فطريات اللسان

إذا كنت تعاني من مشكلة فطريات اللسان فيجب عليك أن تعرف كل شيء يتعلق بهذه المشكلة بداية من الأسباب وحتى طرق العلاج، وهذا بالفعل ما سنتناوله في هذا المقال حيث أننا سنقوم بالحديث أسباب المشكلة بالنسبة للصغار والكبار، ثم نتحدث عن أعراضها وطرق معالجتها والقضاء عليها، ومن الجدير بالذكر أن أسباب المشكلة متنوعة ومختلفة ولكل سبب منهما طريقة علاج خاصة به، وأيضًا لا ننسى أن هناك طريقة علاج مؤقتة وطريقة علاج دائمة أما عن المؤقتة فهي تقضي على الفطريات فقط ومع مرور الوقت تظهر مرة أخرى وهكذا، أما عن العلاج الدائم فهو سوف يقضي على الفطريات أولًا ثم يقوم بمعالجة السبب المسئول عن ظهور تلك الفطريات، وهذا بالطبع هو الأفضل حيث أن المصاب سوف يستريح من المشكلة بشكل دائم فبنسبة كبيرة لن تظهر مرة أخرى طوال عمره، عامة سنقوم بالحديث عن كل هذا في السطور القليلة القادمة فإن كنت مهتمين بمشكلة فطريات اللسان فيتوجب عليك متابعة هذا المقال إلى نهايته.

فطريات اللسان عند الرضع

فطريات اللسان فطريات اللسان عند الرضع

قد تظهر لدى بعض الرضع مشكلة فطريات اللسان والتي تكون عقبة كبيرة جدًا في حياتهم وحياة الأم أيضًا، حيث نجد الطفل يعاني ويتألم طوال اليوم ومن خلفه الأم تداوي مشكلته وتعطيه العلاج المناسب لها، وتظهر هذه المشكلة عند الأطفال نتيجة بعض الأسباب مثل تناول الطفل الرضيع للمضادات الحيوية الخاصة بأي مشكلة كانت، فهذه المضادات لها بعض الآثار الجانبية والتي منها قتل الجراثيم التي لها فائدة في الفم وبالتالي تكاثر الفطريات الضارة بالفم، وأيضًا قد تظهر مشكلة فطريات اللسان على الرضيع عن طريق الأم، فالأم التي تعاني من مشكلة فطريات المهبل خلال فترة الحمل يتأثر طفلها المولود بتلك الفطريات حيث تنتقل إلى فمه، وهناك أيضًا بعض المبيضات في الفم بنسبة محددة إن زادت عنها نتج عن تلك الزيادة ظهور مشكلة فطريات اللسان .

أما عن أعراض هذه المشكلة فتتمثل في ظهور شقوق بزوايا جلد الفم، وظهور آفات بيضاء اللون على لسان الرضيع، وهذه الآفات أو البقع قد تظهر أيضًا على سقف الفم واللثة والبلعوم والخدين من الداخل، ومن الممكن أن يتطور الأمر وتنتقل هذه الفطريات إلى الأمعاء ثم تصل إلى الشرج وهذا ما يؤدي إلى حدوث حساسية في تلك المنطقة مع حدوث إسهال عند الطفل، وبجانب كل هذا يعاني الطفل من الآلام عند الرضاعة وهذه الرضاعة تؤدي لإصابة الأم نفسها بالألم والعدوى في الثدي، وللقضاء على تلك المشكلة يجب الذهاب إلى الطبيب المختص حتى يقيم الحالة فإذا كانت بسيطة فلن يتم أخذ معها أي علاج أو غيره وسنكتفي بالصبر بضعة أيام أما إذا كانت شديدة فسيأخذ الطفل علاج مضاد للفطريات حتى يشفى من المرض.

مشاكل اللسان عند الكبار

يختلف الأمر بعض الشيء عند الكبار حيث أن أسباب فطريات اللسان وأعراضها عند الكبار تكون مختلفة عن الرضع أو الأطفال، فالأسباب هنا تكون كالتالي سوء التغذية، وضعف مناعة الجسم، وكثرة تناول المضادات الحيوية، والتدخين، ونقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين ب12، وحدوث التهاب في معدة الشخص، والإصابة بداء السكري، ووجود مشاكل في الأسنان مثل التسوس أو حاجتها للحشو سواء عصب أو غيره، أو عدم تنظيف اللسان بالفرشاة والمعجون كل يوم، وغيرها من الأسباب المختلفة التي يهتج عنها ظهور مشكلة فطريات اللسان عند الكبار، فأسبابها كثيرة ولكنها بالطبع تختلف من حيث شدتها وقوتها من سبب لأخر، وفطريات اللسان هنا تكون عبارة عن بقع بيضاء صغيرة تظهر على لسان الشخص، تمنعه من التحدث وتناول الطعام والشراب أو ابتلاع الريق بشكل جيد وطبيعي.

