فيتامينات المرأة الحامل

ما هي الفيتامينات اللازمة للمرأة الحامل؟ وكيف يؤثر نقص الفيتامينات على الحامل وخصوصا فيتامين د؟ إن فيتامينات المرأة الحامل من أهم الضروريات في فترة الحمل، حيث أن فترة الحمل بالنسبة لكل امرأة هي فترة صعبة يقوم فيها الجسم ببذل أقصى طاقته لتكوين ونمو الجنين من أجل أن ينمو نمواً متكاملاً عند ولادته، ولذا يجب على المرأة الحامل الاهتمام بالتغذية الجيدة وتناول المقويات والفيتامينات اللازمة لنمو الطفل حتى يتم ولادة طفل سليم وبصحة جيدة، وأيضاً حتى لا يتأثر جسم الأم سلبياً ويضعف نتيجة للحمل.

أهم فيتامينات المرأة الحامل

1حمض الفوليك

وهو معروف لدى الكثيرون باسم بطل الحمل، حيث أن له أهمية كبيرة من أجل نمو مخ الجنين وجهازه العصبي، والنقص فيه يسبب تشوهات في النخاع الشوكي للجنين، وأيضا فإن حمض الفوليك يدخل في تركيب كرات الدم الحمراء لكل من الأم وجنينها، ولذا فهو يحمي من خطر الإصابة بالأنيميا لكل من الأم والجنين، وللحصول على حمض الفوليك من الطعام ينبغي تناول الخضروات الورقية الداكنة والبرتقال والبروكلي والبطاطس والسبانخ والفراولة والبقوليات، ويجب على المرأة الحامل أن تحرص على تناول حبوب حمض الفوليك يومياً منذ بداية معرفتها بالحمل وحتى نهاية الشهر الثالث من حملها، كما أن الأطباء ينصحون بتناول حمض الفوليك قبل الحمل بسنة من أجل تجنب الولادة المبكرة، أما الجرعة الموصى بها للمرأة عموماً فهي 400 ميكروجرام يومياً، ومنذ الشهر الرابع حتى نهاية الحمل 600 ميكروجرام، وفي الرضاعة فالجرعة هي 600 ميكروجرام.

2فيتامين ب

تكمن أهمية فيتامين ب في دوره الفعال في نمو المخ والجهاز العصبي للجنين، وهو ضروري كذلك لتكوين كرات الدم الحمراء لدى الأم وجنينها في نفس الوقت، وأيضاً فإن فيتامين ب يساعد في تقليل الشعور بالغثيان لدى المرأة الحامل، ويساعد في التقليل من التشوهات الخلقية للجنين نظراً لغناه بحمض الفوليك، ويتوفر فيتامين ب في كل من اللحوم والطيور والأسماك وكذلك الخضروات الورقية الداكنة ومنتجات الألبان، وأيضا يتم تناوله في صورته الدوائية منذ أن يبدأ الحمل وحتى ينتهي وعلى الأخص فيتامين ب 12.

3فيتامين ب 12

يعد من فيتامينات المرأة الحامل الآمنة الاستخدام إذا تم تناوله بمقدار معين حسب حاجة الجسم أو أقل من حاجته، وهو هام للمرأة الحامل لما له من تأثير هام على القدرات العقلية لدى الجنين، ويساهم في تجنب إصابة الجنين بأمراض القلب وضعف الخصوبة والجنون، وعند تناوله مع حمض الفوليك يزيد من فعالية كلاهما، وقد أظهرت بعض الدراسات الحديثة أن تناول الحامل لفيتامين ب12 بشكل كاف يساعدها على إنجاب طفل أكثر هدوءا قليل البكاء، وعند نقص فيتامين ب 12 لدى المرأة الحامل فإنها تصاب بالشعور بالتعب والإرهاق والإمساك والأنيميا وفقدان الوزن، ومن مصادر الحصول على هذا الفيتامين اللبن ومشتقاته والسمك واللحم الأحمر، ولكن يحذر من تناول الحامل للبيض النيء والكبد والمحار والجبن الطري على الرغم من احتواء هذه الأطعمة لفيتامين ب 12.

4فيتامين أ

يحذر من تناوله في صورته الدوائية نهائياً طوال فترة الحمل وخصوصاً في بداية الحمل، حيث أن هذا الفيتامين يمكن أن يتسبب في تشوهات الجنين عند تناول جرعات كبيرة منه، وخصوصاً في أشهر الحمل الأولى، أما بالنسبة لفيتامين أ الموجود في بعض الأطعمة فهو آمن ولا ضرر من تناوله للحامل، وخصوصاً لما له من فائدة في نمو العظام والأسنان، ويمكن الحصول على فيتامين أ من بعض الأطعمة مثل الفواكه والخضروات ذات اللون الأصفر كالفلفل الأصفر والقرع العسلي والجزر، وأيضا يوجد فيتامين أ في الخضروات الورقية الداكنة والألبان ومنتجاتها والكبد.

