تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الإصابات والحوادث » كيف تتعامل مع درجات الحرارة العالية صيفا وتتجنب مخاطرها؟

كيف تتعامل مع درجات الحرارة العالية صيفا وتتجنب مخاطرها؟

تستطيع باتباع بعض النصائح ان تتجنب درجات الحرارة العالية وتخفف من وطأتها وخطرهاعليك وعلى غيرك. فما هي خطوات التعامل مع درجات الحرارة العالية في الصيف ؟

خطوات التعامل مع درجات الحرارة العالية في الصيف

تتسبب درجات الحرارة العالية في العالم كاملا بوفاة اعداد كبية من الناس، خاصة في الدول الحارة، مثل الهند ودول الخليج، ولكن يلعب المستوى الاقتصادي للافراد دورا كبيرا في التخفيف من هذه المشكلة، ففي دول الخليج يستعمل المكيف كشيء اساسي من محتويات المنزل، اي انه ليس امرا اختياريا، بل اجباريا، بسبب درجات الحرارة العالية جدا، ونلاحظ على شعب الخليج انه لا يخرج بكثرة في اوقات النهار، بل يتم ترتيب الزيارات وقضاء الحاجيات في اوقات المساء، ويعود ذلك بسبب عدم قدرتهم على تحمل هذه الحرارة العالية، والتي بدورها تؤدي الى ضربة الشمس احيانا، او الوفاة اذا كانت مرتفعة جدا، ولم يعمل الانسان احتياطاته لتجنبها .

اما في الشعوب الفقيرة، وذات العدد السكاني الكبير، كالهند مثلا، فانهم معتادون على هذه الحرارة العالية، الا انه ومع الاضطراب المناخي الحاصل مؤخرا والذي اصبح يؤثر بالنتيجة على الطقس وخاصة في درجات الحرارة، اصبحنا نشاهد ارتفاع درجات الحرارة اكثر واكثر، وبدا عدد الوفيات يزيد، وحتى ان دول اوروبا بدات تشتكي من ارتفاع درجات الحرارة، وذلك عن معدلاتها المعتادة في فصل الصيف، مثل فرنسا وبريطانيا والمانيا وغيرها من دول اوروبا، والموضوع هنا يحتاج الى ترتيب من الانسان لتجنب الدرجات العالية من الحرارة، فاكثر تاثيرها يكون على كبار السن وعلى الاطفال، والامر ليس بالامر السهل، لان الحرارة العالية تسبب ضربة الشمس، والتي تسبب للانسان ارتفاع في درجات الحرارة، وجفاف واحمرار في الجلد، اضطرابات في المعدة كالقيء والاسهال، وفي بعض الحالات يحدث حالات من الاغماء، وتاخذ ضربة الشمس وقتها لتنتهي ويشفى المريض، وذلك بالاستعانة بالطبيب والادوية، للانتهاء منها .

وكما ذكرنا سابقا، ان اكثر من يعاني من درجات الحرارة العاليه هم الاطفال والمسنين، بالاضافة للاشخاص الذين يعانون من امراض معينة، والذين يتطلب عملهم التعرض المباشر لاشعة الشمس، كعمال البناء والمزارعين، .

اهم علامات الاعياء الحراري :-

  • التعرق الشديد .
  • الاحساس و الشعور بالتعب والارهاق .
  • شحوب الوجه .
  • الدوخة والصداع .
  • الاصابه بالغثيان والقيء .
  • ضعف في نبض القلب .
  • برودة الجلد ورطوبته .
  • الاعياء .

ولا يجب على الانسان تجاهل اي عرض من اعراض الاعياء الحراري، لانه من الممكن ان تكون نتيجتها الاصابة بالسكتة الدماغية، كون الجسم يصبح لا يستطيع ان ينظم درجة حرارة جسمه جيدا، حيث ان الية التعرق تتوقف، ولن تكون هناك طريقة على تهدئة الجسم، مما يشكل الخطر على الجسم باكمله، ومن هنا يجب اخذ الحيطة والحذر من التعرض لدرجات الحرارة العالية، وعدم السماح للمسنين والاطفال خاصة بالتعرض لاشعة الشمس، وذلك خوفا على سلامتهم وصحتهم .

خطوات التعامل مع درجات الحرارة العالية في الصيف :

ويستطيع الانسان باتباع بعض النصائح، ان يتجنب درجات الحرارة العالية، ويخفف من وطأتها عليه، ومن هذه النصائح، والتي نتمنى من الجميع اتباعها، للمحافظة على سلامتهم، في اشهر الصيف الحارة، نذكر :-

ارتداء ملابس قطنية، ذات الوان فاتحة، وذلك لسببين هما :- ان القماش القطني يعمل على امتصاص العرق الذي يفرز من الجسم، ويعمل على التخفيف من الشعور بالحرارة، اما الالوان الفاتحة، فهي لا تمتص اشعة الشمس كما تمتصها الالوان الغامقة، لذا يجب تجنب ارتداء اللون الاسود او الكحلي، ويجب كذلك ارتداء قبعة لحماية الراس من اشعة الشمس الحارقة، خاصة للاطفال والمواليد الجدد وكبار السن .

