فوائد الريحان

فوائد الريحان العديدة ترجع إلى احتواء هذا النبات على مجموعة من أهم العناصر الصحية والمغذيات الهامة، ولذا فقد استخدم في الطب الشعبي منذ القدم لقدرته على محاربة العديد من الأمراض وتعزيز المناعة ضد العدوى، فالريحان يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة القوية وكذلك المواد المضادة للبكتريا، كما أنه يحتوي على نسبة جيدة من البروتين والفولات، بالإضافة إلى غناه بالعديد من المعادن مثل الحديد والكالسيوم والفسفور والماغنسيوم والصوديوم والمنجنيز، علاوة على عدة فيتامينات هامة مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين ك، أما فوائده فتشمل علاج ارتفاع الضغط وخفض الكوليسترول ومحاربة أمراض القلب والسرطان، إلى جانب العديد من الفوائد الأخرى التي سوف نتحدث عنها بالتفصيل في السطور القادمة.

فوائد الريحان للشعر الأبيض

فوائد الريحان فوائد الريحان للشعر الأبيض

يمكن استخدام الريحان لعلاج الشيب المبكر وإخفاء الشعر الأبيض الذي يظهر قبل الأوان، فهو يساهم في استعادة اللون الطبيعي للشعر في فترة قصيرة، حيث يتم استخدامه لعلاج شيب الشعر كما يلي:

الوصفة الأولى

نأخذ نصف كوب من أوراق الريحان وملعقة كبيرة من الروزماري أو إكليل الجبل، ثم نضعهم في إناء يحتوي على نصف لتر من الماء ونضعه على النار ليغلي حوالي ربع ساعة، وبعدما يبرد المزيج نضعه في بخاخة بلاستيكية ونرش منها على الشعر مع التركيز على الخصلات البيضاء وذلك بعد غسله بالشامبو وتجفيفه، ولا نقوم بشطف الشعر مرة أخرى بل نترك الخليط ليجف على الشعر، ومع تكرار الاستخدام مرة أو مرتان أسبوعيا يمكن الحصول على النتائج المطلوبة في التخلص من الشيب تماما وتوحيد لون الشعر.

الوصفة الثانية

نأخذ كمية مناسبة من أوراق الريحان حوالي نصف كوب ونقوم بطحن هذه الأوراق جيدا، ثم نضع عليها كمية مناسبة من زيت الزيوت للحصول على مزيج متجانس، نأخذ هذا المزيج ونضعه على فروة الرأس والشعر مع التدليك برفق، ثم نقوم بتغطية الشعر وتركه لمدة ساعتين، وبعدها نقوم بغسل الشعر بالماء والشامبو، فهذه الوصفة لا تساعد فقط على إخفاء الشيب، بل تعمل أيضا على تغذية الشعر وتنعيمه وتعزيز نموه لاحتوائها على زيت الزيتون المغذي للشعر.

فوائد الريحان للمعدة

يساهم الريحان في الحفاظ على صحة المعدة وعلاج مشكلات المعدة والتي تشمل انتفاخ البطن وعسر الهضم وآلام المعدة والحموضة والإمساك، كما ثبت أنه يلعب دورا فعالا في الوقاية من قرحة المعدة، فهو يعمل على استعادة توازن الأحماض في الجسم واستعادة مستوى الأس الهيدروجيني، بالإضافة إلى أنه يساهم في تحسين عملية الهضم نظرا لقدرته على تعزيز نمو البكتريا الجيدة في الأمعاء، ومنع نمو البكتريا الضارة التي تسبب المشاكل الهضمية، ولتهدئة المعدة وعلاج مشكلات الهضم يمكن إضافة نصف ملعقة صغيرة من الريحان المجفف أو حفنة من أوراق الريحان إلى كوب من الماء المغلي، ثم يغطى ويترك لعدة دقائق وبعدها يصفى ويتم تناوله عند اللزوم.