5فيتامين سي

هام جداً للمرأة الحامل حيث يساهم في امتصاص الجسم للحديد ومضاد لتأكسد الخلايا، وأيضا فهو يقوي المناعة ويمنع نزيف اللثة، وكذلك فهو ضروري لنمو الجنين حيث أن نقصه يسبب ضعف النمو العقلي للجنين، ويمكن تناول فيتامين سي على شكل دوائي منذ الشهر الرابع من الحمل، كما أنه متوفر في العديد من الأطعمة مثل اليوسفي والبرتقال والفراولة والجوافة والطماطم والبروكلي والبطاطا، وعلى الرغم من ذلك فإنه لا ينبغي الإفراط في تناول فيتامين سي خلال فترة الحمل لما له من تأثير سلبي على الجنين والحمل، وعلى الحامل أن تنتبه إذا حدث لها بعض الأعراض عند تناولها فيتامين سي مثل الغاز والنفخ والإسهال والتشنجات، فعندها ينبغي عليها أن تتوقف عن تناول فيتامين سي وتستشير طبيبها.

6فيتامين إي

يساهم في تكوين جهاز المناعة لدى الجنين وأيضا يساهم في تكوين كرات الدم الحمراء، وهو مضاد للأكسدة ويعمل على بناء العضلات، ويتوفر في الحبوب والزيوت النباتية، ويسمح بتناوله في صورته الدوائية بدءا من الشهر الرابع للحمل.

7فيتامين د

يعد من أهم فيتامينات المرأة الحامل ، وهو ضروري جدا لأن يساعد على امتصاص الكالسيوم من الطعام، ويعمل على تكوين ونمو عظام الجنين، ويتوفر فيتامين د في منتجات الألبان والكبد، كما أن التعرض للشمس يساهم في تنشيطه والحصول على فوائده، ويسمح بتناوله بصورته الدوائية بدءا من الشهر الرابع للحمل، وهناك عدة أضرار لنقص فيتامين د للحامل، ومن أهم أسباب حدوث حالات تسمم الحمل هو نقص فيتامين د، وكذلك فإنه قد يؤثر على صحة الطفل مستقبلاً حيث أنه يزيد من احتمال إصابة الطفل بنقص المناعة، وأيضا يؤثر النقص فيه على نمو الطفل بشكل طبيعي أثناء مرحلة الطفولة.

8الحديد

له أهمية كبيرة لكل من الأم وجنينها، فهو يساهم في نمو عضلات الجسم ويحمي من الإصابة بالأنيميا، وخصوصاً عند التعرض لنزيف أثناء الولادة حيث يقل عدد خلايا الدم الحمراء المسئولة عن توصيل الأكسجين للجنين وجسم الأم، ويمكن أن ينتج عن نقص الحديد مشاكل شديدة الخطورة أثناء فترة الحمل مثل الولادة المبكرة ونقص وزن الجنين أثناء الولادة، كما أن نقص الحديد يسبب شعور الحامل الدائم بالإجهاد، ولذا ينصح بتناول أقراص الحديد في الشهور الأولى في حالة نقص الهيمجلوبين بالدم.

9الكالسيوم

من أهم فيتامينات المرأة الحامل التي يجب الاهتمام بتناولها في فترة الحمل، حيث أن المرأة الحامل تحتاج إلى كمية كالسيوم مضاعفة عما كانت تتناول من قبل الحمل، وذلك لأن الكالسيوم يساهم في بناء وتكوين عظام الجنين، فيقوم الجنين بأخذ الكمية التي يحتاجها من الكالسيوم مما يسبب بعض المشاكل للأم بعد الولادة، فقد تصاب بهشاشة العظام، ويتوفر الكالسيوم في العديد من الأطعمة مثل منتجات الألبان ومشتقاتها والخضروات وسمك السلمون المعلب، وينبغي على الأم أن تتناول مقدار 1500 ملغ يومياً في صورة أقراص، ويزداد احتياج الحامل للكالسيوم في الشهور الثلاث الأخيرة من الحمل لما له من أهمية في تكوين عظام الجنين بشكل طبيعي.

فيجب على كل امرأة في فترة الحمل أن تهتم بالفيتامينات وتحرص على تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات، وإذا كان لديها نقص في أي من الفيتامينات عليها أن تقوم بتعويضه، مع مراعاة عدم تناول الفيتامينات دون استشارة الطبيب لتجنب الأضرار لها ولجنينها، حيث أن بعض الفيتامينات يتم تناولها في فترات معينة من الحمل ولا ينصح بتناولها في غيرها، كما أن الإفراط في تناول الفيتامينات دون الحاجة لها قد يكون له أضرار بالغة على صحة الأم وجنينها وتكوينه.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة − ستة =