فقدان الاحترام في العمل

هل فقدان الاحترام في العمل هو الشعور الغالب لديك في الأوقات الحالية؟ للأسف هذا الشعور من أسوأ المشاعر التي يمكن أن تشعر بها ولكن كيف تتأكد من فقدانك الاحترام في عملك وكيف تواجهه وما هي الأسباب الدافعة لمعاملتك بهذا الأسلوب الوقح من عدم الاحترام؟ في السطور التالية سيكون موضوعنا الأساسي يتمحور حول فقدان الاحترام في العمل وأسبابه وكيف تتأكد منه وكيف تواجهه:

أسباب حدوث فقدان الاحترام في العمل

  • قد يكون فقدان الاحترام في العمل نابع بالأساس من تقصير منك، ليس لازما أن يكون المديرين سيئين أو متخلفين ولكن الحقيقة إن معاملة أي شخص بعدم احترام لهي وقاحة صافية لا علاقة لها بعمل وغيره بقدر ما لها علاقة بالذوق واللياقة، لذلك فقدان الاحترام في العمل لا ينم إلا عن شخصية تشعر بالنقص ولديها عقد نفسية كبيرة ولا نستطيع أن لا نبرئ المدير الذي لا يحترم موظفين يعملون تحت إدارته.
  • لا تنافق بشكل جيد، أحيانا عندما يكون الوسط من حولك مليئًا بالنفاق والمحاباة تكون أنت وسطهم ظاهرًا كشخص لا يحترم المديرين بالشكل اللائق فيرد إليك الأمر عدم احترام بعدم احترام أكبر بل وبعدم احترام ظاهر.
  • تشغل وظيفة تعتبر مطمع وهناك أشخاص مقربين من المديرين أو المديرين أنفسهم يرغبون في أن يشغل وظيفتك أشخاص من طرفهم لذلك هناك محاولة لجعلك تبتعد عن هذا المنصب قدر الإمكان.

ماذا تفعل عند فقدان الاحترام في العمل ؟

أيًا كانت الأسباب التي أدت إلى فقدان الاحترام في العمل فينبغي عليك البحث الفوري عن وظيفة أخرى وحتى تجد وتقرر ترك العمل تعامل بمنتهى البرود ولكن لا تقبل الإهانة، ولا تجعلهم يفصلونك، بادر بالاستقالة عند أول موقف ينطوي على عدم احترام متماسك، الأهم من الراتب الجيد أو العمل المريح لك أن تحظى بالاحترام في عملك هذا و الجانب الأهم دائمًا لذلك عندما تشعر بفقدان الاحترام في العمل فلا تفكر في أي شيء سوى أنك عليك أن تترك هذا المكان في أسرع وقت.

كيف تدرك فقدان الاحترام في العمل عندما يحدث معك؟

والآن نتحدث عن تصرفات بعينها تدرك مع وجودها فقدان الاحترام في العمل، وهذه التصرفات حينما تحدث أحدها أو بعضها فاعرف أنك تفقد احترامك في عملك وعليك التحرك لترك العمل في أسرع وقت:

التلميح بالفصل

العلامة الكبرى التي تدل على فقدان الاحترام في العمل، التلميح بالفصل أو الإنذار به يعني أن الإدارة لا ترتاح لوجودك وستنتهز أي فرصة للإجهاز عليك والاستغناء عنك لذلك حاول ألا تترك لهم أن ينتهزوا هذه الفرصة وتقدم أنت باستقالتك بعد تأمين وظيفة أخرى، اتركهم وشأنهم، لا يمكنك التعامل مع أشخاص يخططون للاستغناء عنك أيًا كانت الأسباب، عليك بالهرب فورًا من مكان لا يقدرك ولا يدرك قيمتك، وكما قلنا أن الاحترام في العمل أهم من الوظيفة والراتب.

التحجج للجزاءات والخصم

هل تأتِ متأخرًا فيفاجئك المدير بأنه يحولك للشئون القانونية؟ هل يخصم لك لأنك تدخن سيجارة رغم عدم وجود لوائح تمنع التدخين في أروقة العمل ولكنه استحدث قانونا من أجلك فحسب من أجل أن يوقع لك خصمًا؟ هل باختصار شديد يتحججون من أجل أن يوقعون عليك جزاءات فحسب؟ حسنًا هذه علامة من علامات فقدان الاحترام في العمل وأن هؤلاء الأشخاص لم يعودوا يتحملوا وجودك في العمل بعد الآن، لذلك احترامك لنفسك ولعملك أهم بكثير من مصلحة المؤسسة التي تعمل فيها أو احترامك للمديرين أو أصحاب العمل، اعترض، تقدم بتظلم أو بشكوى، قدم استقالتك إن استدعى الأمر، لا تترك أحدًا يظلمك وتقف تتفرج.. قل لا.