فوائد الريحان للحمل

فوائد الريحان فوائد الريحان للحمل

يمكن للنساء الحوامل استهلاك الريحان باعتدال أثناء الحمل، وذلك من أجل الحصول على الكثير من الفوائد لصحتها ولصحة جنينها ونموه نموا سليما، وتشمل فوائد الريحان أثناء الحمل ما يلي:

تنظيم تخثر الدم

يحتوي الريحان على كمية جيدة من فيتامين ك، ولذا فهو يلعب دورا حيويا في ضمان الصحة الجيدة للحامل وللحفاظ على سلامة الجنين أثناء الحمل، حيث أن هذا الفيتامين يساعد على تجلط الدم مما يساهم في الوقاية من خطر فقدان الدم أثناء الحمل.

تعزيز نمو الجنين

بفضل احتوائه على كمية كبيرة من فيتامين أ الذي يعد أحد أهم العناصر اللازمة لنمو الجنين، فهو يعمل على تعزيز نمو العينين والقلب والرئتين والجهاز العصبي للجنين.

دعم نمو العظام

كما يساهم محتوى المنغنيز الموجود في الريحان في تكوين عظام الجنين ونمو الغدد والغضاريف لديه، فضلا عن دوره كمضاد أكسدة قوي يعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي ويحمي الحامل من خطر الإصابة بتلف الخلايا وما يترتب عليه من مشكلات صحية خطيرة.

الوقاية من التشوهات

ومن أهم فوائد الريحان للجنين أنه يساعد على حمايته من التشوهات والعيوب الخلقية أثناء تواجده في رحم أمه، وذلك لاحتواء الريحان على كمية جيدة من حمض الفوليك الذي يحافظ على سلامة الجهاز العصبي للجنين ويحميه من التشوهات.

الوقاية من الأنيميا

كما يعد الريحان مصدرا جيدا لعنصر الحديد الذي يعمل على تعزيز الهيمجلوبين وتعزيز خلايا الدم الحمراء، مما يساعد على منع خطر الإصابة بفقر الدم الذي تصاب به الحوامل باستمرار، وكذلك فإن الريحان يساهم في توفير الطاقة للحامل ويحميها من الشعور بالإجهاد والإرهاق.

تعزيز المناعة

وذلك بفضل احتواء الريحان على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين ج وفيتامين هـ بالإضافة إلى النياسين، إلى جانب وجود الكثير من المعادن الهامة مثل الزنك والفسفور والبوتاسيوم والماغنسيوم والنحاس والمنجنيز، وجميع هذه العناصر تتضافر معا لتعزيز مناعة المرأة الحامل وحمايتها هي وجنينها من المشكلات الصحية والأمراض.

الآثار الجانبية للريحان أثناء الحمل

برغم فوائده العديدة للحامل والجنين إلا أن الريحان قد يتسبب في بعض الآثار الجانبية بالنسبة للحامل، وذلك عند قيامها بالإفراط في استهلاكه، والذي يؤدي لتسريع ضربات القلب والإصابة بحرقة في الفم والحلق ووجود دم مع البول، وكذلك ضيق التنفس والشعور بالدوار والغثيان، وقد يتسبب في إصابة الحامل بغيبوبة في أخطر الحالات، وأيضا فإن كثرة استهلاك الريحان يمكن أن تتسبب في نقص مستويات السكر في الدم مما يترتب عليه الشعور بالدوار وعدم الاتزان، ولذلك فمن أجل تجنب هذه المخاطر لا بد من استشارة الطبيب قبل تناول الريحان في فترة الحمل، ولا بد من غسل أوراق الريحان جيدا قبل استخدامها للتأكد من خلوها من الطفيليات والبكتيريا الضارة التي يمكن أن تسبب الإصابة بالأمراض.

