تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » تعرف على » كيف تحدث فصول السنة ولماذا يتغير المناخ خلالها؟

كيف تحدث فصول السنة ولماذا يتغير المناخ خلالها؟

تتعاقب فصول السنة الأربعة كل عام بشكل طبيعي ومُقدر من الله -عز وجل- فلكل فصل موعد مُحدد يأتي به، ولكل فصل تأثيره على الحالة المزاجية والنفسية للإنسان.

فصول السنة

فصول السنة هي ظاهرة تحدث خلال العام وتظهر فيها قدرة الله -عز وجل-، فقد خلق الله الكون وخلق الكائنات الحية لتتعايش عليه ووفّر لهم جميع الاحتياجات لاستمرار الحياة على سطح الأرض، فتتباين وتتعاقب فصول السنة نتيجة دوران كوكب الأرض حول الشمس حيث يتغير المناخ على مدار العام تبعًا لكل فصل من فصول السنة الأربعة، وتتغير أيضًا العوامل الخارجية كما يختلف طول الليل والنهار في كل فصل، وسنتعرف على فصول السنة الأربعة وماذا يحدث في كل فصل وما هي المواعيد المحددة لبداية ونهاية كل فصل.

فصول السنة الأربعة

تتعاقب فصول السنة الأربعة بسبب دوران الأرض حول الشمس؛ فتختلف كمية أشعة الشمس الساقطة على كوكب الأرض لذلك تختلف درجات الحرارة في كل فصل، وتتمثل فصول السنة في:

  • فصل الربيع.
  • فصل الصيف.
  • فصل الخريف.
  • فصل الشتاء.

مواعيد فصول السنة

تختلف وتتباين مواعيد فصول السنة الأربعة بسبب ميل أشعة الشمس على كوكب الأرض بزوايا مختلفة، فإذا كانت أشعة الشمس عمودية على خط الاستواء يصبح الجو حار جدًا وتزداد معدل درجات الحرارة وبالجهة العكسية لخط الاستواء يصبح الجو بارد جدًا وتنخفض درجات الحرارة، فهي فصول مُتعاقبة خلف بعضها على مدار العام، وهذه الفصول تتمثل في:

فصل الربيع

يبدأ فصل الربيع من 21 مارس: 21 يونيو، فهو الفاصل بين فصل الشتاء وفصل الصيف، ويُمثل الربيع أحسن فصول السنة الأربعة حيث تزدهر به الطبيعة الخلّابة وتنتج الزهور وتظهر بأجمل الألوان وتتساقط الثمار وتنمو الأشجار والأعشاب ويُعتبر الموسم المثالي للتزاوج والولادات لمعظم الكائنات الحيّة، ويكون به الجو معتدل ولا ترتفع خلاله درجات الحرارة.

فصل الصيف

يبدأ فصل الصيف من 21 يونيو: 21 سبتمبر، ويعتبر الفصل الذي يتميز بأعلى درجات حرارة، حيث يقصر الليل ويطول النهار، وهو الفصل الذي لا يُفضله كثير من الأشخاص فيشعرون بالملل ويذهبون إلى المصايف والمُدن السياحية للتنزه والسباحة والاستمتاع بالمياه وخاصةً أن في هذا الفصل تكون الإجازات الرسمية لجميع المدارس.

فصل الخريف

يبدأ من 21 سبتمبر: 21 ديسمبر، ويأتي هذا الفصل بعد فصل الصيف وقبل فصل الشتاء، ويتميز هذا الفصل بتساوي عدد ساعات الليل مع عدد ساعات النهار، كما تنخفض به درجات الحرارة عما كانت عليه في فصل الصيف، ويتميز هذا الفصل بكثرة وجود الرياح المُحملة بالأتربة كما يتغير به لون أوراق الشجر ويصبح لونه أصفر وتتساقط به الأوراق، وتستعد بعض الحيوانات للبيات الشتوي لما يعقب فصل الخريف وهو فصل الشتاء حيث تنخفض به درجات الحرارة التي لا تستطيع الحيوانات تحمُلها.

فصل الشتاء

يبدأ من 21 ديسمبر: 21 مارس، ويتميز فصل الشتاء بانخفاض درجات الحرارة وزيادة عدد ساعات الليل وقصر عدد ساعات النهار، وفي خلال هذا الفصل تتساقط الكثير من الأمطار وتمتلئ السماء بالغيوم وتهب الرياح الباردة وتذبّل الثمار والأشجار وتُهاجر الطيور إلى أماكن دافئة كما تختبئ معظم الحيوانات هربًا من درجات الحرارة الباردة.

ما هو تأثير فصول السنة الأربعة على الإنسان؟

يُصاب الأشخاص ببعض التقلُبات النفسية وفقًا لاختلاف الفصول الأربعة، وأثبتت بعض الأبحاث إلى وجود ارتباط وثيق بين تأثيرات الفصول الأربعة والحالة النفسية، وسوف نعرض تأثير اختلاف الحالة النفسية تبعًا لكل فصل من فصول السنة الأربعة:

تأثير فصل الربيع على الإنسان

يُعتبر فصل الربيع من أفضل الفصول التي تعطي فرحة كبيرة للنفس البشرية؛ لما يطغي عليه من البهجة والسعادة وذلك بسبب اعتدال المناخ وعدم ارتفاع درجات الحرارة كما تتفتح الأزهار وتنمو الأشجار بلونها الأخضر وتزداد نسبة الأكسجين في الجو وتنتشر رائحة النسيم فيعطي صفاء للعقل واسترخاء للذهن وللجسم، وهذه العوامل تؤدي إلى الشعور بالنشاط الجسدي وتتحسن الحالة النفسية كما تتحسن الحالة المزاجية والاجتماعية أيضًا.

