تسعة
كيف تتوقف عن إدمان وتناول الكافيين
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف تتوقف عن إدمان وتناول الكافيين بشراهة؟!

كيف تتوقف عن إدمان وتناول الكافيين بشراهة؟!

إن كنت من مدمني الكافيين فلابد من اتخاذ قرار فوري بتقليل استهلاكك منه للحد المسموح به، في هذا المقال سنقدم لك بعض النصائح لتساعدك على تخطي إدمان الكافيين

المشروبات التي تحتوي على كافيين هي الأكثر شيوعاً واستخداماً حول العالم في الوقت الحالي، بل ويتزايد معدل استهلاكها كل يوم عن الآخر، فهي لا تقتصر على القهوة والشاي ومشتقاتهما، لكن تمتد للمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة وحتى الشوكولاته! لا يُمكن القول بأن الكافيين مضر بالجسم بل بالعكس استهلاكه باعتدال يُساهم في منع الكثير من الأمراض، لكن الإفراط في تناوله له العديد من الأضرار على الجسم عموماً والجهاز العصبي والدوري بالأخص، لذلك إن كنت من مدمني الكافيين فلابد من اتخاذ قرار فوري بتقليل استهلاكك منه للحد المسموح به، في هذا المقال سنقدم لك بعض النصائح لتساعدك على تخطي إدمانك الكافيين.

خطوات التوقف عن إدمان وتناول الكافيين بشراهة :

تقبل مفهوم إدمان الكافيين

إدمان الكافيين لا يختلف عن أي إدمان آخر، فاعتماد الجسم عليه لمدة طويلة يؤدي بالتأكيد لصعوبة الانقطاع عنه مباشرة، لكن لحسن الحظ فترة الإقلاع عنه وأعراضه لا تمتد لمدة طويلة كباقي أنواع الإدمان بالتأكيد، فإذا التزمت بالخطوات التالية ستتخلص من أعراضه بعد مدة لا تتخطى أسبوعين، لكن في الأيام الأولى توقع أن تصاب بأعراض كالاكتئاب والصداع العصبية وفقدان التركيز واضطرابات النوم لكن هذه الأعراض ستخف حدتها بعد مدة بسيطة.

 كم تنفق على هذا النوع من المشروبات

شراء المشروبات الغازية والقهوة والشاي والكابتشينو ومشروبات الطاقة ..إلخ، قد لا يبدو مكلفاً في وقته، لكن إذا حسبت مقدرا ما تُنفق على هذه الأشياء مجمعة ستجد أنه بإمكانك استخدامها لشراء أشياء أكثر إفادة، إذا احتسبت ما تُنفقه في شهر واحد ستفاجئ بالتأكيد وسيُحفزك هذا أكثر على تقليل استهلاكها، فمن سيُنفق نقوده لإضرار نفسه؟!

تناول الشاي الأخضر

الشاي الأخضر يحتوي على كمية أقل من الكافيين، كما أنه ممتاز كمضاد للأكسدة ومفيد جداً للجسم، لذلك كلما شعرت برغبة في تناول كوب من القهوة استبدله قدر الإمكان بالشاي الأخضر، لكن احذر من الإفراط في تناوله، لأنه يرفع معدل الحرق بالتالي ستشعر بالجوع أسرع وستتناول كميات أكبر من الطعام، ما قد يؤدي لاكتسابك مزيداً من الوزن.

احرص على شرب المياه باستمرار

في الأيام الأولى بعد الإقلاع عن تناول الكافيين ستحتاج لشرب الكثير من المياه كي تساعد جسدك على التخلص من السموم والعمل بشكل طبيعي فتشعر بنشاط وحيوية أكثر، الكافيين عموماً من المواد التي تزيد معدل الأيض في الجسم بالتالي تزيد من فقدان السوائل، لهذا يحتاج مدمني الكافيين لنسبة أكبر من المياه يومياً مقارنة بمن يتناوله باعتدال أو لا يتناوله على الإطلاق كي يُحفظ على ترطيب جسده، فقلة استهلاك المياه مع تناول الكافيين قد يصل لحد الجفاف!

لا تنقطع عنه مباشرة

لا تمنع نفسك من تناول الكافيين دفعة واحدة حتى لا يتأثر جسدك بشدة، فقد تصل أعراض الانقطاع عنه لدرجة خطيرة خاصة إن كنت معتاد على تناوله بكثرة، أحياناً قد يصل الأمر لعدم قدرتك على مغادرة سريرك من شدة الصداع والألم، لهذا احسب استهلاكك اليومي من الكافيين بما في ذلك المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة ثم قللها بالتدريج، مثلاً إن كنت معتاد على تناول خمس أكواب من القهوة فاكتفي بثلاثة في أول أسبوع، ثم قللها لاثنين في الأسبوع الثاني، ثم واحد فقط وهكذا، حتى تقلع عنه تماماً.

حدد مبلغ معين لإنفاقه

يُمكنك كذلك تحديد مبلغ معين من المال لإنفاقه على مشروبات الكافيين أول أسبوع، بالطبع بعد حساب استهلاكك العادي وتقليله، ثم قسم المبلغ على أيام الأسبوع وقلله من فترة لأخرى حتى تقلع عنه تماماً، كما يُمكن تحديد بعض الأيام لعدم تناوله على الإطلاق كأيام إجازتك مثلاً، لتتجنب أي أعراض قد تحدث لك وأنت في العمل أو خارج المنزل عموماً.

اشغل عقلك قدر الإمكان

بالتأكيد ستشعر بالضعف والتوق لتناول الكافيين في بعض الأوقات خاصة في الصباح، أو عند المرور بجوار مقهاك المفضل، أو عند الشعور بالوخم أثناء النهار ..إلخ، لكن لا يجب أن تضعف أبداً، حاول أن تبقي نفسك منشغلاً قدر الإمكان، تحدث مع صديقك المفضل أو العب ألعابك المفضلة ..إلخ، الأهم ألا تضعف أبداً.

أضئ الأنوار قدر الإمكان

كلما كان مكان عملك أو منزلك مظلم كلما شعرت بالنعاس أسرع، فالمخ عادة يقوم بإفراز هرمون النوم في الجو المظلم، كغريزة طبيعية فدخول الليل يعني أنه وقت الراحة، لذلك حاول قدر الإمكان أن تجلس وتعمل في مكان مضيء كي تبقى متيقظ أطول فترة ممكنة دون الحاجة للكافيين.

مارس الرياضة بانتظام

الجلوس دون عمل شيء كفيل لإشعارك بالتعب والإرهاق حتى ولو تناولت محيطاً من الكافيين! لذلك توقف عن التراخي والكسل وتحرك قدر استطاعتك، لا تنسى أيضاً ممارسة الرياضة يومياً لمدة نصف ساعة على الأقل، فهي تقوي الجسم وتنشط الدورة الدموية وتزيد من انتابه العقل وقدرته على التركيز، بالتالي لن تحتاج للكافيين!

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

14 − ستة =