فوائد الريحان للتخسيس

فوائد الريحان فوائد الريحان للتخسيس

أثبتت الأبحاث أن الريحان يعد من الأعشاب التي تساعد على تخفيف الوزن، فهو يعمل على خفض مستويات الكوليسترول الزائد في الدم ويساهم في خفض مستويات الغلوكوز في الدم، علاوة على أنه يعمل على تقليل هرمون الإجهاد الذي قد يكون من أسباب زيادة الوزن، كما أنه أيضا يعد مصدرا جيدا للمنغنيز والذي يكمن دوره في مساعدة الجسم على إفراز إنزيمات الحرق مما يساعد على استقلاب الأحماض الأمينية والكوليسترول والكربوهيدرات، وكذلك يحتوي على النحاس الذي يعمل على إفراز الإنزيمات المختلفة في الجسم للعمل بشكل صحيح، وهذه الإنزيمات ضرورية أيضا للحفاظ على الأيض السليم، ويستخدم في التخسيس بتناول مشروب الريحان يوميا قبل النوم، وذلك بوضع بعض أوراق الريحان في كوب من الماء المغلي وتغطيته لمدة ربع ساعة، ثم تحليته بالعسل أو سكر الدايت وتناوله.

فوائد الريحان للقولون

كما يمكن الاستفادة من نبات الريحان في علاج مشكلات القولون، فهو يلعب دورا فعالا في التخلص من أعراض القولون العصبي والتهاب القولون وتشنج القولون، وذلك لفعاليته في القضاء على الانتفاخات والتخلص من احتباس السوائل بالجسم، بفضل احتوائه على مادة كيرسيتين أحد مضادات الأكسدة الهامة التي تنتمي إلى مجموعة البوليفينول،، ولذا يمكن استخدامه كعلاج طبيعي بديلا عن العلاجات الطبية للتخلص من مشكلات القولون، وذلك عن طريق مضغ بعض أوراق الريحان مرتان أو ثلاث مرات يوميا ولمدة 3 أيام على الأقل، أو فرم أوراق الريحان وإضافتها إلى السلطات وإلى الأطعمة المختلفة، كما يمكن أيضا تناول مغلي أوراق الريحان الذي يوفر استغاثة فورية لانتفاخات القولون والتشنجات، وذلك بوضع بعض أوراق الريحان في إناء يحتوي على كوب من الماء وعندما يغلي يتم نزع الأوراق ثم تناول المشروب دافئا، ويمكن تحليته حسب الرغبة كما يمكن أيضا إضافة اليانسون له لزيادة فعاليته، وكذلك من الممكن وضع بعض أوراق الريحان في الشاي والمداومة على تناوله للتخلص من آلام القولون ومشكلاته.

فوائد الريح ان للبشرة

يحتوي الريحان على مجموعة من أهم المركبات مثل مضادات الأكسدة، التي تحافظ على صحة البشرة وشبابها وتعمل على منحها التوهج وتخليصها من السموم، علاوة على الخصائص المضادة للالتهابات والتي تساهم في علاج حب الشباب، وتشمل فوائد الريحان للبشرة ما يلي:

تأخير الشيخوخة

نظرا لاحتواء هذه العشبة على مضادات الأكسدة القوية فإنها تساهم في تجديد شباب البشرة، وتحميها من آثار الأضرار التأكسدية التي تسبب الشيخوخة المبكرة للجلد، ويمكن تناول مغلي الريحان باستمرار من أجل الحفاظ على شباب البشرة أو تطبيقه على البشرة لمدة نصف ساعة وبعد ذلك يتم شطفها بالماء.

إضافة التوهج واللمعان

كما يساهم الريحان كذلك في منح البشرة توهجا طبيعيا ويقضي على البهتان وشحوب البشرة، وذلك باستخدام الريحان المجفف بعد طحنه في فرك البشرة مما يعمل على إضفاء الحيوية والتوهج لها، كما يمكن كذلك عمل وصفة أخرى عن طريق إضافة الماء إلى بعض الريحان المطحون للحصول على عجين، يتم تطبيقه على البشرة كماسك لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يتم فركه لإزالته عن البشرة ثم تشطف بالماء الفاتر، حيث تعمل هذه الوصفة على استعادة حيوية البشرة وتخليصها من البقع الداكنة والتصبغات.

