قرحة الجلد

قرحة الجلد هي جرح أو التهاب يحدث للجلد أو للغشاء المخاطي، وتنتج عن التفكك التدريجي للأنسجة السطحية الظاهرية للجلد. وقد تكون القرحة سطحية، أو قد تمتد إلى الطبقة العميقة من الجلد أو الأنسجة الضمنية الأخرى. وشكل القرحة عبارة عن أرضية منخفضة أو حفرة تحيط بها حواف محددة بدقة ترتفع في بعض الأحيان فوق مستوى السطح المجاور.

أعراض قرحة الجلد

تشمل أعراض قرحة الجلد: الألم، حيث يعاني العديد من الأشخاص المصابين بقرحة الجلد من حرقة أو حكة في منطقة الجرح بالإضافة إلى عدم الراحة من التورم الذي يصاحب القرحة عادة. كما يصاحب قرحة الجلد طفح جلدي أحمر، وتغير لون الجلد البني حول القرح وجفاف الجلد. وفي الحالات الشديدة تتسبب قرحة الجلد في حدوث شرخ في الجلد، ونزيف، ونزول سوائل من القيح والصديد، وألم في المفاصل والعضلات. كما يمكن لقرحة الجلد أن تسبب أيضًا الحمى.

أسباب قرحة الجلد

قرحة الجلد أسباب قرحة الجلد

الأسباب الرئيسية للإصابة بقرحة الجلد هي:

  • العدوى: ومن أمثلة هذه العدوى البكتيرية التي تسبب تقرحات على أي جزء من الجسم؛ السل أو مرض الزهري، أو أي عدوى تحت الجلد، مثل الخراج أو الدمامل، التي تخترق سطح الجلد وتكون قرحة التهابية.
  • خلل في الدورة الدموية: وتحدث القرح أيضًا على أرجل الأشخاص الذين يعانون من الدوالي بسبب بطء الدورة الدموية في الجلد.
  • تلف الأعصاب أو الصدمة: قد تستمر قرحة الجلد في الظهور على أقدام أو أصابع قدم مرضى السكري بعد فقدان الإحساس في تلك المناطق بسبب تلف الجهاز العصبي.
  • السرطان.

قرحة الجلد السرطانية

عندما لا تشفى قرحة الجلد من تلقاء نفسها أو مع تلقي العلاج المعروف للتقرحات، أو لا يحتمل الشخص لمسها؛ عندها يبدأ الشك في احتمالية الإصابة بالسرطان. ويزداد احتمال الإصابة بالسرطان إذا كان المريض قد تجاوز مرحلة منتصف العمر، فالقرح الجلدية التي تظهر على حدود الشفة السفلى لدى الرجال المسنين؛ تكون في كثير من الأحيان قرحة سرطانية. ومثل هذه السرطانات يجب التعرف عليها ومعالجتها في وقت مبكر قبل انتشارها، وتعذر التعامل معها أو معالجتها. وعلى النقيض من ذلك، هناك القرحة السطحية التي تظهر على الشفاه، والمعروفة باسم القرح الباردة وتكون مصاحبة عادة لنزلات البرد؛ فهذه ناتجة عن فيروس ولا تشكل أيه خطورة. وتحدث قرحة الفم والحلق بشكل متكرر بسبب العدوى ولكنها تكون أحيانًا سرطانية، خاصة عند كبار السن، كما يمكن أن تحدث القرحة السرطانية في المعدة أو الأمعاء الدقيقة أو الغليظة والمستقيم.

مراحل قرحة الفراش

قرحة الجلد مراحل قرحة الفراش

الاستلقاء على جانب واحد لفترات طويلة؛ يمكن أن يؤدي إلى ظهور قرحة الجلد أو “قرحة الفراش”، وغالبًا ما تكون مصاحبة للمرضى المقيمين في السرير. وتسمى أيضًا قرح الضغط، لأنها تحدث نتيجة الضغط المستمر الذي يقطع تدفق الدم، مما يؤدي إلى حرمان الأنسجة من الأكسجين ومن ثم موت الجلد. وتنقسم مراحل قرحة الفراش إلى أربع مراحل:

المرحلة الأولى

هذه هي أخف مرحلة، حيث تؤثر قرحة الجلد هذه على الطبقة العليا من الجلد فقط. ومن أهم الأعراض الشائعة لهذه المرحلة: الألم، أو الحرق، أو الحكة. وقد تشعر أيضًا أن مكان التقرح مختلف عن الجلد المحيط: أكثر ثباتًا أو ليونة أو أكثر دفئًا أو أكثر برودة. وقد تلاحظ أيضًا ظهور منطقة حمراء على بشرتك، أما إذا كان لديك بشرة داكنة، فقد يكون من الصعب رؤية المنطقة التي تغير لونها. ولا يصبح مكان الإصابة خفيفًا عند الضغط عليه، أو حتى من 10 إلى 30 دقيقة بعد التوقف عن الضغط عليه. وهذا يعني أن هذه المنطقة تحصل على نسبة دم أقل.