إشعارك الدائم بالتقصير في العمل

هذه طريقة ينتهجها كل المديرين، من أجل أن يلهيك عن حقوقك ومن أجل ألا تفكر أن مرتبك لا يكفي وأنهم يجب أن يرفعوا لك الراتب أو يراعونك في البدلات والحوافز فهو يشعرك أنك مقصرًا في العمل حتى لا يكون لك عين الحديث عن حقوقك، ولكن إن تكرر الأمر وأصبح موجهًا ضدك فقط فاطمئن أنت تواجه فقدان الاحترام في العمل ليس إلا ويجب عليك ألا تنتظر لحين إعلانها في وجهك أنك غير مؤهل لشغل هذه الوظيفة، ابحث عن وظيفة غيرها وابحث عن مكان غيره، مكان تحظى فيه بالاحترام ولا يبلغ مجلس الإدارة فيه بالغباء والوقاحة التي تجعلهم يعاملون موظفيهم بهذا الشكل غير اللائق على الإطلاق.

عدم التقدير عند أداء العمل جيدا

هذه أكثر الطرق خسة ووضاعة، لأنهم لا يشعرونك بالتقصير في عملك فحسب، بل عندما تؤدي عملا جيدًا لا يشعرونك بالتقدير اللازم ولا يشعرونك أنك أديت عملك على أكمل وجه حتى كلمة “أبليت حسنًا” لا يقولونها لك، لذلك مكان لا يقدر مجهودك يعني فقدان الاحترام في عملك يعني عدم التقدير وعدم الاحترام ويعني وضاعة المسئولين عن العمل في هذه المؤسسة لذلك لا تسكت، لا تكن شخصًا خاضعًا أو منصاعًا، أقلب الطاولة عليهم، اضرب بيديك الطاولة وأسقط الأكواب على الأرض، اصنع زعزعة، مثل هؤلاء الأشخاص لا يمكن أن تتعامل معهم بالحسنى أبدًا.

تحميلك المزيد من المهام

فقدان الاحترام في العمل لا يعني عدم تقدير مجهودك أو إشعارك بالتقصير فحسب، بل تحميلك المزيد من المهام، تحميلك فوق طاقتك وتحميلك ما لا يمكن لأحد أن يتحمله والآن يجب أن تعرف أنه يجب أن تكون الأمور بشكل معقول ومنطقي لذلك لا تقبل بكل ما يكلفونك به، ارفض وتحدث عن الطاقة البشرية والآن هي فرصتك للتحدث عن شعورك بتعمد المديرين بإشعارك بالسوء تجاه العمل وبمشاعر سلبية تجاه وظيفتك ولذلك عليك إحراجهم وإرباكهم لأنك إن رفضت فحسب فإنهم سيشعرونك أنت بأنك أصبحت غير مؤهل ولكن أخبرهم أن هذه طريقة لجعلك تكره العمل وتترك المؤسسة.

الحديث إليك بأسلوب غير مناسب

هناك علامات كثيرة تدل على فقدان الاحترام في العمل، منها الحديث إليك بأسلوب غير مناسب، أو تجريدك من الألقاب ومقاطعتك عند الحديث وتذكيرك الدائم بالمرتب الذي تتقاضاه وعدم إلقاء تحية الصباح واستكثار وقت الراحة الذي تدخن فيه سيجارة أو تشرب فيه قهوتك كل هذه الأمور تجعلك تشعر بأسوأ شعور تجاه العمل ولذلك عليك ألا تسمح لأحد أن يحدثك بأسلوب غير مناسب وحتى لا تشعرهم أنك لقمة سائغة يمكنهم أن يمضغوها بأفواههم، هل مفهوم الآن؟

الشعور بعدم الاحترام يكفي

اسمع، لا تحتاج لعلامات أو لوغاريتمات لكي تشعر أنك فقدت احترامك في العمل أو لا، يكفي الشعور فحسب والآن أقول لك نصيحتي، متى شعرت بعدم الاحترام في العمل انتهز أول فرصة وتقدم باستقالتك دون رجعة أو تردد ولا تخف لا أحد ينام بدون تناول وجبة العشاء، المهم الاحترام، تذكر.. المهم أن تحظى بالاحترام، هذا الأهم من النقود والوظائف ومن كل شيء.

خاتمة

فقدان الاحترام العمل شعور سيء جدا يجعلك تكره العمل أكثر مما تكرهه لذلك عليك ألا تترك الفرصة لأحد ألا يحترمك وإن كنت خائفا على الوظيفة فستتركها ستتركها إن لم يعاملوك باحترام فسيظلون يعاملونك بانعدام احترام أكبر ووقتها لن تتحمل.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × أربعة =