علاج حب الشباب

تساهم أوراق الريحان في تنقية الدم وتخليص الجسم والبشرة من السموم، كما أنها تمتلك خصائص مضادة للبكتريا والفطريات تعمل على تخليص البشرة من حب الشباب، وذلك عن طريق عمل ماسك الريحان السابق بإضافة بعض الماء إلى الريحان، وبالإضافة إلى ذلك يضاف القليل من ماء الورد لعمل مزيج متجانس، يتم تطبيقه على البشرة لمدة 20 دقيقة وبعدها تشطف البشرة بالماء البارد، كما يمكن كذلك استخدام مغلي الريحان كغسول للبشرة لتخليصها من حب الشباب والشوائب والبثور السوداء.

علاج التهابات البشرة

بفضل خصائص الريحان كمضاد حيوي فإنه يلعب دورا فعالا في محاربة العدوى الجلدية والالتهابات، حيث يساهم في القضاء على البكتريا التي تسبب الالتهابات الجلدية، وذلك عن طريق مزج الريحان المطحون مع زيت السمسم للحصول على ماسك يتم تطبيقه على البشرة لمدة 20 دقيقة ثم يشطف بالماء الفاتر، وهذه الوصفة تعمل على علاج الحكة والالتهابات الجلدية، ويمكن كذلك عمل ماسك من الريحان المطحون وعصير الليمون بنفس الطريقة، حيث تساهم هذه الوصفة الأخيرة في علاج السعفة الجلدية.

علاج البهاق والأكزيما

ويساهم الريحان أيضا في القضاء على مشكلة البهاق وتحسين أعراض هذا المرض، وذلك عن طريق تناول مشروب الريحان بانتظام أو عن طريق مضغ أوراقه، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن الريحان يمكن أن يساهم في تخفيف الإكزيما الجلدية وعلاجها، ولكن لا بد من استشارة الطبيب قبل استخدام الريحان لمرضى البهاق والأكزيما.

فوائد الريحان للشعر

فوائد الريحان فوائد الريحان للشعر

يمكن استخدام الزيت المستخلص من الريحان لتحسين الشعر وعلاج العديد من مشكلاته، فهو يساهم في تعزيز نمو الشعر وعلاج مشكلات فروة الرأس وغير ذلك من الفوائد كما يلي:

تعزيز نمو الشعر

يمكن استخدام زيت الريحان كعلاج لبطأ نمو الشعر وذلك بتدليكه في فروة الرأس، فهو يعمل على تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يساهم في تعزيز نمو الشعر الصحي من جديد.

علاج مشكلات فروة الرأس

كما يستخدم زيت الريحان أيضا لعلاج الحكة والقشرة في فروة الرأس، وكذلك يساهم في علاج جفاف فروة الرأس، ويفضل مزج زيت الريحان مع زيت جوز الهند بنسب متساوية، واستخدام المزيج الناتج في تدليك فروة الرأس لتهدئتها والقضاء على القشرة والحكة، بحيث نترك هذا المزيج من الزيوت على الشعر طوال الليل ويغسل بالشامبو في الصباح، ويمكن أيضا عمل ماسك مكون من أوراق الريحان المطحونة وأوراق الكركديه والحناء مع إضافة الماء للحصول على عجين متماسك، ثم يطبق على فروة الرأس لمدة نصف ساعة عدة مرات أسبوعيا للقضاء على مشكلة القشرة تماما.