ما يجب عليك القيام به

  • أول وأهم شيء يمكن القيام به مع قرحة الفراش هو إيقاف الضغط على المنطقة المصابة، من خلال تغيير وضعك أو استخدام وسائد الفوم أو المراتب ذات التهوية. وإذا كنت تقضي الكثير من الوقت في السرير، حاول أن تنتقل مرة واحدة على الأقل كل ساعتين. وإذا كنت تجلس، فانتقل كل 15 دقيقة، ويمكنك أن تطلب من أحد أن يساعدك.
  • اغسل القرح بصابون خفيف وماء وجففه برفق.
  • قد يساعدك أيضًا تناول حمية غنية بالبروتين وفيتامينات A وC، ومعدني الحديد والزنك، فهذه كلها جيدة لبشرتك، وكذلك، شرب الكثير من الماء.

مدة التعافي: قد تزول قرحة الفراش في المرحلة الأولى في أقل من يومين أو ثلاثة أيام. وإذا لم يحدث ذلك، اتصل بطبيبك.

المرحلة الثانية

تحدث هذه المرحلة عندما تصل قرحة الجلد إلى مستوى أعمق تحت سطح بشرتك. وأعراضها هي: حدوث شرخ في الجلد، يترك جرحًا مفتوحًا، أو حفرة مليئة بالقيح أو الصديد. وتصبح هذه المنطقة متورمة ودافئة أو حمراء.

ما يجب عليك القيام به

اتبع نفس الخطوات المرحلة الأولى. كما يجب عليك أيضًا تنظيف الجرح بالماء أو محلول ملحي بالماء وتجفيفه بلطف. وقد يؤلمك ذلك، لذا اسأل طبيبك إذا كان عليك تناول مسكنات الألم قبل 30 إلى 60 دقيقة قبل التنظيف. ابق القرحة مغطاة بضمادة أو بالشاش الرطب. وإذا رأيت علامات العدوى (مثل القيح أو الحمى أو الاحمرار)، أخبر طبيبك.

مدة التعافي: يجب أن تتحسن قرحة الجلد في المرحلة الثانية خلال 3 أيام إلى 3 أسابيع.

المرحلة الثالثة

في هذه المرحلة تصل قرحة الجلد من خلال الطبقة الثانية للجلد إلى الأنسجة الدهنية. وأعراضها هي: ظهور القرحة كأنها فوهة بركان وقد يكون لها رائحة سيئة أيضًا. وقد تظهر عليها علامات العدوى، مثل: حواف حمراء أو صديد أو رائحة أو حرارة و/ أو تصريف. وإذا حدث موت لأنسجة الجلد، تبدو وقتها القرحة سوداء.

ما يجب عليك القيام به

ستحتاج قرحة الجلد في المرحلة الثالثة إلى مزيد من الرعاية. لذا يجب أن تتحدث مع طبيبك، فقد يزيل هو أي نسيج ميت ويصف مضادات حيوية لمكافحة العدوى. يمكنك أيضًا الحصول على سرير أو مرتبة خاصة من خلال التأمين الخاص بك.

مدة التعافي: يستغرق علاج قرحة المرحلة الثالثة شهرًا على الأقل، وقد تصل إلى 4 أشهر لإتمام الشفاء.

المرحلة الرابعة

قرحة الجلد في هذه المرحلة هي الأكثر خطورة. فبعضها قد تؤثر حتى على العضلات والأربطة. ومن أعراضها: ظهور قرحة عميقة وكبيرة، وتحول الجلد إلى اللون الأسود وظهور عليه علامات العدوى، مثل: الحواف الحمراء والقيح والرائحة والحرارة و/ أو الصرف، وقد تتمكن من رؤية الأوتار والعضلات والعظام.

ما يجب عليك القيام به

أخبر طبيبك على الفور، لأن هذه الجروح تحتاج إلى عناية فورية، وقد تحتاج إلى جراحة.

مدة التعافي: يمكن أن تستغرق قرحة الضغط من المرحلة الثالثة في أي مكان من 3 أشهر أو أكثر، أو حتى لسنوات، لإتمام الشفاء.