تجنب الخروج والتعرض لاشعة الشمس الا للضرورة القصوى، وذلك لتجنب التعرض للحرارة، واذا اردنا الخروج لسبب ما، يستحب ان يكون ذلك في الفترة الواقعة بين الساعة العاشرة الى الساعة الرابعة .

استخدام واقيات الشمس المناسبة للبشرة، بالاضافة الى ارتداء النظارات الشمسية، فهاتان الخطوتان مهمتان جدا، لان واقي الشمس يحمي الجلد من تاثير الحرارة عليه، كظهور التجاعيد المبكرة او الاصابة بسرطان الجلد لا قدر الله، وكذلك منع حروق الشمس، اما النظارة الشمسية، فهي تحجب وتحمي العينين من اشعة الشمس، ويجب التاكد من وجودها في حقيبتنا فبل الخروج من المنزل .

ارتداء الاحذية الخفيفة كالصنادل او الاحذية المفتوحة من الامام، شريطة ان تكون هذه الاحذية مريحة وغير ضاغطة على القدم، وعدم ارتداءالجوارب، اما اذا اضطررنا الى ارتدائها، فيستحسن ان تكون خفيفة وقطنية وذات لون فاتح .

هذه النقطة خاصة بالنساء، فعلى النساء في هذه الاجواء تجنب بعض الامور وعدم القيام بها، ومنها :- عدم ارتداء الاكسسوارات الكثيرة والمصنوعة من المعدن بالذات، لانها تزيد من درجة حرارة الجسم، ونحن نبحث عما يقلل من ارتفاع درجة حرارته، وعدم فرد الشعر، بل يستحسن جمعه وربطه، او تقصيره في هذه الاشهر الحارة، والتخفيف من وضع مساحيق التجميل، لانها تتفاعل مع درجات الحرارة العالية، مما يؤثر على البشرة وتاثير المواد الكيميائية الموجودة في هذه المساحيق على الوجه .

التاكد من الاحتفاظ بزجاجة الماء في حقيبتك قبل الخروج من المنزل، حتى تتمكن من شرب الماء في اي وقت، وذلك للمحافظة على ترطيب جسمك .

الاكثار من شرب الماء والسوائل، كالعصائر الطبيعية، وشربها على مدار اليوم، سواء شعر الانسان بالعطش ام لم يشعر، وذلك لكي نحافظ على رطوبة الجسم .

عدم فتح النوافذ خلال النهار، وذلك لمنع دخول اشعة الشمس الى الداخل، ووضع الستائر عليها، اما في فترة ما بعد غياب الشمس، فيستحسن فتح النوافذ للسماح بدخول الهواء داخلها وتبريدها وتجديد الهواء بداخلها .

الاستحمام اكثر من مرة في اليوم الواحد، وذلك للحفاظ على ترطيب الجسم، ومن الافضل ان يكون الاستحمام بماء بارد، لتبريد الجسم والتخفيف من ارتفاع درجة حرارته، وعلينا ايضا الاهتمام بالنظافة الشخصية، كالتخلص من الشعر الغير مرغوب به، وتنظيف البشرة عدة مرات في اليوم، وذلك بسبب التعرق الشديد والذي يتسبب برائحة غير مستحبة للجسم .

الاكثار من تناول الخضراوات والفواكه والسلطات، والابتعاد عن الاطعمة الدسمة والغنية بالدهون، لانها تسبب الشعور بالحرارة الزائدة، ويستحسن تناول الاطعمة الخفيفة والغنية بالفيتامينات .

اذا شعرت بحر شديد، فقم بتبليل قطعة من القماش القطني، وضعه على منطقة الوجه واليدين للتخفيف من حرارة الجو، ويمكننا وضعها على القدمين او اليدين لتبريدها .

تجنب ممارسة التمارين الرياضية في الاجواء الحارة، وممارستها في الاجواء المعتدلة قدر الامكان .

الحد من تناول المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، لانها قد تسبب الجفاف .

اما اذا كان عملك يتطلب منك العمل تحت اشعة الشمس، فما عليك الا ان تحافظ على دخولك على مكان بارد نوعا ما او مكيف بين فترة واخرى .

سناء مقدادي

مرحبا , انا معلمة علوم , ولي اهتمامات في مجالات متعددة , منها المطالعة , والخياطة , احاول قدر الامكان تطوير مهاراتي , و احاول مشاركة ذلك مع الاخرين . اهوى كتابة المقالات التعليمية وتقديم النصائح من خبرتي

أضف تعليق

إحدى عشر − سبعة =