علاج تساقط الشعر

من أجل علاج تساقط الشعر يمكن إضافة بضع قطرات من زيت الريحان إلى الشامبو أو البلسم الذي يتم استخدامه في المعتاد، ومع الوقت سوف يقل تساقط الشعر حتى يتوقف تساقطه بشكل نهائي، وهو أيضا يمنح الشعر لمعانا طبيعيا ومظهرا صحيا بعد غسله بالشامبو المضاف له هذا الزيت.

فوائد الريحان المجفف

فوائد الريحان فوائد الريحان المجفف

يعرف الريحان بخصائصه المضادة للالتهابات وباحتوائه على مجموعة من أهم مضادات الأكسدة، ولذا فإن الريحان المجفف يعمل على مكافحة الكثير من الأمراض الخطيرة مثل السرطان والسكري وأمراض القلب، إلى جانب العديد من الفوائد الصحية الأخرى كما يلي:

الوقاية من أمراض القلب

يحتوي الريحان المجفف على مركبات الفلافونويد التي تتميز بقدرتها الفائقة على منع تشكل الجلطات على جدران الشرايين، مما يساهم في منع أمراض القلب والشرايين التاجية والحماية من النوبات القلبية، ومن المعروف كذلك أن أوراق الريحان تلعب دورا فعالا في خفض مستويات الكوليسترول السيئ مما ينعكس إيجابيا على صحة القلب والشرايين، وليس ذلك فقط فالريحان يعمل أيضا على زيادة مستويات الكوليسترول الجيد مما يعزز صحة القلب.

علاج التهابات الحلق

يمكن أن يساعد الريحان المجفف في علاج التهابات الحلق بشكل فعال وسريع، فهو يمتلك خصائص مضادة للالتهابات كما أنه يعمل على تهدئة آلام الحلق وتخفيفها، حيث يمكن تناول مشروب الريحان المغلي بوضع بعض الريحان المجفف في الماء المغلي لعدة دقائق ثم تصفيته وتناوله، ومن الممكن أيضا استخدام مغلي الريحان كغرغرة للحلق.

تخفيف التوتر والإجهاد

كما يعد الريحان المجفف واحدا من المشروبات العشبية التي يمكن تناولها للقضاء على التوتر وسوء الحالة المزاجية،فهو يتميز بقدرته على التحكم في الإجهاد لقدرته على تنظيم مستويات هرمون الكورتيزول الذي يعرف بهرمون الإجهاد، فعند انخفاض هذا الهرمون في الجسم يقل التوتر والضغط النفسي والشعور بالقلق، وعلاوة على ذلك فإن الريحان يسهم في تعزيز القدرة على التركيز وزيادة طاقة الجسم وبالتالي يساعد على السيطرة على الإجهاد سواء النفسي أو البدني.

محاربة السرطان

ومن أهم فوائد الريحان المجفف أنه يعمل على محاربة أنواع عديدة من مرض السرطان، فهو يحتوي على مركب الأوجينول والذي وجد أنه يحتوي على خصائص مضادة للسرطان، كما أن الريحان يحتوي كذلك على الفينولات والأنثوسياسين والتي تعد من مضادات الأكسدة القوية التي تعمل على الحماية من تأكسد الخلايا والذي يعد السبب الرئيسي لتكوين الخلايا السرطانية.

السيطرة على السكري

أثبتت الأبحاث أن تناول الريحان يساعد على زيادة إفراز الأنسولين عند مرضى السكري النوع الثاني، ولذا فهو يساهم في خفض نسبة السكر في الدم والإبقاء عليه في المعدل الطبيعي.

تعزيز المناعة

وذلك لاحتوائه على الكثير من مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة، ولذلك فإن تناول الريحان المجفف يوفر تأثيرات مناعية تعمل على علاج مجموعة واسعة من اضطرابات الجهاز التنفسي مثل الربو، بالإضافة إلى أن هذه الخصائص المضادة للالتهاب تساهم في تخفيف التهابات الشعب الهوائية والتهابات الرئة التي تنتج على الأغلب بسبب ضعف الجهاز المناعي، كما يساهم الريحان كذلك في علاج نزلات البرد والحمى وذلك إما بمضغ أوراقه أو عن طريق تناول مشروب الريحان المغلي.

