهر يرتبط بامرأة سيدنا لوط والتي عندما حذر الملكين سيدنا لوط وطلب منه وعائلته الخروج من مكانهم ودون الالتفات الى الخلف، قامت زوجة سيدنا لوط بالنظر الى الخلف مما ادى الى تحولها الى عمود من الملح، ولهذا فهو رمز الى العين ومساوئها، وتبقى الخرزة الزرقاء من اشهر الرموز التي ترتبط بالحظ .

4البومة :

البومة هي طير معروف ويعتبر من الطيور الليلية وهو يتغذى على القوارض على الاغلب، هذه هي المعلومات التي نعرفها ونتداولها بكثرة عن هذا الطائر، ولكن من الامور الغريبة عنه انه يحمل معنيين للحظ ، الاول هو الحظ السعيد والثاني هو النقيض تماما، فعند الغربيين وفي اوروبا يحتفلون بهذا الطائر ويضعون رموزه على انه رمز للحظ الجيد والسعيد، وفي بلادنا ولارتباط هذا الطائر بوجوده في الخرائب فهو رمز للحظ السيء والتشاؤم، فلا يحبذ رؤيته على الاطلاق.

5السلحفاة :

بدأنا نلاحظ في الآونة الاخيرة ( ومع انها في الاساس عادة منتشرة في الكثير من المناطق ) بدأنا نلاحظ الكثيرون ممن يقومون بتربية السلاحف في بيوتهم، على انها جالبة للحظ، وخاصة السلاحف المصرية، وهي من التوع الصغير التي قد لا تتجاوز الت 13 سم.
لكن ومع ارتباط هذه السلاحف بالحظ فقد قام الانسان بالكثير من التصرفات الغير محبذة، ومنها القيام بقتل السلحفاة وتنظيف صندوقها وجعله في البيت درئا لمخاطر العيون والحسد، وهو تصرف في النهاية يؤثر على اعداد السلاحف في العالم. في تصرف يعود النهاية الى مخيلة الانسان وليس الواقع والحقيقة .

6الجعران الفرعوني ( الخنفساء ) :

ويطلق عليه ايضا ابو الجعل، وهي من الحيوانات المقدسة عند الفراعنة والتي كانت تعتبر من الحيوانات التي تجلب الحظ، فلا يخلو بيت فرعوني من شعارها، وحتى الان ما زالت بعض البيوت في مصر تحتفظ به.

7المفاتيح القديمة الثلاث :

من الرموز التي ترتبط بالحظ كثيرا، وارتبطت بالموروث الشعبي عند الغربيين، هي دوما وجود 3 مفاتيح قديمة في البيت او مع حاملها، وترمز هذه المفاتيح الثلاث الى الصحة والمال، والحب، وهي العناصر الثلاث التي دوما يبحث عنها الانسان، وبالتالي ان كنا ترغب بان تحوز هذه العناصر الثلاث عليك ان تجلب 3 مفاتيح قديمة وتبقيها معك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

16 − واحد =