ولكن يوجد بعض الأشخاص اللذين يتعرضون للإصابة بالرمد الربيعي وهو مرض موسمي يُصابوا به فقط فيفصل الربيع حيث يتم تزاوج الأزهار في هذا الفصل وينتشر اللقاح في الجو؛ لذلك يصابوا بعض الأشخاص بهذا المرض فيُعتبر هذا الفصل هو الفصل غير المُفضل لهؤلاء الأشخاص.

تأثير فصل الصيف على الإنسان

من أكثر الفصول تأثيرًا على الحالة المزاجية فبسبب زيادة أشعة الشمس وارتفاع درجات الحرارة يُصاب الإنسان بالعصبية الزائدة والحالة المزاجية المُتقلبة كما يشعر بالملل الشديد وعدم الارتياح، كما تؤدي إلى اضطراب السلوك وحدوث كثير من المشاكل بسبب الاندفاع والضغط النفسي وعدم التحكُم في هذه الضغوطات.

ولكن من الناحية الصحية يُعتبر فصل الصيف من أفضل الفصول على الإطلاق؛ حيث أثبتت بعض الدراسات أن أشعة الشمس ودرجات الحرارة العالية تعطي جسم الإنسان مرونة كبيرة وتُنظم العمليات الحيوية والبيولوجية كما تعمل على تنشيط الجهاز المناعي الذي يُدافع عن الجسم ضد أي فيروسات وتُساعد أيضًا على إنقاص الوزن، ولكن ينصح كثير من الأطباء زيادة شرب العصائر في هذا الفصل كما يُشدّدون على شرب المياه فيجب شرب 8 أكواب من المياه يوميًا حتى تتم العمليات الحيوية في جسم الإنسان على أكمل وجه.

تأثير فصل الخريف على الإنسان

يُسمى فصل التقلُب المزاجي لما يلحق به من عواصف وأتربة فيشعر الإنسان بعدم الراحة وعدم النزول من المنزل؛ ففصل الخريف يؤدي إلى تقييد الحركة في بعض أوقاته بسبب العواصف الرملية والتُرابية وتحوّل الجو إلى اللون الأصفر فيوجد بعض الأشخاص من يحب هذا الجو المُمتع فيقومون بالنظر إلى السماء والتأمُل في قدرة الله -عز وجل-، ولكن يوجد أشخاص آخرين يُصابوا بالفزع والخوف عندما يشاهدون هذه العواصف لما تلحق بها من أصوات مُخيفة، كما يُصاب بعض الأشخاص بالحالة المزاجية السيئة عندما يُشاهدون تساقط أوراق الأشجار وتحوّلها إلى اللون البني، ويُنصح في هذا الفصل زيادة ارتداء الملابس عما كانت عليه في فصل الصيف حتى لا نُصاب بأي مرض بسبب الاستمرار في تخفيف الملابس.

تأثير فصل الشتاء على الإنسان

يُطلق على فصل الشتاء هو فصل الاكتئاب لما يحدث به من تغيُرات حيث تزداد ساعات الليل وتقصر ساعات النهار وتنخفض درجات الحرارة بدرجة كبيرة وتنزل الأمطار والسيول وتزداد الرياح فيشعر الإنسان بالتقلُب المزاجي، ويوجد نسبة كبيرة من الأشخاص اللذين يخافون من الظواهر الكونيّة التي تحدث في فصل الشتاء كصوت الرياح الشديدة والرعد والبرق، كما يُمكن هطول بعض الثلوج التي تُصيب بعض الأشخاص بالزعر والخوف، ولكن يوجد أشخاص آخرين يُحبون فصل الشتاء وينتظرونه وتتحول حالتهم المزاجية إلى أفضل حال كل عام بسبب حبهم للأمطار والثلوج ودرجة الحرارة الباردة، ويُنصح الأطباء بممارسة الرياضة وشرب السوائل الدافئة لتدفئة الجسم وعدم الشعور بالبرودة.

يتأثر الإنسان بكل فصل من فصول السنة الأربعة تبعًا لخصائص المُناخ التي تحدث فيه، حيث يسعد معظم الأشخاص في فصل الربيع، ويعتبر فصل الصيف من أفضل الفصول للصحة الجسدية ولكن تميل الحالة المزاجية إلى الملل والعصبية بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ولكن فصل الخريف يكون الأشخاص في معدل مزاجي مُتقلب لما يحدث به من تغيُرات جوية، ونأتي لفصل الشتاء الذي قد يحبه بعض الأشخاص والبعض الآخر يكرهونه بسبب انخفاض درجات الحرارة وحدوث الظواهر الكونيّة المختلفة.

ندى حسن

من هواياتي المطالعة واهوى الكتابة كثيرا و الابحار عبر الانترنيت لمعرفة كل جديد

أضف تعليق

6 + إحدى عشر =