ما علاج قرحة الجلد؟

علاج قرحة الجلد يتطلب التنظيف الدؤوب للجلد المصاب في جميع مراحل عملية العلاج. ومن ضمن الأدوية المستخدمة في العلاج:

  • silver sulfadiazine topical.
  • Santyl topical.
  • Silvadene topical.
  • Thermazene topical.
  • collagenase clostridium histolyticum topical.
  • SSD topical.

العلاجات المنزلية لقرحة الجلد

من المهم علاج قرحة الجلد بسرعة وتشجيع الشفاء لتجنب حدوث مضاعفات صحية خطيرة، مثل العدوى البكتيرية. ويجب أن تدرك أن المراحل المتأخرة من قرحة الجلد تتضمن تقرحات سائلة، وبثور وحفر نزيف صغيرة. ومن أجل تخفيف الألم ومنع حدوث العدوى، انظر في العلاجات المنزلية التالية لقرحة الجلد:

الصبار

يمكن أن يوفر لك وجود نبات الصبار في منزلك دواءً فوريًا لمجموعة كبيرة من الأمراض والمخاوف. قم بوضع الألو فيرا أو الكريم على قرحة الجلد لتهدئة الأعراض وسرعة الشفاء.

السكر

قرحة الجلد التي تحتوي على البكتيريا قد تستجيب للمعالجة التي تنطوي على السكر. فيقال أن البكتيريا لا يمكن أن تنمو في وجود السكر. ويمكنك وضع مزيج من السكر مع العسل للحصول على علاج منزلي لقرحة الجلد. فالعسل أيضًا يمتلك خصائص مضادة للجراثيم ومكونات تشجع على الشفاء.

العسل

يعرف العسل بأنه علاج طبيعي فعال لقرحة الجلد. قم بوضع كمية من العسل على المنطقة المصاب، وقم بتغطيتها بضمادة. كما يعمل العسل على إزالة السموم من الجرح وقتل الجراثيم.

حليب الماغنسيوم

اخلط حليب الماغنسيوم واليود في وعاء صغير، وضع الخليط جانباً لمدة 30 دقيقة. ثم قم بتطبيق الخليط على قرحة الجلد عدة مرات في اليوم. وكرر العملية لبضعة أيام بعد أول علامات الشفاء.

الراوند أو عصير البنجر

اخلط ملعقة كبيرة من عصير الراوند أو عصير البنجر مع ملعقتين من العسل في الخلاط أو في وعاء. وضع في اعتبارك أن الخلاط سيكون أفضل لخلط المكونات بشكل كامل. وإذا وجدت المزيج رقيقًا جدًا، استخدم قليلًا من الدقيق لزيادة كثافته. ثم قم بوضع الخليط للضغط على قرحة الجلد، ثم قم بتغطيها بضمادات أو شاش، ولا تنس تغيير الضمادة يوميًا.

اللايسول

اللايسول هو سائل زيتي مطهر، وتشير عدة مصادر إلى أن رش اللايسول على قرحة الجلد المصابة هو علاج فعال، حيث يقوم بقتل الجراثيم التي تعيق عملية الشفاء.

تناول الألياف

يمكن لنظام غذائي غني بالألياف أن يساعد في شفاء قرحة الجلد عن طريق تجديد الجسم بالمغذيات الضرورية للإصلاح. لذا فكر في اتباع برنامج غذائي يشتمل على: الفول والأرز والنخالة والفاكهة والعدس.

تجفيف الجلد

حافظ على جفاف بشرتك قدر الإمكان، لأن الرطوبة توفر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا التي تسبب تقرحات الجلد وتزيدها سوءًا.

مسحوق الكركم

يمكن استخدام مسحوق الكركم لتطهير قرحة الجلد. ويقترح أن يرش الكركم فوق المناطق المتأثرة لرؤية النتائج.

زيت فيتامين E

فرك زيت فيتامين E عبر الجسم يساعد على التئام قرحة الجلد.

فيتامين سي

يساعد تناول فيتامين سي على سرعة عملية التعافي؛ عن طريق إعطاء جهازك المناعي دفعة قوية لمواجهة قرحة الجلد. لذا عليك تعاطي مكمل فيتامين سي الغذائي. كما يمكنك أيضًا زيادة استهلاكك من الأطعمة الغنية بفيتامين C، بما في ذلك القرنبيط، والمانجو، والبرتقال، والكيوي، والفلفل (الأحمر والأصفر والبرتقالي).

الزنك

زيادة كمية الأطعمة التي تحتوي على الزنك، مثل الكاجو المحمص الجاف، والفول السوداني، وصدور الدجاج، والفاصوليا، واللوز والحليب؛ سوف يعزز سرعة تعافي جسمك من قرحة الجلد.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: تقى علي

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 3 =