كتابة القصيدة

كتابة القصيدة الأولى لك بنفسك هو الحلم الذي يراود كلّ من كان محبّ للغة العربية وخصوصاً إذا كان محباً للقصائد والأشعار، والحقيقة أنّ الأمر يحتاج إلى فصاحة لغوية إضافةً إلى أنّه يعتمد اعتماداً كبيراً على الحالة النفسية التي يمر بها الكاتب.

كتابة القصيدة : نصائح وإرشادات

الأمور التي يجب علينا أن نضعها في اعتبارنا أثناء كتابة القصيدة

1ملائمة الجو

إنّ أفضل الأوقات التي يمكن كتابة القصيدة فيها هو الجو الهادئ ومن أفضل الأوقات وأكثرها هدوءاً على الإطلاق هو وقت المساء.

2اختيار موضوع القصيدة

كتابة القصيدة وكيفية كتابتنا لها تعتمد على موضوع القصيدة حيث أنّه لابد من وجود فكرة على أساسها يقوم الكاتب بمحاولة إيصال هدف معين منها للقرّاء ومن المهمّ أن يحرص الكاتب على محاولة سرد البعض من النّقاط الهامة التي يريد أن يقوم بإيصالها إلى الجمهور.

3معايشة الفكرة

على الكاتب أن يحاول أخذ قسط من الاسترخاء مع إطلاق العنان إلى خياله لكي يعيش بنفسه في القصيدة ليرى أثر هذا على الجمهور عندما يقومون بقراءتها.

4لا تجعل الوزن أمامك عائقاً

عندما تكتب قصيدة لا تجعل الوزن أمامك عائقاً ولكن أطلق العنان إلى خيالك وكأنّك طفل لا يوجد من يقيّده أو يحبس رغبته.

5وزن القصيدة

عندما تبدأ في كتابة القصيدة حاول أن تتخيّر لحناً مناسباً وأفضل الألحان التي تتّسم بالسلاسة ولا تجعل نفسك مقيّد بما يسمى بحور الشعر حيث أنّ هذا يقتل الإحساس في داخلك حيث أنّ القصيدة هي التي تحدد نوع البحر الشعري وليس البحر هو الذي يحدد نوع القصيدة.

6مناسبة القافية

بعدما تتخير اللحن لقصيدتك احرص على اختيار قافية تتلاءم مع اللحن الذي اخترته واحرص على استعمال الألفاظ السهلة والخفيفة حيث أنّ هذا أدعى إلى حفظها.

7عليك أن تتنبه إلى تنقلاتك في القصيدة

على الكاتب أن يضع في اعتباره التدرج في التصورات حتى لا يهلك القارئ وحتى يكون هناك تناغم ومن أفضل الطرق التي تساعد الكاتب على ذالك هي كتابة الأفكار في ورقة خارجيّة أوّلاً قبل البدء في العمل.

8تنوّع الألحان تبعاً للأفكار

عندما تكتب القصيدة أطلق العنان إلى أفكارك ولا تجعل اللحن الذي وضعته مقيّداً لك، لذا احرص اختيار الأفكار ومن ثمّ تخيّر الألحان تبعاً للأفكار التي اخترتها.

9حروف بداية القصيدة

انتبه إلى أنّ أهم جزء في القصيدة هو أوّلها لذا عندما تبدأ في كتابة القصيدة احرص على أن تكون الحروف المختارة قاسية بعيدة عن حرفي الياء والهاء وهذا أدعى إلى أن تكون قصيدتك أطول.

10أسلوب القصيدة

احرص على الابتعاد عن التكلّف عندما تكتب القصيدة لأنّ التكلّف في أثناء كتابة القصيدة يتسبب في نفور القارئ منها، كما أنّه يكون من الصعب عليه أن يقوم بصياغتها.

11كثرة الأفكار

عندما تأتيك الكثير من الأفكار عندما تكتب القصيدة فاحرص على كتابة أكثر من قصيدة تبعاً لهذه الأفكار ولا تكون سبباً في تشويش أفكار القارئ لأنّ هذا أدعى إلى وصول فكرة كل قصيدة على حدى وأدعي إلى زيادة جمال قصيدتك تبعاً للفكرة التي اخترتها.

12اقتناء أدواتك

احرص على اقتناء أدوات الكتابة الخاصة بك دائماً حيث أنّ الإلهام لا يحتاج إلى وقت محدد وإنّما هو فكرة ورزق يساق إليك فاحرص على أن تدونه أوّلاً بأوّل حتى لا تفوتك الفائدة من الإلهام الذي يأتيك.

أخيراً، على كلّ شخص في مجاله أن ينمّي نفسه لذا فعلينا أثناء كتابة القصيدة أن نجدد من أفكارنا بصفة دائمة حتى تكون مواكبة للعصر، وهذا يقتضي منّا الثقافة الواسعة لتكون قصائدنا رنانة، كالطبيب الذي يحتاج إلى قراءة في مجاله حتى يكون طبياً ناجحاً.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 5 =