وتوجد العديد من الطرق التي يمكننا معالجة هذه المشكلة بها مثل جلب بعض من الطحينة ودهن الفم والمنطقة المصابة تحديدًا بها، أو استخدام العسل الأسود في دهن الفم بنفس الطريقة السابقة، أو أخذ جيل للسان حتى يقضي على هذه الفطريات، أو أخذ مضمضة للفم والقيام بالمضمضة بها عدة مرات في اليوم، وأشهرها كلورهيكسدين الفعال جدًا في معالجة فطريات اللسان والفم، وإذا كنت شخص سليم ولا تعاني من هذه المشكلة فيمكنك أن تقوم بسبل الوقاية الخاصة بها حتى تتفادى هذه الفطريات، وسبل الوقاية هي تنظيف الفم والأسنان بالفرشاة والمعجون والمضمضة كل يوم، والبعد عن التدخين، والتوتر والقلق، هذا بجانب تناول الطعام المتوازن والغني بالفيتامينات بشكل مستمر.

فطريات اللسان المزمنة

قد تظهر فطريات اللسان بسبب بعض الأمراض المزمنة مما يجعلها مشكلة مزعجة جدًا حيث أنها وللأسف لن تختفي أبدًا، فالقضاء على الفطريات يكون بالقضاء على السبب الذي أدى لظهورها فماذا لو كان السبب هو مرض مزمن من الصعب أو المستحيل التخلص منه، فبكل تأكيد لن نتمكن من القضاء على فطريات اللسان طالما هذا المرض موجود وبذلك تصبح فطريات اللسان مزمنة ولا يمكن القضاء عليها بتاتًا، وسيكون رد الفعل الواجب القيام به من قبلنا هو التخفيف من ألم الفطريات مع أخذ بعض الأدوية التي تعجل من الاستشفاء منها في كل مرة تظهر بها.

ومن الجدير بالذكر أن أشهر الأمراض المزمنة التي تؤدي لظهور مشكلة فطريات اللسان المزمنة هي أمراض السرطان وفقر الدم والسكري والإيدز، ويجب عليك معرفة أنه مع أخذ علاج هذه الأمراض بشكل منتظم حتى لا ندخل في نوبات المرض سوف تؤثر بشكل كبير على فطريات اللسان ، فهي لن تظهر إلا مع إهمال العلاج الخاص بالمرض المزمن وهذا بالطبع سيؤدي لظهور أعراض المرض ومن ضمنها فطريات اللسان التي نتحدث عنها، لذلك يجب على المريض عدم إهمال العلاج أبدًا وأخذه بصورة منتظمة.

فطريات اللسان للحامل

فطريات اللسان فطريات اللسان للحامل

لا يعرف الأطباء السبب المباشر أو الأساسي وراء ظهور مشكلة فطريات اللسان للحامل، ولكن هناك بعض الأسباب التي يعدونها الأقرب لظهور تلك المشكلة وأولى هذه الأسباب هي ضعف مناعة المرأة الحامل خلال تلك الفترة، ثانيًا التغيرات الهرمونية المتعددة التي تحدث خلال فترة الحمل فكما نعرف فترتي الطمث والحمل هما أكثر الفترات التي تحدث فيها تغيرات هرمونية بالنسبة للنساء، وهذه التغيرات تكون لها عدة أعراض ونتائج تظهر على الجسد ويقول العلماء أن فطريات اللسان هي أحد هذه الأعراض، ثالثًا إصابة المرأة الحامل بالضغط العصبي أو الإجهاد نتيجة ما تتعرض له خلال تلك الفترة الهامة جدًا في حياتها، فالضغط العصبي يكون بسبب التغيير الذي حدث لها والجو العام الذي تم اقتحامه في تلك الفترة، أما عن الإجهاد فهو ينتج لأقل الأسباب فإن قامت المرأة بأي مجهود بدني فهذا سوف يكون له تأثير بالغ على صحة الجسم.