تخفيف آلام المفاصل

بفضل خصائصه المضادة للالتهابات التي تحدثنا عنها فيما سبق، فهو يحتوي على مادة الأوكاليبتول والتي تساهم في تخفيف التهابات وآلام المفاصل، حيث تعمل هذه المادة على تعزيز الدورة الدموية مما يساهم في التخلص من الآلام والالتهابات، كما يعمل الريحان أيضا كمسكن يساعد على تخفيف الألم.

تحسين صحة الفم

يحتوي الريحان المجفف على مجموعة من أفضل المواد المضادة للميكروبات والبكتريا، ولذا يمكن استخدام مغلي الريحان كغسول قوي للفم لعلاج مشكلات اللثة وللوقاية من أمراض اللثة.

الحفاظ على صحة العينين

ومن أهم فوائد الريحان أيضا أنه يساهم في الحفاظ على صحة العينين، فهو يعمل على الحماية من الالتهابات الفطرية والفيروسية والبكتيرية التي تصيب العينين، وبالتالي فإنه يعمل على الحماية من العدوى مثل التهاب الملتحمة، وعلاوة على ذلك فإن الريحان يحمي من عدة أمراض خطيرة مثل الجلوكوما والتنكس البقعي، ويساهم في الوقاية من إعتام عدسة العينين وغيرها من مشاكل الرؤية.

علاج التهابات الأذن

يعمل الريحان على علاج آلام الأذن والالتهابات البسيطة التي تصيبها، وذلك لطحن أوراق الريحان لاستخلاص عصير منها يمكن وضعه على الأذن المصابة من الخارج مع تجنب وصوله إلى داخل قناة الأذن، ويمكن أيضا استخدام مزيج من زيت الريحان وزيت جوز الهند حيث تغمس قطنة في هذا الزيت، ثم يتم إدخال كمية بسيطة منه في الأذن ويتم فرك الأذن به من الخارج أيضا، وتكرر هذه الطريقة مرتان يوميا حتى تتحسن الأعراض.

تقوية العظام

يؤدي فقدان العظام إلى الإصابة بالهشاشة والعديد من الإصابات العظمية خاصة لدى النساء، فمعظم النساء تتعرض للإصابة بهشاشة العظام بعد سن اليأس، وقد ثبت أن الريحان مصدرا جيدا لفيتامين ك الذي يعد من أهم الفيتامينات للحفاظ على عظام صحية، وذلك لفعاليته في تحسين امتصاص الكالسيوم في العظام.

حماية الكبد

في دراسة أجريت على بعض الفئران التي تعاني من مشكلات بالكبد تم إعطائهم مستخلص الريحان لمدة 5 أيام، وجد تحسنا عظيما في إنزيمات الكبد لديهم والتي تعمل على تخليص الكبد من السموم، كما أن الريحان ساعدهم على انخفاض تراكم الدهون في الكبد الذي يسبب أمراض الكبد، ولكن بالنسبة للإنسان فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن مكملات الريحان يمكن أن يسبب تأثيرات سيئة على الكبد بالنسبة لبعض الأشخاص، ولذلك ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول مكملات الريحان خصوصا لمرضى الكبد.

فوائد الريحان العديدة تجعله واحدا من أفضل الأعشاب الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في العديد من الاستخدامات العلاجية، فهو يساهم في علاج مشكلات القولون ويقضي على اضطرابات المعدة، كما أنه يحتوي على الكثير من الخصائص المضادة للالتهاب، والتي تعمل على محاربة العدوى والأمراض مثل أمراض الأذن والعيون وأمراض الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى أن الريحان يلعب دورا هاما في تخسيس الجسم وتحسين صحة البشرة والشعر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × أربعة =