رابعًا تدهور الحالة الصحية للمرأة الحامل نتيجة لأي مشكلة خطيرة قد تظهر بشكل مفاجئ، خامسًا حدوث نقص في بعض العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة الحامل بكميات كبيرة يوميًا، ففي الوضع الطبيعي يحتاج الإنسان لتلك العناصر الغذائية بكميات معينة، وعندما تدخل المرأة في فترة الحمل تتضاعف الكمية المطلوبة يوميًا من هذه العناصر، وذلك بسبب المجهود التي تقوم به وبسبب حاجة الجنين إلى هذه العناصر، أما عن العناصر الغذائية التي قد تتسبب في ظهور مشكلة فطريات اللسان فهي الزنك وحمض الفوليك وبعض الفيتامينات مثل فيتامين ب12، وعندما تقرر المرأة معالجة هذه المشكلة فيجب على الطبيب أن يراعي حالتها بمعنى أن يتفادى الأدوية التي قد تسبب ضرر على الجنين.

علاج الفطريات في اللسان بالأعشاب

إذا كنت تعاني فعليًا من مشكلة فطريات اللسان وتسعى للقضاء عليها فيتوجب عليك أن تتبع أحد الطريقتين الأولى هي العلاج بالأعشاب أو الطب البديل والثانية هي العلاج بالأدوية الكيميائية، أما عن العلاج بالأعشاب والطب البديل فيمكننا القضاء على الفطريات بواسطة القرنفل، حيث سنقوم بوضع القرنفل في كوب مع الماء ثم نضع هذا الكوب على النار حتى يغلي القرنفل، بعد ذلك يقوم المصاب بمضمضة الفم بهذا المغلي عدة مرات يوميًا، ولدينا أيضًا طريقة أخرى وهي وضع القليل من العسل على المنطقة التي تتواجد بها الفطريات والقيام بدهنها مرتين أو ثلاثة في اليوم، ولدينا أيضًا وضع القرفة في الماء وغليها جيدًا ثم شرب هذا المغلي فهو يقضي على الفطريات بشكل كبير.

ويمكن أيضًا وضع القليل من الطحينة على فطريات اللسان فندهنها جيدًا ثم نبقيها لبضعة دقائق أو لأطول فترة ممكنة، ويجب أن يتم تكرير هذه العملية مرتين يوميًا صباحًا ومساءً حتى نتمكن من القضاء على المشكلة في أسرع وقت، وأيضًا هناك طريقة الماء والملح أو الملح والليمون وهي عبارة عن مضمضة تتم لعدة مرات يوميًا، وتوجد أيضًا طريقة مختلفة عن كل ذلك وهي استخدام السواك على اللسان فكما نعرف للسواك فوائد عديدة للفم ولذلك يمكننا القضاء على الفطريات من خلاله، وهناك أيضًا الكثير من الطرق الأخرى التي يمكننا القضاء على فطريات اللسان بواسطتها، ولكن تعد الطرق التي ذكرناها هي الأكثر شيوعًا في القضاء على هذا العرض.

الوقاية من فطريات اللسان

فطريات اللسان الوقاية من فطريات اللسان

يمكننا أن نتفادى ظهور مشكلة فطريات اللسان من الأساس وذلك عن طريق تطبيق سبل الوقاية من هذه المشكلة، وسبل الوقاية تتمثل في البعد عن مسببات القلق والتوتر فهذه الحالات لها تأثير في ظهور فطريات اللسان ، ويتوجب علينا أيضًا عدم تناول كميات كبيرة من الحلويات نظرًا لكثرة أضرارها على صحة الجسم، مع الحرص على تنظيف الفم والأسنان في حالة تناول الحلويات أو عدم تناولها، فتنظيف الأسنان يجب أن يتم مرتين يوميًا في جميع الأحوال حتى يتم المحافظة على الأسنان والفم بشكل دائم، ويجب أيضًا الابتعاد عن التدخين وتناول الكحوليات نظرًا لكثرة أضرارها والرائحة الكريهة التي تتركها في الفم.

والحرص على تناول الغذاء الغني بالعناصر الهامة لصحة الجسم وخاصة فيتامين ب12 المعروف بفائدته الكبيرة للجسم وخاصة في هذا الصدد، ويمكننا أيضًا أن نستبدل الأدوية المحتوية على مضادات الالتهابات والمضادات الحيوية بأية أدوية بديلة تؤدي نفس الغرض، وذلك لأنها تقتل البكتريا النافعة الموجودة في الفم وهي لها دور كبير في محاربة الفطريات والبكتريا الضارة، فسبل الوقاية كثيرة ومتنوعة ولكن الأهم هو الأخذ بها جميعًا أو بأغلبها حتى نتفادى ظهور مشكلة فطريات اللسان المزعجة والمؤلمة، ويجب أيضًا القيام بكشف طبي كامل من حين لأخر حتى نطمئن على صحتنا ونتأكد من عدم وجود أي مرض قد تكون أحد أعراضه ظهور الفطريات في اللسان.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × خمسة =